الأعشاب والأدوية التي تقوي الذاكرة

هل تفكر في الطرق الطبيعية والأعشاب التي عليك استخدامها لتقوية ذاكرتك؟ أم أنّك تفكر بالطرق العلاجية والأدوية التي تعيد لذاكرتك قوتها؟ في كلا الحالتين هذا المقال لك.

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 19 مايو 2020 آخر تحديث: الخميس، 11 يونيو 2020
الأعشاب والأدوية التي تقوي الذاكرة
مقالات ذات صلة
العلاج الإشعاعي لمرض السرطان
صداع كورونا والفرق بين صداع كورونا والصداع النصفي
العلاج الكيميائي لمرض السرطان

كنا قد تحدثنا في مقالنا طرق تقوية الذاكرة عن الأغذية والتمارين التي تساعدك على دعم وتحسين ذاكرتك وسنتحدّث اليوم عمّا يجب أن تحويه خزانة الأعشاب لديك من أعشاب ذات فائدة لتقوية ذاكرتك وتحصينها.

وفي حال لم تقرأ مقالنا السابق تفضل بالضغط هنا:

 طرق تقوية الذاكرة

شاهدي أيضاً: طرق تقوية الذاكرة

تقوية الذاكرة بالأعشاب:

لنوعية طعامنا تأثير كبير على صحتنا، ومع ارتفاع معدّلات الزهايمر الآن إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق يركز الكثيرون على الاهتمام بأحماض أوميغا3 الدهنية والأطعمة الغنية بالكولين، سواء كنت ترغب في تعزيز ذاكرتك أو تنفيذ تدابير استباقية، يمكن للأعشاب التالية مساعدتك:

  • الجينسنغ:  وجد أنّ الجينسنغ الذي ينتمي إلى جنس باناكس يعزّز الذاكرة، يقلل من الالتهاب ومستويات التوتر ويحسن وظائف الدماغ، في الواقع ثبت أن هذه العشبة تفيد المصابون بمرض الزهايمر حيث بينت دراسة أجريت على مجموعة مشاركين تلقّى فيها الأفراد 4.5 جراماً من الجينسنغ يومياً لمدة 12 أسبوعاً أنه أثناء تلقييهم علاج الجينسنغ أظهروا تحسناً في الإدراك مقارنة مع أولئك الذين لم يأخذوه.
  • جينكو بيبولا Gingko biloba: هو مشتق من أوراق شجرة الجنكة، تستخدم هذه العشبة في جميع الأدوية العشبية الصينية وثبت أنّه يحسن الذاكرة والأداء المعرفي.
  • روزماري:  له طعم ورائحة مميزة، نُشرت دراسة في المجلة الدولية لعلم الأعصاب، أنه عندما تم اختبار روائح إكليل الجبل واللافندر لفهم تأثيرها على الإدراك بشكل أفضل وجدو أنّه على عكس الخزامى، الذي قلل من الأداء المعرفي، أدى إكليل الجبل إلى تحسين الأداء بشكل كبير للذاكرة الإجمالية ومهام الذاكرة الثانوية.
  • مستخلص أشواغاندا: وجدت الدراسات أن مستخلص أشواغاندا تعكس فقدان الذاكرة وتدعم الإدراك بين أولئك المصابين بمرض الزهايمر حيث أفادت التجارب على الفئران المصابة بمرض الزهايمر أنّها غير قادرة على تعلم المعلومات الجديدة التي تعلموها أو الاحتفاظ بها لكن بعد تلقي مستخلص أشواغاندا لمدة 20 يوماً، لوحظت تحسينات كبيرة على عكس الفئران التي لم تتلقى هذا المستخلص.
  • بلسم الليمون:  تم استخدام هذا العشب لتهدئة التحريض العصبي واعتبر أيضاً مساعداً مفيداً للذاكرة، هذا يعتمد على قدرة بلسم الليمون على تحفيز مستقبلات أستيل كولين (وهو ناقل عصبي يساعد على تنظيم المزاج والذاكرة)، كما تبين الدراسات الحديثة فوائده وتأثيره على مرضى الزهايمر. وبشكل أكثر تحديداً وجد أن بلسم الليمون له تأثير إيجابي على أنسجة المخ، بالإضافة إلى المستقبلات الكيميائية.

أدوية تقوية الذاكرة

هل تتساءل عما إذا كانت الأدوية مفيدة لتحسين الذاكرة إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك تعاني من فقدان الذاكرة أو ضعف إدراكي معتدل؟ فيما يلي بعض ما قد يساعدك ولكن تحدث إلى طبيبك لمزيد من المعلومات:

قبل إضافة أي أدوية، يعمل الأطباء أولاً على إزالة أو تقليل أي أدوية يمكن أن تسبب ضعفاً إدراكياً، وتشمل الفئات التالية:

  • الأدوية المضادة للكولين.
  • مضادات الهيستامين.
  • أدوية الألم المخدرة.
  • مرخيات العضلات.
  • البنزوديازيبينات.
  • المهدئات والأدوية المنومة باستثناء الميلاتونين.
  • مضادات الاختلاج.
  • مضادات الذهان.
  • العديد من أدوية سلس البول.

العلاج الدوائي لضعف الذاكرة

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ضعف الذاكرة بسبب المرض، يوصى باستخدامهم لمثبطات الكولينستراز حيث توقف هذه الأدوية تحلل أستيل كولين عند المشبك بين العصبين، مما يؤدي إلى زيادة هذا الناقل العصبي في الدماغ.

وقد تم تطوير هذه الفئة من الأدوية للأفراد المصابين بمرض الزهايمر، ولكنها تعمل أيضًا على ضعف إدراكي معتدل، كما أن من الفوائد المتوقعة تشمل تحسّناً طفيفاً ولكن ملحوظاً في الذاكرة ومن ناحية أخرى، فإنّها معزّزات للذاكرة، وبالتالي، إذا أظهر المريض فائدة أولية مع هذه الفئة من الأدوية، فإن الأطباء يوصون عموماً بأخذه لبقية حياتهم ولكن ترتبط الآثار الجانبية الرئيسية بفقدان الشهية والغثيان وحركات الأمعاء المتكررة والتخيلات وزيادة اللعاب وسيلان الأنف وتشنجات العضلات مما يبطئ القلب لذا يحرص الأطباء على الحصول على مخطط كهربائية القلب للكشف عن أي تباطؤ.

 علاج الزهايمر

شاهدي أيضاً: علاج الزهايمر

المكملات الغذائية لتقوية الذاكرة:

  • زيت السمك: مكملات زيت السمك هي مصدر غني بأحماض أوميغا3 الدهنية وقد تم ربط هذه الأحماض بالعديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تحسين صحة الدماغ كما تلعب دوراً حيوياً في الحفاظ على بنية ووظيفة دماغك. في الواقع، تمثل حوالي 25 ٪ من إجمالي الدهون، و90 ٪ من دهون أوميغا3 الموجودة في خلايا الدماغ.
  • فوسفاتيديل سيرين Phosphatidylserin: وهو نوع من مركب الدهون يسمى phospholipid، والذي يمكن العثور عليه في دماغك لذا تم اقتراح تناول مكملات فوسفاتيديل سيرين يمكن أن يكون مفيداً للحفاظ على صحة الدماغ، أظهرت الدراسات أن تناول 100 مجم من الفوسفاتيديل سيرين ثلاث مرات يومياً يمكن أن يساعد في تقليل التدهور المرتبط بالعمر في وظائف الدماغ، كما ثبت أن الأشخاص الأصحاء الذين يتناولون مكملات فوسفاتيديل سيرين تصل إلى 400 ملغ في اليوم لديهم مهارات تفكير وذاكرة محسنة.
  • ريسفيراترول: هو أحد مضادات الأكسدة الموجودة في قشر الفاكهة أرجوانية اللون والحمراء مثل العنب والتوت يوجد أيضاً في الشوكولا والفول السوداني، تبين أن تناوله يمكن أن يمنع تدهور الحصين، وهو جزء مهم من الدماغ المرتبط بالذاكرة.
  • أسيتيل كارنيتيني Acetyl-L-carnitine)): هو حمض أميني ينتج بشكل طبيعي في جسمك يُقال إن تناوله يجعلك تشعر بمزيد من اليقظة وتحسين الذاكرة وإبطاء فقدان الذاكرة المرتبط بالعمر.
  • الكرياتين: هو مادة طبيعية تلعب دوراً مهماً في استقلاب الطاقة، يوجد بشكل طبيعي في الجسم كما أنه مكمل شائع، يمكنك العثور عليه في بعض المنتجات الحيوانية ومن المثير للاهتمام أن مكملات الكرياتين يمكن أن تحسن الذاكرة ومهارات التفكير لدى الأشخاص الذين لا يأكلون اللحوم فلقد وجدت إحدى الدراسات أن النباتيين الذين يتناولون مكملات الكرياتين قد تحسنوا بنسبة 25-50٪ في الأداء في اختبار الذاكرة والذكاء.
  • باكوبا مونييري (Bacopa monnieri): هو دواء مصنوع من عشبة باكوبا مونييري يتم استخدامه في ممارسات الطب التقليدي لتحسين وظائف المخ وقد ثبت أنه يحسن مهارات التفكير والذاكرة.​​​​​​​

أخيراً وليس آخراً درهم وقاية خير من قنطار علاج لذا استثمر في ذاكرتك لتبقى صديقتك الوفيّة حتى عمر متأخر وإذا شعرت أنك بحاجة لمساعدة طبية لا تتوانى عن استشارة طبيبك الخاص ليقرر الأفضل لك.

المصادر والمراجع:

[1] مقال "5 أعشاب لتعزز ذاكرتك" المنشور على موقع braintest.com.

[2] مقال "الأدوية لتحسين ذاكرتك" المنشور على موقع psychologytoday.com.

[3] مقال "أفضل 10 مكملات منشطة للذهن لتعزيز قوة الدماغ" المنشور على موقع healthline.com.