الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والمرضي وعلاج كل منهما

  • تاريخ النشر: الجمعة، 23 أكتوبر 2020
الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والمرضي وعلاج كل منهما
مقالات ذات صلة
أسباب مرض الجلوكوما وطرق علاجه
أعراض انحراف الوتيرة الأنفية وطريقة علاجها
أهم خمسة أسئلة عن مرض الإيدز (AIDS) Acquired Immune Deficiency Syndrom

يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة تساقط الشعر، والتي تحدث نتيجة العديد من الأسباب، وهناك عدة أنواع لتساقط الشعر منها الطبيعي وغير الطبيعي، وتساقط الشعر الموسمي ولكل منها علاج معين، وفي هذا المقال سنتعرف على الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي وغير الطبيعي وعلاج كل منهما، والوراثة وتساقط الشعر.

تساقط الشعر الموسمي

مع اقتراب نهاية الصيف وأشهر الخريف يحدث ما يسمى بسقوط الشعر الموسمي، حيث يمكن أن ترى شعراً متساقطاً أكثر من المعتاد على فرشاة الشعر أو على أرضية الحمام، فإذا كان الشخص يفقد عادة ما بين 100 إلى 120 شعرة يومياً، فإن معدل تساقط الشعر أثناء تساقط الشعر الموسمي يكون أكبر بكثير، ويستمر لمدة ثلاثة أشهر، وهذا يحدث بسبب عدة أسباب منها [1] [2]:

  • عدم تكيف الجسم مع التغيرات البيئية.
  • التعرض للشمس أو مياه البحر.
  • الإصابة بفترات من التوتر والتعب فهذا يسبب ضغوطات على الرأس والشعر مما يؤدي إلى تساقطه.
  • الآثار الجانبية التي تسببها بعض الأمراض أو الأدوية.
  • استخدام مستحضرات عناية بالشعر غير مناسبة، واتباع نظام غذائي غير متوازن يزيد من تساقط الشعر.

علاج تساقط الشعر الموسمي

 إذا كنت تفكر في كيفية إيقاف تساقط الشعر الموسمي، فهناك بعض التوصيات التي يجب اتباعها لتقليل تساقط الشعر أثناء التغيرات الموسمية، مثل:

تساقط الشعر غير الطبيعي

في حالة تساقط الشعر غير الطبيعي أو المرضي، سوف تلاحظ تساقطه فجأة بكميات كبيرة، أو يتساقط كثيراً بعد التمشيط أو أنه غير قادر على النمو، وينجم تساقط الشعر غير الطبيعي أو المؤقت عن العديد من الأسباب منها [3]:

  • نقص التغذية أو الظروف الصحية.
  • الأدوية وآثارها الجانبية.
  • ردود الفعل على منتجات الشعر.
  • الإجهاد أو الحمل.
  • الإصابة بمرض ما.

علاج تساقط الشعر غير الطبيعي

من أجل التخلص من تساقط الشعر غير الطبيعي أو المرضي، عليك مراجعة طبيبك وإخباره بحالتك، فهو قد يكون ناجم عن مشكلة صحية ما مثل الحمى أو الألم أو فقدان الوزن أو ضعف الشهية أو مشاكل التنفس أو مشاكل الأمعاء أو مشاكل الجلد، حيث يعتمد العلاج على سبب تساقط شعرك.

الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي وغير الطبيعي

إن شعر الرأس لدى الإنسان ينمو ما بين 10 إلى 15 مليمترا شهرياً، ومع تقدم الناس في السن، قد يبدأ الشعر بالتساقط ويتراجع نموه وهذا أمر طبيعي، حيث يبدأ الشعر بفقدان الكثافة والقوة، وتشير الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD) إلى أن الناس يفقدون من 50 إلى 100 شعرة كل يوم. ثم ينمو الشعر الجديد من نفس بصيلات الشعر، وهذا أمر طبيعي جداً، ويحصل نتيجة لدورة النمو الطبيعية للشعر.

وفي حال كنت تعاني من تساقط الشعر المفرط لمدة تزيد عن 6 أشهر وبمعدل كبير فهذا تساقط غير طبيعي، ويجب عليك الذهاب والتحدث إلى أخصائي طبي لتشخيص حالتك، فهذا التساقط ليس طبيعياً وقد يكون ناجماً عن(4/5):

  • الحمل: قد تعاني بعض النساء من تساقط الشعر المفرط بعد وقت قصير من الولادة. هذا بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين.
  • الإجهاد الشديد.
  • فقدان الوزن السريع.
  • مشاكل الغدة الدرقية.
  • بعض الأدوية والمستحضرات.

علاج تساقط الشعر الطبيعي

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك اللجوء إليها، من أجل تعزيز نمو الشعر وعلاج تساقطه منها [6]:

1. تناول الأطعمة الصحية للشعر

يلعب النظام الغذائي دوراً مهماً في قوة وصحة الشعر، حيث تعتبر البروتينات والدهون وبعض الفيتامينات والمعادن مهمة بشكل خاص لصحة الشعر، وتشمل الأطعمة التي قد تعزز نمو الشعر ما يلي:

  • البيض: يحتوي على البروتين الضروري لنمو الشعر.
  • الأسماك الدهنية: تعتبر مصدراً جيداً للأوميغا 3، والتي تؤدي دوراً مهماً في تحسين نمو الشعر.
  • الجوز: يحتوي أيضاً على أوميغا 3.
  • الأطعمة الغنية بفيتامين (د): مثل الجبنة والفطر والألبان والعصائر والحبوب.

2. استخدام الزيوت العطرية

يمكن استخدام بعض الزيوت العطرية لتعزيز نمو الشعر ومنها:

  • زيت النعناع: يساعد على تنشيط الدورة الدموية، وعلاج تساقط الشعر وقلة نموه.
  • زيت إكليل الجبل: يزيد من تدفق الدم وبالتالي يمكن أن يحسن صحة فروة الرأس المهمة لنمو الشعر بشكل صحي.

3. التدليك:

يساعد تدليك فروة الرأس على استعادة نمو الشعر ويمكن القيام به مع زيوت الشعر، فهذا يحفز نمو فروة الرأس ويحسن كثافة الشعر.

4. الصبار:

يستخدم الصبار منذ فترة طويلة في علاج تساقط الشعر، كما أنه يهدئ ويحفز نمو فروة الرأس ويرطب الشعر، حيث يمكنك وضع جل الصبار النقي على فروة رأسك وشعرك عدة مرات في الأسبوع، أو يمكنك استخدام الشامبو والبلسم الذي يحتوي على الصبار.

الوراثة وتساقط الشعر

تعد الوراثة أحد أسباب سقوط الشعر ليحدث ما يسمى بتساقط الشعر الوراثي، وهو أحد أكثر أسباب تساقط الشعر شيوعاً ويؤثر على نسبة كبيرة من الرجال والنساء، ويعد حالة وراثية تقلل من الوقت الذي يقضيه الشعر في النمو، ويبدأ تساقط الشعر الوراثي بانخفاض كثافة الشعر وغالباً ما يتطور إلى تساقط الشعر كاملاً في أجزاء من فروة الرأس، وتلعب مجموعة متنوعة من العوامل الوراثية والبيئية دوراً في التسبب بتساقط الشعر الوراثي، منها إصابة أحد أفراد العائلة سابقاً بهذه المشكلة. 

كما أوضح الباحثون أن هذا النوع من تساقط الشعر مرتبط بهرمونات تسمى الأندروجينات (Androgens)، المهمة للتطور الجنسي الطبيعي للذكور قبل الولادة وأثناء البلوغ، كما لديها وظائف مهمة عند الذكور والإناث مثل تنظيم نمو الشعر والدافع الجنسي، ويمكن علاج تساقط الشعر الوراثي  عبر اتباع عدة أشياء منها [7]:

  • المينوكسيديل (Minoxidil): هو محلول متوفر بدون وصفة طبية، يتم تطبيقه على فروة الرأس مرتين يومياً، حيث يمكن أن يساعد في إبطاء تساقط الشعر.
  • فيناسترايد (Finasteride): عبارة عن حبة دوائية تمنع تكوين نوع هرمون التستوستيرون الذي يؤثر على نمو الشعر، ويشير الباحثون إلى أن الفيناسترايد يساعد في منع تساقط الشعر بنسبة تصل إلى 99٪ وخاصة لدى الرجال.
  • زراعة الشعر: يتم نقل سدادات صغيرة من الجلد تحتوي من 1 إلى 15 شعرة من مؤخرة أو جانب فروة الرأس إلى منطقة الصلع لمعالجة تساقط الشعر.
  • يمكن استخدام الشعر المستعار والباروكات في حال لم تستجيب العلاجات السابقة.

في النهاية.. تعرفنا على الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والمرضي وعلاج كل منهما، بالإضافة إلى تساقط الشعر الموسمي وتساقط الشعر غير الطبيعي وعلاج كل منهما، فتساقط الشعر مشكلة لابد من معرفة أسبابها من أجل علاجها بشكل صحي ومناسب.