فوائد حبوب الزنك للشعر وعلاج مشاكله المختلفة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 06 ديسمبر 2021
فوائد حبوب الزنك للشعر وعلاج مشاكله المختلفة
مقالات ذات صلة
فوائد حبوب الزنك
فوائد حبوب الأسبرين للجنس وعلاج مشاكله
حبوب هيرفنتي للشعر فوائدها وأضرارها

يعتبر الزنك عنصر كيميائي منخفض التركيز ومطلوب بكميات دقيقة في جسم الإنسان، ولكنه ضروري للعديد من العمليات الكيميائية الحيوية.

تتضمن بعض العمليات الأساسية التي تعتمد على الزنك تكاثر الخلايا، والحفاظ على مستويات الهرمونات، وتخليق البروتين وامتصاص الفيتامينات والمعادن الأخرى.

ويمنح الزنك العديد من الفوائد للجسم والشعر والبشرة، لذلك في المقال التالي، سوف نتعرف على فوائد حبوب الزنك للشعر، وطريقة استخدامه مع المدة المحددة.

فوائد حبوب الزنك للشعر

تم إثبات الصلة بين الزنك وصحة الشعر، عندما كشفت الدراسات أن نقص الزنك يمكن أن يؤدي إلى تدهور بنية البروتين التي تشكل بصيلات الشعر. يمكن أن يؤدي ضعف البصيلات بدوره إلى إعاقة نمو الشعر.

دعونا نناقش فوائد حبوب الزنك للشعر: [3]

  1. تقلل من تساقط الشعر عن طريق تسريع تعافي بصيلات الشعر. كما أنها تلعب دوراً وظيفياً مهماً في انقسام بصيلات الشعر.
  2. تنظم نمو الشعر عن طريق منع دخول بصيلات الشعر في مرحلة طور التراجع (يسمى أيضاً بانحدار بصيلات الشعر) وتؤدي أيضاً إلى تحسين مرحلة التنامي في دورة نمو الشعر.
  3. تساعد في علاج الصلع الوراثي، أو الصلع الذكوري النمطي عن طريق تثبيط مثبط اختزال 5-ألفا، يحول هذا الإنزيم هرمون التستوستيرون إلى ثنائي هيدروتستوستيرون، المرتبط بتضخم البروستاتا وتساقط الشعر.
  4. فعالة في الحد من تساقط الشعر المرتبط بقصور الغدة الدرقية، من خلال تحسين إنتاج هرمون الغدة الدرقية ووظائفها.
  5. تهدئ التهيج وتخفف الحكة، وبالتالي فهي فعالة في علاج الأكزيما وحكة فروة الرأس والتهاب الجلد الدهني. 
  6. تتحكم في قشرة الرأس حيث أن بيريثيون الزنك فعال ضد الملاسيزية (الفطريات التي تسبب قشرة الرأس) على فروة الرأس. فهي تحد من الفطريات من الأحماض الدهنية وتقشر فروة الرأس والحكة وبالتالي تعالج سبب قشرة الرأس.

    شاهدي أيضاً: فيتامينات الشعر

طريقة استخدام حبوب الزنك للشعر

قبل البدء في تناول جرعة معينة، يجب الرجوع للطبيب أولاً. [1] [2]

  • الكميات الموصى بها من الزنك هي 11 مجم للذكور و 8 مجم للإناث يومياً والتي يمكن أن تتغير مع تقدم العمر.
  • يقلل الزنك من امتصاص الكالسيوم والعكس صحيح. لهذا السبب، يجب تجنب مكملات الزنك المحتوية على الكالسيوم. وبالمثل، لا ينبغي تناول الزنك مع أطعمة مثل الحليب أو الجبن التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم. 
  • لا ينبغي تناول الزنك مع الأطعمة الليفية أيضاً لأن الألياف الغذائية تربط المعادن وتمنع امتصاصها. من ناحية أخرى، تعمل اللحوم الخالية من الدهون وكذلك المحار والأسماك والبيض على تحسين امتصاص الزنك.
  • تأتي مكملات الزنك في أشكال عديدة: مثل الكبريتات والأسيتات والغلوكونات والأسبارتات والأرجينيت والسيترات والبيكولينات؛ تحتوي أيضًا على أسبارتات المغنيسيوم وفيتامين B6 لتعزيز الامتصاص ومعالجة أي نقص مصاحب في المغنيسيوم والحديد. 

كم مدة استخدام حبوب الزنك للشعر؟

غالباً ما يستغرق الأمر 12 أسبوعاً قبل ملاحظة أي تحسن. تتطلب مكملات الزنك طويلة الأمد 1-2 مجم من النحاس يومياً لمنع نقص النحاس.

حبوب الزنك لتطويل الشعر

أظهرت الأبحاث مراراً وتكراراً أن مستويات الزنك تميل إلى الانخفاض لدى الأشخاص الذين يعانون من مجموعة متنوعة من حالات تساقط الشعر، مثل: [1]

  1. الصلع الوراثي، أو الصلع الأنثوي/ الذكوري.
  2. داء الثعلبة.
  3. تساقط الشعر الكربي.

حتى لو لم تكوني تعاني من حالة تساقط الشعر الحاد أو نقص حاد في الزنك، فإن عدم وجود ما يكفي من الزنك في نظامك لفترة طويلة من الزمن يؤثر سلباً على صحة الشعر.

أظهرت الأبحاث أنه بمرور الوقت، يمكن أن يتسبب نقص الزنك في ترقق الشعر. قد يؤدي أيضاً إلى تلف الشعر عن طريق إضعافه والتسبب في تكسره.

لماذا الزنك مهم لنمو وتطويل الشعر؟

مع تقدم الأبحاث، فإننا نطور فهماً أعمق للشبكة المعقدة من العمليات الجزيئية والخلوية المتضمنة في نمو وتطويل الشعر، جنباً إلى جنب مع دور الزنك في هذه العمليات.

يلعب الزنك دوراً أساسياً في نمو وتطويل وإصلاح أنسجة الشعر جنباً إلى جنب مع الحفاظ على عمل الغدد الدهنية حول البصيلات بكفاءة.

إلى جانب البيوتين، فيتامين مهم آخر لنمو الشعر الصحي، يعد الزنك مكوناً أساسياً في البروتين الذي يستخدمه الجسم لبناء الشعر.

الكيراتين هو بروتين يشكل جذع الشعرة ويوجد أيضاً في بشرتك وأظافرك. الزنك مطلوب لجسمك لإنتاج الكيراتين، وحتى النقص الطفيف قد يجعل شعرك عرضة للجفاف والتكسر.

لكن الزنك لا يدعم نمو وتطويل الشعر فحسب - بل إنه يدعم أيضاً جهاز المناعة لديك.

حبوب الزنك لتساقط الشعر

تظهر الأبحاث أن الخلايا الجذعية في بصيلات شعرك تعمل مع الجهاز اللمفاوي - وهو جزء من الجهاز المناعي - لدعم نمو الشعر الصحي. [1] [2]

إذا تأثر جهاز المناعة من الإجهاد أو المرض، فلن تتمكن الخلايا الجذعية من دعم نمو الشعر بشكل صحيح، مما قد يؤدي إلى ترقق الشعر وفقدانه.

يوضح هذا البحث كيف أن صحة الشعر مرتبطة بالعديد من الأشياء المختلفة وليس فقط نتيجة لشيء واحد. لذلك في حين أن الزنك نفسه مهم بالتأكيد، فإنه يؤثر أيضاً على جهاز المناعة الذي بدوره يؤثر على صحة الشعر.

لطالما عرف العلماء أن نقص التغذية يمكن أن يسبب تساقط الشعر. ثبت أن تركيزات الزنك أقل لدى النساء اللواتي يعانين من تساقط الشعر الأنثوي، والذي يمكن إيقافه أو تحسينه ببساطة عن طريق إضافة الزنك.

هناك العديد من الأسباب التي تجعلنا بحاجة إلى الزنك في أجسامنا. تشمل هذه الأسباب:ً

  • بناء خلايا صحية تنظيم الهرمونات المساعدة في امتصاص العناصر الغذائية الأخرى بالطبع، الكثير من الأشياء الجيدة ليس جيداً دائماً أيضاً، وهذا ينطبق على الزنك.
  • الكثير من الزنك في الجسم يمكن أن يرفع مستويات هرمون الديهدروتستوستيرون (ثنائي هيدرو التستوستيرون). قد يبدو غريباً، لأنه على الرغم من ارتفاع مستويات الديهدروتستوستيرون، إلا أن الإنتاج محدود. استخدام الزنك كمانع ديهدروتستوستيرون ليس فعالاً. يساعد الزنك في الحفاظ على مستويات الهرمون منظمة، وهو أحد أسباب فعاليته في منع تساقط الشعر وعلاجه.

حبوب الزنك للشعر الأبيض

هناك حالات مسجلة لأشخاص تغير شعرهم من اللون الأبيض أو الرمادي الباهت إلى اللون الأصلي عند اتباعهم تناول حبوب بالزنك. [2]

إلى هنا نختم موضوعنا عن حبوب الزنك للشعر، اهتم باستشارة الطبيب لمعرفة نسبة الزنك في جسمك، ويفضل عدم تناول حبوب الزنك إلا بوصفة طبية حتى لا يسبب عدم امتصاص الكالسيوم.