مارس هو شهر الكلى الوطني

  • تاريخ النشر: السبت، 13 مارس 2021
مارس هو شهر الكلى الوطني
مقالات ذات صلة
ارتفاع نسبة الحديد في الدم
لقاح أسترازينيكا أعراض جانبية وتعليق الاستخدام
ألم المعصم

مارس هو شهر الكلى الوطني. نحن في موقع بابونج نسعى إلى زيادة الوعي حول مرض الكلى المزمن (CKD)، إنه مرض يعاني منه شخص واحد من بين كل 7 أشخاص بالغين (بعمر 18 سنة أو أكبر) في الولايات المتحدة. المصابين بهذا المرض في مراحله المتقدمة يحتاجون إلى غسيل الكلى بانتظام أو زرع الكلى.

يتطور مرض الكلى عندما تفقد الكلى قدرتها على التخلص من الفضلات والحفاظ على السوائل والتوازن الشاردي في الجسم. تعتمد شدة المرض على قدرة الكلى على تصفية الفضلات من الدم. هذا المرض يمكن أن يتقدم بسرعة خلال فترة قصيرة أو قد يستغرق عدة سنوات حتى تظهر الأعراض.

الأعراض التي يسببها هذا المرض تكون إما خفيفة وغير واضحة أو معدومة، معظم المرضى لا يدركون أنهم مصابون إلا في المراحل المتأخرة، عندما يعانون من الفشل الكلوي. 

عوامل الخطر لمرض الكلى المزمن

نقصد بعوامل الخطر العوامل التي تزيد احتمال الإصابة بالمرض، وهي تشمل الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية، ومن لديهم أقارب من الدرجة الأولى يعانون من أمراض الكلى.

مرض السكري هو السبب الرئيسي الأول لأمراض الكلى، ومرض ارتفاع ضغط الدم هو السبب الرئيسي الثاني، وبحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن 1 من كل 3 أشخاص يعانون من مرض السكري و 1 من كل 5 أشخاص يعانون من ارتفاع ضغط الدم سيعانون من أمراض الكلى.

أيضًا، بحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية، يعتبر الأمريكيين من أصل أفريقي أكثر عرضة للإصابة بالفشل الكلوي بثلاث مرات تقريبًا مقارنة بالأمريكيين من أصل قوقازي.

تشمل المجموعات الأخرى المعرضة للخطر الأشخاص من أصل إسباني أو آسيوي وسكان جزر المحيط الهادئ وكبار السن الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر.

الأشخاص الذين يجب أن يخضعوا للفحص

يجب أن يخضع للفحص كل شخص يبلغ من العمر 18 عامًا أو أكثر ومصاب بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو لديه أقارب من الدرجة الأولى يعانون من أمراض الكلى.

كيف يتم الفحص؟

نظرًا لأن معظم المصابين بأمراض الكلى لا تظهر عليهم أي أعراض، يجب أن يخضع كل من لديه عوامل الخطر إلى الفحص.

خلال الفحص، سيقوم الطبيب بسحب الدم واختباره للكشف عن الكرياتينين، إذا كانت وظائف الكلى غير طبيعية، فسوف تزداد مستويات الكرياتينين في الدم، بسبب عدم التخلص من الكرياتينين عن طريق البول.

سيكون من الضروري أيضًا الخضوع لاختبار معدل الترشيح الكبيبي (GFR)، يقيس هذا الاختبار كمية الدم التي تصفيها الكلى في كل دقيقة، وهو يشير إلى مرحلة إصابة الشخص بمرض الكلى المزمن وتقييم دقيق لوظائف الكلى.

كيف يتم علاج مرض الكلى المزمن؟

في كثير من الحالات، يمكن منع الفشل الكلوي أو تأخيره إذا تم الكشف عن الأمراض الكامنة مبكرًا وبدأ علاجها في الوقت المناسب، نقصد بالأمراض الكامنة السكري وارتفاع ضغط الدم التي تضر الكلى. من المفيد أيضًا اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات معتدلة من الصوديوم والكثير من السوائل. بالإضافة إلى ذلك، يجب على المرء ممارسة الرياضة وتجنب الجفاف. سيؤدي علاج مرض السكري وارتفاع ضغط الدم إلى إبطاء الضرر الذي قد يلحق بالكلى.

مرضى الكلى في المرحلة المتقدمة لديهم خياران للعلاج:

غسيل الكلى: هو علاج يزيل الفضلات والسوائل الزائدة من الدم عندما لا تستطيع الكلى القيام بذلك. عادةً ما يكون ضروريًا في حالة الفشل الكلوي، أي حين يفقد الشخص حوالي 85 - 90 بالمائة من وظائف الكلى. في الولايات المتحدة الأمريكية، هناك أكثر من 380 ألف شخص (بما في ذلك أطفال) يعتمدون على غسيل للبقاء على قيد الحياة.

زراعة الكلى: الخيار العلاجي الآخر الوحيد للأشخاص الذين يعانون من مرض الكلى في مراحله المتقدمة هو زرع الكلى.

نصائح صحية للحفاظ على صحة الكلى

ينصب التركيز في هذا العام على أن يتحلى الناس بالمسؤولية ويهتمون بصحتهم ويتجنبون الأسباب والعوامل التي قد تؤدي إلى الإصابة بمرض الكلى.

اتبع هذه النصائح الصحية للحفاظ على صحة الكلى والوقاية من مرض الكلى المزمن:

  • إذا كنت تعاني من أي مشكلة صحية أو تظهر عليك أي أعراض غير طبيعية، قم بزيارة الطبيب للاطمئنان على صحتك. يمكن أن يساعدك البقاء على اتصال مع طبيبك، سواء شخصيًا أو عن بُعد عبر الهاتف أو الإنترنت، في الحفاظ على صحة الكلى.
  • يجب إدارة ضغط الدم ومراقبة مستويات السكر في الدم. أعمل مع فريق الرعاية الصحية الخاص بك لوضع خطة للسيطرة على ضغط الدم ومعدل السكر في جسمك، وقم بفحص مستوى السكر في الدم بانتظام إذا كنت مصابًا بداء السكري.
  • خذ الأدوية كما يصفها لك الطبيب وتجنب مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الإيبوبروفين والنابروكسين. وأبلغ الصيدلي والطبيب بأسماء كل الأدوية التي تتناولها.
  • حافظ على وزن صحي. ضع خطة لتناول وجبات صحية وفكر في العمل مع طبيبك لوضع خطة تناسبك لخسارة الوزن.
  • قلل من التوتر واجعل النشاط البدني جزءًا من روتين حياتك. قم بممارسة أنشطة صحية للحد من التوتر مثل التأمل والتنفس العميق واليوغا، ومارس الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل كل يوم.
  • احصل على قسطٍ كافٍ من النوم، هدفك يجب أن يكون هو النوم لمدة 7 - 8 ساعات كل ليلة.
  • التدخين ضار جدًا بالصحة العامة ويؤثر على كل أعضاء الجسم بما في ذلك الكلى، لذلك، إن كنت تدخن، اتخذ الخطوات اللازمة للإقلاع عن التدخين.

قد يبدو الأمر صعبًا، لكن كن على ثقة بأن التغييرات البسيطة في نمط الحياة يمكن أن تساعدك بشكلٍ فعال في الحفاظ على كليتيك وصحتك والعيش لفترة أطول بصحة وسعادة.

ما الذي يمكنك فعله لزيادة الوعي بأمراض الكلى؟

إذا كنت تعرف أي شخص لديه عوامل الخطر التي تزيد خطر الإصابة بمرض الكلى المزمن، يجب أن توعيه بضرورة الخضوع للفحص بانتظام وتشخيص الأمراض المحتملة في الوقت المناسب، هذه الخطوة كفيلة بالمساعدة في الحد من الضرر الذي قد يلحق بالكلى في المستقبل، لمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع، يجب زيارة الطبيب واطرح عليه أسئلة عن طرق الوقاية من مرض الكلى ومنع التدهور المستقبلي.

  1. "مارس هو شهر الكلى الوطني" ، موقع DaVita
  2. "شهر الكلى الوطني 2021" ، المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى في الولايات المتحدة الأمريكية