أمراض شائعة يمكن علاجها عن طريق الغرغرة بالماء والملح

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 مارس 2022
أمراض شائعة يمكن علاجها عن طريق الغرغرة بالماء والملح
مقالات ذات صلة
علاج التهابات المهبل بالملح
أمراض الخريف الشائعة وطرق الوقاية من أمراض فصل الخريف
علاجات الأمراض المعدية بين الزوجين

يعد استخدام الماء والملح للغرغرة من الاستخدامات الشائعة لعلاج بعض الأمراض أو لتخفيف أعراضها، فما هي الأمراض الشائعة التي يمكن علاجها عن طريق الغرغرة بالماء والملح، وما الآثار الجانبية للغرغرة بالماء والملح، وما هي النصائح التي ينصح بها قبل الغرغرة بالماء والملح.

الغرغرة بالماء والملح

الغرغرة بالماء والملح (بالإنجليزية: Gargling with water and salt)، يستخدم هذا العلاج منذ زمنٍ طويل لعلاج التهاب الحلق، حيث إنها طريقة سهلة وآمنة لتخفيف الأعراض والآلام المرتبطة بأمراض الجهاز التنفسي، كما أن للغرغرة بالماء والملح الكثير من الخصائص المضادة للبكتيريا والالتهابات.[1]

أمراض يمكن علاجها بالغرغرة بالماء والملح

التهاب الحلق

تساعد الغرغرة بالماء الدافئ والملح في تهدئة حكة الحلق، حيث يسحب الملح المخاط من الأنسجة المتورمة والملتهبة مما يخفف من عدم الراحة بالحلق، كما أن الغرغرة بالماء والملح تخفف من التهاب الحلق إن كان نتيجة عدوى فيروسية أو إن كان الالتهاب بسبب تفاعلات حساسية، ويعمل الماء والملح على جعل البيئة في الحلق غير مضيافة للفيروسات والبكتيريا.

ويوصي معهد تحسين النظم السريرة وجمعية السرطان الأمريكية بالغرغرة بالماء والملح، حيث إن الاستخدام المنتظم للغرغرة بالماء والملح يحافظ على نظافة الفم ويمنع العدوى خاصةً عند الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.[1][2][3]

قروح كانكر

تقرحات كانكر هي تقرحات صغيرة تحدث في الفم، وغالباً ما تكون مؤلمة للغاية، من الممكن أن يتسبب عض الخد عن طريق الخطأ، أو الحساسية تجاه بعض الأطعمة، أو التقلبات الهرمونية أثناء الحيض في حدوث هذه التقرحات، وتعمل الغرغرة بالماء والملح على تخفيف الألم المصاحب لهذه التقرحات الفموية، كما أن الغرغرة قد تسرع من اختفاء هذه التقرحات عند الرضع والأطفال.[1][3]

التهابات الجهاز التنفسي العلوي

تشمل التهابات الجهاز التنفسي العلوي نزلات البرد والإنفلونزا، والتهابات الجيوب الأنفية، وداء كثرة الوحيدات، وأشارت بعض الأبحاث إلى أن الغرغرة بالماء والملح قد تخفف من أعراض هذه الالتهابات، كما وجدت إحدى الدراسات أن الغرغرة بالماء والملح ثلاث مرات يومياً تقلل من خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي العلوي بنسبة 40%.

كما أجريت دراسة عام 2013 على 338 شخصاً ووجدت الدراسة أن الغرغرة بالماء والملح ساعدت في تقليل التهابات الجهاز التنفسي العلوي.[1][3]

السعال

تساعد الغرغرة بالماء والملح في علاج السعال الجاف، والسعال الرطب، حيث إن الغرغرة بالماء والملح تعمل كمضاد للسعال، كما تعمل على إيقاف السعال.[1]

وجع الأسنان

يحدث ألم الأسنان غالباً بسبب تراكم القيح في وسط السن نتيجة لعدوى بكتيرية، وتعمل الغرغرة بتخفيف الألم عن طريق طرد بعض السوائل من السن، كما أن الملح مطهر طبيعي يساعد في تخفيف التورم في الأنسجة.

كما أن محلول الماء والملح يحتوي على معادن الفلورايد التي قد توقف أو تعكس تسوس الأسنان، حيث تمنع معادن الفلورايد من فقدان المعادن من مينا الأسنان، كما أنه يحيد أحماض الفم التي تضعف وتهاجم مينا الأسنان[1]

ترسبات الأسنان والتهاب اللثة

من الممكن أن تمنع وتعالج الغرغرة ترسبات الأسنان والتهاب اللثة، وتتكون طبقة البلاك على الأسنان واللثة وهي طبقة لزجة من البكتيريا، وفي حال تركها وعدم علاجها فقد تتطور مما يسبب التهاب اللثة، كما أن التهاب اللثة قد يؤدي إلى التهابات الفم الأكثر خطورة وفقدان الأسنان، ومن أفضل الطرق لمنع ذلك الغرغرة بالماء الدافئ والملح أكثر من مرة في الأسبوع.[1]

داء المبيضات

داء المبيضات هو عدوى فطرية تحدث عندما تنمو فطريات المبيضات في الفم، أو المريء، أو الحلق، من الممكن ظهور أعراض مثل: البقع البيضاء في الحلق والفم، وألم أثناء البلع، وللملح خصائص مضادة للميكروبات، كما أن الغرغرة بالماء والملح تعمل على علاج داء المبيضات.[1]

مخاطر الغرغرة بالماء والملح

تعد الغرغرة بالماء والملح من العلاجات المنزلية التي ليس لها آثار جانبية، لكن من الممكن أن تكون الغرغرة خطيرة بعض الشيء في الحالات التالية:[1] 

  • الغرغرة بالماء المالح الذي يحتوي على كمية كبيرة من الملح قد يؤدي إلى الجفاف بسبب ارتفاع مستويات الصوديوم.
  • من الممكن أن يكون ابتلاع الماء المالح ضاراً، حيث إن استهلاك الصوديوم بكثرة يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • قد تسبب الغرغرة بالماء والملح يومياً لمدة طويلة تلين مينا الأسنان واللثة، بسبب محتوى الماء والملح الحمضي، كما يجب على أي شخص يعاني من حالة طبية أو ارتفاع ضغط الدم استشارة الطبيب قبل الغرغرة.

نصائح الغرغرة بالماء والملح 

  • يجب التحقق من درجة حرارة الماء المالح قبل الغرغرة لتجنب حروق الفم.
  • في حال كان الماء مالحاً جداً يفضل تخفيفه بالماء.
  • يجب التأكد من أن الملح ذاب بشكل كامل بالماء، لتجنب التصاق حبيبات الملح غير المذابة بالحلق مما يزيد من الألم بدل تخفيفه.[1]

طريقة تحضير محلول الماء والملح

طريقة التحضير سهلة وغير مكلف، وينصح الأطباء بطريقتين للتحضير، أول هذه الطرق بإضافة نصف ملعقة صغير من الملح إلى 220 مليلتر من الماء الدافئ ومزجهم جيداً، والطريقة الأخرى تتضمن إضافة صودا الخبز إلى محلول الماء والملح، وفيما يلي المقادير:[3]

  • 1 لتر من الماء.
  • ملعقة صغيرة من الملح.
  • ملعقة صغيرة من صودا الخبز.

طريقة الغرغرة بالماء والملح

يجب على الشخص الغرغرة بالماء والملح لأطول فترة ممكنة، وعلى الرغم من أن محلول الماء والملح آمن للبلع، لكن يفضل بصقه، ولتحقيق النتائج المرجوة ينصح بالغرغرة مرتين يومياً، كما ينصح للأشخاص الذين خضعوا لإجراءات الأسنان استخدام محلول الماء والملح لتنظيف الفم، لكن في الأيام الأولى بعد علاج الأسنان يجب الغرغرة بلطف، واتباع إرشادات الطبيب.[3]

 الغرغرة بالماء والملح من العلاجات البسيطة التي يستخدمها العديد من الناس للحفاظ على نظافة الفم، وعلاج بعض الحالات المرضية، وتخفيف أعراضها، كما أن الغرغرة بالماء غير خطيرة لكن من الممكن أن يكون لها بعض الآثار الجانبية.