علاج المسامات الواسعة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 30 أكتوبر 2020
علاج المسامات الواسعة
مقالات ذات صلة
تفتيح الشفايف بطرق متعددة ومتنوعة
حب الشباب في الظهر وطرق للتخلص منه
طرق استخدام جل الصبار على الشعر والبشرة

يشكو الكثير من الشباب والمراهقين من مشكلة المسام الواسعة على الجلد، وذلك لأنها تعطي منظر غير متجانس للبشرة كما أنها تهيئ الفرصة لظهور البثور بشكل أكبر على سطح البشرة، سنتعرف في مقال اليوم حول طرق العلاج الطبية المختلفة للمسامات الواسعة وطرق الوقاية من ظهور المسام الواسعة على البشرة.

ما هي المسامات الواسعة

مسام الجلد عبارة عن فتحات صغيرة تغطي الجسم بالكامل موجودة على السطح العلوي لبصيلات الشعر، تلعب مسام الجلد دوراً مهماً كممرّ لعبور الإفرازات الزيتية وإفرازات العَرَق نحو السطح الخارجي للجلد، حيث يوجد نوعان للمسام[1] :

  • مسام العَرَق: وهي المسام المتصلّة بالغدد العرقية والتي تسمح للعرق بالوصول إلى سطح البشرة.
  • المسام الزيتية: وهي المسام المتصلّة بالغدد الدهنيّة والتي تسمح لمادة الزّهم (sebum) التي تفرزها الغدد الدهنية بالوصول إلى سطح البشرة، والتي تعمل على الحفاظ على نضارة البشرة وترطيبها، تكون المسام الزيتية هي المقصودة عندما يُشار إلى المسام الواسعة في الجلد.

يحدث اتسّاع مسام الجلد بعد تجمّع المواد الزيتية في هذه المسام واتحادّها مع الأوساخ العالقة على البشرة أو مع آثار المكياج، وهذا ما يسببّ مع الوقت تمدّد المسام واتساعها، توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى توسّع المسام الجلدية، خاصّة مع تقدم العمر والتعرّض الزائد لأشعة الشمس، كما تكون البشرة الدهنيّة معرّضة بشكل أكبر لتشكّل المسامات الواسعة [2] و[3] .

المسامات الواسعة في الوجه

تعدّ بشرة الوجه أكثر سطوح الجلد عرضةً لظهور المسام الواسعة، وذلك بسبب تعرّض بشرة الوجه المباشر لأشعة الشمس، وازدياد فرصة سدّ المسام في بشرة الوجه خاصّة مع وضع المكياج المستمر، وهذه أهم نصائح حماية بشرتك من ظهور المسام الواسعة[4] :

  • تنظيف البشرة اليومي باستخدام غسول مناسب ملائم لنوع البشرة.
  • استخدام الماء الدافئ في تنظيف البشرة، مع الحرص على تنظيفها صباحاً ومساءاً بشكل يومي.
  • تقشير البشرة بشكل أسبوعي باستخدام مستحضرات التقشير الملائمة لنوع بشرتك.
  • احرصي على ترطيب بشرتك بشكل يومي، حيث يساعد ترطيب البشرة على تقليل الإفرازات الدهنية للبشرة.
  • استخدمي الواقي الشمس بانتظام لحماية البشرة من تأثير أشعة الشمس على بشرة وجهك.
  • احرصي على إزالة المكياج قبل الذهاب للنوم، سيؤثر وجود بقايا المكياج على مسام وجهك وسيجعلها تبدو أكبر ممّا هي عليه.
  • يحافظ شرب الماء المنتظم بما لا يقل عن 8 أكواب في اليوم على صحة البشرة ويمنع من ظهور المسام الواسعة.

المسامات الواسعة في الأنف

تبدو مسام الأنف الواسعة ظاهرة للعيان وأكبر من حجمها الحقيقي؛ ويعود ذلك إلى كون الغدد الدهنية الموجود تحتها كبيرة أيضاً، حيث تتراك الزيوت المفرزة من هذه الغدد الدهنية مع خلايا الجلد الميتة في مسام الأنف، مما يسبب تشكّل سدادات في المسام تجعلها تبدو أكبر مما هي عليه[5] .

المسامات الواسعة في الساقين

تظهر المسامات الواسعة على بشرة الساقين على شكل نقط سوداء صغيرة على سطح البشرة، يزداد ظهور هذه المسامات الواسعة خاصّة بعد إزالة الشعر بطريقة غير مناسبة، ممّا يسبب تراكم الجلد الميت والزيوت والبكتيريا على مسام البشرة وبالتالي توسّع هذه المسام وتضخمها، إليكِ بعض النصائح للوقاية من ظهور المسام الواسعة في الساقين بعد الحلاقة[6] :

  • استخدام شفرات مناسبة ذات نوعية جيدة للحلاقة.
  • ترطيب البشرة جيداً قبل الحلاقة وبعدها.
  • استخدام كريمات الحلاقة الملائمة لطبيعة بشرتك.
  • تقشير الساقين بين الحين والآخر لإزالة الأوساخ المتراكمة باستخدام كريمات التقشير الملائمة.

المسامات الواسعة في الإبط

تظهر المسامات الواسعة في الإبط أيضاً لنفس الأسباب السابقة التي تظهر من خلالها في أماكن الجسم المختلفة، خاصّةً وأنّ منطقة تحت الإبط عرضة أكثر لتراكم الأوساخ بين الحين والآخر وتجمعها في مسام البشرة مسببة انسدادها وتوسعها، يساعد تطوير روتين عناية يومي لمنطقة الإبط في الحفاظ على نظافة المنطقة وحمايتها من انسداد المسام[7] .

المسامات الواسعة عند الرجال

تظهر المسام الواسعة على الوجه بشكل أوضح لدى الرجال مقارنةً ببشرة النساء، حيث أنّ معظم الرجال لديهم مسام أكثر حول منطقة الأنف، تساعد لحية الرجال أيضاً في تراكم الأوساخ بشكل أكبر في منطقة الوجه وهذا ما يساهم في انسداد المسام وتضخمها، سيساعدك روتين بسيط للعناية ببشرتك في الحفاظ على نظافتها ومنع تراكم الأوساخ عليها[8] .

علاج المسامات الواسعة طبياً

تستخدم الكريمات الطبية ومستحضرات التقشير وبعض الأجهزة الطبية الحديثة في علاج المسامات الواسعة في الجلد مثل[2] و [3] و [5] :

  • الكريمات الحاوية مركب بنزيل بيروكسيد (benzoyl peroxide): والتي تساعد في تقليل المسام عن طريق تجفيف خلايا الجلد الميتة في عمق المسام والمساعدة في تصغير فتحات المسام مع استخدامها لفترة علاجية محددة.
  • كريمات الريتيونئيدات الموضعية (topical retinoids): وهي شكل من أشكال فيتامين A والتي تساعد في تجديد خلايا الجلد من خلال منع تراكم الخلايا الميتة في المسام وزيادة تجديد خلايا البشرة.
  • مستحضرات التقشير الكيميائي مثل الكريمات الحاوية على مركب حمض الغليكولي (Glycolic acid) أو الحاوية على حمض الساليسليك (Salicylic Acid): والتي تعمل على تقشير البشرة من خلال إزالة الخلايا الجلدية الميتة المتراكمة في مسام الجلد، وإعطاء مظهر متجانس للبشرة مما يجعل المسام تبدو أصغر.
  • جهاز الإبر الدقيقة (Microneedling) وهو أحد الأجهزة الطبية المستخدمة لتحفيز بشرة الجلد على إنتاج الكولاجين؛ وبالتالي المساعدة في تجديد مظهر البشرة وتقليل ظهور المسام الواسعة.

علاج المسامات الواسعة بالليزر

تستخدم تقنية العلاج بالليزر لتقليل ظهور المسام على سطح البشرة بآلية إرسال نبضات ضوئية مكثفة من أشعة الليزر، موجهة نحو بشرة الجلد والتي تعمل بدورها على[9] :

ختاماً... تتوفر تقنيات عديدة اليوم لعلاج وتخفيف المسام الواسعة في الجلد، تستطيع تطبيق كريمات التقشير الكيميائي أو استخدام مستحضرات التقشير المنزلية أو العلاجات بالأجهزة الطبية الحديثة للتخلص من مظهر المسام الواسعة المزعج على بشرتك، وسيساعدك الالتزام بروتين العناية اليومية بالبشرة في تقليل فرصة ظهور المسام الواسعة بالإضافة إلى الحفاظ على نضارة بشرتك