أنواع الرجال في العلاقات ومعرفة من الرجل المناسب لك

  • تاريخ النشر: الأحد، 02 أغسطس 2020 آخر تحديث: الإثنين، 03 أغسطس 2020
أنواع الرجال في العلاقات ومعرفة من الرجل المناسب لك
مقالات ذات صلة
علم الوراثة
مجموعة متنوعة من أسماء الأولاد
فوائد التعلم النشط ومعوقاته

تقسم معظم المواقع الإلكترونية العربية الرجال بحسب علم النفس إلى أربعة أنواع رئيسية، وهم (البسيط والخشن والمتردد والمتصف بالبرود) وقد يضاف إليهم الرومانسي، إلا أن هذا التصنيف يعتبر غير دقيق نسبياً، فالرجال في علاقاتهم مع النساء ينقسمون تبعاً لدوافعهم وجديتهم. لذا سنتعرف ضمن هذا المقال على أنواع الرجال في العلاقات، وكيف تعرف الامراة ما إن كانت مع الرجل المناسب أم لا.

أنواع الرجال في العلاقات

يختلف الرجال في علاقاتهم مع الجنس الآخر، إما في مدى الجدية، أو بالدافع الحقيقي وراء هذه العلاقة، فالرجال ضمن علاقاتهم مع النساء ينقسمون إلى: [1]

1. الرجل الجدّي:

يبحث هذا النوع من الرجال عن علاقات تقدّر الزواج، والدعم المتبادل والمساواة بين الرجل والمرأة، فهو  يحب ويحترم النساء، ويرتاح لوجودهن في مواقع السلطة، حيث يرى أن شريكته لها صوت مساوٍ لصوته في العلاقة، ويقدّر الدور المهم الذي تقوم به في الأسرة.

2. الرجل العاطفي:

يعامل هذا النوع من الرجال شريكته وكأنها زهرة رقيقة، من واجبه عنايتها كي تزداد جمالاً، وتعد هذه قاعدة أساسية في العلاقة، ولا يسمح بتخطيها، كما أنه يشعر بالفخر حين يساعد شريكته، ويفكر دائماً بالأشياء التي عليه القيام بها من أجلها، لكن يجب أن يكون هناك معاملة بالمثل من قبل هذه الشريكة.

3. الرجل الاتكالي:

يعتمد هذا الرجل على شريكته في كل شيء، ويحتاج لأن توجهه بشكل دائم، وإلا سيشعر بالضياع وعدم فاعليته بالمجتمع، وغالباً ما يكون لدى هذا النوع من الرجال مستوى من الفوضى في حياتهم اليومية، ما يجعلهم في حالة تبعية دائمة للشريك، لكن ذلك قد يعود عليه بنتائج سلبية، حيث ستشعر شريكته بالاختناق والقمع بسبب احتياجاته، التي لا يستطيع الحد منها، ما يؤدي إلى تدهور العلاقة ورغبة شريكته بالانفصال عنه.

يمكن علاج هذه المشكلة لدى الرجال بجعلهم يعيشون وحيدين لفترة زمنية معينة، كي يتعلموا خلالها تلبية احتياجاتهم بشكل ذاتي ومستقل.

4. الرجل المنعزل:

يكون لدى هذا النوع من الرجال حالة رهاب من التعرض للأذى أو الضعف، لذا فهو إما أن يتجنب الخوض بأي علاقة لحماية نفسه، أو قد يدخل في علاقة لكنه يبقى في حالة حرص شديد ألا يعرض نفسه لأي حدث قد يشعره بألم عاطفي.

ويمكن معالجة مشكلة هذا النوع بتقديم الدعم له، ما يساعده في بدء اكتساب ثقة الجنس الآخر.

تصرفات تدل أنك مع الرجل المناسب

يصعب على الامرأة معرفة ما إن كانت على علاقة مع الرجل المناسب، حتى مرور فترة معينة من الزمن، حيث غالباً ما تكون البدايات جيدة وسعيدة، إلا أنها تتحول شيئاً فشيئاً وتصبح سيئة ، ولكن بالرغم من ذلك، يمكن للامراة أن تعرف منذ البداية ما إن كانت مع رجل حقيقي، من خلال الصفات التالية: [2]

  • الرجل المناسب يحب ويحترم المرأة كما هي:

لا يحب هذا النوع من الرجال الامرأة لجسدها وممتلكاتها أو مكانتها، فهو يدرك أن جمال الجسد يتلاشى، لذا يركز حبه واهتمامه على جمالها الحقيقي، الذي يتواجد في شخصيتها وخصوصيتها، كما يعاملها بكرامة واحترام، إذ لا يمانع مثلاً من طهي وجبتها المفضلة.

  • الرجل المناسب يلتزم بالعلاقة بشكل كامل:

حيث يكون مخلصاً لشريكته وغير مخادع، ويعي تماماً بأن العلاقات تتطلب جهداً كبيراً للحفاظ على قوتها واستمرارها، ويمنح جزءاً كبيراً من عاطفته لشريكته ويلتزم بذلك، حيث يعمل على تعزيز هذه العلاقة وتقويتها، من خلال التواصل المستمر والصادق والعمل الجماعي، هذا النوع من الرجال يمكنكِ الوثوق به، فهو سيبقى مخلصاً مهما حصل، كما يتوقع منك أن تفعلين معه الشيء ذاته.

  • الرجل المناسب يحمي شريكته جسدياً وعاطفياً:

إذ يسعى لتوفير الراحة لها، وجعلها تشعر بأن كل شيء سيكون على ما يرام، وبأنه مستعد لخوض عراك دموي إذا لزم الأمر للدفاع عنها من المعتدين.

  • الرجل المناسب مبادر دائماً:

فهو من يأخذ زمام المباردة دائماً لعلاج المشاكل في العلاقة بجرأة، فهو لا ينتظر أن تبادر الامرأة لحلها. وفي حال لم يكن يعلم كيفية معالجة مشكلة ما، فإنه غالباً ما يطلب المساعدة أو المشورة.

  • الرجل المناسب يتخذ القرارات الصعبة:

فمن المعروف أن الرجل الحقيقي حاسم، ويتخذ قراراته دون تهميش لشريكته، فهو يسعى لفهم وجهات نظرها، ويأخذ بآرائها في قراراته، فهو لا يهدف إلى السيطرة على الطرف الآخر، بقدر ما يسعى لتحسين وضعهم، وهذا ما تحبه الامرأة في الرجل، ألا يكون جباناً.

  • الرجل المناسبي تحمل مسؤولية قراراته:

فهو لا يسعى إلى إنكار المسؤولية وإلقاء اللوم على شريكته، أو محاولة الدفاع عن أخطائه، بل يعترف بها ببساطة عندما يرتكبها، ويعتذر عنها، ويتعلم منها، ولا مشكلة لديه في قول "أنا آسف" فهو يعلم تماماً بأن ذلك يدل على ثقته وشجاعته ونزاهته في الاعتراف بأخطائه والسعي لتصحيحها.

  • الرجل المناسب لا يخجل بآرائه:

فهو يقول ما يدور في ذهنه دون تردد، ويخالفكِ الرأي دون خوف، ويناقشكِ في مواضيع ليس مرتاحاً لها، ويتحدث معكِ بصراحة، ثم يسمح لكِ بعمل استنتاجاتكِ الخاصة أو اتخاذ أي إجراء تريديه، وهذا لا يعني أنه غير مبالٍ لكِ أو أنه يعامل النساء معاملة سيئة، على العكس، لكنه لا يتردد في قول آرائه.

  • الرجل المناسب يدافع عن علاقته:

فغالباً ما يدلي الأقرباء أو الغرباء بآراء وتعليقات غير لائقة حول علاقاتنا العاطفية، أبرزها أنكما لستما ثنائياً مناسباً، ففي مثل هذه الحالات، يدافع الرجل الحقيقي عن نفسه وعن شرعية ونزاهة علاقته، ما يثبت أنه قادر على التعبير عن نفسه في وجود الآخرين، وحماية شريكته، والتصرف بحكمة.

ختاماً، راقبي تصرفات الرجل، قبل الخوض في أي علاقة عاطفية، وحددي ما إن كانت تندرج ضمن تصرفات الرجل المناسب، فذلك سيجنبك الكثير من المشاكل النفسية، أبزرها صدمة الانفصال.

المصادر والمراجع:

[1]. مقال Suzanne Lachmann "الرجال في العلاقات: 5 فئات بسيطة" منشور على موقع psychologytoday.com.

[2]. مقال David K. William "10 أشياء يفعلها الرجل الحقيقي عندما يكون في علاقة" منشور على موقع lifehack.org.