احمرار العين (Bloodshot Eye)

أسباب احمرار العين وعلاج احمرار العين

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الخميس، 23 يوليو 2020
احمرار العين (Bloodshot Eye)
مقالات ذات صلة
كل ما تريد معرفته عن مرض الزلال
البلوغ المبكر: أعراض وتأثيرات وعلاج مشكلة البلوغ المبكر
العيون الملونة المختلفة

هل لاحظت احمرار إحدى عينيك أو كليهما؟ هل فكرت بالسبب؟ كيف تعاملت مع احمرار عينيك؟ وهل كان العلاج فعالاً؟ سنتناول في هذا المقال مفهوم احمرار العين وأسباب احمرار العين وأعراض احمرار العين إضافةً إلى علاج احمرار العين وطرق الوقاية من احمرار العين.

ما هو احمرار العين؟

يعرف احمرار العين أو العين الحمراء باللغة الإنجليزية باسم (Bloodshot Eye) وهي حالة يصبح فيها بياض العين (الصلبة) (sclera) محمراً، نتيجة تمدد الأوعية الدموية الدقيقة التي تقع بين الصلبة والملتحمة للعين، ويختلف مظهر العين الحمراء اختلافاً كبيراً حسب الحالة، فقد تظهر العديد من الخطوط الوردية أو الحمراء المتعرجة على الصلبة أو قد تظهر الصلبة بالكامل باللون الوردي أو الأحمر[1].

أسباب احمرار العين

تقف أسباب عديدة وراء احمرار العين الذي قد يصيبك، رافقنا في هذه الفقرة كي تتعرف عليها بالتفصيل وهذه السباب سنقسمها إلى مجموعات [1و2و3و4]:

الأسباب البيئية لاحمرار العين: وتشمل التعرض للهواء الجاف، الغبار، البنزين، التعرض للمواد الكيميائية (مثل: الكلور في حمامات السباحة)، التعرض المفرط لضوء الشمس (بدون نظارة شمسية مانعة للأشعة فوق البنفسجية).

حالات العين الشائعة التي تسبب احمرار العين: وتشمل ما يلي:

  • جفاف العين: ففي بعض الأحيان، تتبخر عيونك بسرعة كبيرة، وأحياناً لا تستطيع عينك أن تبكي على الإطلاق، تسمى هذه الحالة جفاف العين. يمكن أن يسبب الألم أو القرحة في القرنية أو تراجع البصر في حالاتٍ نادرة.
  • حساسية العين: بسبب المحفزات الخارجية كحبوب اللقاح من الأعشاب والأشجار، ووبر الحيوانات الأليفة والغبار والعفن، إضافةً لحساسية أنفية كالسعال والعطس.
  • العين الوردية (التهاب الملتحمة): وهو عندما تلتهب بطانة الجفن وأبيض العين بسبب فيروس أو بكتيريا. إنه شائع جداً، خاصة بين الأطفال، وعادةً ما يكون معدياً للغاية، إذا كنت تعتقد أنك مصاب بالوردي، فراجع طبيبك، واغسل يديك كثيراً، ولا تفرك عينيك.
  • الأوعية الدموية المتكسرة: يحدث هذا عندما تنكسر الأوعية الدموية الصغيرة تحت سطح العين، فيصبح الدم محاصراً ويجعل أبيض عينك يتحول إلى اللون الأحمر الفاتح، يمكن أن يكون سبب ذلك عطاساً قوياً، أو رفعاً للأثقال، أو صعوبة في التقيؤ، أو فرك عينيك قليلاً جداً، كما قد تكون أكثر عرضة للإصابة بالأوعية الدموية المكسورة إذا كنت تتناول أدوية مميعة للدم.
  • الزرق: يمكن أن يتراكم السائل في الجزء الأمامي من العين، هذا يسبب الضغط ويمكن أن يضر العصب البصري، هذه الحالة تسمى الجلوكوما، وهو السبب الرئيسي للعمى لدى الأشخاص في سن 60 وما فوق.
  • ومن الأسباب الأخرى لاحمرار العين: ارتداء العدسات اللاصقة، إجهاد العين، التهاب بصيلات الرموش يسمى التهاب الجفن، زيادة سريعة في ضغط العين ينتج عنها ألم يسمى الجلوكوما.

حالات العين الخطيرة التي يمكن أن تسبب احمرار العين: وتشمل ما يلي: التهابات العين، إصابة في العين، عملية العيون (الليزك، جراحة العيون التجميلية.. إلخ)، التهاب القزحية، قرحة القرنية، التهاب المفاصل الروماتويدي (RA).

عوامل نمط الحياة التي يمكن أن تساهم في احمرار العين: كالتدخين، شرب الكحول، الاستخدام المفرط للأجهزة الرقمية كالموبايلات والكمبيوتر والتاب، وقلة النوم.

أعراض احمرار العين

يمكن أن يحدث الاحمرار في عين واحدة أو كلتا العينين، ويمكن أن ترتبط بعدة أعراض هي [1و2و5]:

  • التهيج.
  • الحرقة.
  • الحكة.
  • جفاف العين.
  • ألم في العين.
  • خروج إفرازات من العين.
  • تدفق الدمع من العين.
  • حساسية غير عادية من الضوء.
  • ضبابية الرؤية وعدم وضوحها.
  • صداع شديد.
  • الغثيان أو القيء.
  • دخول جسم غريب أو مادة كيميائية في العين.
  • تبدأ فجأة برؤية الهالات حول الأضواء.
  • تشعر وكأن شيئًا ما في عينك.
  • لديك تورم في عينيك أو حولها.
  • لا يمكنك فتح عينيك أو إبقاء عينك مفتوحة.
  • إذا بقيت عينيك حمراء لأكثر من أسبوع.

علاج احمرار العين

تختلف علاجات احمرار العين باختلاف السبب وشدة الاحمرار من عدمها وفق ما يلي [5]:

  • إذا كان احمرار العين ناتجاً عن حالة طبية مثل التهاب الملتحمة أو التهاب الجفن: فقد تتمكن من علاج الأعراض في المنزل. ضع كمادات دافئة على العين لأنها قد تساعد في تقليل أعراض هذه الحالات، وتأكد من غسل يديك بشكل متكرر، وتجنب وضع الماكياج أو العدسات اللاصقة، وتجنب لمس العين.
  • إذا كان احمرار العين مصحوباً بألم أو تغيرات في الرؤية: فأنت بحاجة إلى زيارة طبيبك للعلاج، عندها سيسألك طبيبك عن الأعراض التي تعانيها، والمشكلات التي ربما تسببت في تهيج العين. قد يقوم طبيبك أيضاً بفحص عينك واستخدام محلول لغسل عينك وإزالة أي مهيجات فيها، وبناءً على تشخيص حالتك، قد يصف لك طبيبك علاجاً يساعد على تخفيف الأعراض، كالمضادات الحيوية وقطرات العين والرعاية المنزلية التي ذكرناها في الفقرة السابقة، وفي بعض الحالات، عندما يكون تهيج العين شديداً، قد يقترح طبيبك تغطية العين للحد من التعرض للضوء ومساعدة عينك على الشفاء.

ما هي مضاعفات احمرار العين؟

لن تؤدي معظم أسباب احمرار العين إلى مضاعفات خطيرة، ولكن إذا كان لديك عدوى تسبب تغيرات في الرؤية، فقد يؤثر ذلك على قدرتك على أداء المهام الأساسية مثل الطهي أو القيادة، ويمكن أن يؤدي ضعف البصر في هذه المناطق إلى إصابة عرضية، كما قد تؤدي العدوى التي لا يتم علاجها أيضاً إلى تلف دائم للعين [5].

الوقاية من احمرار العين

قد يخطر ببالك سؤال: هل كيف يمكنك منع احمرار العين؟ في الواقع أجل، يمكنك منع احمرار العين وحمايتها باستخدام النظافة المناسبة وتجنب المهيجات التي يمكن أن تسبب الاحمرار، ومن خلال اتباع النصائح التالية [4]:

  • اغسل يديك إذا تعرضت لشخص مصاب بعدوى بالعين.
  • أزيلي كل المكياج من عينيك كل يوم.
  • لا تضع العدسات اللاصقة لفترة أطول من الموصى بها.
  • قم بتنظيف العدسات اللاصقة بانتظام.
  • تجنب الأنشطة التي يمكن أن تسبب إجهاد العين.
  • تجنب المواد التي يمكن أن تسبب تهيج عينيك.
  • إذا تلوثت عينك، فقم بغسلها فوراً بغسل العين أو بالماء إذا لم يتوفر غسول العين.
  • ضع النظارات الشمسية لحماية عينيك من أشعة الشمس الضارة.

    شاهدي أيضاً: فوائد الجزر

احمرار العين حالة شائعة، قد تحدث لأسباب عديدة ومتنوعة، ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك الوقاية منها، بل عليك اتباع النصائح التي أوردناها في هذا المقال للحفاظ على عينيك سليمتين معافتين.

المراجع والمصادر

[1] مقال احمرار العين الأسباب والعلاج، منشور في موقع allaboutvision.com.

[2] مقال العين الحمراء، منشور في موقع mayoclinic.org.

[3] مقال ما هي العيون الحمراء؟، منشور في موقع webmd.com.

[4] مقال ما هي العيون الحمراء؟، منشور في موقع webmd.com.

[5] مقال ما تحتاج لمعرفته حول احمرار العين، منشور في موقع healthline.com.