علاج الإمساك للرضع بأكثر الطرق فعالية

الخميس، 23 يناير 2020
  • علاج الإمساك للرضع

    يُعد الإمساك من أكثر المشاكل الصحيّة انتشارًا بين الأطفال الرضع، نظرًا لضعف عضلات البطن عندهم وبُطء حركة البراز بالأمعاء ما يؤدي إلى تراكمه بالمستقيم، فما هي أعراض الإمساك عند الرضع؟ وما هي طرق علاج الإمساك للرضع؟ وما هي طرق الوقاية منه؟ كل هذا وأكثر فيما يلي:

    الإمساك عند الرضع:

    هو تدني في معدل التبرز لدى الطفل مع وجود ألم وصعوبة عند التبرز، بحيث تتغير طبيعة البراز لتصبح صلبة متماسكة وذات حجم كبير. ويُقسم الإمساك عند الرضع إلى أربعة أنواع:

    1- إمساك مجهول السبب، وهو يصيب الأطفال الرضع بشكل طبيعي دون وجود أعراض مُحرضة له.

    2- الإمساك ذو النوبات القصيرة الذي يبقى فترة زمنية قصيرة وعادة لا يحتاج لعلاج طبي.

    3- الإمساك ذو المدى الطويل الذي يكون مشكلة مستمرة عند الطفل الرضيع ويُسمى أيضًا بالإمساك المزمن مجهول السبب.

    4- الإمساك بسبب المرض وهذا النوع غير منتشر بحيث يكون الإمساك عرضًا جانبيًا للمرض مثل قصور الغدة الدرقية، التليف الكيسي، والأمراض النادرة التي تصيب الأمعاء مثل مرض هيرشسبرونغ.

    أعراض الإمساك عند الرضع:

    هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الطفل الرضيع يُمكنك الاستدلال منها على وجود مشكلة الإمساك عند طفلك، وتتمثل بما يأتي:

    • انخفاض عدد مرات التبرز لدى الرضيع بحيث تكون أقل من ثلاث مرات أسبوعيًا.
    • تغير في حجم البراز، بحيث يكون يكون البراز ذو قطر كبير.
    • شعور الرضيع بالألم أثناء التغوط.
    • تغير طبيعة البراز لتصبح أكثر جفافًا من قبل.
    • وجود صعوبة في عملية التبرز، وعادًة ما يُرافقها بكاء الطفل الرضيع.
    • شعور الرضيع بآلام في البطن، ويُستدل عليه من بكاءه المُستمر.
    • ظهور آثار دم على سطح البراز.
    • حدوث تكوّر في البطن وانتفاخه.
    • تغيير الرضيع لوضعية جسمه بشكل متكرر على نحو يدل على حبسه للبراز مثل الوقوف على أطراف الأصابع أو القبض على عضلات الأرداف.

    أسباب الإمساك عند الرضع:

    تختلف حالة الإمساك من طفل رضيع إلى آخر، وبشكل عام إن الإمساك ينتج عن الحركة البطيئة للبراز داخل الأمعاء، مما يؤدي إلى جعله أكثر صلابة، ومن الأسباب الشائعة للإمساك عند الأطفال الرضع:

    • تجنب الطفل الرضيع التبرز وحبسه، وذلك لخوفه من الشعور بالألم عند التبرز.
    • تغيرات في روتين حياة الطفل الرضيع مثل السفر، أو الطقس الحار، أو الإجهاد.
    • قلة شرب الماء.
    • إصابة الرضيع بحساسية نحو حليب الأبقار، أو الإفراط في تناوله مما يُؤدي إلى إصابته بالإمساك.
    • تغيير نوعية الطعام لتُصبح أكثر صلابة ومفتقرة لكل من السوائل والألياف.
    • العوامل الوراثية. فإذا كان الإمساك أحد الأمراض المنتشرة في تاريخ العائلة الجيني، فإن ذلك سيزيد احتمالية إصابة الطفل به.
    • تناول الأدوية وبعض المكملات الغذائية.
    • الإفراط في تناول الموز، حيث أن ثمرة الموز تُعد من المسببات الرئيسية للإمساك عند الرضع.
    • الإصابة بأمراض ومشاكل صحية مثل الشق الشرجي، واضطرابات بالعمليات الأيضية والهضمية، ومرض حساسية القمح، وقصور الغدة الدرقية.


    أسباب إصابة الرضع بالإمساك

    علاج الإمساك عند الرضع بطرق طبيعية:

    يُمكن علاج الإمساك عند الرضع بطرق طبيعية عن طريق الأعشاب وبعض أنواع الطعام. فيما يأتي بعض الطرق العلاجية الطبيعية والفعالة للإمساك عند الرضع:

    • الصبار لعلاج الإمساك: يحتوي نبات الصبّار على مجموعة من المعادن والفيتامينات والأملاح اللازمة لحركة الجهاز الهضمي، ويمكن إعطاء الرضيع بحسب عمره على صورته الصلبة أو على شكل مشروب لعلاج هذه المشكلة لديهم.
    • الحلبة لعلاج الإمساك: تُعد بذور الحلبة من الأطعمة الغنية بالكثير من الألياف والفيتامينات والمعادن المهمة المُساعدة لحل مشاكل الإمساك عند الأطفال الرّضع. ويتم إعطاؤها للطفل على شكل مشروب، مع ضرورة عدم الإفراط في تناولها تجنبًا للأعراض الجانبية المرافقة لها.
    • زيت الخروع لعلاج الإمساك: لزيت الخروع خصائص علاجية فعّالة لمشكلة الإمساك عند الأطفال الرضع، ويتم إعطاؤه للطفل عن طريق وضع بعض القطرات إلى كوب من العصير وتناوله، ولكن يجب توخي الحذر بعدم الإفراط في تناوله تجنبًا للأعراض الجانبية المرافقة له.
    • تعزيز النظام الغذائي للطفل بالأطعمة الغنية بالسوائل والألياف.


    علاج الإمساك عند الرضع

    علاج الإمساك عند الرضع بالطرق الأخرى:

    • الحقنة الشرجية لعلاج الإمساك: حيث تعمل هذه الحقنة على إزالة الانسداد الناتج عن تراكم البراز في المستقيم، ويجب إعطاؤها للطفل الرضيع تحت إشراف الطبيب بالجرعات المُوصى بها.
    • مكملات الألياف لعلاج الإمساك: تُعطى المكملات للرضع في حال كان النظام الغذائي لهم يفتقر للألياف، ويتم بإشراف الطبيب المُختص لتحديد قابلية الطفل للعلاج بهذه الطريقة والجرعات اللازمة له.
    • تدليك بطن الطفل باستخدام أحد الزيوت الطبيعية كزيت الزيتون لدقائق، فهذا سيساعد على تسهيل عملية إخراج البراز.
    • تمرين أقدام الأطفال كما لو كانوا يركبون دراجة ذهابًا وإيابًا، حيث يُمكن لهذا التمرين أن يُشجع حركة الأمعاء ويُسهل عمرية الإخراج، بحسب Healthline.


    الوقاية من الإمساك للأطفال الرضع

    الوقاية من الإمساك:

    لوقاية الأطفال الرضع من الإمساك والآلام المرافقة له فيجب اتباع النصائح الآتية:

    • تجنب تناول الرضيع كميات كبيرة من مشتقات الحليب، وكذلك الكربوهيدرات المشتقة مثل الأرز الأبيض والمعكرونة البيضاء.
    • الإكثار من تناول السوائل والألياف.
    • تعزيز الأنشطة البدنية والتركيز على حركة الرضيع مدة كافية.
    • ضرورة التأكد من أن الطفل يمضغ الطعام جيدًا.
    • التأكد من استخدام الحليب المناسب للرضيع، فبعض أنواع الحليب كحليب الأبقار تُسبب حساسية للرُّضع وانتفاخاً في البطن.
    • التأكد من الأدوية التي تتناولها اذا ما كانت تسبب إمساكاً للطفل أم لا، وسؤال الطبيب عن أدوية بديلة في حال ظهرت هذه الأعراض على طفلك لا تترددي في مراجعة الطبيب المختص تجنبًا لظهور المضاعفات والوقوع في مشاكل صحية أخرى.
     فيتامين د للرضع

    شاهدي أيضاً: فيتامين د للرضع

    بعد التطرق للإمساك عند الأطفال الرضع، أعراضه وأبرز أسبابه وكيفية علاج الإمساك للرضع والوقاية منه، عليكِ أن تراقبي طفلكِ على الدوام في هذه المرحلة الحرجة، ومراجعة الطبيب المُختص إذا ما ظهرت الأعراض المذكورة أعلاه لمدة طويلة من الزمن.

    المزيد:

    تعليقات