علاج الجرب وسبل الوقاية منه

  • تاريخ النشر: منذ 5 أيام
علاج الجرب وسبل الوقاية منه
مقالات ذات صلة
الميلانوما: الأسباب والأعراض وسبل الوقاية والعلاج
أعراض هبوط الرحم وسبل العلاج
أعراض الغدة الدرقية الخاملة وسبل العلاج

الجرب حالة جلدية شائعة تصيب الأطفال والبالغين، وهي شديدة العدوى، تنتشر في كل جسمك، وقد تنتقل من جسمك إلى الآخرين.. سنتعرف في هذا المقال على الجرب وأسبابه وعلاجه بالطرق المختلفة إضافةً لمضاعفاته وطرق الوقاية منه.

الجرب

الجرب هو حالة جلدية ناتجة عن سوس صغير (عث) يسمى Sarcoptes) scabiei) تسبب لك طفحاً جلدياً وحكة شديدة في المنطقة التي يختبئ فيها العث، وتزداد الحكة في الليل [1].

أسباب الجرب

يحدث الجرب نتيجة وضع أنثى العث بيوضها على جلدك، فيفقس البيض، وتبقى يرقات العث على سطح جلدك، حيث تنضج ويمكن أن تنتشر إلى مناطق أخرى من جلدك أو إلى جلد أشخاص آخرين، ويمكن أن يؤدي التلامس المباشر من الجلد إلى الجلد إلى انتشار الجرب، كما قد ينتشر إلى الآخرين من خلال مشاركة أثاث المنزل والملابس والفراش مع شخص مصاب بالجرب [1] [2].

تشخيص وأعراض الجرب

سنتعرف في هذه الفقرة على أعراض الجرب وتشخيص الجرب.

أعراض الجرب: بعد التعرض الأولي للجرب، قد يستغرق ظهور الأعراض ما يصل إلى ستة أسابيع، إذا لاحظتَ الأعراض التالية فأنت مصاب بالجرب [1] [2]:

  • الحكة: تكون شديدة وتزداد في الليل. 
  • طفح جلدي: بثور أو نتوءات صغيرة تظهر على جلدك (وتحديداً بين الأصابع، وفي الإبط، وحول الخصر، على طول باطن الرسغين، على المرفقين الداخليين، على باطن القدمين، حول الثديين، حول منطقة الأعضاء التناسلية الذكرية، على الأرداف، على الركبتين) أما عند الرضع والأطفال فيظهر الجرب على فروة الرأس، راحتي اليدين، أخمص القدمين.

تشخيص الجرب

إذا لاحظت أعراض الجرب، راجع الطبيب على الفور لتشخيص حالتك، حيث سيقوم بما يلي [2] [3]

  • فحص الجلد: للتأكد من علامات الجرب، كالبثور والجحور.
  • خزعة من المنطقة المصابة بالجرب: عندما يحدد طبيبك موقع جحر العث، فقد يأخذ عينة من تلك المنطقة من جلدك لفحصها تحت المجهر. يمكن للفحص المجهري تحديد وجود العث أو بيضها.

علاج الجرب نهائياً

يمكن علاج الجرب نهائياً من خلال الأدوية الطبية التالية التي يجب تطبيقها حسب إرشادات الطبيب فقد يطلب منك تطبيق الدواء ليلاً عندما يكون العث أكثر نشاطاً. قد تحتاج إلى علاج كل بشرتك من الرقبة إلى القدمين. يمكن غسل الجسم لإزالة الدواء في صباح اليوم التالي [2] [3]:

  1. كريم بيرميثرين: كريم موضعي يحتوي على مواد كيميائية تقتل عث الجرب وبيضها. وهو آمن للبالغين والحوامل والأطفال من عمر شهرين وما فوق.
  2. إيفرمكتين (ستروميكتول): دواء فموي، قد يصفه الطبيب إذا كنت تعاني من ضعف جهاز المناعة أو من الجرب المتقشر، أو لا تستجيب للمستحضرات الطبية والكريمات. لا يُنصح بهذا الدواء للحوامل أو المرضعات، أو للأطفال الذين يقل وزنهم عن 15 كيلو غراماً.
  3. كروتاميتون (يوراكس، كروتان): متوفر على شكل كريم أو غسول. يتم تطبيقه موضعياً مرة واحدة يومياً لمدة يومياً. ينصح الأطفال وكبار السن فوق 65 عاماً والحوامل والمرضعات بتجنبه.
  4. الكبريت والفازلين: قد يصف لك الطبيب أدوية موضعية أخرى، مثل الكبريت المركب في الفازلين، إذا فشلت الأدوية السابقة في علاج الجرب. 
  5. مضادات الهيستامين: مثل بينادريل (ديفينهيدرامين) أو غسول براموكسين للمساعدة في السيطرة على الحكة.
  6. المضادات الحيوية: لقتل أي التهابات تتطور نتيجة حك جلدك باستمرار.
  7. كريمات الستيرويد: لتخفيف التورم والحكة.

علاج الجرب قديماً

الجرب قديم وليس جديد، حيث كان القدماء يستخدمون الكبريت لعلاجه، وهو لا يزال يستخدم في علاج الجرب حتى اليوم.. كل ما عليك فعله هو استخدام صابون أو مرهم أو شامبو يحوي على الكبريت ودهن جلدك به ومن ثم غسله [3].

علاج الجرب بالملح

هل تعاني من حكة شديدة أثناء الليل؟ أفضل الطرق لعلاجها هو استخدام الماء والملح من خلال اتباع الخطوات التالية [4]:

  • املأ حوض الاستحمام بالماء الساخن.
  • أضف 2 رطل (907 غرام) من ملح البحر واخلطه جيداً بالماء.
  • ثم انقع جسمك بالمار والملح لمدة ساعة.
  • كرر العملية بشكل مستمر لمدة 4-5 أيام.
  • لا تستخدم أي صابون واغسل جسمك جيداً بهذا الماء.
  • بعد 5 أيام، ستلاحظ أن الحكة قد اختفت وستتمكن من النوم ليلاً بسلام.

وبالتالي، فهو أفضل علاج منزلي يخلصك من الحكة، يمكن أن يساعد علاج جسمك بحمام الماء المالح في القضاء على عث الجرب.

علاج الجرب بالنشاء

يمكنك استخدام النشا لعلاج الجرب من خلال وضع الخل والنشا على المناطق المصابة بالجرب، لأنه يمكن أن يقتل العث المسبب للجرب على الفور.

يجب عليك القيام بذلك مرتين في اليوم بفواصل زمنية مدتها 10 دقائق بين الخل والنشا. تظهر التأثيرات الكاملة عند استخدامه باستمرار لمدة أسبوع [5].

علاج الجرب بزيت الزيتون

يمكن علاج الجرب بزيت الزيتون من خلال إضافته لزيت شجرة الشاي بحيث لا تتجاوز نسبة زيت شجرة الشاي إلى زيت الزيتون بنسبة 1: 2، ومن ثم وضعه على المناطق المصابة بالجرب [6].

علاج الجرب بالخل

يمتاز الخل بغناه بحمض الأسيتيك الذي يساعد على تقليل مستوى الأس الهيدروجيني لبشرتك، مما يجعلها أكثر حمضية فيقضي على العث المسبب الجرب، فيما يلي كيفية استخدام الخل الأبيض لعلاج الجرب:

  1. اخلط الخل الأبيض والمياه العذبة بنسبة 1: 1.
  2. ضع المحلول على المنطقة المصابة بقطعة قطن.
  3. اتركه لمدة خمس دقائق، ثم اشطفيه بالماء الفاتر.
  4. طبق هذا العلاج 2-3 مرات في اليوم وستظهر النتائج المرئية في غضون أسبوعين ، ولن تضطر حتى إلى زيارة الطبيب.

مضاعفات الجرب

يمكن أن يسبب الجرب المضاعفات التالية [1]:

  • عدوى بكتيرية: مثل القوباء أو الحزام الناري التي تسببها بكتيريا المكورات العنقودية بسبب الخدوش الناتجة عن الحكة التي يسببها الجرب.
  • الجرب المتقشر: يميل الجرب المتقشر، المعروف أيضاً باسم الجرب النرويجي، إلى جعل الجلد متقشراً، ويؤثر على مناطق كبيرة من الجسم. إنه معدي جداً ويمكن أن يكون من الصعب علاجه.

الوقاية من الجرب

يمكنك الوقاية من الجرب وتقليل خطورة الإصابة منه من خلال اتباع النصائح التالية:

  1. التنظيف: نظف جميع الملابس والمفروشات. استخدم الماء الساخن والصابون لغسل جميع الملابس والمناشف والفراش المستخدمة في غضون ثلاثة أيام قبل بدء العلاج. 
  2. التخلص من مسببات العث: ضع في اعتبارك وضع الأشياء التي لا يمكنك غسلها في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق وتركها في مكان بعيد عن الطريق، مثل مرآبك، لبضعة أسابيع. يموت العث بعد أيام قليلة من دون طعام.

الجرب حالة جلدية معدية، لذا كن منتبهاً لأعراضها، وحذراً مع المصابين بها، فقد تنقل لك العدوى من خلال لمس جلد المصاب أو الجلوس على الفراش الذي جلس عليه المصاب أو تستخدم منشفة المصاب، وتذكر  أن درهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج.