;

صورة تحدد هل أنت شخص انطوائي أم منفتح

اختبار الصورة لمعرفة شخصيتك الحقيقية.

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 مايو 2023 آخر تحديث: منذ 3 أيام
صورة تحدد هل أنت شخص انطوائي أم منفتح

تعكس بعض الاختبارات البصرية العديد من سماتك الشخصية، وتنقل لك نظرة ثاقبة عما يدور في تفكيرك، وما هي صفاتك الحقيقية حيث تم تصميمها لفحص قدراتك المعرفية، وقدرتك النفسية، بجانب أوهامك والجوانب الخفية في شخصيتك.

هل أنت انطوائي أم انبساطي؟

تحتوي الصورة البراقة التالية على صورتين تكشف ما إذا كنت شخصية انطوائية أو شخصية انبساطية، ويجب عليك تحديد ما رأيته أول شئ في الصورة لتعرف من أنت.

صورة اختبار معرفة الشخصية

  • عازف الساكسفون: إذا رأيت عازف الساكسفون أولاً بالبريق الفضي فهذا يدل على أنك شخص منفتح أو انبساطي، تستمتع بالتواصل مع الآخرين، والتعرف إلى أشخاص جدد، وتحب أن تكون محط الاهتمام، مع ذلك تحتاج إلى فترة راحة بين الحين والآخر من الأحداث والمناسبات الاجتماعية.
  • الوجه: إذا رأيت الوجه ذات البريق الذهبي أولاً فهذا يدل على أنك تتمتع بشخصية انطوائية لا تحب التواصل مع الآخرين، وتشعر باستنزاف طاقتك عند الوجود في التجمعات، وتحب العزلة، والتفكير بمفردك، وتتواصل كثيراً مع أفكارك وشعورك الداخلي، وليس من السهل عليك الإفصاح عنها.[1]

الشخصية الانطوائية

الانطوائي هو شخص يشعر براحة أكبر في التركيز على أفكاره وشعوره الداخلي بدلاً من التركيز على ما يحدث خارجيًا، ويستمتع الشخص الانطوائي بقضاء الوقت مع شخص واحد أو شخصين فقط، بدلاً من مجموعات كبيرة من الأصدقاء حيث تستهلك المواقف الاجتماعية مثل الحفلات أو قضاء الوقت مع مجموعة كبيرة من الناس طاقتهم، ويشعرون بالرغبة في قضاء الوقت بمفردهم بعد تلك التجمعات.   

يوجد بعض العلامات التي تدل على الشخصية الانطوائية، أبرزها ما يلي:

  • الشخص الانطوائي لديه مجموعة صغيرة من الأصدقاء المقربين.
  • الشخص الانطوائي متحفظ، ويتسم بالهدوء مما يجعل من الصعوبة على الآخرين التعرف إليه، والتقرب منه.
  • يستمتع الشخص الانطوائي بالتفكير، ومراجعة تجاربه الشخصية، وتحليلها مما يجعله أكثر معرفة بشخصيته.
  • يفضل الشخص الانطوائي الوظائف والأعمال المستقلة التي لا تحتاج إلى العمل الجماعي.
  • تفضل الشخصيات الانطوائية التعلم من خلال المشاهدة حتى يشعروا أنه يمكنهم تكرار الإجراءات بأنفسهم بدلاً من خوض التجارب. 
  • وجود الشخص الانطوائي في بيئة مزدحمة بالأشخاص، والأنشطة يجعله يفقد تركيزه، ويشعر بالتشتت.
  • الشخص الانطوائي يستمتع بالعزلة، وقضاء الوقت بمفرده للقيام ببعض الهوايات أو التفكير أو لمجرد الاسترخاء.
  • الوجود مع الكثير من الأشخاص يؤدي إلى استنزاف طاقتك، وتحتاج إلى الجلوس بمفردك بعد التفاعل معهم.[2]

الشخصية الانبساطية

الشخصية الانبساطية أو الانفتاحية تستمد طاقتها وقوتها من التواصل الاجتماعي مع الآخرين، ولديهم شعور بالحماس لقضاء الوقت مع الآخرين، ويستمتع حينما يكون مع الآخرين، وهو شخص اجتماعي، ومنفتح، غالبًا ما يصفهم الآخرون بأنهم ودودون، واجتماعيون، ومتحمسون.

تتميز الشخصية الانبساطية ببعض الخصائص، وتشمل ما يلي: 

  • يحب أن يكون في مركز الاهتمام.
  • يستمتع بالعمل الجماعي، ويحب العمل مع فرق.
  • يشعر بالعزلة والوحدة إذا اضطر إلى قضاء بعض الوقت بمفرده.
  • يحب التواصل بالحديث مع الآخرين، والتعرف إلى أشخاص جدد.
  • عادةً ما يكونون منفتحين للغاية، ومستعدون لمشاركة أفكارهم وشعورهم.  
  • يتطلع إلى الآخرين والمصادر الخارجية للأفكار والإلهام.
  • لديه العديد من الاهتمامات مثل الهوايات، والأنشطة الاجتماعية.
  • لا يفكر أولاً قبل أن يتصرف بل العكس مما يجعله يقع في العديد من المشكلات. 
  • يفضل مناقشة مشكلاته مع الآخرين بدلاً من التفكير بها بمفردة.[3]
تابعونا على قناتنا على واتس آب لنصائح الصحة والرشاقة لكم وللعائلة!