كل ما تريد معرفته عن سرطان الرئة عند الأطفال

  • بابونجبواسطة: بابونج تاريخ النشر: الخميس، 14 يناير 2021
كل ما تريد معرفته عن سرطان الرئة عند الأطفال
مقالات ذات صلة
دردشة مع الدكتورة سماح.. النوم ومولودك الجديد
كيف تربي طفلاً ناجحاً في الحياة
دردشة مع الدكتورة سماح.. داء الفم واليد والقدم 🧡

يتميز سرطان الرئة بالتمدد غير المنضبط للخلايا غير الطبيعية في الرئتين، يمكن أن يحدث ذلك في إحدى الرئتين أو كلتيهما ويمكن أن يؤثر على أي شخص في أي عمر، ولكن هل يصيب الأطفال.

سنتعرف في هذا المقال على أنواع سرطان الرئة عند الأطفال وأسباب الإصابة بسرطان الرئة عند الأطفال، وأعراض سرطان الرئة عند الأطفال وتشخيص سرطان الرئة عند الأطفال وعلاج سرطان الرئة عند الأطفال.

هل يمكن أن يصاب الأطفال بسرطان الرئة؟

قد يخطر ببالك السؤال التالي: هل يمكن أن يصاب الأطفال بسرطان الرئة؟ في الواقع نعم، يمكن أن يصاب الأطفال بسرطان الرئة ولكنه عموماً هو حالة نادرة مقارنةً بسرطان الرئة عند البالغين [1].

أنواع سرطان الرئة عند الأطفال

هناك أنواع مختلفة من أورام الرئة التي يمكن أن يصاب بها الأطفال، ففي بعض الحالات، قد ينتشر السرطان من مناطق الأنسجة الأخرى إلى الرئتين، بينما في حالات أخرى، يؤثر السرطان بشكل مباشر على الرئتين ومن ثم قد ينتشر إلى أعضاء الجسم. يمكن تصنيف سرطان الرئة عند الأطفال في الأنواع التالية [1]:

  • سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة: إنه أقل شيوعاً ولكن من المحتمل أن ينتشر.
  • سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة: إنه شائع وينتشر ببطء، مثل: السرطانات الغدية وسرطان الخلايا الكبيرة وسرطان الخلايا الحرشفية هي الأنواع الرئيسية.
  • أنواع السرطان النادرة: أورام جدار الصدر، والسرطان المنتشر (الشذوذ يبدأ في أجزاء أخرى وينتشر إلى الرئة)، والورم السرطاني، والورم المنصف هي أنواع معينة من سرطان الرئة النادر.

أسباب الإصابة بسرطان الرئة عند الأطفال

قد يصاب طفلك بسرطان الرئة للأسباب التالية [1]:

  • التدخين السلبي: عندما يستنشق الطفل دخان سيجارة أو غليون أو سيجار شخص آخر، يمكن أن يؤثر ذلك على رئتيه وقد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة.
  • العوامل البيئية (تلوث الهواء): يعد التعرض للمركبات الضارة الموجودة في الهواء أحد الأسباب الرئيسية لسرطان الرئة عند الأطفال.
  • العوامل الوراثية: إذا كان أي شخص في العائلة، بغض النظر عن المدخن أو غير المدخن، مصاباً بسرطان الرئة، فقد يزداد خطر إصابة الطفل بالسرطان.
  • التهابات الجهاز التنفسي: عندما تتكرر عدوى الرئة، مثل الالتهاب الرئوي، فقد تؤدي إلى نمو غير طبيعي للخلايا.
  • التعرض للأسبستوس أو الزرنيخ أو الرادون أو الغبار المشع: يمكن أن يكون استنشاق طفلك للمركبات والعناصر المسببة للسرطان أحد أسباب الإصابة بسرطان الرئة.

أعراض سرطان الرئة للأطفال

تتشابه علامات وأعراض الإصابة بسرطان الرئة عند الأطفال مع علامات وأعراض سرطان الرئة عند البالغين، وقد لا تكون هناك أعراض مهمة في مرحلة مبكرة من السرطان، وتشمل الأعراض الشائعة لسرطان الرئة عند الأطفال ما يلي [1]:

  • سعال لا يتم علاجه حتى بعد أسبوعين.
  • أزيز أو بحة في الصوت أو ألم في الصدر.
  • حمى: أي درجة حرارة طفلك 38 درجة مئوية أو أكثر.
  • ضيق في التنفس.
  • خروج دم عند السعال.
  • التعب وفقدان الوزن.
  • تكرار الالتهابات.
  • تورم في الرقبة أو الوجه.

إن وجود هذه الأعراض لا يعني بالضرورة أن طفلك مصاب بسرطان الرئة، فغالباً ما تكون الأعراض عامة، والتالي نادراً ما يكون السبب الحقيقي معروفاً ما لم يتم التشخيص.

تشخيص سرطان الرئة عند الأطفال

إذا شككت بإصابة طفلك بسرطان الرئة فخذه للطبيب، حيث سيجري له الفحوصات التالية لتشخيص حالته [1]:

  • الفحص الطبي: يشمل معرفة التاريخ (الأمراض، عادات المريض، العلاجات التي أجريت في الماضي) للمريض.
  • الفحص البدني: يبحث الطبيب عن علامات مثل التورم والكتل أو شيء غير عادي.
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية: يظهر الورم ككتلة رمادية بيضاء. ومع ذلك، لا تقدم الأشعة السينية الكثير من المعلومات حول نوع السرطان أو مدى انتشاره.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT): يتم عرض صور ثلاثية الأبعاد مفصلة للتشوهات في الفحص، كما يوضح حجم الخلل وموقعه.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET): يتضمن حقن جرعة منخفضة من مادة مشعة في جسم الطفل المريض للحصول على صور واضحة للمنطقة المصابة. يساعد في تقييم خطة علاج سرطان الرئة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: قد يتم أو لا يتم هذا الفحص بناءً على نوع السرطان ونتائج عمليات الفحص السابقة. يمكن أن تساعد في معرفة ما إذا كان السرطان قد انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

علاج سرطان الرئة عند الأطفال

تعتمد خطط علاج سرطان الرئة على نوع ومرحلة المرض التي وصل إليها سرطان الرئة لدى الطفل، وتشمل خيارات العلاج ما يلي [1]:

  • الجراحة: إذا لم ينتشر الورم إلى أجزاء أخرى من جسم طفلك، يتم إجراء الجراحة لإزالته. على الرغم من أن الجراحة فعالة بشكل عام، فقد تكون هناك فرص عالية لتكرار الإصابة بالسرطان.
  • العلاج الإشعاعي: عندما يكون السرطان في مرحلته المحدودة، يتم توجيه الإشعاع لتدمير الخلايا السرطانية. في بعض الأحيان، يُعطى هذا العلاج مع العلاج الكيميائي.
  • العلاج الكيميائي: يُقترح هذا العلاج لاحتواء النمو السريع للخلايا السرطانية، وتستخدم الأدوية لإيقاف أو إبطاء النمو غير المنضبط للسرطان.

الوقاية من سرطان الرئة عند الأطفال

يمكن تقليل خطر إصابة طفلك بسرطان الرئة من خلال اتباع النصائح التالية [1]:

  • إذا كان شخص ما في المنزل أو في مكان عام يدخن، ففكر في مطالبتهم بالتوقف أو اصطحاب طفلك بعيداً عن هذا المكان.
  • قلل من التعرض للمواد الضارة، يمكنك اختبار منزلك بحثاً عن المواد الكيميائية والنظر في نظام تنقية الهواء.
  • قد يساعد توفير نظام غذائي صحي ومتوازن لأطفالك.
  • شجع طفلك على ممارسة التمارين الرياضية لتقليل المخاطر الإجمالية للإصابة بأمراض الرئة.
  • افحص طفلك بانتظام: فإذا عانى طفلك من أعراض مثل السعال أو الحمى، لأكثر من أسبوعين، قم بأخذ طفلك للطبيب لتشخيص حالته.

معظم أنواع سرطان الرئة عند الأطفال حميدة أو خبيثة ويمكن علاجها إذا تم تشخيصها وعلاجها مبكراً، لذا كن يقظاً وحافظ على طفلك في بيئة صحية، ويمكنك أيضاً محاولة تثقيف الأشخاص في منزلك للإقلاع عن التدخين والحفاظ على صحتهم البدنية.