;

الشمندر يحارب فقر الدم وإعتام عدسة العين

فوائد الشمندر لصحة القلب والدماغ وعلاج فقر الدم والحماية من إعتام عدسة العين وأهمية عصير البنجر للحامل لحماية الجنين من العيوب الخلقية.

  • تاريخ النشر: الإثنين، 13 يوليو 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 02 يناير 2024
الشمندر يحارب فقر الدم وإعتام عدسة العين

الشمندر (بالإنجليزية: Beets) هو من الخضروات الجذرية المعروفة باسم البنجر الأحمر أو بنجر الحديقة أو البنجر فقط، يمتد تاريخه إلى العصور القديمة، وكانت أقدم إشارات زراعته منذ 4000 عام تقريباً في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

هو خضار منخفض السعرات الحرارية، مع أنه يحتوي أعلى نسبة سكر من بين جميع الخضروات وهو مرتفع نسبياً في الكربوهيدرات، في هذه المقالة، ننظر إلى الفوائد الصحية القوية للشمندر ومحتواه الغذائي الكثيف.

ما هو الشمندر

  1. يتم إضافة الشمندر أو البنجر -كما يطلق عليه غالباً- للسلطات والحساء وتستخدم كملون طبيعي للمخللات.
  2. هو مصدر قيم للسكروز؛ مما يجعله بديلاً فعالاً لقصب السكر الاستوائي، حيث يستخدم لصنع السكر المكرر.
  3. يعد من الخضروات الجذرية المغذية للغاية والتي تعد مصدراً مهماً للفيتامينات والمعادن، مثل: البوتاسيوم، والصوديوم، والحديد، وحمض الفوليك، والفوسفور، والمغنيسيوم، والكالسيوم، وفيتامين ج، و فيتامين ب، مثل: الثيامين، والنياسين، والريبوفلافين.
  4. غني بمضادات الأكسدة، ويحصل على لونه العميق من صبغة بيتالين، التي تمتلك خصائص قوية مضادة للالتهابات، كما أنها تحتوي مركبات كيميائية نباتية مثل الأنثوسيانين، والكاروتينات، واللوتين /زياكسانثين، والجليسين، والبيتين.
  5. الشمندر مصدر كبير للألياف الغذائية، وهو يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون، والكوليسترول، والسعرات الحرارية.[1]

 القيمة الغذائيةللشمندر

وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية، يحتوي 100 جرام من الشمندر على حوالي:[1]

  • 43 سعرة حرارية.
  • 0.2 جرام من الدهون.
  • 325 جرام من البوتاسيوم.
  • 78 جرام من الصوديوم.
  • 1.6 جرام من البروتين.
  • 10 جرام من الكربوهيدرات.

فوائد الشمندر

يوفر هذا النبات الجذري مجموعة واسعة من الفوائد الصحية القوية للصحة ومحتوى غذائي عالي:[2][3]

  1. مصدر غني للعناصر الغذائية: يحتوي  على الفيتامينات والمعادن والألياف كما ذكرنا أعلاه، ومضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، كما أنه منخفض السعرات الحرارية ولا يحتوي على الكوليسترول، لكنه يحتوي على نسبة عالية من السكر.
  2. يحارب الشمندر الالتهاب: يحتوي على مغذيات لها خصائص مضادة للالتهابات، فهي مصدر البيتين الذي يحمي الخلايا من الإجهاد البيئي، والكولين الذي يحافظ على بنية الأغشية الخلوية، ويساعد على امتصاص الدهون ويقلل حالات الالتهاب المزمن.
  3. البنجر مفيد لصحة القلب: يقلل البيتين المغذي الموجود فيه من مستويات الهوموسيستين الضار للأوعية الدموية، ويساعد على تخفيف آلام الذبحة الصدرية وضيق التنفس، ويساهم في خفض ضغط الدم المرتفع، كما يساعد على منع أمراض القلب والأوعية الدموية، و تمنع الألياف ومضادات الأكسدة المتوفرة فيه ترسب الكوليسترول الضار على جدران الشرايين، وتحمي القلب من النوبات القلبية المحتملة.
  4. البنجر له خصائص مضادة للسرطان: يحتوي على بيتاسيانين (بالإنجليزية: Betacyanin) وهي صبغة نباتية، تشير بعض الأبحاث إلى أنها قد تساعد في الدفاع عن الخلايا ضد المسرطنات الضارة.
  5. يمكن أن يقلل الشمندر من مخاطر العيوب الخلقية: جيد للنساء الحوامل لأنه مصدر غني بفيتامينات ب9 أو حمض الفوليك، الذي يساعد في نمو العمود الفقري للأجنة.
  6. يقلل البنجر خطر السكتات الدماغية لغناه بالبوتاسيوم الذي يحسن صحة القلب ويقلل من خطر الجلطات الدموية.
  7. يقوي الشمندر جهاز المناعة: غني بفيتامين ج والألياف والمعادن الأساسية، مثل: البوتاسيوم الضروري لصحة الأعصاب ووظائف العضلات، ويساعد البنجر الأخضر على تعزيز قوة العظام، وتحفيز إنتاج الأجسام المناعية المضادة وخلايا الدم البيضاء.
  8. يعزز البنجر الرغبة الجنسية: يحتوي على مستويات كبيرة من البورون المعدني، المرتبط بإنتاج هرمونات الجنس البشرية؛ ويؤدي هذا إلى الزيادة في الرغبة الجنسية، وزيادة الخصوبة، وتنشيط حركة الحيوانات المنوية.
  9. منع إعتام عدسة العين: يساعد وجود بيتا كاروتين، وهو شكل من أشكال فيتامين أ في البنجر، على منع العمى المرتبط بالعمر والذي يُسمى إعتام عدسة العين.
  10. هشاشة الشعيرات الدموية: تساعد الفلافونويد وفيتامين ج المتوفرة فيه على دعم بنية الشعيرات الدموية، وهي أصغر الأوعية الدموية في الجسم.
  11. مكافحة الشيخوخة: يحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك يساعد في أداء الخلايا وإصلاحها، ويمنع الشيخوخة المبكرة، كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة وفيتامين ج، وهو طريقة طبيعية لضمان توهج بشرتك.

فوائد عصير الشمندر

يحتوي عصير البنجر على مضادات الأكسدة والنترات، فهو يحمل العديد من الفوائد مثل: [4] [5]

  1. يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع: تزيد النترات التي تحدث بشكل طبيعي من أكسيد النيتريك الموجود في الأوعية الدموية؛ مما يسمح بتدفق المزيد من الأكسجين إلى الدماغ والقلب والعضلات؛ وبالتالي خفض ضغط الدم المرتفع.
  2. يمنحك بشرة متوهجة: ينقي عصير الشمندر الدم فيحافظ على البشرة متوهجة وصحية، فهو غني بفيتامين ج الذي يساعد في إزالة البقع ويوحد لون البشرة.
  3. يساعد على التخلص من السموم: ينظف الكبد من السموم، بمساعدة مركبات الميثيونين والجليسين التي يحتويها؛ بالتالي يمنع تراكم الأحماض الدهنية ويحفز خلايا الكبد.
  4. يعزز الطاقة والقدرة على التحمل: يساعد على فتح الأوعية الدموية؛ وبالتالي يزيد من تدفق الأكسجين في جميع أنحاء الجسم؛ مما يجعلك تشعر بالنشاط والحيوية، فهو يحتوي على الكربوهيدرات لتوفير الوقود اليومي من الطاقة للأنشطة الجسدية والرياضية.
  5. يعزز الهضم: تساعد الألياف ومضادات الأكسدة الموجودة فيه على طرد السموم من الجسم؛ مما يحافظ على صحة الجهاز الهضمي وتخفيف حالات الإمساك، ويحتوي البنجر على البيتين المفيد لصحة الجهاز الهضمي، الذي يزيد من مستويات حمض المعدة لتحسين الهضم.
  6. يخفض عصير الشمندر الجلوكوز في الدم: يساعد على تنظيم معدل السكر الطبيعي في الدم، على الرغم من ارتفاع نسبة السكر فيه، يتم إطلاق السكريات الطبيعية منه ببطء شديد في الجسم؛ وبالتالي تمنع الارتفاع المفاجئ لمستوى السكر عن الحد الطبيعي.
  7. يدعم الشمندر الصحة العقلية: يحسن تدفق الدم إلى الفصوص الأمامية للدماغ، ويحسن شرب العصير منه الأكسجين في الدماغ؛ مما يحمي من الإصابة بالخرف والأمراض المرتبطة بالتقدم في العمر.
  8. يساعد على إنقاص الوزن: يساعد المغنيسيوم والبوتاسيوم المتوفر فيه على إزالة السموم من الجسم وطرد المياه الزائدة؛ مما يمنع الانتفاخ، وتساعد هذه العناصر الغذائية على تحسين التمثيل الغذائي وفقدان الوزن الزائد.

فوائد الشمندر لفقر الدم

هو أحد أفضل الطرق لزيادة مستويات الهيموجلوبين، لأنه يحتوي على كمية كبيرة من الحديد؛ مما يمنع فقر الدم ويعزز تجديد خلايا الدم الحمراء، كما يساعد فيتامين ج في البنجر على تعزيز امتصاص الحديد، يمكن تضمينه مع السلطة أو شرب العصير منه مرتين في اليوم، يحتوي على نسبة عالية من الحديد، والبوتاسيوم، والكبريت، والألياف، والكالسيوم والفيتامينات.[6]

يعتبر الشمندر مصدراً جيداً للعناصر الغذائية والألياف والعديد من المركبات النباتية، طعمه حلو ولذيذ بشكل خاص عندما يخلط في السلطات، وهو سهل التحضير، ويمكن أن يؤكل نيئ أو مسلوق أو مخبوز.