فوائد زيت اللوز المر للجسم

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 سبتمبر 2022
فوائد زيت اللوز المر للجسم
مقالات ذات صلة
فوائد زيت اللوز المر واستخداماته
فوائد زيت اللوز المر للوجه
أضرار زيت اللوز المر

يوجد عدة ممارسات قديمة للاستفادة من زيت اللوز المر للصحة العامة، نظراً لأنه يحتوي على مجموعة من الفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى أحماض أوميغا 3 الدهنية، كل هذه المكونات جعلته فريداً ويمتلك العديد من الفوائد التي لا حصر لها. تابع قرائتك لهذا المقال للتعرف على فوائد زيت اللوز المر، وما الفرق بينه وبين زيت اللوز الحلو، وما هي أضراره المحتملة.[1]

ما هو زيت اللوز

يتكون ما يقرب من نصف وزن اللوز المجفف من الزيت، ويتم عصر اللوز الناضج لاستخراج هذا الزيت، مع العلم أن زيت اللوز نوعان، وهما زيت اللوز الحلو، وزيت اللوز المر. يستخدم زيت اللوز الحلو في العديد من منتجات العناية بالبشرة والشعر، كما يمكن إضافته إلى الأطعمة فهو صحي ومفيد.

أما زيت اللوز المر (بالإنجليزية: Bitter Almond Oil) فهو يحتوي على بعض العناصر السامة ولذلك لا يمكن إضافته إلى الأطعمة والمشروبات، لكن يمكن استخدامه بجرعات مخفضة نظراً لأنه يعمل كمضاد للحمى، ومضاد للديدان، ومضاد للتشنج، ومدر للبول، كما أنه آمن للاستخدام الموضعي على البشرة.[1][2][3]

ما هي فوائد زيت اللوز المر للجسم

يحتوي خمسون بالمائة من زيت اللوز المر على نفس مكونات زيت اللوز الحلو، مثل الأحماض الدهنية غير المشبعة وغيرها من المكونات الطبيعية والمفيدة، أما الخمسون بالمائة المتبقية فهي تتكون من ثلاثة مكونات سامة وهي البنزالديهايد، وأميجدالين الغليكوزيد، وسيانيد الهيدروجين، ولذلك يجب استخدامه بجرعات منخفضة للغاية وتحت إشراف طبي. أما عن فوائد زيت اللوز المر للجسم عند تناوله وفقاً لإرشادات الطبيب فهي تشمل ما يلي:[3][4]

  1. علاج الحمى: يحتوي اللوز المر على بعض السموم كما ذكرنا سابقاً ويحتوي أيضاً على مركبات قلوية، وتساعد هذه السمية والمرارة في القضاء على العدوى البكتيرية، والفيروسية، وعلاج الالتهابات الناتجة عنها، وبذلك يساهم في علاج الحمى أو ارتفاع درجة حرارة الجسم الناتجة عن تلك الالتهابات، لكن يجب أن يؤخذ بجرعات مخفضة وتحت إشراف طبي لحماية الجسم من آثاره السامة.
  2. التخلص من الديدان: يساعد زيت اللوز المر في قتل الديدان المعوية نظراً لسميته وطبيعته الحادة.
  3. علاج التشنجات: يمتلك زيت اللوز المر خصائص مضادة للتشنج.
  4. تخدير موضعي: يحتوي اللوز المر على المركب السام جليكوسيد أميجدالين وهو يمتلك تأثيراً مخدراً كما أنه يجعل الأعصاب غير حساسة للألم، ولذلك يمكن استخدامه للتخدير الموضعي، لكن يمنع استخدامه للتخدير الكلي فهو قد يسبب الوفاة.
  5. مدر للبول: عند تناول زيت اللوز المر بكمية محدودة فإن الجسم يحاول التخلص من السموم المتواجدة فيه عن طريق التبول المتكرر، لذلك هو يعد مدراً للبول ويساهم في خفض ضغط الدم المرتفع.
  6. العناية بالبشرة: يمتلك زيت اللوز المر رائحة قوية ونفاذة، ولذلك يستخدم في صناعة الصابون، والعلاج بالتدليك.

ما هي فوائد زيت اللوز الحلو للجسم

يتواجد زيت اللوز الحلو كزيت نقي، ومع ذلك يمكن إضافته أثناء تصنيع العديد من مستحضرات التجميل، مثل الشامبو، والبلسم، وبلسم الشفاه، وغسول للجسم، وزبدة الجسم، ومنظفات الوجه، ويرجع ذلك إلى فوائده المتعددة، وتشمل فوائد زيت اللوز الحلو للجسم ما يلي:[2]

ترطيب البشرة

يعمل زيت اللوز على تنعيم البشرة الجافة فهو يساعد على موازنة امتصاص الرطوبة وفقدان الماء، كما أنه يحسن لونها أيضاً.[1][2][5]

علاج مشاكل البشرة

لا تقتصر أهمية زيت اللوز على ترطيب البشرة فقط، بل إنه يساهم في علاج العديد من الأمراض الجلدية، مثل:[2][5]

تقليل الندبات

يساعد زيت اللوز على تقليل الندبات الناتجة عن الإصابة السابقة بالجروح أو حب الشباب وذلك لأنه يمتلك خصائص مضادة للالتهابات.[2][5]

التخلص من علامات التمدد

تنشأ علامات التمدد نتيجة النمو السريع خلال فترة البلوغ أو الحمل، ويساعد زيت اللوز على التخلص من علامات التمدد المتواجدة في الجسم عند استخدامه على البشرة بانتظام.[2][5]

تقليل أضرار الأشعة فوق البنفسجية

يؤدي التعرض المباشر لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة إلى ظهور التجاعيد والبقع الداكنة على الجلد، وبما أن زيت اللوز غني بمضادات الأكسدة فهو يمنع تلف الخلايا ويحمي من ظهور التجاعيد، مع العلم أن هناك أنواعاً من واقيات الشمس تحتوي على زيت اللوز نظراً لقدرته على حماية الجلد من علامات الشيخوخة المبكرة. [1][2][5]

علاج الهالات تحت العين

يساهم زيت اللوز الحلو في علاج الهالات تحت العين، حيث إنه مضاد للالتهاب وبذلك فهو يقلل من الانتفاخ والتورم المتواجدين أسفل العين.[5]

الحفاظ على صحة الشعر

يمكن تطبيق زيت اللوز الحلو على فروة الرأس وتركه لمدة 20 دقيقة أو أكثر، كما يمكن تطبيقه على الأطراف، حيث أن فوائده للشعر تشمل الآتي:[2]

  • منع تساقط الشعر.
  • تنعيم الشعر وإصلاح التلف.
  • تقليل الحكة والالتهاب الناتج عن قشرة الرأس.
  • التخلص من تجعد الشعر عند تطبيقه على الأطراف.

علاج العدوى الفطرية

يمتلك زيت اللوز الحلو خصائص مضادة للفطريات ولذلك يمكن استخدامه كعلاج مساعد للسعفة والقدم الرياضي. [1]

ما هي أضرار زيت اللوز المر والحلو للجسم

لقد تحدثنا عن فوائد كل من زيت اللوز المر والحلو، أما عن الأضرار فإن زيت اللوز الحلو لا يسبب أي أضرار إلا في حالة المعاناة من الحساسية اتجاه مكوناته، ولذلك يفضل تطبيقه على منطقة صغيرة من جلد المعصم لمدة يومين إذا لم تظهر أي أعراض حساسية مثل الطفح الجلدي فيمكن استخدامه بأمان.

أما زيت اللوز المر فهو يحتوي على مركبات سامة كما ذكرنا سابقاً، ولذلك يجب استخدامه وفقاً للجرعات التي حددها الطبيب، وتعتمد الجرعة على عدة عوامل، مثل العمر، والوزن، والحالة الصحية التي تختلف من شخص إلى آخر، وأضرار زيت اللوز المر المحتملة تشمل ما يلي:[2][4]

  • الحمل والرضاعة: يمنع استخدام زيت اللوز المر تماماً حتى ولو بجرعات منخفضة خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • الجراحة: يجب التوقف عن استخدام زيت اللوز المر قبل إجراء أي عملية جراحية بأسبوعين على الأقل، وذلك لأنه يعمل على تباطؤ الجهاز العصبي، وهو نفس ما تسببه أدوية التخدير واستخدام كل منهما معاً قد يضر بالجهاز العصبي.
  • مشاكل التنفس: قد يسبب عدم الالتزام بالجرعات التي حددها الطبيب من زيت اللوز المر وتناوله بجرعات كبيرة مضاعفات خطيرة، ومنها مشاكل بالتنفس وأحياناً الوفاة. 
  • الحساسية: يجب تجنب استخدامه في حالة المعاناة من الحساسية اتجاه أي مكون من مكوناته، أو الحساسية من شجرة الجوز أو المكسرات بشكل عام منعاً لظهور أعراض رد فعل تحسسي، وهي حالة طارئة تتطلب سرعة تلقي الرعاية الطبية.

أعتقد بعد قراءتك لهذا المقال ستبدأ منذ اليوم في البحث عن زيت اللوز ضمن مكونات مستحضرات التجميل نظراً لفوائده السابق ذكرها، لكن لا تنسى الفرق بين زيت اللوز المر والحلو، فلكل منهما استخدام غير الآخر، فحاول أن تستفيد من كل منهما وفقاً لإرشادات الطبيب حتى تتجنب أي مخاطر محتملة.