أثر صيام الحامل في رمضان على الجنين والأم

  • تاريخ النشر: الخميس، 21 أبريل 2022
أثر صيام الحامل في رمضان على الجنين والأم
مقالات ذات صلة
الصيام للحامل في شهر رمضان
صيام الأطفال في رمضان
صيام رمضان ومرضى الكولسترول

يُمكن أن يؤثر صيام الحامل في رمضان على الحالة الصحية لها ولجنينها بشكل سلبي في حالة عدم اتباع الإرشادات المُقدمة من قبل مقدم الرعاية الصحية، وينبغي على المرأة في هذه الفترة وضع نظام غذاء صحي بالإضافة إلى الحَد من الأنشطة المُجهدة حتى تضمن مُتابعة الصيام نهاراً دون مُواجهة أية صعوبات أو مشكلات صحية.

أهمية صحة المرأة أثناء الحمل

يجب على جميع النساء الاعتناء بصحتهنّ خلال فترة الحمل لتجنب إلحاق الأضرار الصحية المُختلفة بالجنين وضمان نموه على الوجه الصحيح دون التعرض إلى أية مشاكل، ومن الضروري مراجعة مقدم الرعاية الصحية بشكل مُنتظم لمُتابعة الحالة الصحية للمرأة أثناء الحمل بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي مُتوازن وممارسة التمارين الرياضية وأخذ القسط الكافي من الراحة لغايات الحمل الصحي. [1]

ما أثر صيام الحامل في رمضان على الجنين والأم

ربما يؤثر الصيام في شهر رمضان على صحة الجنين إذا لم تتناول المرأة الكميات اللازمة من العناصر الغذائية الضرورية لها ولجنينها، كما أن الحامل تشعر بطاقة أقل عند صيام رمضان في بعض الأحيان، وبينت بعض الدراسات عدم وجود ارتباط بين الصيام وانخفاض وزن الطفل عند الولادة، ويُمكن أن يكون للصيام بعض الآثار الإيجابية على الأم أيضاً؛ فإن أحد الأبحاث أظهر انخفاض نسبة الإصابة بسكري عند الصيام خلال الثلث الثاني من الحمل إلى جانب تقليل فرصة الزيادة المفرطة في الوزن. [2][3]

استعداد الحامل لصيام رمضان

في البداية يجب على المرأة الحامل مراجعة الطبيب للتحقق من حالتها الصحية والتأكد من قدرتها على الصيام دون تعرضها أو تعرض طفلها إلى المضاعفات أو المشاكل الصحية، وكذلك يقوم مقدم الرعاية الصحية بتقديم العديد من النصائح والإرشادات إلى المرأة إذا أرادت الصيام [4] ، وفي القائمة الآتية بعضاً من الإرشادات الإضافية التي تُعين الحامل على الاستعداد لصيام رمضان: [3]

  • التحدث مع الطبيب بشأن داء السكري: تفضل الكثير من النساء الصيام على الإفطار إذا وافق رمضان فترة الحمل، وفي هذه الحالة يجب على المرأة التحدث مع الطبيب المختص حول حالتهنّ الصحية بالإضافة إلى التخطيط الجيد للمشروبات والمأكولات المُناسبة للتعامل مع حالتهنّ.
  • التوقف عن الكافيين قبل رمضان: يُمكن أن يؤدي التوقف عن شرب مصادر الكافيين مثل القهوة والشاي وبعض المشروبات الغازية إلى الصداع عند المرأة الحامل أحيانًا، ولذلك فإنه من الجيد البدء بالتوقف عن مصادر الكافيين تدريجيًا قبل حلول الشهر لتجنب هذا الصداع.
  • ترتيب أمور العَمل: إذا كانت المرأة الحامل عاملة في أي من المؤسسات أو الشركات؛ فينبغي عليها التحدث مع صاحب العَمل لتقليل ساعات عملها أو أخذ فترات استراحة إضافية خلال اليوم بشكل يضمن المُحافظة على صحتها.
  • التحضير المبكر لاستقبال رمضان: من الأفضل التسوق لشراء مستلزمات شهر رمضان والقيام بالمُهمات المشابهة الأخرى قبل حلول الشهر حتى لا تضطر المرأة الحامل إلى التسوق والقيام ببعض الأعمال التي تُشكل ضغطاً إضافياً عليها. 

الأطعمة المناسبة للحامل في رمضان

على الحامل اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن -كالحديد والكالسيوم- والبروتينات -كاللحوم والفاصوليا والبيض- في شهر رمضان، كما ينبغي عليها تناول الأطعمة التي تُزودها بالطاقة مثل: التمر للحامل والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة، ولا بُد من الحرص على شرب الكثير من السوائل حتى لا تتعرض الحامل إلى الجفاف خلال فترة الصيام نهاراً، [4] وفيما يأتي بعضاً من الأطعمة المُناسبة للمرأة الحامل في شهر رمضان: [5][6]

  • البيض: يحتوي البيض على العديد من الأحماض الأمينية المُهمة لنمو جسم المرأة وجنينها، كما أنه من المصادر الغنية بالبروتينات، ويُمكن مزج البيض مع مجموعة واسعة من الخضروات أو الأجبان للحصول على وجبات مثالية بالإضافة إلى القيمة الغذائية المرتفعة.
  • سمك السلمون: تُسهم أحماض أوميغا 3 الدهنية في بناء دماغ الطفل خلال فترة الحمل بالإضافة إلى فائدتها في تحسين مزاج الحامل، ويُعد سمك السلمون من المصادر الغنية بهذا النوع من الأحماض، كما أنه يحتوي على فيتامين ج والبروتين، وهُما من العناصر الغذائية المُهمة لصحة أسنان الطفل وعظامه، ويتميز السلمون بالمستويات المنخفضة من الزئبق.
  • البطاطس الحلوة: تتحول الكاروتينات الموجودة في البطاطس الحلوة إلى فيتامين أ بعد دخولها إلى الجسم، وهو فيتامين مُهم لنمو عظام الطفل بالإضافة إلى نمو الرئتين والعينين والجلد، وتحتوي البطاطس الحلوة كذلك على فيتامين ب12 الذي يُسهم في الحد من أعراض غثيان الصباح، وهي من المصادر الجيدة لفيتامين ج أيضاً.
  • الزبادي اليوناني: يتميز الزبادي اليوناني بكميات البروتين المرتفعة؛ فإنه يحتوي على ضعف الكمية الموجودة في الزبادي العادي، ويعد هذا الزبادي من مصادر الفوسفور والكالسيوم وفيتامين ب، ويُمكن تناوله مع الصلصة والعسل والخردل أو مع القرنبيط وشرائح اللحم المشوية بدلاً من تناول الزبادي وحده.
  • البروكلي: إن البروكلي -وكذلك الخضروات ذات الأوراق الخضراء- من أنواع المأكولات المُهمة للمرأة خلال فترة الحَمل، وينبغي أن تكون جزءاً من مائدة الطعام في رمضان؛ فإنها تحتوي على فيتامين أ وفيتامين ك وفيتامين ج بالإضافة إلى الحديد والفولات والكالسيوم والعديد من العناصر الغذائية المُهمة للمرأة وطفلها في هذه الفترة.
  • اللحوم: ينبغي على المرأة الحامل البحث عن اللحوم الخالية من الدهون بنسبة تتراوح بين 95-98% للحصول على أقصى فائدة مع الحد من الآثار الصحية السلبية للدهون، ويمكن للّحوم توفير البروتينات عالية الجودة بالإضافة إلى الزنك والحديد وفيتامين ب.
  • البقوليات: تشمل البقوليات مجموعة واسعة من الأطعمة، وأبرزها: العدس والبازيلاء والحمص والفول، وهي من المصادر للعديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم المرأة خلال فترة الحمل بما في ذلك الألياف والبروتينات والحديد والكالسيوم وحمض الفوليك.
  • الحبوب الكاملة: ينبغي على المرأة تناول الحبوب الكاملة -مثل الشعير والأرز البني- بدلاً من الحبوب المكررة -مثل الأرز الأبيض- لتوفير كميات جيدة من الفيتامينات والألياف والمركبات النباتية المُفيدة، كما تحتوي بعض أنواع الحبوب الكاملة على كميات مرتفعة من البروتينات أيضاً، وأبرزها: الشوفان والكينوا.
  • الأفوكادو: تستطيع الحامل إضافة هذا النوع من الفاكهة إلى عدة من الأطباق وتناولها في رمضان، ومنها: تاكو الفاصوليا السوداء والبطاطس الحلوة مع الأفوكادو، وذلك لأن الأفوكادو غنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة بالإضافة إلى حمض الفوليك ومضادات الأكسدة وفيتامين ك.

أطعمة يجب على الحامل تجنبها في رمضان

إلى جانب الابتعاد عن جميع أنواع المأكولات والمشروبات غير الآمنة للحامل، فإن هناك قائمة بالأطعمة والمشروبات الممنوعة للحامل خلال رمضان؛ وهي: [4]

  • الكافيين: يؤدي شرب مصادر الكافيين إلى تعزيز الشعور بالجفاف عند الصيام، ولذلك فإنه من الجيد تجنب مصادر الكافيين أثناء الحمل.
  • الأطعمة الحمضية: يُمكن أن تؤدي الأطعمة الحمضية إلى الشعور بالحرقة في المَعدة، وكذلك الأطعمة الدهنية.
  • مصادر السكريات: ينبغي على النساء تجنب الإكثار من الأطعمة والمشروبات الغنية بالسكريات، وذلك لأنها تنح الجسم كثيراً من الطاقة في البداية لكن فائدتها تختفي بعد فترة وجيزة، [4] كما أنها قد ترفع مستويات سكر الدم بسرعة. [3]

الطريقة الصحية لإفطار الحامل في رمضان

توجد العَديد من النصائح التي تضمن حصول الحامل على غذاء صحي في شهر رمضان بالإضافة إلى الحَد من المشاكل الصحية المُحتملة بسبب تناول الطعام، ومنها النصائح الآتية: [3]

  • البدء بالأطعمة الخفيفة: يفضل البدء بالأطعمة الخفيفة مثل الحساء في البداية، وكذلك يُمكن للمرأة تناول بعض مصادر السكريات الطبيعية مثل الفواكه أو مشروبات الحليب عند كسر الصيام لتوفير دفعة من الطاقة.
  • الحرص على الوجبات المتوازنة: بعد الانتهاء من تناول الأطعمة الخفيفة وكسر الصيام؛ ينبغي على الحامل تناول الأطعمة التي تُوفر مُختلف العناصر الغذائية المُهمة لها ولجنينها، ومنها: الأطعمة النشوية ومنتجات الألبان والخضروات والفواكه ومصادر البروتين مثل البيض أو الأسماك.
  • تفضيل الكربوهيدرات المعقدة: تستطيع الكربوهيدرات المعقدة مدّ الجسم بالطاقة حتى فترة طويلة، ولذلك يجب تفضيلها على غيرها من مصادر الطاقة، وتتوفر هذه الكربوهيدرات في بعض الحبوب الكاملة والبذور والأطعمة الغنية بالألياف، ومنها: البطاطس والحمص.
  • تناول الطعام على وجبات: ينبغي اجتناب تناول الكميات الكبيرة من الطعام دفعة واحدة على مائدة الإفطار، ويفضل للمرأة الحامل توزيع الطعام على وجبات صغيرة خلال الليلة في رمضان بدلاً من ذلك.
  • عدم إهمال شرب السوائل: من المُهم الحرص على شرب السوائل بكميات كافية خلال الليل حتى تضمن المرأة ترطيب الجسم بشكل كافٍ، ولا بُد من تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ لأنها من السوائل التي تؤدي إلى الجفاف.

إرشادات للحامل في رمضان

يمكن للمرأة الحامل الاستفادة من الإرشادات الآتية عند الصيام في شهر رمضان حتى تُحافظ على صحتها وتضمن استكمال صيام اليوم بسهولة: [3]

  • المُحافظة على رطوبة الجسم: لتحافظ المرأة على ترطيب الجسم نهاراً ينبغي عليها تجنب الوقوف في الشمس إذا كان الجو حاراً، وذلك إلى جانب عدم ممارسة الكثير من الأنشطة.
  • الإكثار من مصادر الألياف: يؤدي تغيير العادات الغذائية في شهر رمضان إلى إصابة الحامل بالإمساك أحياناً، وفي هذه الحالة تستطيع المرأة الإكثار من مصادر الألياف مثل الفاصولياء والخضروات والفواكه للحد من أعراض هذه المشكلة الصحية.
  • عدم تفويت وجبة السحور: إذا قامت المرأة الحامل بتفويت وجبة السحور؛ فإن فرصة تعرضها إلى الخمول خلال فترة النهار تزداد، كما تزداد فرصة إصابتها بالجفاف والضعف في حالة تجاوز هذه الوجبة وإهمالها أيضاً. [7]
  • الحد من الأنشطة البدنية: يُمكن أن يؤدي الإكثار من الأنشطة البدنية نهاراً إلى هدر الطاقة التي حصلت عليها المرأة عند خلال فترة الليل في وقت مبكر، وهذا يعني ضرورة الحد من ممارسة الأنشطة البدنية والحصول على القسط الوافر من الراحة. [8]

الحالات التي تستدعي إفطار الحامل في رمضان

ينبغي على المرأة الحامل مراعاة ظروفها الصحية والحرص على صحتها وصحة جنينها خلال فترة الحَمل، ولا بُد من الإفطار وعدم الصيام إذا استدعت حالتها ذلك حتى يحصل الجنين على الغذاء الذي يحتاجه أو يتجنب الأضرار والمخاطر الصحية الناتجة عن التقليل من تناول الأطعمة في رمضان، وهُناك كثيرٌ من العلامات التي يجب على النساء أخذها على مَحمل الجد في هذا الشهر، ومنها: خسارة الوزن بشكل كبير أو الشعور بالتوعك العام في الجسم. [4][9]

الحالات التي تتطلب عدم صوم الحامل

لا توجد حالات مُحددة تستدعي إفطار المرأة الحامل دائماً، وإنما يعتمد اتخاذ هذا القرار على الحالة الصحية والسجل الطبي لكل واحدة من النساء بشكل خاص بعد مراجعة مُقدم الرعاية الصحية،وذلك لأن الصيام لا يؤثر على صحة المرأة وجنينها بشكل سلبي عادة حسب كثير من الدراسات والأبحاث التي تم إجراؤها لهذه الغاية مع وجود بعض الدراسات التي تُوصي بعدم صيام المرأة المُصابة بسكري الحمل لأن الصوم يؤثر على مستويات سكر الدم لديها. [10][11]

الحالات التي تتطلب الإفطار

في حالة شعرت الحامل بالجفاف؛ فيجب عليها التوقف عن الصيام على الفور والإفطار على مشروب حلو حتى تستطيع تعويض السوائل والسكريات التي فقدها الجسم، وينبغي عليها كذلك تناول وجبة خفيفة مالحة للتعويض عن نقص الملح، ويُمكنها كذلك تناول محلول معالجة الجفاف، ولا بُد من الإفطار إذا شعرت المرأة بالتوعك أو أي من الحالات التي تؤثر على صحتها أو صحة الطفل في بطنها في فترة النهار. [12]

صيام الحامل والولادة المبكرة

أظهرت إحدى الدراسات زيادة فرصة الولادة المبكرة عند المرأة الحامل التي تصوم خلال الثلث الثاني من الحمل مقارنة بالنساء اللواتي لم يصمن، بينما تُبين دراسة أخرى عدم وجود علاقة أساسية بين الحمل المبكر وصيام رمضان في أي فترة من فترات الحَمل، وهذا يعني أن النتائج لا تزال مُختلطة حول علاقة الصيام بالولادة المبكرة، ولا بُد من تثقيف النساء حول المتطلبات الغذائية التي تحتاجها أجسامهنّ خلال الثلث الثاني من الحمل لتجنب أي مخاطر مُحتملة حسب الدراسات المذكورة. [13][14]

يجب على جميع النساء الاعتناء بحالتهن الصحية عند الصيام في شهر رمضان من خلال التخطيط الجيد للنظام الغذائي أو الحمية الغذائية بالإضافة إلى الحد من الأنشطة التي تُسهم في الإصابة بالجفاف وفقد السوائل من الجسم، كما يجب عليهن التواصل مع مقدم الرعاية الصحية عند الشعور بأي من الأعراض أو العلامات التي تشير إلى حالة خطيرة مثل توقف الطفل عن الحركة أو التوعك في الجسم.

  1. "مقال البقاء بصحة جيدة أثناء الحمل" ، المنشور على موقع kidshealth.org
  2. "مقال وجهات نظر ونتائج الحمل لصيام الأم في رمضان في الثلث الثاني من الحمل" ، المنشور على موقع biomedcentral.com
  3. أ ب ت ث ج "مقال الصيام في الحمل" ، المنشور على موقع babycentre.co.uk
  4. أ ب ت ث ج "مقال الصيام في الحمل" ، المنشور على موقع tommys.org
  5. "مقال ماذا تأكل أثناء الحمل: أفضل 12 نوعًا من الأطعمة" ، المنشور على موقع babycenter.com
  6. "مقال 13 نوعًا من الأطعمة التي يجب تناولها أثناء الحمل" ، المنشور على موقع healthline.com
  7. "مقال صيام الحمل في رمضان: كل ما تحتاج لمعرفته" ، المنشور على موقع homage.sghomage.sg
  8. "مقال رمضان والحمل - هل أصوم؟" ، المنشور على موقع tommys.org
  9. "مقال الصيام المتقطع أثناء الحمل - أو محاولة الحمل" ، المنشور على موقع healthline.com
  10. "مقال الصيام أثناء الحمل" ، المنشور على موقع firstcry.com
  11. "مقال تأثير صيام رمضان على مستويات الجلوكوز لدى النساء المصابات بسكري الحمل" ، المنشور على موقع bmj.com
  12. "مقال رمضان والحمل" ، المنشور على موقع nutrition.org.uk
  13. "مقال يزيد الصيام خلال شهر رمضان من مخاطر الولادة المبكرة جدًا بين النساء الناطقين بالعربية" ، المنشور على موقع oup.com
  14. "مقال تأثير صيام الأمهات خلال شهر رمضان على الولادة المبكرة" ، المنشور على موقع wiley.com