أهم الطرق لتقوية الشخصية

  • تاريخ النشر: الخميس، 28 مايو 2020
أهم الطرق لتقوية الشخصية
مقالات ذات صلة
تعرف على أهم ألعاب الذكاء والعقل للصغار والكبار
التنمية البشرية وتطوير الذات
تدريب الطفل على استخدام النونية

تحدثنا في مقالنا السابق عن أسباب ضعف الشخصية واليوم سنعطيك المفاتيح الأساسية لتقوية شخصيتك وزيادة ثقتك بنفسك.

تقوية الشخصية والثقة بالنفس:

هناك العديد من الجوانب لتقوي شخصيتك لذا يمكنك اتباع بعض الإرشادات الشائعة لتقوية جوانب متعددة من شخصيتك إليك بعض النقاط:

  1. التركيز على أفضل إمكانياتك:

  • كن أكثر صدقاً: الصدق هو عنصر أساسي في شخصيتك أظهر للآخرين أنك صادق بأن تتوافق أفعالك مع كلماتك.
  • قم ببناء وعيك الذاتي: أي أن تتعرف على نفسك على مستوى أعمق فيمكّنك ذلك من فهم كيف تتشكل أفكارك وردود أفعالك.
  • اضبط نفسك: يمكنك زيادة التحكم في نفسك من خلال إجراء تغييرات بسيطة في حياتك اليومية مثلاَ عندما توشك على تناول وجبة في وقت متأخر من الليل، توقف واسأل نفسك إذا كنت جائعاً بالفعل.
  • النزاهة: العيش بنزاهة يعني أنك صادقاً مع ذاتك حيث أن إذا لم تتوافق أفعالك مع معتقداتك، فستشعر دائماً بعدم الاستقرار الداخلي، اعرف قيمك واحترمها، واتخذ قراراتك بناءً عليها.
  • تحمل مسؤولية أخطائك: الجميع يرتكبون الأخطاء، لكن كيفية التعامل معها تظهر شخصيتك، اعترف بخطئك، قد تحتاج إلى الاعتذار أو إلى تغيير سلوكك أو اتخاذ إجراء لتعويض ما فعلته.
  • احسب المخاطر: هناك العديد من الأسباب لتحمل المخاطر والخطر المحسوب هو عندما تزن المخاطر والفوائد.
  • كن صبوراً: من الطبيعي أن تجد نفسك تفقد صبرك في أحياناً، ابدأ بمحاولة رؤية الموقف من خلال الشخص الآخر يمكنك أن تفكر.
  • خذ رأي من تثق به: في بعض الأحيان قد يكون من الصعب أن تكون موضوعياً بخصوص نفسك فإذا كنت جاداً بشأن إجراء بعض التحسينات، اطلب مساعدة صديقك المفضل أو شخص تثق به وخذ رأيه بنقاط القوة والضعف في شخصيتك اقبل ملاحظاته بامتنان واتخذ خطوات عملية للتغيير.
  1. التعاطف والامتنان:

  • ضع نفسك مكان الشخص الآخر إذا استطعت أن تصبح أكثر تعاطفاً، فستتمكن من فهم الآخرين بشكل أفضل. يمكنك تقوية شخصيتك من خلال القدرة على التواصل مع الآخرين ومساعدتهم.
  • لا تعطي أحكام مسبقة عن نفسك والآخرين، معظم الناس لديهم افتراضات أو حتى تحيزات ضد الآخرين. قد تكون واعية أو غير واعية حاول تدريب عقلك على أن يكون أكثر انفتاحاً وقبول للآخرين.
  • يعتبر الامتنان جزءاً مهماً من قوة الشخصية لأنه يوضح وعي الناس والأشياء من حولك. يمكنك التفكير كل يوم في 3 أشياء أنت ممتن لها.
  • عبر عن امتنانك للآخرين كأن تقول "شكراً" في كل مرة يقوم فيها شخص ما بعمل شيء من أجلك.
  1. تولي القيادة:

  • تحدث إذا كنت خجولاً: يمكنك بناء شخصيتك من خلال تحمل المزيد من المسؤولية سيساعد ذلك على توسيع قاعدة معرفتك ويمنحك منظوراً جديداً ابدأ بالنظر في كيفية تواصلك مع الآخرين. إذا كنت تخشى عادةً التحدث بصراحة، تدرب على سماع صوتك.
  • دع الآخرين يتكلمون أولاً: إذا كنت صخباً فحاول السماح لشخص آخر بأن يُسمع. ثم يمكنك التفكير قبل التحدث.
  • كن منفتحاً لتعلم أشياء جديدة: في كل مرة تتعلم فيها شيئاً جديداً فإنّك تبني على قاعدة معرفتك وتصبح شخصا أقوى.
  • تابع أهدافك التي يمكن تحقيقها: يمكن أن يساعدك تحديد أهداف واضحة في تحديد أولوياتك ستصبح شخصاً أقوى بينما تعمل على جعل أهدافك حقيقة.
  • اطلب المساعدة عند الحاجة إليها: بعض الأشخاص يعتبرون طلب المساعدة علامة ضعف. في الواقع، هي قوة.
  • إبراز نقاط قوة الآخرين: يعد تمكين الآخرين طريقة رائعة، يعلم القادة الجيدون أن بناء الناس أفضل من محاولة هدمهم.
  • مواجهة التحديات وجهاً لوجه: بدلاً من الابتعاد عن المشكلة، ابحث عن طريقة للتعامل معها.
 كيف تصبح جنتلمان

شاهدي أيضاً: كيف تصبح جنتلمان

تقوية شخصية الطفل:

يعتقد الكثير من الآباء أن المحاضرات لأطفالهم حول ما يجب عليهم فعله أو عدمه هو أفضل طريقة للتأثير على شخصيتهم لكن على العكس فإن أفضل طريقة لمنحهم شخصية قوية هي تنمية السمات الإيجابية وإليك بعض الطرق للقيام بذلك:

  1. عدم إطلاق الصفات والألقاب: الكلمات تصنع العالم وعندما تقرر كأب وصف طفلك، فإنك تجعل الطفل دون وعي يعتقد أنه كذلك بالفعل وضع العلامات على الطفل تمنعه من تصحيح تصرفاته مما يؤدي إلى تدني احترام الذات لديه لذا تذكر دائماً توخي الحذر بشأن كلماتك.
  2. كن مستمعاً جيداً: يتوق الأطفال إلى الانتباه طوال الوقت كما يميل الأطفال الصغار إلى التعبير عن أنفسهم أكثر من خلال التحدث، خاصة خلال الوقت الذي تتطور فيه مهاراتهم اللغوية وبصفتك والد، يمكنك إعطاء أهمية لقصصه ليجعله يشعر بالثقة والأمان وهذا يجعلهم مستمعين جيدين بأنفسهم ويطورون ثقتهم.
  3. كن لطيفاً بمحاسبة الطفل: يتوقع العديد من الآباء أن يتفوق أطفالهم في كل ما يفعلونه وعندما لا يحققون هذه التوقعات فإنّهم يعبرون عن خيبة أملهم من طفلهم بطرق عديدة من خلال اتهامهم بعدم الكفاءة لكن كل طفل لديه قدرة فريدة وكأبوين، يجب عليك تحديدها وتشجيعها دون تقليل ثقته بنفسه.
  4. عدم المقارنة: إن مقارنة طفلك بالأصدقاء والأقارب والجيران الآخرين، يسبب الكثير من الضرر لشخصيته كما تؤدي مقارنة الطفل باستمرار بشخص ما إلى إرسال رسالة إلى الطفل تفيد بأنه ليس جيداً بما فيه الكفاية. إن احترام شخصية الطفل هو بلا شك الخطوة الأولى والأهم في بناء الثقة وإخراج الأفضل منهم.
  5. السلوك الصحيح: يتعلم الأطفال ما يرونه أكثر مما يسمعونه لذلك فإن تنفيذ الأشياء عملياً يترك انطباعاً دائماً عليهم بدءاً من الأشياء الصغيرة حيث يتبع الأطفال كل ما تفعله.
  6. اللعب: انخفض اللعب الحر بشكل كبير بين أطفال هذا الجيل لأسباب عديدة لا شيء يمكن أن يعلم القيم مثل المشاركة والاهتمام وروح الفريق والمرونة كممارسة الرياضة والألعاب فهذه أفضل أنشطة لتطوير شخصية الأطفال. للأسف، يحمي العديد من الآباء اليوم أطفالهم من اللعب الحر في الخارج، بل ويقيّدونهم من ممارسة أي رياضة يجب عليك إشراكه بنشاطات حركية كما أنه من الرائع للأطفال أن يفرغوا ضغوطهم اليومية ويبقوا مبتهجين.
  7. تحديد وقت الشاشة والأجهزة الذكية: مشكلة العصر الجديد التي يعاني منها العديد من الآباء وقد أظهرت الدراسات أن الكثير من وقت الشاشة يؤثر على تطور الأطفال الفكري والاجتماعي وتؤدي ممارسة الألعاب الإلكترونية إلى الإدمان، وبالتالي يقل وقت التفاعل الاجتماعي اقض المزيد من الوقت مع طفلك في ممارسة الألعاب والخروج لإعطائه تجربة واقعية للأشياء من حوله علمهم أن يقدروا محيطهم والناس أكثر من الأشياء الافتراضية التي يرونها.
  8. تحديد القواعد للطفل في المنزل: إن توضيح المسؤوليات والقواعد لأطفالك أمر ضروري. ففي بعض الأحيان يفشل الآباء في إيصال ما يريدونه من الطفل وينتهي بهم المطاف باتهامهم بسوء السلوك عندما تكون القواعد مستقيمة، يتعلم الطفل كيفية مواءمة سلوكه مع التوقعات، ببطء وثبات.
  9. تشجيع الاستقلال: عادة ما يساعد الآباء الطفل في جميع أعمالهم إلى حد أنهم يتوقفون عن تشجيع تنمية استقلاليتهم بينما تعليم الأطفال كيفية إدارة مسؤولياتهم البسيطة مثل حزم حقيبتهم إلى المدرسة أو تنظيف أسنانهم بالفرشاة أو القيام بالواجبات المنزلية، يمكنك تشجيع طفلك على القيام بذلك بشكل مستقل مع الحد الأدنى من الإشراف.
  10. كن أباً لطيفاً: إن تعنيف طفلك جسدياً أو الصراخ عليه بسبب أخطائه سيجعل الأمور أسوأ بالنسبة لك ولطفلك في كثير من الأحيان، عندما تصرخ على طفلك، فهو ملزم بدافع الخوف ولا يفهم عواقب أفعاله اشرح لهم أو حتى اسمح لهم في بعض الأحيان بتجربة نتائج أفعالهم.

تقوية شخصية الطفل

 صحة الطفل النفسية

شاهدي أيضاً: صحة الطفل النفسية

لم يفت الأوان حاول اتباع النصائح السابقة لتحصل على شخصية قوية وواثقة.

المصادر والمراجع:

[1] مقال "كيفية تقوية الشخصية" المنشور على موقع wikihow.com.

[2] مقال "10 نصائح لتنمية الشخصية للأطفال" المنشور على موقع parenting.firstcry.com.