نصائح لتكون زوجاً أفضل

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 فبراير 2021
نصائح لتكون زوجاً أفضل
مقالات ذات صلة
كيفية وضع حدود للعلاقات
اسأل الطبيب - د. عبادة الحمدان ما هو سحر القهوة؟
دردشة مع الدكتورة سماح.. لا تخلي هالحزن مكبوت جواتك.. ابكي بترتاح!

كل رجل يسعى لأن يكون الزوج الأفضل، وأن ينعم بحياة زوجية سعيدة خالية من المنغصات والمشاكل، ولكن يبقى السؤال: كيف تكون أفضل زوج؟.. سنقدم في هذا المقال نصائح لتكون أفضل زوج أو شريك الحياة الأفضل.

التواصل البصري مع الزوجة

عندما تتحدث مع زوجتك انظر إليها، فكما يُقال: "العين مغرفة الكلام"، فالنظر في عيني زوجتك يقربك منها ويجعلها تدرك كم أنت مقدر لما تقوم به، ولا تنسر الاستماع لكل ما تقوله لك باهتمام فهذا يشعرها بأنك تتفهمها وحريص على مشاعرها [1].

تعلم هواية مع زوجتك

في حين أن المواعيد والإجازات رائعة، ستحصل على نقاط زوجية كبيرة إذا جعلت وقتكما معاً أكثر إنتاجية وأقل كسلاً من خلال تعلم هواية جديدة معاً. أنت تعلم: اتباع دورة طبخ، تعلم لغة جديدة، أو تدريب لسباق الماراثون. مهما فعلت، فإن هذا الإحساس الجديد بالهدف سيقربكما من بعضكما البعض [1].

لا تشتري حبها

صحيح أن الهدايا تعزز العلاقات بينكما، لن لا تبالغ في ذلك، وتذكر أن الحنان والاهتمام الذي تبديه لزوجتك يساوي وأحياناً يتفوق على الهدية التي تقدمها لها في مناسبة ما، ويمكنك دعوة زوجتك للعشاء في الخارج عندما يكون لديك ما يكفي من المال والاستمتاع بالوقت معها فهذا سيشعرها بالسعادة [1].

قضاء وقتاً أكثر مع زوجتك

قد يكون قضاء وقت ممتع مع زوجتك لوحدكما أمراً صعباً بعد إنجاب الأطفال، لكنه ممكناً، كل ما عليك فعله هو وضع الأطفال عند أهلك أو أهل زوجتك أو إحضار مربية لساعات محددة، والتفرغ للخروج مع زوجتك في نزهة أو تناول الطعام في مطعم [1].

التعبير عن وجهة نظرك مع احترام رأي زوجتك

إذا اختلفتَ مع زوجتك، فلا تكبت مشاعرك ورأيك بل عبر عنه مع احترام زوجتك ووجهة نظرها، وحلا الخلاف بشكل ودي وبذلك تحافظ على حياة زوجية سعيدة ومستقرة [1].

التقليل من استخدام التكنولوجيا

فالتكنولوجيا واستخدام الكمبيوتر والموبايل بكثرة في البيت يؤثر سلباً على علاقتك الزوجية، ففي دراسة نُشرت في مجلة الزواج والأسرة، راجع الباحثون استخدام الهاتف الخلوي لأكثر من 1300 من الأزواج لمدة عامين ووجدوا أن العلاقة والسعادة الأسرية تتناقصان مع زيادة استخدام الهاتف الخلوي [1].

اضحك على مزاح ونكات زوجتك

إذا قالت لك زوجتك نكتة أو مزحة فاضحك لها، حتى لو لم تكن النكتة مضحكة بما يكفي، فهذا يؤثر إيجاباً على علاقتك بزوجتك [1].

تذكير الزوجة بالقواسم المشتركة بينكما

وفقًا لبحث نُشر في مجلة Personalality and Social Psychology Bulletin، فإن تذكير زوجتك بالاهتمامات والعواطف المشتركة بينكما هو وسيلة فعالة لتذكيرها لماذا أحببتما بعضكما البعض [1].

تحدث بجمل كاملة

قد يكون الإيجاز روح الذكاء، لكنه قد لا يساعدك على الظهور كزوج رائع. عندما تسأل كيف كان يومك، لا تريد أن تسمع "بخير ، وأنت؟" إنها تريد أن تشعر ببعض الأشياء التي كنت تشعر بها منذ آخر مرة رأيت فيها بعضكما البعض. عند إطلاعها على ما يحدث معك، لا تخف من إعطائها نظرة ثاقبة لمشاعرك الحقيقية. على سبيل المثال ، "شعرت بالارتياح عندما سار العرض بشكل جيد" [1].

امتدح زوجتك من القلب

لا تتردد في إخبارها بمظهرها الرائع أو رائحتها. هل تتذكر عندما كانت علاقتك جديدة وخرجت الإطراءات من فمك سريعاً؟ حاول أن تستفيد من كل الأفكار والمشاعر المرحة التي تولد كل تلك الأشياء الجميلة، على الرغم من مرور سنوات أو حتى عقود منذ ذلك الحين فهذا يجعل حياتكما الزوجية أكثر سعادة [1].

كن حنوناً مع زوجتك

من المهم أن تشعر زوجتك بمدى اهتمامك بها، فعلى سبيل المثال إذا لمست يدها أو وضعت يدك على كتفها، فستشعر بأنك قريب منها ما يجعلها الرضا والسعادة حتى لو لم يتبع هذا السلوك ممارسة الجماع [1].

ساعد زوجتك في أعمال المنزل

عندما تساعد زوجتك في أعمال المنزل تشعر بأنك تقدر عملها وتعبها، وهذا يعمق ويمتن العلاقات بينكما، وهذا كفيل بإزالة أي توتر بينكما، سيما إذا كنتما كليكما تعملان خارج المنزل عندها تصبح الأعمال المنزلية مرهقة للزوجة [1].

حضر لها مفاجآت

كم هو شيء ممتع أن تستيقظ زوجتك وترى وردة على بجانب السرير أو ورقة كتبت عليها كم أنت تحبها

دعها تعرف مشاعرك

أن تكون زوجاً أفضل لا يعني أن أفكارك ومشاعرك لا تحظى بالأولوية، يعرف الأزواج العظماء أن الانفتاح على ما يحدث معهم هو عنصر حيوي في الزواج العظيم، فما المانع لو عرفت زوجتك سبب سعادتك أو حزنك أو توترك، فقد تساعدك في الخروج من هذه الحالات والعودة إلى وضعك الطبيعي [1].

تواصل معها تلفونياً وبالرسائل عندما تكون خارج المنزل

إذا كنت في عملك جرب أن تبقى متواصلاً مع زوجتك سواء برسالة نصية أو بتلفون للاطمئنان على صحتها وإسماعها كلمات رقيقة، فهذا يرفع معنوياتها ويجعل حياتكما الزوجية في أفضل حالاتها [1].

قبّلها كل صباح

كم جميل أن يبدأ نهار زوجتك بقبلة حنونة منك على وجنتها أو جبينها، ستشعر المرأة بالسعادة وتبدأ يومها بأريحية وهذا سينعكس على علاقتكما وتجعلها تدرك كم أنت تحبها وتشعر بأهميتها في حياتك [1].

اهتم بزوجتك أمام الآخرين

إذا كنت أنت وزوجتك في مناسبة اجتماعية أو خرجتما مع الأصدقاء، أظهر اهتمامك بها أمامهم، فهذا يعزز ثقتها بنفسها وبأنها اختارت الزوج الأفضل، سيما إذا ترافق ذلك مع عبارات إطراء من الأصدقاء لك على اهتمامك بها وبمشاعرها [1].

تحدثت بلغة الجمع

من المهم أن تستخدم عبارة نحن فيما يتعلق بأموركما الشخصية، فهذا يشعرها بأنها تعاملها كأنها أنت، لا سيما عندما تختلفان كأن تقول نحن نستطيع شراء غسالة بدل أن تقول أستطيع أن أشتريها لوحدي [1].

تحدث عن المستقبل مع زوجتك

خذ بعض الوقت في التفكير في المكان الذي تريد أن تكون فيه علاقتك بعد أربع أو خمس أو عشر سنوات من الآن. خصص أمسية للاسترخاء وادعو زوجتك للانفتاح على ما تريده من زواجك في السنوات المقبلة. أين ستعيش؟ ما الذي سوف تقوم به؟ أين تريد أن تقضي وقت فراغها؟ وأجب أنت عن هذه الأسئلة كي تتوصلا إلى قواسم مشتركة وتتخذان قرارات تناسبكما معاً مما يجعل علاقتكما الزوجية في أفضل حالاتها [1].

اتبع النصائح التي أوردناها في هذا المقال كي تكون الزوج الأفضل، وتجعل علاقتك الزوجية في أفضل حالاتها، وإذا كنت تقوم بأشياء لتفرح زوجتك لم يتضمنها المقال شاركنا بها في التعليقات.