ضمور الخصية بالأسباب والأعراض والعلاجات المتوفرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 نوفمبر 2021
ضمور الخصية بالأسباب والأعراض والعلاجات المتوفرة
مقالات ذات صلة
دوالي الخصية الأعراض والأسباب
النقرس أعراضه وأسبابه وعلاجه
علاج الدوخة.. أسبابها وأعراضها

ضمور الخصية يحدث عندما تتقلص الخصيتين، الخصيتان عبارة عن غدد تناسلية ذكورية تقع في كيس الصفن خلف القضيب مباشرة، هذه الغدد مسؤولة عن تكوين الحيوانات المنوية.

هناك العديد من الأسباب المحتملة والتي تتسبب في ضمور الخصية، بما في ذلك الشيخوخة أو الحالات الطبية الأساسية أو الالتهابات، تعرف على المزيد حول أسباب وأعراض وعلاج ضمور الخصية.

ما هو ضمور الخصية؟

يشير ضمور الخصية إلى تقلص الخصيتين وهما الغدد التناسلية الذكرية الموجودة في كيس الصفن، حيث تتمثل الوظيفة الرئيسية لكيس الصفن في تنظيم درجة الحرارة حول الخصيتين وهو ما يحدث عن طريق الانكماش استجابةً لدرجات الحرارة الباردة والاسترخاء استجابةً لدرجات الحرارة الأكثر دفئاً، هذا يمكن أن يجعلك تشعر أن الخصيتين أكبر أو أصغر من المعتاد في بعض الأحيان.

ومع ذلك، يشير ضمور الخصية إلى انكماش الخصيتين وليس كيس الصفن، حيث يمكن أن يكون هذا بسبب عدة أشياء، بما في ذلك الإصابة أو حالة كامنة أو التعرض لمواد كيميائية معينة. [1]

أسباب ضمور الخصية

التهاب الخصية سبب في ضمور الخصية:

تتمثل أعراض التهاب الخصية في الألم والتورم في الخصيتين ولكنه قد يسبب أيضاً الغثيان والحمى، في حين أن التورم يمكن أن يجعل الخصيتين تبدوان أكبر في البداية، إلا أن التهاب الخصية يمكن أن يؤدي في النهاية إلى ضمور الخصية وهناك نوعان رئيسيان من التهاب الخصية [1]:

  1. التهاب الخصية الفيروسي: يحدث هذا عادة بسبب فيروس النكاف، ما يصل إلى الثلث للرجال الذين يعانون من النكاف بعد البلوغ يصابون بالتهاب الخصية، يحدث هذا غالباً في غضون أربعة إلى سبعة أيام من الإصابة بالنكاف.
  2. التهاب الخصية الجرثومي: غالباً ما يكون هذا النوع من التهاب الخصية ناتجاً عن عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، مثل السيلان أو الكلاميديا، لكن في بعض الحالات، يحدث هذا بسبب عدوى في المسالك البولية أو من إدخال قسطرة أو أداة طبية أخرى في قضيبك.

أسباب أخرى لضمور الخصية:

بالإضافة إلى التهاب الخصية، يمكن أن تسبب عدة أشياء أخرى ضمور الخصية، بما في ذلك [1] [2]:

  • السن: بينما تمر النساء بسن اليأس، يمر بعض الرجال بعملية مشابهة، يؤدي هذا إلى انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون، مما قد يؤدي إلى ضمور الخصية.
  • دوالي الخصية: تشبه دوالي الخصية دوالي الوريد ولكنها تقع بالقرب من الخصيتين بدلاً من الساقين، تؤثر دوالي الخصية عادة على الخصية اليسرى ويمكن أن تلحق الضرر بالأنابيب المنتجة للحيوانات المنوية داخل الخصيتين، هذا يمكن أن يجعل الخصية المصابة أصغر.
  • التواء الخصية: يحدث هذا عندما تدور الخصية ويلوي الحبل المنوي الذي ينقل الدم إلى كيس الصفن، يمكن أن يسبب انخفاض تدفق الدم ألمًا وتورمًا في الخصيتين، إذا لم يتم علاجه في غضون ساعات قليلة، فقد يتسبب في ضمور الخصية الدائم.
  • العلاج ببدائل التستوستيرون (TRT): حيث تتوقف الخصيتان عن إفراز هرمون التستوستيرون، مما يؤدي إلى صغر حجم الخصيتين.
  • استخدام الستيرويد المنشطة أو الاستروجين: يمكن أن يسبب تناول الستيرويدات الابتنائية أو مكملات الإستروجين نفس التأثير على الهرمونات مثل TRT.
  • اضطراب معاقرة الكحوليات: يمكن أن يسبب الكحول انخفاض هرمون التستوستيرون وتلف أنسجة الخصية وكلاهما يمكن أن يؤدي إلى ضمور الخصية.

أعراض ضمور الخصية

في حين أن العرض الرئيسي لضمور الخصية هو انكماش إحدى الخصيتين أو كليهما، يمكن أن تصاحب ذلك عدة أعراض أخرى، اعتماداً على عمرك. [1]

أعراض ضمور الخصية ما قبل البلوغ:

بالنسبة للأشخاص الذين لم يمروا بمرحلة البلوغ، تشمل الأعراض الإضافية لضمور الخصية عدم تطوير الخصائص الجنسية الثانوية، مثل:

  1. شعر الوجه
  2. شعر العانة
  3. حجم القضيب أكبر

أعراض ضمور الخصية ما بعد البلوغ:

إذا كنت قد تجاوزت سن البلوغ، فيمكن أن تشمل الأعراض الإضافية لضمور الخصية ما يلي:

  1. انخفاض الدافع الجنسي
  2. العقم
  3. انخفاض كتلة العضلات
  4. غياب أو نقص نمو شعر الوجه
  5. نقص أو نقص نمو شعر العانة
  6. ليونة الخصيتين

تشخيص ضمور الخصية

لمعرفة سبب ضمور الخصية، قد يطرح عليك طبيبك بعض الأسئلة حول نمط حياتك وتاريخك الجنسي، سيساعدهم ذلك على تحديد ما إذا كان الكحول أو العدوى المنقولة جنسياً هي السبب.

بعد ذلك [1]، من المحتمل أن يفحصوا خصيتك ويتحققوا من حجمها وملمسها وصلابتها، اعتماداً على ما يجدون، قد يطلبون بعض الاختبارات، بما في ذلك:

  • الموجات فوق الصوتية الخصية
  • اختبار الدم الكامل
  • اختبار مستوى التستوستيرون

ضمور الخصية عند الأطفال

العرض الرئيسي لضمور الخصية، انكماش إحداها أو الاثنتين معاً، ولكن تختلف الأعراض المصاحبة لانكماش الخصية بحسب السن، ففي الأطفال قبل مرحلة البلوغ، قد تظهر أعراض أخرى غير الانكماش مثل: عدم تطور الخصائص الجنسية الثانوية، مثل: نمو شعر الجسم ونمو شعر العانة أو كبر حجم القضيب عن المعتاد [1]​​​​​​.

ضمور الخصية والإنجاب

تشير بعض التقارير إلى أن بعض الرجال المصابون بضمور الخصية، إن أهملوا في طريقة العلاج، قد يعرضهم هذا إلى العديد من الأضرار ومنها الإصابة بالعقم نتيجة لانخفاض هرمون الذكورة ولذا يجب الذهاب إلى الطبيب لتناول العلاج الذي يحتاجه الشخص والذي يعتمد على مضادات حيوية وبعض الهرمونات المعوضة [1].

علاج ضمور الخصية

يعتمد علاج ضمور الخصية على السبب، إذا كان ذلك بسبب عدوى منقولة جنسياً أو عدوى أخرى، فستحتاج على الأرجح إلى جرعة من المضادات الحيوية، لكن في حالات أخرى، ستحتاج إلى إجراء بعض التغييرات في نمط حياتك وفي حالات نادرة، قد تحتاج لعملية جراحية لعلاج حالات التواء الخصية.

في حين أن الحالات التي يمكن أن تسبب ضمور الخصية يسهل علاجها عادة، فإن ضمور الخصية نفسه لا يمكن عكسه دائماً، في كثير من الحالات، يزيد العلاج المبكر من احتمالية عكس ضمور الخصية، هذا مهم بشكل خاص إذا كان ضمور الخصية لديك ناتجاً عن التواء الخصية، قد يؤدي الانتظار لأكثر من بضع ساعات للحصول على العلاج إلى تلف دائم ولا توجد طريقة مثبتة لعلاج ضمور الخصية بشكل طبيعي. [1]

مضاعفات ضمور الخصية

من المضاعفات المعروفة لضمور الخصية: صغر حجمها ونقص في الرغبة الجنسية وتقلب في المزاج والعقم، كما أن حالة الضمور الشديدة لا يكون لها علاج ويلجأ الطبيب في بعض الأحيان إلى إزالتها وغالباً يتلقى المريض العقاقير الوقائية من ضمور الخصية وفي حالة الضمور البسيط يكون العلاج لتنشيط الخلايا المنوية والخلايا المسؤولة عن هرمون الذكورة، أو يعمل الطبيب على زيادة نسبة الحيوانات المنوية. [2]

الوقاية من ضمور الخصية

تساعد بعض الإجراءات في الوقاية من آلام والتهابات الخصية والتي قد تسبب ضمور الخصية وطرق الوقاية تشمل التالي [2]:

  1. الحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة.
  2. الحصول على تطعيم ضد فيروس النكاف.
  3. زيارة الطبيب عند الشعور بآلام في الخصية.
  4. عدم ارتداء ملابس داخلية ضيقة.
  5. تجنب الحرارة.
  6. ممارسة الجنس الآمن.

أخيراً، يمكن أن تتسبب العديد من الأشياء في تقلص الخصيتين، من استخدام الستيرويد إلى الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، بغض النظر عن السبب، من المهم التحدث إلى طبيبك بمجرد أن تبدأ في ملاحظة أي انكماش، العلاج المبكر هو المفتاح لعكس ضمور الخصية بنجاح.