المشروبات الغازية للحامل بفوائدها ومخاطرها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 26 أبريل 2021
المشروبات الغازية للحامل بفوائدها ومخاطرها
مقالات ذات صلة
فوائد وأضرار الشمام للحامل
ما فائدة السائل الامنيوسي المحيط بالجنين؟
حبوب الغثيان للحامل ومحاذير استخدامها خلال فترة الحمل

يستهلك الحمل الكثير من طاقة جسم الأم ومدخراته الغذائية، كما يعتبر تكوّن الجنين مرحلة حساسة للغاية، حيث يجب أن تتوافر الكثير من الشروط منها الغذاء الوافر والأكسجين والتروية الدموية الكافية لكي يكون نمو الجنين على أكمل وجه، ويجب الابتعاد عن عوامل الأذى التي قد تصيب الجنين والمواد السامة أو الضارة التي تؤثر عليه، ومنها الصودا أو المشروبات الغازية.

أضرار المشروبات الغازية للحامل في الشهور الأولى

إن المشروبات الغازية تحوي العديد من المواد التي تعتبر ضارة للحامل والجنين معاً مثل الكافيين والمحليات الصنعية والسكر وحمض الكربون والفوسفور، لذلك ينصح بتجنبها أو على الأقل الحد من شربها خلال الحمل، حيث تشمل الآثار الضارة للمشروبات الغازية على الحمل كلاً من [1] . [2]:

  • خسارة الكالسيوم من عظام الأم: تحتوي المشروبات الغازية على حمض الفوسفور بالإضافة إلى حمض الكربون القادران على الارتباط بالكالسيوم وسحبه من العظام الأمر الذي يسبب آلام عظمية مثل ألم أسفل الظهر، بالإضافة لهشاشة العظام وسهولة تعرضها للكسور عند أقل الرضوض.
  • ارتفاع ضغط الدم: بسبب المحتوى العالي من الصوديوم والكافيين في المشروبات الغازية، واللذان يقومان برفع ضغط الدم عن طريق انقباض الأوعية وزيادة معدل ضربات القلب.
  • البدانة: بسبب احتوائها على تراكيز عالية من السكر والمحليات الصنعية، فمن المعروف لدى الجميع أن أخصائي التغذية ينصحون دوماً بالابتعاد عن المشروبات الغازية في حال الرغبة بإنقاص الوزن.
  • ارتفاع حموضة المعدة: تؤدي المواد الحامضية الموجودة في المشروبات الغازية إلى زيادة درجة الحموضة في المعدة وبالتالي قد تتسبب في حدوث القرحات الهضمية في حال الإكثار منها.
  • إن استهلاك المشروبات الغازية بكثرة قد يؤدي إلى الإجهاض وخسارة الحمل بسبب تشوه الجنين أو نقص نموه عن المعدل الطبيعي.
  • الأرق والتواتر: احتواء المشروبات الغازية على كميات كبير من الكافيين قد يسبب في حال الإكثار من تناولها أرقاً ومشاكل في النوم للأم واضطرابات في المزاج.
  • التجفاف ونقص ماء الجسم: تعتبر مادة الكافيين الموجودة في المشروبات الغازية مادة مدرة للبول، لذلك قد تسبب للحامل تجفافاً بسبب زيادة كمية السوائل التي تطرح من الجسم مع البول.

فوائد المشروبات الغازية للحامل

يوجد للمشروبات الغازية بعض الفوائد والتي يمكن الاستفادة منها عند الالتزام بتناول كميات قليلة منها على فترات متباعدة، والكمية الآمنة من المشروبات الغازية هي حوالي كوب واحد أو أقل يومياً ومن هذه الفوائد [1]:

  • يمكن للمشروبات الغازية أن تكون بديلاً لتناول الكحول في حال الإدمان عليه، ولكن يجب الانتباه لعدم الإكثار منها.
  • إن احتواء المشروبات الغازية على الكافيئين يزيد من النشاط والصحو عند شربها، لكن يجب الانتباه إلى عدم تجاوز استهلاك الكافيئين اليومي 200 ملغ للمرأة الحامل حتى لا تبدأ آثاره الضارة بالظهور.

مخاطر المشروبات الغازية على الجنين

يعتبر الجنين المتضرر الأكبر عند الإكثار من تناول المشروبات الغازية، وذلك لحساسية مرحلة الحمل تجاه أي مواد ضارة تؤثر على تكون أعضاء الجنين وأجهزته، ومن هذه المخاطر [1] [3]:

  • أذية الجهاز العصبي والحركي: إن وجود الكافيين بكميات كبير في المشروبات الغازية قد يسبب خللاً في تطور الجهاز العصبي وتكون العضلات، بالإضافة إلى المشاكل التنفسية التي قد يعاني منها الطفل عند ولادته.
  • بدانة الطفل وأضرارها خلال فترة الحمل وبعده: إن مستوى الإنسولين الثابت ضروري لنمو أعضاء الجنين وتطوره، وإن الكميات الكبيرة من السكر الموجودة في المشروبات الغازية والتي تؤدي لاضطراب مستويات الإنسولين عند الطفل قد تسبب العديد من المشاكل للجنين أهمها البدانة التي قد تقود لإجهاض الجنين وخسارة الحمل أو حدوث تشوهات خلقية عند الطفل، كما تعد بدانة الطفل أحد أهم أسباب المخاض العسير الذي يشكل خطراً على الأم والطفل.
  • نقص نمو الجنين داخل الرحم: إن ارتفاع الضغط الشرياني الذي يحدث بسبب وجود الصوديوم بكميات كبيرة في المشروبات الغازية قد يؤدي لتصلب أوعية الرحم والمشيمة ونقص قدرتها على إيصال الدم بكمية كافية إلى الجنين بما يحمله من مواد غذائية وأكسجين، فينقص نمو الجنين.
  • حدوث الإعاقات والتشوهات لدى الجنين: وأكثر ما يحدث ذلك عند تناول المشروبات الغازية المخصصة للحمية، حيث أن هذا النوع لا يحوي السكر ولكنه يحوي محلي صنعي غير سكري يدعى الأسبارتام، والذي أثبتت الدراسات سميته للجنين وتسببه بتشوهات له في حال استهلاكه بشكل مفرط، كما يجب تجنب استعمال السكارين لأنه يعبر المشيمة إلى الجنين.
  • عسرة الولادة: إن الجنين البدين وكبير الحجم قد يجعل من ولادته أمراً صعباً، كما يزيد احتمال حدوث كسور عظام الجنين أثناء المخاض بسبب كبر حجمه أكثر من الحد الذي يسمح بمروره بين عظام الحوض، وقد يصل الأمر إلى حدوث أذيات لجسم الأم خلال المخاض في الحالات الشديدة.

ختاماً... لا بد للمرأة الحامل من العناية الجيدة بغذائها والامتناع عن كل ما هو مضر لصحتها وصحة جنينها بما فيها المشروبات الغازية.