قصر النظر الكاذب

  • بابونجبواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأربعاء، 23 ديسمبر 2020
قصر النظر الكاذب
مقالات ذات صلة
هرمونات الغدة الدرقية
ما هو التسمم الدرقي؟
مرض الذئبة الحمراء

قصر النظر هو مرض يصيب العين وهو من الأمراض الشائعة عند الشر، إذ يصيب ربع عدد البشر، ولقصر النظر عدة أنواع، والكثير من الناس لا يدركون أن هناك بعض الحالات التي يمكنهم فيها تحسين الروْية من خلال تمارين بسيطة.

ما هو قصر النظر الكاذب؟

هو نوع من الضعف في روْية الأجسام البعيدة، ناتج عن إصابة الشخص بالعضلة الكاذبة (تقلص العضلة الهدبية المركزية)، وذلك نتيجة تثبيت منظر الروْية لفترات طويلة على أجسام قريبة وبشكل مفرط.

يميل قصر النظر الكاذب للتأثير على الأشخاص الذين يستخدمون الكمبيوتر أو يشاهدون الشاشات الرقمية لساعات طويلة وبشكل يومي. [1]

فقصر النظر الكاذب أو الوهمي هو تكيف عضلة العين أو النظام البصري على الروْية القريبة والتركيز عليها.

شاهدي أيضاً: علاج قصر النظر

الفرق بين قصر النظر و قصر النظر الكاذب:

في العين العادية تتركز أشعة الضوء القادمة من الخارج على الشبكية تماماً مما يعطي صورة واضحة للأجسام أمام العين.

أما قصر النظر فهو عيب في انكسار الضوء الداخل إلى العين، حيث تنطبع الصورة أمام الشبكية وينتج عنها عدم وضوح في صورة الأجسام البعيدة ويحدث ذلك لأن محور العين أطول من الطبيعي أو بسبب خلل في انحناء القرنية أو الجسم البلوري [1] [2] .

إن قصر النظر الحقيقي يحدث بسبب شكل العين أو إحدى عدساتها، أما قصر النظر الكاذب فهو ناتج عن خلل أو مشكلة في وظيفة العين (عضلات العين).

مع هذا من الصعب خلال الفحص التميز بين قصر النظر الحقيقي والكاذب، وهناك طريقة واحدة للتميز بينهما وهي:

أن قصر النظر الحقيقي يسبب على المدى الطويل زيادة في الديوبتر (قوة العدسة) أي أنه من المتوقع أن يزيد مع الوقت.

في حين أن قصر النظر الكاذب يمكن أن يتغير في وقت قصير ويميل إلى التحسن في حالات العلاج المناسبة، وعلى الرغم من أن الأعراض هي نفسها إلا أن التصحيح مختلف بين النوعين.

في حالات قصر النظر الحقيقي يتم تصحيح عيب الروْية باستخدام النظارات أو العدسات اللاصقة أو الجراحة التصحيحية، التي ستعدل من انكسار الضوء ليعود إلى مكانه الطبيعي على الشبكية.

أما مع قصر النظر الكاذب فإن الطريقة التقليدية ستزيد الأمر سوء وعادة ما يكون العلاج بالتخفيف من قوة تكيف الإجهاد البصري وبمجرد أن تستريح العين سيعود النظر إلى التحسن.

أعراض قصر النظر الكاذب:

بالإضافة إلى الأعراض العامة لقصر النظر، والتي تصيب مرضى قصر النظر الكاذب؛ تظهر عليهم أعراض أخرى مثل: [1] [2]

  • الصداع.
  • التعب البصري.
  • روْية مزدوجة (زوغان البصر).
  • دوخة.
  • مشاكل عند التحويل من النظر البعيد إلى النظر للأجسام القريبة.
  • قد يشعر المصاب بقصر النظر الكاذب بألم الصداع النصفي أو ألم أعلى الرقبة في الجزء السفلى من الرأس، الأمر الذي قد يصل إلى تشنجات في عضلات الرقبة.

كما قد ينتج عن قصر النظر الكاذب مضاعفات إضافية مثل:

  • ضبابية قرب مركز التركيز البصري.
  • إجهاد وتعب واضح في العين.
  • قلة في التركيز والاستيعاب.
  • فقدان بعض القدرة على القراءة بطلاقة، وخاصة عند الأطفال في المدرسة.
  • روْية ضبابية لجهاز التلفاز أو للسبورة في الصف.

أسباب قصر النظر الكاذب:

السبب الرئيسي في الإصابة بقصر النظر الكاذب أو الزائف، هو تكيف العضلة الهدبية مع النظر إلى مسافات قصيرة، بالتالي الحفاظ على انكسار الضوء أمام الشبكية لوقت طويل، والذي تعتبره وظائف العين نوع من التكيف إلا أنه تكيف كاذب، حيث أنه يشوه الروْية البعيدة وتصبح ضبابية.

في البداية قد تعود الروْية إلى طبيعتها بعد إراحة العين، إلا أنه مع الوقت قد يوْدي إلى الإصابة بقصر النظر الحقيقي وينتج هذا التكيف الوهمي لعدة أسباب: [3] [4]

  • العمل أو استخدام الكمبيوتر لفترات طويلة دون انقطاع.
  • استخدام الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية يومياً لساعات طويلة.
  • قد تسبب مدة طويلة من العمل على الأجهزة الدقيقة كإصلاح الإلكترونيات الدقيقة، أو الأعمال المكتبية طويلة الأمد وفي ظروف إنارة سيئة.
  • تقريب المسافة عند العمل أو القراءة أو الكتابة على بعد (30-35) سم.
  • اضطراب إمداد الدم في العامود الفقري العنقي.
  • سوء التغذية أو نقص في الفيتامينات أو كلاهما.
  • التقدم بالعمر وقلة مرونة العضلات أو النقص الشديد في النشاط الجسدي.

علاج قصر النظر الكاذب والوقاية منه:

بعد تشخيص الإصابة بقصر النظر الكاذب أو الزائف فإن طريقة العلاج مختلفة عن علاجات قصر النظر الأخرى: [3]

  • يبدأ العلاج لقصر النظر الكاذب؛ بمجموعة من التمارين التي يجب أن يعلمها بداية اختصاصي العيون للمريض، وبعد عدة جلسات يمكن للمريض ممارستها في المنزل وهي عبارة عن مجموعة تدريبات وتدليك لعضلات كرة العين والعضلة الهدبية المركزية.
  • استخدام قطرات مرطبة لمنع جفاف كرة العين وعضلاتها.
  • إراحة العين من الإجهاد وذلك بالنظر إلى أجسام تبعد أكثر من 6 أمتار لمدة 20 ثانية كل 20 دقيقة.
  • يتم تشخيص حالات قصر النظر الكاذب عن طريق استخدام أدوية الأتروبين لمدة ثلاثة أيام حتى يتم شد العضلات الهدبية والتي بدورها تريح من انقباضها وتساهم في حل المشكلة، ولكن بعد متابعتها بالتمارين الخاصة.
  • التغذية المناسبة والنشاط الجسدي وتعزيز الدورة الدموية الصحية ،وهذه أيضاً إحدى المساهمة في علاج قصر النظر الكاذب.

الخاتمة:

قد لا يكون العلاج التقليدي لقصر النظر الكاذب هو العلاج الأمثل وخاصة عند الأطفال، اللذين لا تزال أجهزة العين لديهم قيد التكيف، ولكن علاج قصر النظر الكاذب ممكن وسهل في حال تم كشفه في الوقت المناسب وقبل أن تتطور الحالة إلى قصر نظر حقيقي.