علاج ألم الخصيتين

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأربعاء، 17 فبراير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
علاج ألم الخصيتين
مقالات ذات صلة
تشخيص دوالي الخصيتين وأفضل طرق العلاج
علاج ألم الضرس
علاج ألم الأسنان

ألم الخصية مشكلة قد تحرج بعض الرجال لأنها يمكن ان تترافق مع أعراض أخرى كألم البطن والاحتقان، ولهذا الألم أسباب عدة يمكن التعرف على علاجاتها وتخطي عقباتها بدءاً من لحظة إدراكها كمشكلة تعيق استمرار الحياة اليومية للرجل. وفي هذا المقال سنعرفك على بعض هذه العلاجات التي ترتبط بالأسباب ارتباطاً وثيقاً.

طرق علاج ألم الخصيتين:

من الطرق الطبية لعلاج ألم الخصيتين ما يلي [1]:

  1. تناول مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين.
  2. تناول المضادات الحيوية لعلاج العدوى إن كان سبب الألم هو التهاب الخصية.
  3. إجراء جراحة لفكّ الخصية إذا كان الألم ناجماً عن التواء الخصية.
  4. إجراء تقويم جراحي لتصحيح الخصية في حال كان المريض يعاني من تدلي الخصية.
  5. إجراء جراحة لتقليل تراكم السوائل في الخصيتين.

علاج ألم الخصيتين طبيعياً:

يمكن علاج ألأم الخصيتين بشكل طبيعي في المنزل من خلال [1]:

  1. ارتداء لباس داعم رياضي للإحاطة بكيس الصفن ودعمه.
  2. استخدم كمادات الثلج لتقليل التورم في كيس الصفن.
  3. أخذ حمامات دافئة.
  4. تدعيم الخصيتين أثناء الاستلقاء من خلال وضع منشفة ملفوفة أسفل كيس الصفن.
  5. استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية لتقليل الألم.

علاج ألم الخصيتين بالأعشاب:

من الممكن الاستعانة بالأعشاب في تخفيف ألم الخصية مثل [2]:

1. نبات القنفذية والكوكايين: قد يكونان مفيدين لتخفيف الألم الناجم عن التهاب الخصية بالإضافة لتمتعهما بخاصية التطهير ما يقلل الألم والالتهاب.

2. الهندباء: يمكن تناول الهندباء إما كشراب أو استخدام الأوراق في السلطة، حيث تمتلك خواصاً تساعد في تخفيف الضغط على الخصيتين.

علاج ألم الخصيتين بعد الانتصاب:

قد يرافق ألم الخصيتين الانتصاب عند الرجال لأسباب كما يلي [3]:

  1. قد يحدث ألم الخصيتين بعد الانتصاب بسبب حالة تعرف بالكرات الزرقاء، واسمها الطبي "ارتفاع ضغط الدم البربخي" الذي يفسّر كما يلي:
  • عند حدوث الإثارة الجنسية تتوسع الأوعية الدموية في القضيب والخصيتين للسماح بتدفق كمية أكبر من الدم فيحدث الانتصاب ويزداد حجم الخصيتين وثقلهما، ثم يُطلق هذا الدم بعد النشوة الجنسية.
  • عند بقاء الكثير من الدم في منطقة الأعضاء التناسلية لبعض الأشخاص الذين تدوم الإثارة الجنسية لديهم لفترة طويلة؛ هذا يسبب لهم الألم وعدم الراحة وقد تبدأ الخصيتان في التحول إلى اللون الأزرق بسبب الدم الزائد وزيادة ضغط الدم.

ويمكن علاج ألم الخصيتين الذي يحدث أثناء الانتصاب من خلال:

  • القذف أثناء النشوة الجنسية بعد هزة الجماع، ما يساعد على اختفاء الألم ببطء.
  • أخذ حمام بارد.
  • تشتيت الانتباه عن التفكير بالاستثارة الجنسية عن طريق الموسيقى أو العمل أو القيام بنشاط آخر يساعد على الانشغال.
  • ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن تحوّل تدفق الدم بعيداً عن الخصيتين إلى العضلات.
  • يمكن وضع كيس ثلج أو مادة باردة أخرى على المنطقة عن طريق تضييق الأوعية الدموية وتقليل تدفق الدم الإضافي إلى المنطقة.
  1. قد يكون ألم الخصية عند الانتصاب علامة على التواء الخصية الذي يحدث بسبب الالتواء السريع في الخصيتين ما يسبب الألم والتورم، وهذا يتطلب إجراء جراحة في أكثر الحالات.

علاج ألم الخصيتين المفاجئ:

فيما يلي ملاحظات قد تهم الرجال الذين يعانون ألماً مفاجئاً في الخصيتين [4] ، [5]:

  1. يمكن أن يكون ألم الخصية المفاجئ والشديد علامة على التواء الخصية، ويمكن أن تفقد الخصية الملتوية إمدادات الدم بسرعة، ما يتطلب علاجاً طبياً فورياً.
  2. الجراحة مطلوبة لتصحيح التواء الخصية، وفي بعض الحالات يمكن فك الخصية عن طريق الضغط على كيس الصفن لكن ذلك لا يعني الاستغناء عن الجراحة بشكل كامل؛ لأنها تعمل على منع حدوث الالتواء مرة أخرى.
  3. للألم المفاجئ الخفيف يمكن تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي..) أو أسيتامينوفين (تايلينول).

علاج ألم الخصيتين وأسفل البطن:

قد يكون ألم الخصيتين المصاحب لألم أسفل البطن بسبب [6]:

  1. حصوات الكلى: عادةً ما يتضمن علاج حصوات الكلى البسيطة مسكنات الألم، والأدوية المضادة للغثيان، والأدوية التي تسهل مرور حصوات الكلى (تامسولوسين)، وقد يحتاج بعض الأفراد المصابين بذلك إلى تدخل المسالك البولية لإزالة الحصوات.
  2. التهاب الخصية: ويمكن علاجه باستخدام مسكنات الألم وكمادات الثلج.
  3. التهاب البربخ: يمكن استخدام المضادات الحيوية لمدة 10 إلى 14 يوماً مع اختيار المضاد الحيوي الموصوف بحسب العمر والتاريخ الجنسي للفرد.

يندرج أيضاً ضمن العلاج:

  • استخدام مسكنات الألم والأدوية المضادة للالتهابات بشكل عام عند حدوث ألم في الخصية وأسفل البطن.
  • استخدام كمادات الثلج مع بعض الراحة.

علاج ألم الخصيتين من البرد:

يمكن أن يؤثر المناخ على الخصيتين إذا كان الطقس بارداً على النحو التالي [7]:

  1. تسمى بعض الالتواءات التي تسبب الألم في الخصية "متلازمة الشتاء" لأنها تحدث غالباً عندما يكون الطقس بارداً، حيث إن كيس الصفن لدى الرجل في حالة الاستلقاء والجو الدافئ يكون مسترخياً، وعند تغيير تلك الحالة يتعرض كيس الصفن لهواء الغرفة البارد، وإذا كان الحبل المنوي ملتوياً بينما يكون كيس الصفن مرتخياً فالانكماش المفاجئ الناتج عن التغير المفاجئ في درجة الحرارة يمكن أن يثبت الخصية في هذا الوضع فيحدث لها انفتال.
  2. عادةً ما يتطلب التواء الخصية جراحة طارئة، وإذا تم علاج الخصية في غضون 4-6 ساعات يمكن الحفاظ عليها ولكن التأخير قد يسبب ضرراً دائماً أو يؤثر في القدرة على إنجاب الأطفال.

علاج ألم الخصيتين بسبب الاحتقان:

الشائع عن احتقان الخصيتين أنه يحدث بسبب أو بعد الإثارة الجنسية كما يلي [8]:

  1. إذا كان الاحتقان بسبب الكرات الزرقاء فهي حالة شائعة يعاني منها جميع الرجال لحدوث احتقان الأوعية الدموية اللاإرادي الذي يتسم بالألم وعدم الراحة وألم الأعضاء التناسلية عادةً بعد الإثارة الجنسية.
  2. لعلاج ألم الخصية بسبب الاحتقان يتم اللجوء بالدرجة الأولى إلى النشوة الجنسية والقذف، حيث إن النشوة تخفف من تراكم الضغط بسبب تجمع الدم؛ لذلك فإن الاستمناء إلى حد النشوة هو أفضل وأسرع طريقة للتخلص من ألم احتقان الخصيتين.

في الختام.. قد يدعو ألم الخصية إلى القلق في بعض الحالات لكن لا يجدر أن يكون هذا القلق مبالغاً به ومن الأفضل مراجعة الطبيب لمعرفة السبب الأساسي للألم، والذي يمكن من خلاله معالجة المشكلة والسيطرة على تلك المعاناة، فضلاً عن العلاجات المنزلية الأولية التي يمكن اتباعها.