تمارين السكوات

فوائد تمارين السكوات وأضرارها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 04 مايو 2020 آخر تحديث: الأحد، 03 مايو 2020
تمارين السكوات
مقالات ذات صلة
تمارين الجيم بالترتيب للبنات والنساء
تمارين تقوية عضلة القلب
تمارين هوائية بالصور

أحد التمارين التي يمكن أن تعزز لياقة الجسم بشكل عام هي تمارين السكوات، التي تعطي نتائج جيدة وبسرعة كبيرة، وأن إضافة السكوات إلى نظام التمارين الخاص بك يقضي على روتينك الرياضي، وخاصة أنها متنوعة ومتعددة ولا تتطلب أي معدات ويمكن القيام بها بأي مكان، فما هي تمارين السكوات وما فوائدها وأضراها هذا ما سنتعرف عليه في المقال التالي.

ما هي تمارين السكوات؟

هي تمارين ديناميكية لتعزيز القوة البدنية، ويتطلب القيام بها عمل عدة عضلات في الجزء العلوي والسفلي من الجسم معاً بنفس الوقت، هذه العضلات تساعد في إمداد الجسم بالطاقة من خلال المهام اليومية، مثل المشي وتسلق السلالم والانحناء ورفع الأحمال الثقيلة.

ويمكن القيام بتمارين السكوات من خلال الوقوف بحيث يكون الصدر مرتفعاً، ثم يجب خفض الوركين وبعدها العودة إلى الوقوف مجدداً، وخلال النزول تنحني مفاصل الورك والركبتين ومفاصل الكاحل الظهرية، أما عند الوقوف تمتد مفاصل الورك والركبة، وهناك أنواع كثيرة من تمارين السكوات كما يمكن استخدام الأوزان الثقيلة خلال ممارستها، ومن العضلات التي تستهدفها تمارين السكوات: الفخذ والعضلات القابضة بالفخذ وأوتار الركبة وعضلات البطن المستعرضة والناصع الشوكي، وفي بعض الحالات تستهدف تدريب عضلات الكتفين والذراعين والصدر والظهر (1).

فوائد تمارين السكوات

تتعدد فوائد تمارين السكوات بتنوع هذه التمارين، لذلك من الضروري إدخالها إلى النظام الرياضي الذي تتبعه، ومن أبرز هذه الفوائد:

  • تقوية عضلات المنطقة الوسطى:

إن تقوية عضلات المنطقة الوسطى يجعل الحركات اليومية مثل الدوران والانحناء وحتى الوقوف أسهل، كما أن تقوية هذه العضلات يحسن من التوازن ويهدئ من الألم أسفل الظهر، وقارنت دراسة في عام 2018 بين تنشيط العضلات الأساسية خلال تمارين اللوح الخشبي مع السكوات الخلفي، حيث وجدت الدراسة أن السكوات أدى إلى تنشيط أكبر للعضلات التي تدعم الظهر (6).

  • تقلل من خطر الإصابة:

​​​​​​​عندما تقوي عضلات الجزء السفلي من الجسم، تكون أكثر قدرة على تنفيذ حركات الجسم بالشكل الصحيح كما ستكون قادراً على التوازن والحركة بشكل أفضل وهذا ما ستحصل عليه عند القيام بتمارين السكوات، كما أن دمج هذه التمارين في روتين التمارين اليومية يساعد على تقوية الأوتار والأربطة والعظام وبالتالي تقليل خطر الإصابات بحسب المجلس الأميركي للتمرين (American Council on Exercise).

  • تقليل السعرات الحرارية:

​​​​​​​إن القيام بالتمارين الهوائية مثل الجري أو ركوب الدراجات يساعد في تقليل السعرات الحرارية، لكن أداء حركات مركبة عالية الكثافة مثل السكوات يعمل أيضاً على التخلص من السعرات الحرارية، فعلى سبيل المثال ووفقاً لكلية الطب بجامعة هارفارد يمكن لشخص يبلغ وزنه 155 رطلاً يستطيع أن يحرق 223 سعرة حرارية تقريباً في حال ممارسة تمارين السكوات.

  • تقوية عضلات الجزء السفلي من الجسم:

بدءاً من الخروج من السرير إلى الجلوس على كرسي، فإن عضلات الفخذ والرباعية الرؤوس وأوتار الركبة وعضلات الورك هي المسؤولة عن كل حركة تقوم بها تقريباً، وجميعها تقع ضمن الجزء السفلي من الجسم الذي يضم بعضاً من أكبر وأقوى عضلاتك، ويمكن أن تساعد تمارين السكوات في تقوية عضلات الجزء السفلي من الجسم وتناسقها، وعندما تكون هذه العضلات في حالة جيدة يمكنك التحرك براحة أكثر وألم أقل وأن كل شيء من المشي إلى الانحناء إلى التمرين سيكون القيام به أسهل.

  • تعزيز القدرة والقوة الرياضية:

​​​​​​​إذا كنت تتنافس في إحدى الرياضات فإن إضافة تمرين السكوات على نظامك التدريبي، يساعد على تطوير قوتك الجسدية وسرعتك التي بدورها تعمل على تحسين أدائك الرياضي، وتحققت دراسة أجريت في عام 2016 (7) من آثار تدريب بالسكوات خلال ممارسته ثلاث مرات في الأسبوع على مدار ثمانية أسابيع، ووجدت أن التدريب عبر ممارسة تمارين السكوات لديه القدرة على تحسين الأداء الرياضي للجسم.

  • يساعد التنوع في التحفيز:

بمجرد إتقان تمرين السكوات الأساسي يمكنك تجربة أنواع مختلفة منه، فتغيير وتنويع الحركات يجعل منها مثيرة للاهتمام بالنسبة للشخص الذي يقوم بها، بحيث لا يشعر بالملل من ممارسة نفس الحركة بشكل متكرر، كما يساعد التوع في التمارين على تنشيط مجموعات مختلفة من العضلات أيضاً (2).

  • بناء عضلات الجسم:

​​​​​​​تساعد تمارين السكوات في تكوين عضلات الجسم، فأثناء ممارسة هذه التمارين يطلق الجسم هرمون التستوستيرون (testosterone) الذي يعمل على بناء كتلة العضلات التي تساعد على تنظيم التمثيل الغذائي للجلوكوز والدهون كما يمنع السمنة والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية (3).

 تمارين الإحماء

شاهدي أيضاً: تمارين الإحماء

أضرار تمارين السكوات:

تشير الكلية الأمريكية للطب الرياضي (ACSM) إلى ضرورة الاهتمام بمنطقة أسفل الظهر عند ممارسة تمارين السكوات، فإذا لم يتم تنفيذ هذه التمارين بشكل صحيح، فقد يتسبب الضغط الشديد على أسفل الظهر في حدوث إصابة، وهنا قد يكون السبب القيام برفع وزن زائد او الانحناء إلى الأمام لمسافة بعيدة، وبذلك يتحول الضغط إلى الظهر بدلاً من الساقين والوركين، كما أن عدم معرفة كيفية ممارسة تمارين السكوات بالشكل الصحيح يؤدي إلى تلف عضلات الساق وتمزق مفاصل الركبة أيضاً (4).

وأغلب عيوب تمارين السكوات تنشأ نتيجة عدم تنفيذها بشكل صحيح أو أدائها بعد إصابة سابقة، حيث تحذر الكلية الأمركية للطب الرياضي من إجراء تمارين السكوات بالنسبة للرياضيين الذين يعملون على إعادة تأهيل الركبة بعد إصابتها خوفاً من تجدد الإصابة (5).

فوائد تمارين السكوات

في النهاية.. إذا واجهت صعوبات في أداء تمارين السكوات يجب أن تأخذ الوقت المناسب للتدريب عليها وممارستها بالشكل المناسب، كون فوائد تمارين السكوات كثيرة بالنسبة للجسم، أما أضرارها قليلة وهي تعتمد على كيفية قيماك بها.

المصادر:

1-مقال بعنوان "القرفصاء (التمرين)" منشور على موقع en.wikipedia.org/wiki/Main_Page

2- مقال بعنوان "7 فوائد القيام بالقرفصاء والتغيرات في المحاولة" منشور على موقع healthline.com

3- مقال بعنوان "ماذا يفعل القرفصاء لجسمك ودماغك؟" منشور على موقع expressclinics.in

4- مقال بعنوان "هل يعطي القرفصاء قيمة زائدة؟ إيجابيات - سلبيات" منشور على موقع muscleseek.com

5-مقال بعنوان "الآثار الجانبية لممارسة القرفصاء" منشور على موقع livestrong.com

6-دراسة بعنوان "مقارنة تنشيط العضلات الأساسية بين وضعية الجسر والقرفصاء الخلفي"

7- دارسة بعنوان "أقصى قوة محسنة وأداء عمودي وسريع بعد 8 أسابيع من تدريب القرفصاء مع الأحمال الفردية "