الشعر تحت الجلد بعد الحلاوة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 31 مايو 2022
الشعر تحت الجلد بعد الحلاوة
مقالات ذات صلة
علاج الشعر تحت الجلد
زيت الأرجان للشعر والبشرة والجلد
التدخين والجلد

الحلاوة طريقة فعالة لإزالة الشعر من الجذور، لكن قد تواجه البعض مشكلة وجود شعر تحت الجلد بعدها، فما هي أسباب ذلك، وكيف يمكن علاج الشعر تحت الجلد بعد الحلاوة.

أسباب الشعر تحت الجلد بعد الحلاوة

هناك عدة أسباب تكمن وراء وجود شعر تحت الجلد حتى بعد استخدام الحلاوة، هذه الأسباب تتمثل في الآتي: [1]

التهاب الجلد التماسي

التهاب الجلد التماسي تعني حدوث رد فعل تحسسي أو تهيج من الجلد اتجاه بعض المواد المستخدمة عليه؛ مثل: الصابون المعطر، والمنظفات الكيميائية، يظهر هذا الالتهاب على شكل حكة جلدية، وحرقة في الجلد، مع تورم وتقشير بسبب نمو الشعر تحت الجلد دون خروجه مسبباً هذا الالتهاب أو حتى بدون وجود شعر تحت الجلد.

التهاب جريبات الشعر

جريبات أو بصيلات الشعر (بالإنجليزية: Folliculitis) قد تتعرض للالتهاب جراء نمو الشعر في موقعها إذ تعتبر البصيلة جذر الشعرة، مما ينشأ عن ذلك التهاب، فتبدو مثل حب الشباب من الخارج، كما أن هذا الالتهاب قد يحدث بسبب تجمع بكتيريا المكورات العنقودية بداخلها فتصيب البصيلات بالالتهاب.

قد تزداد هذه الحالة سوءاً عند ارتداء الملابس الضيقة، أما عن تطور هذا الالتهاب بعد الحلاوة فقد وجد بأن نسبة ذلك تزداد فعلاً بعد تطبيق الحلاوة، خصوصاً على الجزء العلوي من الفخذين والذراعين.

نمو الشعر تحت الجلد

بعد مرور أسبوع على إزالة الشعر بالحلاوة، يبدأ الشعر بالنمو من جديد، وقد يعمد بعض الشعر إلى النمو ثم إعادة غرس نفسه في بصيلة الشعر، مما يسبب حكة وألم في بعض الأحيان، أما عن شكلها فهي تشبه البثور على الجلد.

علاج الشعر الملتهب تحت الجلد

مشكلة الشعر تحت الجلد بعد محاولة انتزاعه بالحلاوة قد يحتاج إلى تدبير علاجي منزلي يناسب هذه الحالة، ومما يمكن اعتماده في المنزل للتخلص من الشعر تحت الجلد: [1] [2]

  1. تطهير الجلد بالماء الدافئ والصابون لتقليل التهيج والحكة والاحمرار، ويفضل استخدام صابون طبيعي لذلك.
  2. تطبيق كمادات مياه باردة على المنطقة التي يكثر فيها الشعر تحت الجلد، ذلك يساعد أيضاً على تهدئة التحسس.
  3. ارتداء ملابس فضفاضة لمدة 1-2 بعد استخدام الحلاوة لمنع احتكاك الجلد، وبالتالي نمو الشعر بشكل غير طبيعي.
  4. تطبيق كمادات المياه الدافئة التي من شأنها أن تساعد الشعر على النمو بطريقة صحيحة عبر فتح مسام الجلد.
  5. صنع مقشر طبيعي من السكر لإزالة الجلد الميت ومساعدة الشعر على النمو بشكل طبيعي، كما أن إعداد مقشر عبر خلط نصف كوب من السكر، مع نصف كوب من زيت جوز الهند أو زيت الزيتون، يهدئ البشرة ويخفف من التحسس.
  6. ترطيب البشرة بمرطب طبيعي من جل الألوفيرا لمنع جفاف البشرة وتهيجها الذي قد يسبب الالتهاب، ويمكن تطبيق الجل حتى 3 مرات يومياً.
  7. زيت شجرة الشاي الأخضر يعد علاجاً ناجحاً لتهدئة الجلد الملتهب، لكن استخدامه يكون بعد تخفيفه مع وسط ناقل آخر؛ مثل زيت الزيتون، فيتم خلط 1 قطرة من زيت شجرة الشاي، مع 10 نقاط من الزيت الناقل، ثم يتم تطبيقه على الجلد 3 مرات في اليوم.
  8. خل التفاح الطبيعي يمكن استخدامه 3 مرات في اليوم على الجلد الملتهب؛ لتخفيف وتهدئة الالتهاب ومنع انتشار العدوى والشفاء منها.
  9. مراجعة الطبيب حال ظهور نتوءات على الجلد تدل على وجود عدوى في بصيلات الشعر، إذ تصبح المشكلة طبية وعلى الطبيب وصف مرهم مضاد حيوي أو دواء فموي لذلك، ومن الكريمات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لصرفها كريم الهيدروكورتيزون.

أعراض مرافقة لنمو الشعر تحت الجلد

نمو الشعر تحت الجلد بعد الحلاوة يرافقه عدد من الأعراض الدالة على ذلك، ومنها: [3]

  • تورمات ونتوءات صغيرة تبدو مثل البثور على الجلد مكان إزالة الشعر.
  • بثور ممتلئة بالقيح.
  • نتوءات أغمق لوناً من لون الجلد الطبيعي.
  • حرقة في الجلد.
  • حكة جلدية.

مضاعفات نمو الشعر تحت الجلد

ينتج عن نمو الشعر تحت الجلد عدد من المضاعفات أهمها: [3]

  • عدوى بكتيرية جراء الحكة وخدش الجلد الذي ينتج عنه جروح.
  • فرط التصبغ ما بعد الالتهاب.
  • ندبات بارزة من الجلد ذات لون غامق.
  • التهاب الجريبات الكاذب.

الوقاية من الشعر تحت الجلد بعد الحلاوة

العديد من الطرق والنصائح الممكن أخذها بعين الاعتبار واتباعها لمواجهة مشكلة الشعر تحت الجلد بعد استخدام الحلاوة، ومن هذه النصائح والطرق الآتي: [3]

  1. ترطيب الجلد بشكل جيد والحفاظ عليه من الجفاف إذ إن الشعر تحت الجلد ينمو غالباً للجلد الذي يعاني من الجفاف.
  2. التقشير 2-3 مرات في الأسبوع يساعد على التخلص من الجلد الميت الذي يسد بصيلات الشعر ويمنع الشعر من النمو بمسراه الصحي.
  3. استخدام التقشير الجاف بفرشاة ذات شعيرات طبيعية على الجلد قبل الاستحمام.
  4. غسل المنطقة المراد إزالة الشعر منها باستخدام الحلاوة قبل ذلك مباشرة، إذ إن الجلد النظيف أقل عرضة لنمو الشعر تحته.
  5. طول الشعر المناسب يلعب دوراً مهماً في إزالته بفعالية من الجذور، إذ يجب أن يكون بين 0.64-1.91سم لتتم إزالته بشكل كامل.
  6. نقع المنطقة المُزال منها الشعر بمنشفة باردة، وتركها مغطاة فيها، وذلك بسبب بصيلات الشعر والمسام المفتوحة، مما يحد من فرصة الالتهاب ونمو الشعر داخل بصيلتها.
  7. تجنب الحلاقة بين فترات الحلاوة، إذ إن ذلك يعد سبباً رئيساً في نمو الشعر تحت الجلد، وذلك لكون الحلاوة أكثر فاعلية في إزالة الشعر من أدوات الحلاقة التي تجعل الشعر يبدو أسمك من قبل، فتصعب إزالته بالحلاوة بعد ذلك كما أن دورة نموه تختلف.
  8. تنظيم موعد الحلاوة ليكون كل 3-6 أسابيع إذ إن الجدول الثابت يعني فرصة نمو الشعر تحت الجلد أقل.

نمو الشعر تحت الجلد يعني جفاف الجلد أو معاناته من مشكلة التهابية أو تحسسية، وبعد تطبيق الحلاوة قد يتهيج، لذلك ينصح بتنظيف الجلد قبل الحلاوة، وتطبيق جل الألوفيرا بعد الانتهاء من إزالة الشعر بالحلاوة للحصول على نتيجة ممتازة.