أمراض القلب عند النساء أعراضها وسبل الوقاية منها

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 نوفمبر 2021
أمراض القلب عند النساء أعراضها وسبل الوقاية منها
مقالات ذات صلة
الوقاية من أمراض القلب
أعراض أمراض القلب عند الرجال والنساء والأطفال والرضع
الميلانوما: الأسباب والأعراض وسبل الوقاية والعلاج

تقتل أمراض القلب والأوعية الدموية النساء أكثر من الرجال. ولسوء الحظ، فإن معدل الوفيات الناجمة عن أمراض القلب لدى النساء (على عكس السرطان) في ارتفاع مستمر، والكثير من النساء يصبن بأمراض القلب والأوعية الدموية المزمنة، غير القابلة للشفاء، لذا هناك حاجة ماسة إلى المزيد من الوعي والتعرف على أمراض القلب عند النساء، وأهم الأعراض والأسباب وطرق العلاج.

ما هي أعراض أمراض القلب عند النساء

الكثير من النساء يتجاهلن الأعراض المرافقة للأمراض القلبية ويهملنها في الغالب نتيجة الجهل بمدى خطورتها، حتى يصبن بحالة طارئة كالنوبة القلبية.

لذلك يفترض بكل سيدة تلاحظ وجود أي عرض قلبي مبكر خلال فترة الراحة أو أثناء ممارستها لأنشطتها اليومية، استشارة طبيبها الخاص، وإليكِ أهم الأعراض التي يمكن أن تشير إلى الإصابة بأمراض القلب عند النساء: [1]

  1. ألم صدري أو شعور بالإزعاج ويكون حاداً و(يسمى الذبحة الصدرية).
  2. آلام في الرقبة أو الحلق أو الفك غير معروفة السبب.
  3. آلام في الجزء العلوي من البطن وأعلى الظهر.
  4. الشعور بالغثيان.
  5. التعب المستمر والشعور بالضعف العام.
  6. إحساس بضيق التنفس.
  7. تغيرات في لون الجلد، كالجلد الرمادي.
  8. التعرق المفاجئ.
  9. مشاكل في النوم والإحساس بالقلق.
  10. خفقان في القلب.
  11. عسر الهضم أو حرقة في المعدة
  12. الإغماء. 

أعراض مرض القلب عند النساء الحوامل

النساء الحوامل يتعرضن بشكل خاص لمجموعة متنوعة من الأمراض القلبية التي يمكن أن تهدد حياتهن وأجنتهن، ومن الممكن أن يتسبب بعضها بمخاطر جسيمة ومضاعفات خطيرة طويلة الأمد للأم، ومن أهم الأعراض المنبهة التي يمكن أن تلاحظها الحامل أثناء فترة الحمل نذكر: [2]

  • آلم صدري حاد.
  • الدوار / الإغماء.
  • التعب المزمن.
  • زيادة معدل ضربات القلب (عدم انتظام دقات القلب) لأكثر من 100 نبضة في الدقيقة. 
  • زيادة الحاجة للتبول ليلاً. 
  • السعال المستمر. 
  • ضيق التنفس الشديد. 
  • تورم القدمين واليدين والكاحلين والذراعين. 

أمراض القلب عند النساء

مرض القلب يطلق على العديد من الحالات غير الطبيعية التي تصيب القلب والأوعية الدموية عند النساء، وتشمل هذه الأمراض: [1]

  1. الشريان التاجي (انسداد الأوعية الدموية المحيطة بالقلب).
  2. الشريان المحيطي ويتمثل بانسداد الأوعية الدموية في الذراعين أو الساقين.
  3. عدم انتظام ضربات القلب.
  4. مشاكل في عضلات القلب أو الصمامات (أمراض صمامات القلب).
  5. قصور القلب (مشكلة في ضخ أو في ارتخاء عضلة القلب).

أسباب أمراض القلب عند النساء

عموماً يتشارك الرجال والنساء معظم العوامل المسببة لأمراض القلب لكنها تزيد عوامل الخطورة لدى النساء ، ومنها: [3]

  • التدخين: ويعد استقلاب النيكوتين أسرع لدى النساء، لذا فإن التدخين يشكل خطراً أكبر على النساء منه على الرجال.
  • زيادة الوزن والسمنة. 
  • ارتفاع ضغط الدم وأمراض السكري.
  • التغيرات الهرمونية: يزداد الخطر على النساء بشكل ملحوظ بمجرد وصولهن إلى سن اليأس
  • التاريخ العائلي للإصابة بأمراض القلب يعد مؤشراً قوياً لدى النساء.
  • النساء اللاتي يعانين من اختلالات هرمونية مثل متلازمة تكيس المبايض قبل انقطاع الطمث، يتعرضن لخطر متزايد للإصابة بأمراض القلب في وقت لاحق. 

علاج أمراض القلب

تختلف خيارات العلاج اعتماداً على نوع المرض القلبي الذي تعاني منه المرأة عادة، إضافة إلى عمرها وسبب المرض، ولكن على العموم هناك خطة تتبع في العلاج، وتكون على الشكل التالي: [4]

  1. إجراء تغييرات في نمط الحياة: وذلك باتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة بانتظام، والإقلاع عن التدخين، كل ذلك يمكن أن يُحسن من الأعراض، كما أنه يساعد في الوقاية من الإصابة أيضاً. 
  2. الأدوية: في حال كانت المرأة مصابة بارتفاع ضغط الدم أو الكوليسترول، فيمكن وصف الأدوية للتقليل من خطر التعرض لمزيد من المضاعفات، كما يمكن وصف أدوية مميعة للدم للمرأة المصابة أو المعرضة لخطر الإصابة بجلطات دموية خطيرة. 
  3. الإجراءات الجراحية: إذا كانت المريضة تعاني من انسداد في الشرايين، فقد تحتاج إلى إجراء طبي جراحي أو تنظيري لإصلاح المشكلة. 

الأسبرين للوقاية من أمراض القلب

لا يُنصح بتناول الأسبرين إذا كنت لا تعانين من أمراض القلب، وذلك لأن الآثار الجانبية للأسبرين تفوق فوائده في منع تجلط الدم. 

عادة، يتم وصف جرعة يومية منخفضة من الأسبرين (75 ملغ) للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، أو الذين أصيبوا بنوبة قلبية أو السكتة الدماغية. [5]

تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب

العيش بأسلوب حياة صحي يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، فيما يلي سنطرح الاستراتيجيات المفيدة لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: [6]

  • الإقلاع عن التدخين: إذا كنت لا تدخني، فلا تبدئي، وحاولي تجنب التعرض للتدخين السلبي، والذي يمكن أن يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية أيضاً.
  • مارسي الرياضة بانتظام: بشكل عام يجب على الجميع ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة، كالمشي بوتيرة سريعة في معظم أيام الأسبوع. 
  • حافظي على وزن صحي: إذا كنت تعانين من زيادة الوزن، فقد يؤدي فقدان القليل من الوزن إلى خفض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري. 
  • اتبعي نظاماً غذائياً صحياً: اختاري الحبوب الكاملة ومجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان قليلة الدسم واللحوم الخالية من الدهون. 
  • حاولي التحكم بتوترك: حيث يمكن أن يتسبب التوتر في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تجنبي تناول الكحول: فهي تضر بصحة القلب. 
  • اتبعي خطة العلاج الدوائي الموصوفة لك: وتناولي الأدوية على النحو الموصوف من قبل الطبيب بدقة، كأدوية ضغط الدم والأسبرين. 
  • إدارة الحالات الصحية الأخرى: حيث يؤدي ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول ومرض السكري إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب. 

تواجه جميع النساء خطر الإصابة بأمراض القلب، لذلك كان لابد من التعرف على الأعراض والمخاطر التي تنفرد بها النساء، من أجل الحفاظ على صحتك القلبية، مع تمنياتنا بالصحة للجميع.

  1. أ ب "مقال ما تحتاج لمعرفته حول أمراض القلب عند النساء" ، المنشور على موقع healthline.com
  2. "مقال الحمل وأمراض القلب" ، المنشور على موقع rwjbh.org
  3. "مقال النساء وأمراض القلب" ، المنشور على موقع heartfoundation.org.nz
  4. "مقال أمراض القلب عند النساء" ، المنشور على موقع yalemedicine.org
  5. "مقال مشاكل القلب" ، المنشور على موقع bhf.org.uk
  6. "مقال أمراض القلب عند النساء: افهمي الأعراض وعوامل الخطر" ، المنشور على موقع mayoclinic.org