طريقة الحمل ببنت

  • تاريخ النشر: الأحد، 14 يونيو 2020 آخر تحديث: الإثنين، 05 أبريل 2021
طريقة الحمل ببنت
مقالات ذات صلة
العلاقة بين الأم و الطفل أعمق مما كان يُعتقد
أضرار التدخين خلال فترة الحمل
علامات قرب الولادة بيوم والمعلومات الشائعة والمهمة

هل لديك رغبة بتزيين منزلك وحياتك باللون الوردي؟ في حين أنّ إنجاب طفل سليم هو بالتأكيد أولوية في حياتك، إلا أنّه من الطبيعي التوق إلى طفل من جنس معين دون الآخر، هناك بعض الطرق العلمية المثبتة وغير المثبتة على حد سواء التي قد تساعدك على تحقيق رغبتك وتزيد من احتمالات الحمل ببنت، لذا سنستعرض في هذا المقال كيفية الحمل ببنت.

طريقة الحمل ببنت:

كيف الحمل ببنت، ما هي الحقيقة وما هي المغالطة؟

للحصول على حمل بفتاة، يجب أن تصل الحيوانات المنوية X إلى البويضة أولاً.

من المهم أن نتذكر أن الرجل هو الذي يحدد جنس الجنين دائماً، تحمل النساء دائماً زوجاً من الكروموسومات X بينما يحمل الرجال X و Y.

أما من المغالطة الشائعة؛ أنه تنتج إحدى الخصيتين الحيوانات المنوية X (الفتاة) والأخرى تنتج الحيوانات المنوية Y (الصبي) فقط.

هناك العديد من الطرق الطبيعية أو المخبريّة تساعدك على تحديد جنس الجنين لذا سنذكر لك طرق الحمل ببنت.

طريقة الحمل ببنت حسب أيام التبويض:

إذا كنت أنت وزوجك ترغبان بتجربة الطرق القديمة (أي بدون أخصائي طبي) للحمل ببنت، فهناك طرق أقل تكلفة لمحاولة اختيار الجنس، لكنّها بالحقيقة أساليب أقل فعالية ولم يثبت أنّها أكثر نجاحاً من ترك الطبيعة تأخذ مجراها، ومع ذلك لا يوجد أي ضرر في المحاولة:

طريقة الدكتور شتلز (Shettles):

هي النظريّة الرئيسيّة وراء طريقة اختيار الجنس التي حقّقت معدل نجاح 75% (على الرغم من أن الدراسات المستقلة لم تدعم هذه النظرية)

وتنص على أنّ الحيوانات المنوية المنتجة للفتيات (X-sperm) تتحرك بشكل أبطأ ولكنّها أكثر صموداً وتعيش أطول على عكس الحيوانات المنوية المنتجة للذكور (Y-sperm)، التي تكون أسرع ولكنها تعيش لفترة قصيرة داخل الرحم.

لذا إذا كنت تتوقين إلى الحمل بفتاة، فيجب عليك ممارسة الجنس قبل يومين إلى أربعة أيام من التبويض بهذه الطريقة سيكون (X-sperm) هو الحيوان المنوي الوحيد على قيد الحياة وينتظر في قناتي فالوب في الوقت الذي تسقط فيه البويضة في غضون أيام.

طريقة الحمل ببنت حسب الجدول الصيني:

نشأ الجدول الصيني من سلالة كينغ (1644-1911م)، ويستخدم مخطط الجنس الصيني أو مخطط الميلاد على نطاق واسع للتنبؤ بجنس الطفل، ويستند إلى عنصرين:

  • الشهر القمري الذي حملت به لأم،
  • عمر القمر الصيني عندما يتم حمل الطفل.

إذا كنت حاملاً، بمساعدة أداة حساب التنبؤ بالجنس في المقال 2020 مخطط توقع جنس الطفل الصيني، يمكنك بسهولة معرفة ما إذا كنت تحملين صبي أو فتاة، أمّا إذا كنت تخططين للحمل، فقد يرشدك أفضل وقت للحمل من أجل الجنس الذي تفضلينه.

غسول للحمل ببنت:

لم يثبت وجود غسول خاص يساعد على تحديد جنس الجنين الذي تودين الحمل به.

أشهر الحمل ببنت:

توصلت دراسة إلى أن الأزواج الذين يريدون ولداً يجب أن يحاولوا الحمل في الخريف، وأولئك الذين يريدون فتاة لديهم فرصة أفضل إذا تمكّنوا من الحمل في الربيع.

وقال العلماء إن الطبيعة مصممة لتفضيل مفهوم الأولاد من شهر أيلول/ سبتمبر إلى شهر تشرين الأول/ أكتوبر والفتيات من شهر آذار/ مارس إلى شهر أيار/ مايو بسبب آلية تطورية تهدف إلى إبقاء النسبة الإجمالية للجنس قريبة من 50:50 قدر الإمكان.

أظهر البحث في مجلة (Human Reproduction) أن 535 ذكراً تم حملهم في فصل الخريف الأكثر خصوبة مقابل 464 أنثى، بينما تم الحمل ب 487 ذكراً فقط، مقارنة بـ 513 أنثى، في أشهر فصل الربيع.

طرق أخرى للحمل ببنت:

إضافة إلى النصائح السابقة اتبعي هذه النصائح أيضاً للحمل بفتاة:

  1. تجنبي ممارسة وضعيات الجنس التي تؤدي إلى اختراق عميق بل اتبعي وضعيات مثل الوضع التبشيري (أي المقابلة مع زوجك وجهاً لوجه) هو الأفضل للحمل بفتاة.
  2. فرز الحيوانات المنوية: تتضمن تقنية الاختيار بين الجنسين فصل الحيوانات المنويّة المنتجة للفتيات (X-sperm) عن الحيوانات المنوية المنتجة للصبية (Y-sperm) في المختبر ثم إما إدخال الحيوانات المنوية للجنس المطلوب في رحم الأمهات عن طريق التلقيح داخل الرحم (IUI) أو باستخدام الحيوانات المنوية المختارة لتخصيب البويضة في المختبر.
  3. التشخيص الجيني: إذا كنت ترغبين حقّاً في تقليل فرصك في الحصول على صبي وزيادة احتمالات إنجاب فتاة، فإن التشخيص الجيني قبل الغرس (PGD) الذي يسمى أيضاً اختيار الجنس من خلال عيادة الخصوبة هو خيار يجب أخذه بعين الاعتبار، يتم استخدامه بالتزامن مع الإخصاب في المختبر (IVF) وهو وسيلة للكشف عن الاضطرابات الوراثية المحددة داخل الجنين قبل زرعها في الرحم، هذا يعطي الآباء الذين قد يعانون من اضطراب وراثي، فرصة إنجاب طفل بدون هذا العيب إلى جانب تحديد جنسه.
  4. الطعام: تناولي الأطعمة التي تجعل درجة الحموضة المهبلية أكثر حمضيّة، لذا حتى تعززي فرصك في إنجاب طفلة، جربي تناول المزيد من هذه الأطعمة:
  • الخضار الورقية: بعض الباحثين يدعون الأمهات الراغبات بالحمل بفتاة بأن يتجنّبوا معظم الفواكه والخضروات، على الرغم من أنه لا ينصح بذلك من الناحية الغذائية بشكل عام لأي شخص، حمض الفوليك هو عنصر غذائي مهم في الأشهر الثلاثة الأولى والخضروات ذات الأوراق الخضراء هي أحد المصادر الرئيسية للفولات.
  • الحبوب الكاملة مثل الخبز والحبوب والأرز.
  • اللحوم.
  • الحلويات والشوكولاتة والكعك.
  • الذرة والتوت.
  • تجنبي تناول المكسرات، وتحديداً اللوز.
  • تناولي الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم، مثل الأسماك والفواكه والحبوب.
  • هناك بعض الأدلة العلمية لدعم النظرية القائلة بأن النساء اللاتي لديهن كمية أعلى من الطاقة في وجباتهن الغذائية أكثر عرضة للحمل بالأولاد الصبية، لذا قد يكون العكس صحيحاً للمساعدة في تعزيز فرص إنجاب فتاة.

وضعيات الحمل ببنت

إن اختيار وضعية الجماع، لها تأثير غير مباشر على تحديد جنس المولود، وسنشرح لكِ كيف يتم الحمل ببنت من خلال الوضعية المناسبة: [5]

إن اتخاذ الوضعيات التي يصل فيها العضو الذكري إلى أقصى نقطة بالقرب من عنق الرحم، يزيد من فرصة وصول الحيوانات المنوية الذكورية إلى داخل الرحم وإيجاد البويضة بشكل أسرع من الحيوانات المنوية الأنثوية، وبالتالي إن كنتِ تريدين زيادة فرص حملك ببنت، تجنبي الأوضاع التي يصل فيها العضو الذكري إلى عنق الرحم (مثل وضعية الفارسة أو الصدفة)، وذلك لكي تبقى الحيوانات المنوية في المهبل ضمن وسط حمضي، فذلك يزيد من احتمالية موت الحيوانات المنوية الذكورية قبل وصولها إلى الرحم، ما يعزز فرصة وصول الحيوانات المنوية الأنثوية إلى البويضة وتخصيبها، كونها أكثر صموداً.

ومن وضعيات الجماع التي تزيد من فرصة الحمل ببنت: [5]

  • الوضع التبشيري، أو ما يعرف بوضعية المواجهة.
  • وضعية راعية البقر، حيث يكون الزوج مستلقي على ظهره، وتكون الزوجة فوقه.
  • وضع الملعقة، حيث يستلقي كل من الزوجين على جانبه، ويكون الزوج خلف الزوجة.

    شاهدي أيضاً: الممنوعات للحامل

أخيراً عزيزتي إن الأطفال زينة الحياة ومهما كان جنس المولود سيكون مميزاً ومحبوباً ونتمنى أن يحالفك الحظ بإنجاب ما ترغبين به من ذكور وإناث.