الحمل بعد الإجهاض

  • تاريخ النشر: الأحد، 24 يناير 2021
الحمل بعد الإجهاض
مقالات ذات صلة
الفرق بين حمل البنت وحمل الولد
دردشة مع الدكتورة سماح.. النوم ومولودك الجديد
أعراض تلقيح البويضة بعد القذف

خبر الحمل هو خبر رائع ومميز بالفعل يدخل الفرح والبهجة لقلب الوالدين، ولكن يمكن أيضاً أن يكون مليئاً بالقلق والحزن خاصة إذا كنت قد تعرضت للإجهاض من قبل!

من الطبيعي أن تشعري بمجموعة مختلطة من المشاعر بعد الحمل الذي يلي الإجهاض لكن لا تقلقي عزيزتي فإن الإجهاض شائع نسبياً في الواقع مع ذلك، هناك أخبار سارة إذ أن معظم النساء اللواتي يتعرضن للإجهاض يستطيعون إنجاب طفل سليم. [2]

الحمل بعد الإجهاض طبيعي:

يعرف الإجهاض على أنه خسارة الحمل ونزول الجنين من رحم الأم خلال ال 20 أسبوع الأوائل من فترة الحمل.

يمكن أن يسبب الإجهاض شعوراً شديداً بالخسارة والحزن أو القلق أو الذنب وهذا طبيعي.

عادةً، لا يُنصح بالجنس لمدة أسبوعين بعد الإجهاض للوقاية من العدوى لكن يمكنك الإباضة والحمل في أقرب وقت بعد أسبوعين من الإجهاض.

بمجرد أن تشعري بالاستعداد العاطفي والجسدي للحمل بعد الإجهاض، اسألي طبيبك للحصول على إرشادات بعد إجهاض واحد، قد لا تكون هناك حاجة للانتظار للحمل بعد إجهاضين أو أكثر، لذا قد يوصي مقدم الرعاية الصحية بإجراء اختبارات وتحاليل لبيان السبب.

شاهدي أيضاً: رجيم للحامل

تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة:

  • تنتهي حوالي 10 إلى 15% من حالات الحمل بالإجهاض في الأشهر الثلاثة الأولى أو قبل الأسبوع الثاني عشر من الحمل.
  • من 1 إلى 5 % من النساء يتعرضن للإجهاض في وقت مبكر من الفصل الثاني، بين الأسبوعين 13 و19.
  • قد يكون ما يصل إلى 50% من حالات الحمل تنتهي بالإجهاض، لكن الكثير يحدث قبل أن تعرف المرأة أنها حامل. [2]

الحمل بعد الإجهاض بدون دورة شهرية:

قد تتفاجئي عندما تعلمين أنه يمكنك الحمل بعد الإجهاض دون أن تكون لديك دورة شهرية "طبيعية" فتتساءلين كيف ذلك؟ حقيقةً يبدأ جسمك في عملية العودة إلى روتينه الإنجابي المعتاد هذا يعني أنك ستعانين من الإباضة قبل الدورة الشهرية الأخرى.

قد يحدث التبويض بعد أسبوعين من إجهاضك إذا أصبحت حاملاً خلال هذه الإباضة الأولى فلن يحدث الحيض، وسوف تلاحظين هذه العلامة الإيجابية في اختبار الحمل في وقت أقرب مما كنت تعتقدين.

كيف أحافظ على الحمل بعد الإجهاض:

لدينا خبر سار لك! هو أنه حتى بعد ثلاث حالات إجهاض مجهولة السبب، فإن حوالي 65% من الأزواج يحظون بحمل جديد ناجح.

إذاً ماذا يمكنك أن تفعلي؟

من المهم أن تدركي أنه لا يمكنك بالضرورة منع الإجهاض فحوالي 50% من حالات الإجهاض تحدث بسبب ما يسمى شذوذ الكروموسومات.

النساء فوق سن 35 أكثر عرضة للإجهاض أيضاً لأن البويضات عرضة أكثر لتشوهات صبغية مع تقدم العمر.

ومع ذلك، فإن اتباع نمط حياة صحي يمكن أن يساعد في تعزيز الحمل الصحي تعرفي على بعضها:

  • اشربي الكثير من الماء: يوصي الخبراء بأن تشرب النساء 10 أكواب من السوائل.
  • اتبعي نظام غذائي متوازن: يوصي الخبراء بتناول 300 سعرة حرارية إضافية كل يوم بدءاً من الثلث الثاني من الحمل لدعم الحمل.
  • تناولي الفيتامينات المتعددة يومياً مع حمض الفوليك للمساعدة في الحفاظ على مخازن المغذيات لديك.
  • تمرني باعتدال لمدة 150 دقيقة على الأقل كل أسبوع. المشي / الركض والسباحة واليوغا خيارات جيدة.
  • تجنبي الأنشطة المجهدة مثل الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي، والأنشطة التي يصاحبها خطر السقوط إضافةً إلى اليوجا الساخنة، التي تعرضك للحرارة الزائدة.
  • تجنبي الكحول والنيكوتين والمخدرات كما عليك مراقبة الكافيين الذي تتناولينه فلا بأس بشرب القهوة، لكن كوب واحد (200 ملغ) من أي مشروب يحتوي على الكافيين يومياً.
  • احرصي على متابعة مواعيدك الدورية عند الطبيب ما قبل الولادة واتصلي بطبيبك بشأن أي مخاوف لديك بخصوص صحتك أو صحة طفلك.
  • لا تنسي إدارة أي حالات مزمنة لديك وتناول الأدوية وفقاً للتوجيهات.
  • ركزي أيضاً على مشاعرك فمن الطبيعي تماماً الشعور بمجموعة من المشاعر المختلطة أثناء الحمل بعد الإجهاض لذا يمكنك التفكير في طلب المساعدة المتخصصة إذا كنت تعانين من القلق و / أو الاكتئاب. [2]

الحمل بعد الإجهاض متى يمكنك الحمل بعد الإجهاض؟

تنصح منظمة الصحة العالمية بانتظار الحمل مرة أخرى حتى ستة أشهر على الأقل بعد الإجهاض وذلك لأن بعض الأبحاث تشير إلى أن الحمل في غضون ستة أشهر من الإجهاض يزيد من فرص:

  • فقر الدم الأمومي.
  • ولادة مبكرة.
  • وزن طفل منخفض عند الولادة.

ومع ذلك، لا توصي الكلية الأمريكية لأمراض النساء والولادة بالانتظار! في الواقع وجدت مراجعة شاملة للدراسات التي نظر إليها الباحثون في جامعة أبردين أن النساء اللواتي حملن بعد أقل من ستة أشهر من الإجهاض كان لديهن:

  • انخفاض خطر حدوث إجهاض آخر.
  • انخفاض خطر الولادة المبكرة.
  • فرصة أكبر للولادة الطبيعية.

ووجدوا أن الحمل خلال الأشهر الستة الأولى من الإجهاض لم يزيد من الأخطار المذكورة سابقاً.

إذا كنت ترغبين في محاولة الحمل على الفور، ينصح العديد من الخبراء بانتظار دورة شهرية واحدة على الأقل، حيث يكون اليوم الأول هو اليوم الأول لنزيف الحيض. [3]

الحمل بعد الإجهاض بدون تنظيف:

في كثير من الأحيان، تبقى بعض أنسجة الحمل في الرحم بعد الإجهاض إذا لم تتم إزالته عن طريق كشط الرحم بمكشطة (أداة على شكل ملعقة)، فقد تنزفين لفترة طويلة أو تصابين بعدوى مما قد يؤثر على الحمل أحياناً لكن التنظيف عموماً هو إجراء وقائي.

يجب أن تقومي بفحص طبي بعد ستة أسابيع من إجهاضك للتأكد من عدم وجود مشاكل وللتأكد من عودة الرحم إلى الحجم الطبيعي. [5]

أعشاب تساعد على الحمل بعد الإجهاض

تجد العديد من الأعشاب التي تساعد على الحمل مثل:

وغيرها من الأعشاب لكن استشيري طبيبك قبل تناولها.

تأخر الحمل بعد الإجهاض:

وفقاً للدراسات لا يؤثر الإجهاض بشكل عام على قدرتك على الحمل في المستقبل كما أنه لا يزيد من مخاطر حدوث مضاعفات الحمل إذا اخترت الحمل مرة أخرى بالمقابل يوصي الأطباء بالامتناع عن الجماع لفترة زمنية معينة بعد الإجهاض للسماح للجسم بالشفاء.

إذا كنت تواجهين صعوبة في الحمل بعد الإجهاض، فمن المهم مراعاة بعض العوامل الأخرى التي قد تؤثر على خصوبتك، حيث من غير المحتمل أن يتسبب الإجهاض السابق في حدوث مشكلات في الحمل يمكن أن تؤثر هذه العوامل أيضًا على الخصوبة:

  • العمر.
  • عادات نمط الحياة.
  • التاريخ الطبي.
  • خصوبة الشريك.

إذا كنت تعانين من مشاكل في الحمل، فتحدثي إلى طبيب أمراض النساء الذي يمكنه مساعدتك في تحديد الأسباب الكامنة المحتملة وخيارات العلاج الممكنة. [6]

مستويات هرمون الحمل بعد الإجهاض:

يختلف طول المدة التي يستغرقها هرمون الحمل لمغادرة جسمك بعد الإجهاض، وتتراوح من عدة أيام إلى بضعة أشهر. يعتمد التوقيت على مدى ارتفاع مستوى الهرمون عند فقدان الحمل بشكل عام، من المرجح أن يعود إلى الصفر بشكل سريع.

يستغرق الأمر عادةً من أسبوع إلى تسعة أسابيع حتى تعود مستوياته إلى الصفر بعد الإجهاض (أو الولادة) مما يشير إلى أن الجسم قد يكون مستعداً لحدوث الحمل مرة أخرى.[4]

بالنهاية عليك دائماً استشارة طبيبك والاهتمام بصحتك الجسدية والنفسية فالعامل النفسي مهم جداً لحدوث الحمل.