فوائد عشبة الجيمنيما

  • بابونجبواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 13 ديسمبر 2020
فوائد عشبة الجيمنيما
مقالات ذات صلة
شاي الكمبوتشا
فوائد الزعتر
فوائد الزعرور

في مقالنا نتعرف على أبرز فوائد عشبة أو نبات الجيمنيما لأمراض؛ السكري والقلب وفوائد الجيمنيما للتخسيس أيضاً، كما نعرج على الاستخدامات الصحية المعروفة لعشبة الجيمنيما.

ما هو نبات الجيمينما:

هو نبات من عائلة (Apocynaceae Gymnema sylveste) المعروف جداً في الطب الهندي القديم (الأورفيدا)، حيث كانت تُستخدم لأغراض طبية غالباً.

والجيمنيما هي عبارة عن نبتة متسلقة خشبية القوام تشبه الكرمة، معمرة توجد في مناطق من آسيا وأفريقيا وأستراليا، وهي ذات شعيرات ناعمة على الساق وتمتلك أزهار صفراء صغيرة تنتجها النبتة طوال العام، وأوراقها بيضاوية متطاولة. [1] [4]

تعمل الجيمنيما (Gymnema sylvestre) على إفراز أحماض الجمنازيوم، وهي مكونات حيوية نشطة بيولوجياً تعمل على إيقاف عمل مستقبلات السكر في اللسان فيفقد الشخص الرغبة في تناول كميات إضافية من السكر، كما تعمل أحماض الجمنازيوم كمحطم للسكر إذ تزيد نسبة الأنسولين في الدم عن طريق تحفيز البنكرياس وتعمل أحماض الجمناز على وقف امتصاص السكر في الأمعاء.

شاهدي أيضاً: علاجات الطب النبوي

الفوائد الصحية لنبات الجيمنيما:

أكثر استعمالات نبتة الجيمنيما هي استعمالات طبية حيث استعملت منذ القدم في الطب الهندي وأثبتت الأبحاث أنها تؤثر إيجاباً في كثير من الحالات المرضية: [4] [2]

  • يقلل من الرغبة في تناول السكر: حيث أن نبتة الجيمنيما تفرز مركبات (حمض الجمنازيوم) فتوقف عمل المستقبلات الذوقية (براعم التذوق) للسكر على اللسان، مما يجعل تناول السكاكر والحلويات والأغذية الحلوة أقل متعة، والرغبة في أخذها أقل جاذبية.
  • يساعد في خفض نسبة السكر في الدم: أظهرت التجارب أن الجيمنيما لها القدرة على خفض مستويات السكر العالية في الجسم عند مرضى السكري.
  • من الممكن أن تساهم في رفع مستويات الأنسولين: قد يحفز نبات الجيمنيما في إنتاج الأنسولين وتجديد خلايا البنكرياس.
  • يحسن من مستويات الكوليسترول الضار والدهون ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب: حيث وجدت الأبحاث أن الجيمنيما تؤثر أيضاً على امتصاص الدهون في الأمعاء مما يساعد في تخفيف مستوياتها في الجسم والتقليل من نسب الكوليسترول الضار في الدم.
  • قد يساعد في إنقاص الوزن: وذلك نتيجة لخواص الجيمنيما سابقة الذكر في التقليل من استهلاك السكر وامتصاصه والتقليل من نسب السكر في الدم، وتخفيف امتصاص الدهون في الأمعاء، لذا فإن خسارة الوزن هي نتيجة شبه مؤكدة عند استخدام عشبة الجيمنيما.
  • يساعد في التقليل من الالتهابات: وذلك أن الجيمينما تحوي على مادتين العفص (التانين) و الصابونين (سابونين)، حيث تساهم هذه المركبات في التقليل من الالتهابات وتنظيم جهاز المناعة.

استخدامات نبات الجيمنيما:

تستخدم الجيمنيما في مجالات متعددة وتساعد في علاج الكثير من الحالات المرضية، وقد أجريت أبحاث كثيرة على أدائها، وخاصة في مجال خفض السكر وتحفيز إنتاج الأنسولين وتخفيض مستويات الكوليسترول والدهون العالية وقد كانت النتائج إيجابية. [4] [3]

كما وتستخدم في كثير من الحالات الأخرى التي يعتقد أنها أعطت فيها فاعلية، لكنها لاتزال بحاجة إلى المزيد من الدراسات والبحوث، ونذكر من هذه الحالات:

  • متلازمة التمثيل الغذائي (الأيض): لقد ذكرنا سابقاً دور الجيمنيما في التأثير الإيجابي على مستوى السكر والدهون، ويعتقد أنها تساعد أيضاً في ضبط مستويات ضغط الدم، والذي يشكل أحد أركان متلازمة التمثيل الغذائي (والتي تشمل عوامل خطورة تؤثر على الصحة و تسبب أمراض القلب والسكري وزيادة تراكم الدهون في الجسم وغيرها من المشاكل الصحية).
  • تحفيز الهضم: من المرجح أن الجيمنيما ممكن أن تلعب دو راً إيجابياً فعالاً في بعض حالات عسر الهضم.
  • الملاريا: تفترض معظم التجارب الهندية أن الجيمنيما ممكن أن تكون علاجاً مرافقاً للعلاجات المعتمدة طبياً في القضاء على مرض الملاريا.
  • السعال: للجيمنيما دور مثبط للسعال ومهدئ لاضطرابات الجهاز التنفسي.
  • مضاد للدغات الثعابين: يستعمل في الهند على نطاق واسع في حالات لدغات الثعابين والأفاعي، وخاصة في المناطق البعيدة عن المشافي وعندما لا يكون المصل متوفراً، أو كحل مؤقت ريثما يصل المصاب إلى أقرب مركز طبي لتلقي العلاج، حيث من المرجح أن يستغرق الكثير من الوقت.
  • تليين البراز: لطالما استخدمت الجيمنيما في الوصفات الشعبية، قديماً وحديثاً في حالات الإمساك أو صعوبة الخروج، وقد ساهم قوامها وأليافها في مساعدة المصابين بالإمساك.
  • مدر للبول: كون الجيمنيما حارقة للسكر فهي مدرة للبول.

كما أن لنبات الجيمنيما العديد من الاستخدامات الأخرى الأقل شيوعاً:

الجرعة والتحضير:

كما هو الحال في أغلب المكملات العشبية تعتمد جرعة الجيمنيما على عوامل مختلفة أهمها العمر والحالة العامة والمستوى الصحي، وعلى الرغم أن الكثير من الأبحاث قد تمت على نبات الجيمنيما إلا أن الجرعة الأمنة لم تثبت حتى الأن.

لذلك تعطى تعليمات صارمة على استخدام نبات الجيمنيما؛ لتبقى ضمن حدودها الآمنة والموثوقة وهي: [2] [4]

  • من 200 إلى 400 ميليغرام في حال استخدام المسحوق من عشبة الجيمنيما.
  • لتحضير شاي الجيمنيما أغلي ماء نقي لمدة 5 دقائق ثم أضف إليه أوراق الجمينيما مع نقعها لمدة 15 دقيقة.
  • الكبسولة: كبسولة واحدة 100ملغ ثلاث مرات يومياً.

الأثار الجانبية المحتملة لجيمنيما:

يمكن أن تحدث عند مستخدمي الجيمنيما بعض الأثار الجانبية شأنه شأن أي مكمل عشبي آخر وأكثرها شيوعاً: [4]

كما أن هناك بعض الحالات التي لا يفضل فيها استخدام الجيمنيما، نظراً لوجود موانع آنية مؤقتة تقتضي عدم الاستخدام:

  • عند الحمل والإرضاع.
  • عند الأطفال الرضع.
  • لمرضى السكري مالم يوافق عليها الطبيب المختص.
  • قبل الخضوع للعمليات الجراحية: حيث أن تخفيض نسبة السكر بالدم قد يتعارض مع التحكم في نسبة سكر الدم أثناء الجراحة لذا يفضل إيقاف تناول عشبة الجيمنيما قبل العملية بأسبوعين.

الخاتمة:

الجيمنيما نبات مميز وذو فعالية عالية يمكنك الاستمتاع بفوائده الصحية وذلك بتناوله ضمن الجرعة الآمنة، وفي حال وجود تشخيص لحالات مرضية، فدع القرار لطبيبك في مثل هذه الحالة.