زبدة الكاكاو استخداماتها في المطبخ وعالم مستحضرات التجميل

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الإثنين، 29 مارس 2021
زبدة الكاكاو استخداماتها في المطبخ وعالم مستحضرات التجميل
مقالات ذات صلة
سحور صحي وسريع غني بالمغذيات وكل ما يحتاجه الجسم
فطور رمضاني صحي بوجبات عديدة
فوائد الثوم الأسود للجسم وقيمه الغذائية

زبدة الكاكاو هي نوع من الدهون النباتية التي تأتي من حبوب الكاكاو، يستخرج المصنعون زبدة الكاكاو الكريمية من الحبوب عن طريق تخميرها وتجفيفها وتحميصها ثم عصرها، ثم يحولون الجزء المتبقي إلى مسحوق كاكاو. ولزبدة الكاكاو استخدامات عديدة داخل المطبخ وخارجه؛ ففي المطبخ يتم استخدامها في صنع الشوكولاتة وتعطي حلوى الشوكولاتة ملمسها الناعم؛ أما خارج المطبخ فتساعد في الحفاظ على الأدوية في شكل كبسولات وهي عنصر أساسي في العديد من مستحضرات التجميل.

ما هي زبدة الكاكاو؟

قد يتبادر إلى الأذهان عند الحديث عن زبدة الكاكاو الحلويات اللذيذة مثل ألواح الشوكولاتة والآيس كريم ورقائق الشوكولاتة، ومع ذلك فإن هذا المكون اللذيذ له العديد من الاستخدامات [1]:

 1-تشكل زبدة الكاكاو عنصراً أساسياً في كريمات البشرة ومنتجات الصحة والجمال الأخرى، على عكس زبدة الكاكاو في الحلوى، فإن تلك الموجودة في نظام العناية بالبشرة لا تسبب زيادة الوزن وإنما تعمل على تحسين مظهر البشرة.

2- تحتوي زبدة الكاكاو على نسبة عالية من الأحماض الدهنية، ما يجعلها مساعدة على ترطيب وتغذية البشرة وتحسين مرونتها. إذ تشكل الدهون الموجودة في زبدة الكاكاو حاجزاً وقائياً على البشرة للاحتفاظ برطوبتها.

3-استخدم القدماء الكاكاو في الطب منذ حوالي 3000 عام. فقد كان مكوناً مفضلاً لدى الأزتيك والمايا القدماء، وفي الآونة الأخيرة اكتشف الباحثون أن المركبات الكيميائية النباتية في الكاكاو تساعد في الحفاظ على صحة جسمك وبشرتك.

شاهدي أيضاً: أفضل صابون للوجه

تكوين زبدة الكاكاو الخام واستخراجها

لتكوين زبدة الكاكاو تتبع الخطوات التالية [2]:

1. يتمّ استخراج زبدة الكاكاو من ثمار الكاكاو، ويجب أن تكون الثمار ناضجة ومخمرة ومجففة.

2. يتم تحميص حبوب الكاكاو، ومن ثم تُفصل مادة الزبدة عن المواد الصلبة.

وتحتوي زبدة الكاكاو في تركيبتها الطبيعية على:

1. حمض الأوليك.

2. حمض البالمتيك.

3. الأحماض الدهنية النباتية التي تعدُّ مفيدة جداً للبشرة والجسم.

طريقة صنع زبدة الكاكاو

لصنع زبدة الكاكاو يجب اتباع الخطوات التالية [3]:

1- نظف حبوب الكاكاو بالماء البارد والعذب لإزالة البقايا غير المرغوب فيها وتجفيفها بالهواء.

2- تُحمص حبوب الكاكاو على درجة حرارة تتراوح بين 135و100 درجة فهرنهايت لمدة 90 دقيقة تقريباً، وتأكد من تطبيق الحرارة بالتساوي بين جميع حبوب الكاكاو.

3- برّد حبوب الكاكاو بسرعة إلى درجة حرارة الغرفة باستخدام مروحة لمنع الاحتراق.

4- استخدم مطرقة للنقر برفق على حبة الكاكاو لإزالة المنقار الداخلي (جزء حبة الكاكاو الموجود داخل القشرة) من الغلاف الخارجي، حيث تفك القشرة الخارجية للحبوب بفعل التحميص.

5- ضع حبوب الكاكاو المطحونة في مصفاة تحتها وعاء واضغط برفق على الحبوب حتى تسقط الحبيبات من خلال المصفاة في الوعاء حيث تبقى القشرة في الأعلى.

6- اطحن حبيبات الكاكاو باستخدام مطحنة، حيث ستذيب حرارتها الدهون الموجودة في الحبيبات وتحول حبيبات المسحوق إلى سائل.

7- يمكنك استخراج الزبدة من بذور الكاكاو عن طريق تمريرها في مكبس لولبي.

وهناك مجموعة من الإرشادات يجب مراعاتها عند تحضير زبدة الكاكاو:

1- فرز الحبوب وفقاً للحجم عند التحميص سيوفر تحميصاً متساوياً.

2- عند إزالة القشرة، تأكد من تجنب سحق حبوب الكاكاو وتحويلها إلى مسحوق.

3- لا ينصح تحميص حبوب الكاكاو باللهب لأن القشرة قابلة للاشتعال بسرعة.

زبدة الكاكاو المغشوشة

زبدة الكاكاو دهون نباتية يتم استخدامها لصنع الشوكولاتة وكذلك بعض المراهم وأدوات التجميل والمستحضرات الصيدلانية. ومن أهم خصائص زبدة الكاكاو غير المغشوشة:

1- تكون ذات لون أصفر شاحب تستخرج من حبوب الكاكاو.

 2- لها نكهة ورائحة الكاكاو.

3-أكثر سمات زبدة الكاكاو غير المغشوشة أهميةً هي درجة انصهارها، والتي تكون أقل بقليل من درجة حرارة جسم الإنسان.

يعمل بعض مصنعي المواد الغذائية على استبدال زبدة الكاكاو بمواد أقل تكلفة مثل الزيوت النباتية والدهون. توجد عدة طرق تحليلية لاختبار زبدة الكاكاو المغشوشة:

1- يُشار إلى زبدة الكاكاو المغشوشة بلونها الفاتح وتناقص لمعانها عند الإضاءة فوق البنفسجية.

2-على عكس زبدة الكاكاو الأصلية، فإن الزبدة المغشوشة تميل إلى التشويه وتحتوي على نسبة أعلى من المحتوى غير القابل للتصبن (الدهون القابلة للتصبن تحتوي على مجموعة وظيفية يمكن تحللها تحت ظروف قلوية) [4].

محاذير استخدام زبدة الكاكاو

تعدُّ زبدة الكاكاو مكوناً هاماً لعلاج انخفاض ضغط الدم، الأمراض المعوية المعدية، الإسهال، الربو، التهاب الشعب الهوائية، احتقان الرئة وغيرها من الحالات الاخرى.

ولكن الإفراط في تناولها له العديد من الآثار الجانبية أهمها [5]:

1-العصبية.

2-زيادة التبول.

3-الأرق.

4-تسارع ضربات القلب.

كما يفضل عد الإفراط في تناول زبدة الكاكاو في حالات الحمل والإرضاع.

استخدامات زبدة الكاكاو

لزبدة الكاكاو العديد من الاستخدامات أهمها [6]:

1- تعزيز صحة الجلد: تحتوي العديد من منتجات العناية بالبشرة على زبدة الكاكاو، بما في ذلك المرطبات وكريمات مكافحة الشيخوخة.

إذ يحتوي الكاكاو على العديد من مضادات الأكسدة التي تسمى بوليفينول (وهي مجموعة من المواد الكيميائية المشتقة من النباتات) ولهذه المضادات فوائد عديدة لصحة الجلد، مثل تقليل الالتهاب وحماية الجلد من أضرار أشعة الشمس.

2- ترطيب البشرة:

  • زبدة الكاكاو عنصر أساسي في العديد من مرطبات البشرة. وبعض الناس يستخدمون زبدة الكاكاو النقية للمساعدة في تخفيف جفاف الجلد.
  • تتكون زبدة الكاكاو في الغالب من الأحماض الدهنية، التي تساعد في تكوين طبقة واقية على الجلد وبالتالي تحمي الجلد من الجفاف.
  • يستخدم بعض الأشخاص زبدة الكاكاو لتخفيف جفاف الجلد الناتج عن الأمراض الجلدية الشائعة مثل الأكزيما والصدفية.

3- منع علامات التمدد: قد ينصح بعض الأطباء والقابلات باستخدام زبدة الكاكاو أثناء الحمل لتقليل خطر ظهور علامات التمدد  التي قد تظهر على البطن أو على الجزء العلوي من الفخذ أو على الثديين مع تقدم مرحلة الحمل.

4-زبدة الكاكاو النقية صالحة للأكل، وتدخل في صناعة الحلويات ولاسيما الشوكولاتة.

زبدة الكاكاو للحلويات والطبخ

لزبدة الكاكاو العديد من المزايا عند استخدامها في الطبخ وفي صنع الحلويات ومن أهمها [7]:

1- لا يلزم استخدامها بكميات كبيرة على عكس الطهي باستخدام الدهون الأخرى.

2- تتميز زبدة الكاكاو بمقاومتها لدرجات الحرارة العالية دون احتراق، ما يميزها عن الدهون الأخرى التي تميل إلى الاحتراق عند 200 درجة مئوية.

3- الطبخ بزبدة الكاكاو في المعجنات التي تحتوي على الشوكولاتة يعطيها نهكهة الشوكولاتة القوية.

4- يمكن استخدام زبدة الكاكاو كبديل للجيلاتين، ما يساهم في جعل الحلوى لذيذةً أكثر، لها طعم الزبدة الكريمي بنكهة الشوكولاتة. كما يمكننا استبدال الزبدة بزبدة الكاكاو في الكعك مما يقلل من كمية الدهون؛ ما يتيح صنع حلويات صحية.

وبالمحصلة يمكن القول إن زبدة الكاكاو تشكل مكوناً أساسياً في حياتنا اليومية، إذ تتعدد استعمالاتها سواء أكان في مجال الغذاء والطعام أم ما يتعلق بالتجميل، وبكل الأحوال يجب أن نكون حذرين من أن زبدة الكاكاو التي نحصل عليها غير مغشوشة ويكون ذلك عن طريق معرفة خصائصها، ولابد أن نعرف أن الإسراف في استخدام زبدة الكاكاو له محاذيره وأضراره.