;

8 أنواع مختلفة لشكل الثدي، ما هي وكيف تعرفين أنتِ من أي نوع

يوجد العديد من انواع اثداء النساء وجميعها طبيعية ولا تدل على وجود اي خلل في الجسم.

  • تاريخ النشر: الإثنين، 06 فبراير 2023 آخر تحديث: الأحد، 18 فبراير 2024
8 أنواع مختلفة لشكل الثدي، ما هي وكيف تعرفين أنتِ من أي نوع

تتميز انواع الثدي عند النساء بأشكال محددة تختلف من سيدة لأخرى، ولا تدل تلك الأشكال على مشكلات أو تعد مصدراً للقلق بل هي مجرد أشكال للوصف، نتعرف في هذا المقال على 8 أنواع مختلفة لشكل الثدي، ما هي وكيف تعرفين أنت من أي نوع؟

ما هي اشكال الثدي عند النساء وطريقة معرفتها؟

تصنيفات انواع اشكال الثدي الشائعة هي كبيرة وصغيرة كما يوجد أنواع للحلمات، لكن هناك أيضاً قائمة قد لا تعرفها الكثير من النساء تتعلق بأشكال الثدي، وجدير بالذكر جميع انواع اثداء النساء والحلمات طبيعية تماماً ولا تستدعي القلق بشأنها فهي مجرد أشكال عامة، نتعرف عليها فيما يلي:[1][2]

  1. غير متماثل: عدم تناسق الثدي أمر شائع، ولا يوجد لدى أي سيدة ثدي متماثل تماماً، الثدي غير المتماثل يكون لأحدهما حجم أو شكل أو موضع مختلف عن الآخر، ونادراً ما يتم ملاحظة هذا الاختلاف.
  2. رياضي: لا يجب أن تكوني رياضية للحصول على هذا الشكل لكنه يتميز بشكل وحجم أكبر، ويبدوان أكبر ومرفوعان بسبب عضلات الصدر التي تقع تحت الثديين.
  3. شرق غرب: يتميز هذا الشكل بحلمات في اتجاهين متعاكسين إلى الخارج، وهي خاصية تميز العديد من النساء؛ لأنه ليست بالضرورة أن تشير الحلمات إلى الأمام بل معظمها تتجه بعيداً بشكل طفيف.
  4. شكل الجرس: في هذه الحالة يكون شكل الثدي أرق في الأعلى وممتلئاً وكبيراً في الأسفل لذلك يُسمى الجرس.
  5. الثدي المتدلي: عادةً ما يتم إرخاء الثدي المتدلي إلى أسفل ويكون له نسيج رخو، ويعود السبب إلى الجينات ومحتوى الدهون في ثدييكِ.
  6. الثدي النحيل: الأثداء النحيلة تكون ضيقة وطويلة، وتتجه فيها الحلمات إلى الأسفل.
  7. الثدي دائري: الثدي المستدير هو النوع الدائري، وله قدر متساوٍ من الامتلاء في الأعلى والأسفل لكن غالباً ما تكون هذه الأنواع من الثديين غير متناظرة.
  8. الدمعة: الثدي شكل الدمعة يتميز بأنه مستدير والجزء السفلي ممتلئ  وأقل امتلاءً في الجزء العلوي.

انواع شكل الثدي

عوامل تحدد انواع الثدي

يوجد عدة عوامل تحدد اشكال ثدي المراة وهي ما يلي:[3][4]

الهرمونات والعوامل الوراثية

تحدث تغيرات هرمونية متعددة خلال المراحل العمرية المختلفة للمرأة، وتحدث تلك التغيرات عادة أثناء الدورة الشهرية حيث تلاحظ النساء أن ثدييهن ينتفخان قبل الدورة الشهرية مباشرة، كما يحدث التغير بسبب زيادة مستويات هرمون الاستروجين، وهو هرمون ينشط نمو الغدد الثديية، ويساعد في تحديد مكان تخزين الدهون في الجسم، كما أن الجينات مسؤولة عن كثافة، وأنسجة، وحجم ثدييكِ.[3][4]

الحمل والرضاعة

أثناء الحمل تحدث تغيرات هرمونية مثل ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين، وينتفخ الثدي ويصبح ممتلئاً خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية، كما يتغير التقسيم النسبي بين أنسجة الثدي والدهون لكن يعود الثدي إلى شكله وحجمه المعتاد بمجرد توقف الرضاعة الطبيعية، وقد يحدث تورم في الثدي بعد تناول بعض الأدوية أو حبوب منع الحمل.[3][4]

دهون الجسم

يتكون الثدي من أنسجة غدية، وضامة، ودهنية حيث تحيط الدهون في ثدييك بالغدد الثديية المنتجة للحليب وتعطيها شكلها المختلف والمميز، وتتأثر دهون الجسم بعدة عوامل مثل الوزن.[3]

العمر

يحدث تدلي للثديين عند التقدم في العمر للأسباب التالية:[3]

  1. تسبب الشيخوخة مرونة الجلد مما قد يجعل ثدييك صغيرين وأكثر استطالة وينخفضان إلى أسفل.
  2. خلال فترة انقطاع الطمث ينخفض مستوى هرمون الاستروجين؛ مما يؤدي إلى صغر حجم الغدد الثديية وفقدان الأنسجة الغدية
  3. تصبح بشرتك أرق مع كمية أقل من الكولاجين مما يؤدي إلى إرخاء الجلد حول ثدييك.

انواع الثدي عند المراة

حالات طبية تؤثر في انواع صدر البنات والنساء

أشكال الثدي تتحدد وفقاً للعمر، والحمل، والرضاعة، وممارسة الرياضة بجانب بعض الحالات الصحية التي تؤثر على انواع ثدي المرأة، وحجمه وتتطلب علاجاً طبياً، أبرزها ما يلي:[3]

التهاب الضرع

وهي عدوى تسبب التهاباً أو تورماً في الثدي قد تحدث بسبب انسداد قناة الحليب التي لا تسمح للحليب بالتصريف الكامل من الثدي، وهو الأكثر شيوعًا عند النساء المرضعات كما يحدث أيضًا لنساء أخريات.

يعد تسرب الحلمة أثناء الحمل أمراً شائعاً، ومع ذلك قد تعاني النساء المصابات بالتهاب الثدي من ألم وتورم واحمرار في الثدي، وقد تحدث أعراض أخرى مثل الحمى والصداع، ويمكن علاجها باستخدام المضادات الحيوية أو يقوم الطبيب بإفراغ قنوات الحليب المسدودة حيث تشكل مجموعة من القيح في الثدي يقوم الطبيب بإزالته جراحياً.[3]

الغدة

حالة غير سرطانية في الثدي تتضخم فيها الغدد المنتجة للحليب والتي تسمى الفصيصات، في هذه الحالة يبدو الثدي منتفخاً أو متكتلاً، ولها أسماء مختلفة مثل: تضيق الغدد الورمي أو ورم الغدد، وقد تعاني النساء بشكل عام من الألم، لتشخيص هذه الحالة يلزم أخذ خزعة من الثدي، ولا يوجد علاج للحالة ويتم الشفاء منها تلقائياً، مع ذلك إذا كنتِ تعاني من أعراض مزعجة في الثدي يجب استشارة الطبيب.[3]

تضخم الثدي 

تضخم الثدي (بالإنجليزية: Juvenile hypertrophy) حالة غير سرطانية ونادرة يحدث فيها نمو الثدي المتكرر، والمستمر والمفرط خلال فترة البلوغ، والسبب الدقيق لهذه الحالة غير معروف، لكن لبعض النظريات قد يعود الأمر إلى الاختلالات الهرمونية، والعوامل الوراثية.[3]  

انواع واشكال الثدي

علاقة الرياضة وفقدان الوزن بانواع صدور النساء

عند القيام بالتدريبات المنتظمة واتباع نظام غذائي صارم يجد العديد من السيدات أجسامهم لا تصبح أنحف لكن أثداءهن تصبح أصغر بشكل ملحوظ، والسبب عندما يكون الجسم في حالة عجز في السعرات الحرارية فإنه يبدأ في استخدام احتياطياته من الدهون بشكل متناسب.[3][4]

دور التمارين الرياضية في شكل الثدي

تغير التمارين الرياضية اشكال الثدي لدى النساء من حيث الحجم والبنية، وحيث إن الثدي ليس أعضاء عضلية ويحتوي على دهون؛ لذلك يتأثر عندما يبدأ الجسم في حرق احتياطيات الدهون، ويتم تحديد نسبة الأنسجة وراثياً؛ لذلك نجد أن الأشخاص الذين لديهم الكثير من الدهون، يصبح الثدي أصغر بسرعة أكبر من الأشخاص ذوي الدهون الأقل.

عند ممارسة التمارين لفقدان الوزن فإن تقوية عضلات الصدر بتمارين القوة يمكن أن يساعد في جعل الثديين يبدو أكثر امتلاءً، وللحفاظ على المرونة ومنع الترهل، ينصح الخبراء بعدم فقدان الوزن بسرعة كبيرة، وتناول الأطعمة الصحية بما في ذلك الخضار الورقية والبروتينات الخالية من الدهون في نظامك الغذائي.[3][4]

أبرز التمارين المساهمة في تغير شكل الثدي

تتمتع النساء المشاركات في التمارين بأثداء أكثر ثباتاً، حيث تعمل هذه التمارين على بناء العضلات خلف أنسجة الثدي عن طريق تقوية عضلات الصدر، ومن أبرز التمارين التي تؤثر على شكل الثدي ما يلي:[3][4]

  1. تمارين الضغط والوزن: تساهم تمارين الضغط مثل الضغط على الصدر التي تعمل على تمرين عضلات الصدر؛ بالتالي تقوية الثديين وجعلهما يرتفعان ويبدوان ممتلئين.
  2. تمارين بلانك ((Plankتجعل الظهر والكتفين أقوى، وتحسن الوضع وتقدم الثديين إلى الأمام.
  3. تمارين حرق الدهون مثل الجري والسباحة تقلل من حجم الثدي لأن هذه التمارين تحرق الدهون الكلية في الجسم.
  4. تمارين السحب.
  5. تمارين القرفصاء.

ملاحظة: اتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية وممارسة التمارين بانتظام يجعل ثدييك أصغر، لأن جسمك يبدأ في استخدام احتياطياته من الدهون بشكل متناسب؛ لذلك عندما يبدأ الجسم في حرق احتياطيات الدهون يتأثر ثديك أيضاً.[3][4]  

افضل انواع الثدي

أسئلة شائعة حول اشكال الصدر عند البنات والنساء

ما هو الشكل الطبيعي للثدي؟

قد يحدث تباين في شكل الحلمات، حيث يمكن أن يكون هناك حلمة بارزة وأخرى مقلوبة أو مسطحة. بعد فترة طويلة من ممارسة الرضاعة الطبيعية، قد يحدث تغير في الحلمة المقلوبة لتصبح بارزة. الشعر عادة ينمو حول الحلمة في المنطقة المعروفة بالهالة، ويكون الشعر النامي حول الحلمة سميكاً وداكناً بشكل طبيعي، ويمكن إزالته بالطرق الشائعة المستخدمة لإزالة الشعر.[1][2][3] 

كيف اعرف ان ثدي كبر؟

يمكن ملاحظة زيادة واضحة في حجم الثديين، وقد يكون من السهل رؤية الأوردة فيهما. قد يصاحب هذا الارتفاع في الحجم شعور بالثقل والألم في الثدي، وقد يشعر الشخص بعدم الارتياح حول المنطقة الثديية، وقد يصل الألم أحياناً إلى الإبط.[1][2][3] 

ما هي العوامل التي تؤثر في حجم وشكل الثديين؟

هناك عدة عوامل تؤثر على حجم وشكل الثديين لدى المرأة. قد تشمل هذه العوامل:[1][2][3] 

العوامل الوراثية: يلعب التراث الجيني دورًا في تحديد حجم وشكل الثديين. يمكن أن ترث المرأة خصائص ثديين معينة من أفراد عائلتها.

  1. التغيرات الهرمونية: تتأثر حجم وشكل الثديين بالتغيرات الهرمونية التي تحدث في فترات مثل البلوغ، والحمل، والرضاعة الطبيعية، ومرحلة انقطاع الطمث. هرمونات مثل الاستروجين والبروجستيرون تؤثر على نمو وتطور الثديين.
  2. العمر: يحدث تغير طبيعي في حجم وشكل الثديين مع التقدم في العمر. قد يصبح الثدي أقل حجماً وأكثر ترهلاً بسبب فقدان المرونة وتراجع الأنسجة الدهنية.
  3. الزيادة أو فقدان الوزن: تغيرات في الوزن يمكن أن تؤثر على حجم وشكل الثديين، زيادة الوزن قد يزيد من حجم الثديين بسبب تخزين الدهون، بينما فقدان الوزن يمكن أن يؤدي إلى انكماش الثديين وفقدان حجمهما.
  4. النسل والرضاعة الطبيعية: الحمل والرضاعة الطبيعية يمكن أن يؤثرا في شكل وحجم الثديين، خلال هذه الفترات، يحدث تغير في الغدد اللبنية والأنسجة الدهنية لدعم إنتاج الحليب.

هل هناك أي طرق لتغيير حجم الثديين أو تعديل شكلهما؟

نعم، هناك طرق متعددة لتغيير حجم الثديين أو تعديل شكلهما. يمكن تحقيق ذلك عن طريق جراحة تجميلية مثل زراعة الثدي (تكبير الثدي) أو تقليص الثدي (تصغير الثدي). هناك أيضًا إجراءات غير جراحية مثل حقن الدهون أو استخدام الحشوات المؤقتة لتحسين شكل الثديين.[1][2][3] 

ما هي الأمور التي يجب على المرأة مراعاتها لصحة ثدييها؟

تحتاج المرأة إلى مراعاة عدة أمور لصحة ثدييها. إليك بعض النصائح الرئيسية:[1][2][3] 

  1. فحص الثدي: ينصح بإجراء فحص دوري للثدي للكشف المبكر عن أي تغيرات غير طبيعية، يمكن أن يتم ذلك عن طريق الفحص الذاتي للثدي أو من خلال فحص طبي من قبل الطبيب.
  2. التغذية السليمة: يجب تناول نظام غذائي متوازن وغني بالفواكه والخضروات والبروتين الصحي والألياف. الحفاظ على وزن صحي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  3. النشاط البدني: ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن يعزز الصحة العامة ويقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  4. الابتعاد عن التدخين والكحول: التدخين واستهلاك الكحول قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي. من الأفضل الامتناع عنهما تماماً.
  5. ارتداء حمالة صدر مناسبة: ينصح بارتداء حمالة الصدر المناسبة لدعم الثدي وتقليل الضغط عليه. قد تساعد الحمالات الصحيحة في الوقاية من مشاكل مثل آلام الظهر وترهل الثدي.
  6. إدارة الضغط النفسي: الاهتمام بالصحة النفسية وإدارة التوتر والضغوط اليومية يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على الصحة العامة وصحة الثدي.

انواع صدر المراة تختلف من سيدة إلى أخرى، وقد يكون لديك شكل غير متماثل وجميعها أمور فردية طبيعية لا داعي للقلق منها، لكن إذا شعرتِ بتغير مفاجئ في شكل الصدر وبصورة ملحوظة أو أي ألم يُنصح باستشارة الطبيب.