علاج الإمساك للأطفال

علاج الإمساك للرضع

  • تاريخ النشر: الخميس، 16 يوليو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 يوليو 2020
علاج الإمساك للأطفال
مقالات ذات صلة
مجموعة متنوعة من أسماء الأولاد
بالصور كيف ينمو التوأم في رحم الأم
فوائد السباحة للأطفال

إن اشتكى الطفل من الألم عند التبرز أو لاحظت حركة أمعاء أقل من ثلاث مرات في الأسبوع تكون هذه إشارةً على إصابته بالإمساك، الأمر الذي يدفعك للبحث عن علاج الإمساك لدى الطفل وأحياناً استخدام الأدوية لعلاج الإمساك وهذا ما ستتناوله مادتنا التالية.

ما هو علاج الإمساك لدى الطفل؟

للتعرف على كيفية علاج الإمساك لدى الطفل يجب أولاً معرفة أسبابه، فبالعموم ينتج الإمساك عند الطفل عن أحد الأسباب التالية:

  • الخوف من الذهاب إلى الحمام.
  • عدم الرغبة بقطع وقت اللعب لأجل الذهاب إلى الحمام.
  • عدم الرغبة باستخدام الحمامات العامة خارج المنزل.
  • قلة تناول الفواكه والخضار الغنية بالألياف والسوائل.
  • تغير روتين حياة الطفل ويتضمن ذلك أشياء مثل السفر أو الطقس الحار أو حتى الذهاب إلى المدرسة لأول مرة.

ويمكن علاج الامساك للأطفال بإجراء بعض التغيرات في عادات الطفل التي تتمثل بالتالي [1]:

  • تغير طبيعة أكل وشرب الطفل: فيمكن دفع الطفل لتناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف وشرب المزيد من السوائل لتسهيل الخروج وجعل البراز أكثر نعومة ما يخفف من عوارض الإمساك.
  • تغير سلوك الطفل: بمحاولة جعل الطفل يستخدم الحمام بعد تناول الوجبات الرئيسة في اليوم وذلك لبناء روتين صحي لدى الطفل في الذهاب إلى الحمام بانتظام كما يمكن تحفيزه بربط هذه العادة بنظام المكافئة عن طريق تقديم هدية معنوية أو مادية في كل مرة يتقيد فيها بروتين الحمام.

وفي حال لم تساعد هذه التغيرات في علاج الإمساك لدى الطفل يقترح الطبيب العلاج التالي:

قد يصف الطبيب حقنة شرجية أو ملين يساعد في علاج الامساك للأطفال، وتكون الملينات عبارة عن أدوية تقدم للطفل عن طريق الفم للمساعدة في جعل حركة الأمعاء طبيعية كما ينبغي إيقاف إعطاء الملينات للطفل فور تحسن عادات الأكل وحركة الأمعاء لديه ومع أن الملينات تؤخذ دون وصفة طبية لكن لا نوصي بتقديمها للطفل دون استشارة الطبيب.

وفي حال نتج الإمساك عن تناول أدوية معينة أو بعض المكملات الطبية سيوصي الطبيب بإيقافها أو تغير الجرعة أو استبدال الدواء بأخر، هذا ولا ينبغي إيقاف أي دواء دون استشارة الطبيب.

شاهدي أيضاً: دواء مغص الأطفال

علاج الإمساك لدى الأطفال بالأدوية

يختلف علاج الإمساك لدى الأطفال حسب الظرف الصحي وعمر الطفل فقد يصف الطبيب أحد خيارات الأدوية التالي لعلاج الإمساك أو تخفيف أعراضه [2]:

  1. مكملات الألياف أو مطريات البراز: التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية وذلك لتعويض نقص الألياف في نظام الطفل الغذائي، وتعد كل من ميتاموسيل أو سيتروسيل من أهم المكملات التي تحتاج إلى شرب حوالي لتر من الماء يومياً حتى تعمل بصورة جيدة ويجب التحقق من الطبيب حول الجرعة المناسبة لعمر الطفل.
  2. تحاميل الجلسرين: الملينة للبراز وتستخدم عندما يوجد صعوبة لدى الطفل في ابتلاع الحبوب.
  3. ملين أو حقنة شرجية: وذلك عندما يسبب البراز انسداد في الأمعاء ما يدفع الطبيب لاقتراح ملينات أو حقنة شرجية لإزالة البراز.
  4. حقنة شرجية في المستشفى: عندما يعاني الطفل من الإمساك الشديد يحتاج إلى الرعاية لفترة قصيرة في المستشفى ليحصل على حقنة شرجية قوية المفعول.

علاج الامساك للرضع

من الشائع حدوث الإمساك عند الرضع الذين تقل أعمارهم عن العام ولا يجب أن يكون ذلك مصدراً للقلق لدى الأهل وفي بعض الحالات لا يعني عدم انتظام حركة أمعاء الرضيع حدوث الإمساك لذلك يجب منح الطفل بعض الوقت حتى يتمكن جسمه من تنظيم حركة الأمعاء وفق جدول زمني خاص، وبما أن براز الرضيع لين وسهل المرور يكون هذا سبباً أخر لعدم انتظام حركة الأمعاء.

ومن علامات الإمساك عند الرضيع حصول تشنجات مؤلمة وبراز غير منتظم يصعب تمريره وجهد لإتمام حركة الأمعاء وتورم بطن الرضيع بالغازات وتشكل براز صلب مثل الحصى الصغيرة بالإضافة لبراز ناعم وطري، ويلخص علاج الإمساك للرضع بالتالي[3]:

  • إن كان الرضيع يستطيع تناول ومضغ الأطعمة من الأفضل تقديم الفاكهة والخضار للطفل وفي حال لم يتمكن من المضغ يمكن جعله يشرب عصير الفاكهة مثل عصير الخوخ والتفاح والكرز بصورة يومية وإذا أصبح براز الرضيع رخواً جداً يجب تقليل كمية العصير.
  • إن كان الطفل يتغذى على الأرز يفضل استبداله بدقيق الشوفان أو حبوب الشعير لأن الأرز قد يسبب الإمساك لدى بعض الأطفال.
  • ابتعد عن استخدام الملينات والحقن الشرجية أو التحاميل مع الطفل الرضيع دون التحدث مع الطبيب.

علاج الإمساك للرضع بالأعشاب

لا يجب استخدام علاج الإمساك للرضع بالأعشاب في الأشهر الأولى من عمر الطفل ويمكن عوضاً عن ذلك استخدام بعض الوصفات المنزلية التي من شأنها علاج إمساك الرضيع:

  1. التمارين: تحفز التمارين حركة أمعاء الطفل وبما أن الرضيع لا يستطيع المشي أو الزحف يجب مساعدته على تحريك قدميه برفق أثناء استلقاءه على ظهره لمحاكاة حركة ركوب الدراجة.
  2. حمام دافئ: يمكن تقديم حمام دافئ للطفل لمساعدته على إراحة عضلات البطن وتخفيف انزعاج الإمساك.
  3. التغيرات الغذائية: في حال الرضاعة الطبيعية يمكن للمرأة أن تبتعد عن التغذي على منتجات الألبان، أما في حال كان الطفل يتغذى على الحليب الصناعي من الممكن تغير نوع الحليب وعندما لا يجدي تغير النوع لا يجب الاستمرار بتجربة صيغ حليب مختلفة.
  4. الترطيب: يعد حليب الأم أو الحليب الصناعي مصدراً كافياً للسوائل التي يحتاجها الطفل الرضيع ولكن يمكن تقديم كمية صغيرة من الماء للطفل الرضيع المصاب بالإمساك فيوصي الأطباء بإضافة الماء أو عصير الفاكهة لغذاء الطفل الذي يبلغ من 2-4 أشهر.
  5. التدليك: يمكن تدليك معدة الطفل لتخفيف الإمساك وذلك برسم دائرة على المعدة وباتجاه عقارب الساعة بوساطة طرف الإصبع أو بضم ركبتي وقدمي الطفل معاً ودفعهما برفق باتجاه البطن.
  6. عصير الفواكه: يمكن تقديم العصير للطفل بعد بلوغه 2-4 أشهر وذلك بشرب كميات صغيرة من عصير الفاكهة الطبيعي مثل عصير الخوخ أو التفاح، لأن السكر الوجود في العصير صعب الهضم ما يسبب دخول المزيد من السوائل إلى الأمعاء وبالتالي تنعيم البراز وتفتيته ولكن يجب استشارة الطبيب قبل البدء بتقديم العصير للطفل الرضيع.

في الختام.. يمكن دائماً معالجة الإمساك بتغير عادات الطفل ولكن لا يجب البدء بمعالجة إمساك الرضيع باستخدام الملينات والأدوية دون استشارة الطبيب.

المصادر:

[1] مقال "علاج الإمساك لدى الأطفال" منشور على موقع niddk.nih.gov

[2] مقال Mayo Clinic Staff "الإمساك عند الأطفال" منشور على موقع mayoclinic.org

[3] مقال "الإمساك عند الرضيع" منشور على موقع nationwidechildrens.org

[4] مقال Jenna Fletcher "أفضل علاجات منزلية لإمساك الطفل الرضيع" منشور على موقعmedicalnewstoday.com