ارتخاء الصمام الميترالي عند الأطفال أسبابه أعراضه وعلاجه

  • تاريخ النشر: السبت، 20 نوفمبر 2021
ارتخاء الصمام الميترالي عند الأطفال أسبابه أعراضه وعلاجه
مقالات ذات صلة
أسباب ارتخاء الانتصاب المفاجئ وعلاجه وتأثيره على العلاقة الجنسية
التوحد.. أسبابه وأعراضه عند الأطفال
النقرس أعراضه وأسبابه وعلاجه

يحتوي القلب على أربعة صمامات تحافظ على تدفق الدم في الاتجاه الصحيح، حيث تشمل هذه الصمامات الصمام التاجي والصمام ثلاثي الشرف والصمام الرئوي والصمام الأبهري، ويحتوي كل صمام على طيات (وريقات أو شرفات) تفتح وتغلق مرة واحدة خلال كل نبضة قلب، لكن في بعض الأحيان لا تفتح الصمامات أو تغلق بشكل صحيح مما يعطل تدفق الدم عبر القلب إلى الجسم، حيث يظهر القلب تدلي الصمام الميترالي والذي يحدث أحياناً عند الأطفال.

ماهو ارتخاء الصمام الميترالي؟

ارتخاء الصمام الميترالي هو أحد الحالات المرضية التي تصيب الأطفال وفيها يكون الصمام الميترالي غير قادر على القيام بالوظيفة المعتادة له، وفي كثير من الأحيان لا يسبب اي أعراض أو يؤثر على الحياة اليومية، كثيراً ما يتم تشخيصه في سن البلوغ.

يقع الصمام التاجي المعروف باسم الصمام الميترالي بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر، حيث يتحكم بتدفق الدم بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر في الجانب الأيسر من القلب، ومن الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر.

وعندما ينقبض الأذين يدفع الدم إلى البطينين مع كل نبضة قلب، يفتح الصمام التاجي والصمام ثلاثي الشرف للسماح بدخول الدم، ثم ينقبض البطينان لضخ الدم خارج القلب، وعندما تنقبض البطينات تغلق سدادات الصمامات التاجية والصمام ثلاثي الشرف ويمنع الدم من التدفق مرة أخرى إلى الأذينين.

ولكن في حالة ارتخاء الصمام الميترالي تتدلى أو تنتفخ وريقات الصمام التاجي في الأذين الأيسر عندما ينقبض البطين الأيسر، الأمر الذي يمنع بدوره من انغلاق سدادات الصمامات التاجية، مما يؤدي إلى تدفق الدم من البطين إلى الأذين.

وهي حالة تسمى "قلس" الصمام الميترالي، والذي قد يسبب نفخة قلبية (تدلي الصمام الميترالي) أو ما يدعى بمتلازمة النفخة أو متلازمة بارلو أو متلازمة الصمام المرن. [1] [2]

أسباب الإصابة بالصمام الميترالي:

من الجدير بالذكر أن الأطباء ليسوا متأكدين تماماً من السبب الأساسي لارتخاء الصمام الميترالي، لكن يرجح بعضهم حدوثه إلى العوامل الوراثية نتيجةً لولادة الكثير من الأطفال الذين يعانون من تدلي الصمام الميترالي ممن يحمل أحد والديهم المرض ذاته، كما توجد أسباب أخرى منها: [3]

  1. وريقات الصمام التاجي طويلة، وقابلة للتمدد بشكل غير طبيعي تدعى في المصطلح الطبي "الورم المخاطي".
  2. الحمى الروماتيزمية: يمكن أن تؤدي الحمى الروماتيزمية إلى تلف الصمام الميترالي والتي يمكن أن تتطور نتيجة التهاب الحلق.
  3. اضطرابات النسيج الضام، مثل: متلازمة مارفان (Marfan syndrome).

أعراض ارتخاء الصمام الميترالي:

عادةً لا تظهر أي أعراض على الأطفال الذين يعانون من ارتخاء الصمام الميترالي الخفيف إلى المتوسط، لكن في حالة الإصابة الشديدة قد تحدث بعض الأعراض كالتالي: [4]

  • ضيق في التنفس.
  • التعرق المفرط.
  • الخفقان: الشعور بتسارع ضربات القلب أو عدم انتظامها. 
  • تأخر في النمو.
  • صعوبة في التنفس بعد المجهود.
  • آلام في الصدر بشكل متقطع: يعتبر ألم الصدر عند الأطفال غير خطير، لكن تكون الخطورة حين يكون الألم مصحوباً بأعراض أخرى مثل الإغماء.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة.
  • الاضطرابات النفسية: والتي تشمل القلق ونوبات الهلع والاكتئاب نتيجة حدوث اختلالات في الجهاز العصبي اللاإرادي.
  • التعب: من أكثر الأعراض شيوعاً لارتخاء الصمام التاجي نتيجة حدوث خلل في الجهاز العصبي المستقل الذي ينظم معدل ضربات القلب والتنفس.

ماهو علاج ارتخاء الصمام الميترالي:

في معظم الحالات يتم تشخيص الإصابة من خلال الفحص الدوري الروتيني حيث يستمع الطبيب إلى القلب بواسطة سماعة الطبيب وعندها يسمع صوتاً مختلفاً، وبعدها يتم عمل فحوصات وأشعة على القلب ورسم قلب لتأكيد التشخيص.

أما بالنسبة للعلاج لا يحتاج الأطفال المصابون بتدلي الصمام الميترالي إلى علاج طبي، لكن يتم متابعة حالتهم بشكل دوري عند أخصائي أمراض قلب الأطفال.

وفي حال حدوث تدلي شديد أو حدوث تكلس للصمام يلجأ الأطباء إلى وصف دواء لضغط الدم للتحكم في عمل عضلة القلب.

وقد يحتاج الطفل الذي يعاني من عدم انتظام ضربات القلب مع تدلي الصمام الميترالي إلى تناول دواء للمساعدة في تنظيم ضربات القلب.

من الممكن أن يبقى تدلي الصمام الميترالي لسنوات عديدة عندها يستمر الطفل في العلاج الدوائي، وفي بعض الحالات مع تقدم العمر قد يحتاج الطفل إلى عملية جراحية لإصلاح الصمام الميترالي أو استبداله. [5]

نصائح للتعامل مع الأطفال الذين يعانون من ارتخاء الصمام الميترالي:

من الممكن أن تؤدي خطورة ارتخاء الصمام الميترالي إلى حدوث مضاعفات قد تحدث لطفلك بسبب أي عدوى بكتيرية تصل إلى الدم، لذلك يجب التعامل معه بحرص شديد، حيث يوصي الأطباء بإعطاء الطفل جرعة من المضادات الحيوية كإجراء احترازي قبل إجراءات تنظيف وإصلاح الأسنان والإجراءات الجراحية التي قد يخضع لها، وعلى طفلك اتباع ما يلي: [6]

في النهاية... تعرفنا على ارتخاء الصمام الميترالي الذي يصيب الأطفال، إذ أنه لا يشكل خطر على حياة الأطفال ويتم علاجه بالعناية بطفلك والانتباه له جيداً، لكن ربما يحتاج إلى عمل جراحي بتبديل الصمام مع التقدم في العمر، لكن يفضل زيارة طبيب أطفال مختص بالقلب بشكل دوري في حال حدوث ارتخاء الصمام الميترالي.

  1. "مقال تدلي الصمام التاجي" ، المنشور على موقع mayoclinic.org
  2. "مقال تدلي الصمام التاجي" ، المنشور على موقع hopkinsmedicine.org
  3. "مقال تدلي الصمام التاجي" ، المنشور على موقع childheartspecialist.com
  4. "مقال ارتجاع الصمام التاجي" ، المنشور على موقع stlouischildrens.org
  5. "مقال تدلي الصمام التاجي" ، المنشور على موقع kidshealth.org
  6. "مقال تدلي الصمام التاجي" ، المنشور على موقع hopkinsallchildrens.org