زيوت عطرية تساعد على الاسترخاء وتخفيف القلق والتوتر

  • تاريخ النشر: السبت، 03 أبريل 2021 آخر تحديث: الخميس، 01 أبريل 2021
زيوت عطرية تساعد على الاسترخاء وتخفيف القلق والتوتر
مقالات ذات صلة
فوائد الزعتر
فوائد ورق الغار
فوائد وأضرار عشبة الهندباء

يبدأ التوتر والقلق، اللذان أصبحا شيئًا من طبيعة حياتنا المعاصرة، في تهديد صحتنا العقلية والجسدية عندما يتكرران على المدى الطويل وبشكل متكرر. يمكن أن يتحول القلق والخوف الذي يؤثر بشكل كبير على نوعية الحياة إلى كابوس إذا تُرك دون علاج.

يمكنك تقليل التوتر والقلق والتحكم في مشاعرك بالعديد من العلاجات الطبيعية، بما في ذلك الزيوت الأساسية. لكن كن حريصاً على تطبيق طرق العلاج الطبيعية بالطريقة الصحيحة.

عندما تستنشق الزيوت العطرية المنبعثة في الهواء، يهدأ نظامنا العصبي. لأنه أثناء الاستنشاق، تنتقل جزيئات الرائحة عبر الأنف وتؤثر على الدماغ من خلال مستقبلات مختلفة، تتحكم في ضغط الدم والتنفس والذاكرة ومستوى التوتر وتوازن الهرمونات.

كيف تستخدم الزيوت الأساسية؟

  • عن طريق استنشاق الزيت العطري
  • عن طريق التدليك
  • عن طريق ملء حوض الاستحمام والاسترخاء فيه.

الزيوت المفيدة لتخفيف القلق

زيت اللافندر الأساسي

اللافندر هو أحد أشهر زيوت العلاج بالروائح. وفقاً لدراسة أجريت عام 2012، يُعتقد أنه يهدئ القلق من خلال التأثير على الجزء الذي يتحكم في العواطف. يمكنك إضافة بضع قطرات من زيت اللافندر الأساسي إلى ماء الاستحمام بملعقة صغيرة من الزيت الحامل.

زيت الياسمين العطري

لها رائحة مذهلة. وفقاً لدراسة أجريت عام 2013، فإن استنشاق زيت الياسمين الأساسي يمكن أن يزيد من الشعور بالعافية والرومانسية. على عكس بعض الزيوت الأساسية الأخرى المستخدمة للقلق، يُعتقد أنه يهدئ الجهاز العصبي دون التسبب في الأرق. يمكنك الاستنشاق مباشرة من الزجاجة أو ترك رائحتها تملأ الغرفة بمساعدة موزع.

زيت الريحان المقدس

يختلف عن الريحان الذي نستخدمه في الطعام، لكنه من نفس العائلة. يحتوي على مركب يسمى الأوجينول. وفقاً لبحث عام 2014، يعتبر الريحان المقدس من الأعشاب الواعدة في علاج الإجهاد البدني والعقلي. الأوجينول الموجود في الريحان المقدس له رائحة قوية، لذا أضف بضع قطرات منه إلى ناشر العلاج بالروائح واستنشق رائحته حيث يتناثر الزيت في جميع أنحاء الغرفة.

زيت البرغموت العطري

زيت البرغموت العطري له رائحة حمضيات منعشة. وفقاً لدراسة أجريت عام 2015، وجدت التجارب على الحيوانات والبشر أن البرغموت يساعد في تخفيف القلق وتحسين الحالة المزاجية. ولكن عند استخدامه موضعياً يمكن أن يزيد البرغموت من حساسية الشمس. أضف بضع قطرات من زيت البرغموت العطري إلى منديل. استنشق مرتين إلى ثلاث مرات لتخفيف القلق.

زيت البابونج الأساسي

يشتهر البابونج بخصائصه المريحة والمهدئة ورائحته المسكرة. لا يوجد الكثير من الأبحاث حول استخدام زيت البابونج الأساسي للقلق. ومع ذلك، فقد أظهرت الأبحاث أن مكملات البابونج يمكن أن تفيد الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق العام الخفيف إلى المتوسط. دلكي بشرتك بزيت البابونج الأساسي المخفف أو أضفه إلى ماء الاستحمام الساخن.

زيت الورد الأساسي

يمكن أن يقلل زيت الورد العطري من القلق عند النساء الحوامل عند استخدامه كحمام للقدم، ووفقًا لدراسة أجريت عام 2014. جهزي حماماً لقدميك مليئاً بالماء الدافئ وزيت الورد الأساسي المخفف. يمكنك إضافة زيت الورد العطري إلى مرطبك المفضل غير المعطر أو زبدة الشيا وتدليكه على بشرتك.

زيت اليلانغ يلانغ الأساسي

يستخدم يلانغ يلانغ في العلاج بالروائح لتوفير الراحة. وفقاً لدراسة أجريت عام 2006، فإن مزيجاً من الإيلنغ والخزامى والبرغموت يقلل من مستويات التوتر والقلق وضغط الدم ومعدل ضربات القلب والكورتيزول. ضع زيت الإيلنغ الأساسي المخفف على بشرتك، ثم قم بالتنقيط في موزع الغرفة أو استنشقه مباشرة.

زيت اللبان الأساسي

زيت اللبان الأساسي مصنوع من راتنج شجرة Boswellia. لها رائحة حلوة يعتقد أنها تقلل من القلق. وفقاً لدراسة أجريت عام 2008، فإن تدليك اليدين باستخدام مزيج من زيت اللبان وزيت اللافندر الأساسي وزيت البرغموت الأساسي قد أدى إلى تحسين القلق والاكتئاب والألم لدى الأشخاص المصابين بسرطان عضال. دلكي يديك أو قدميك بزيت اللبان العطري المخفف. يمكنك أيضاً تقطيرها في الناشر.

زيت المريمية العطري

لها رائحة خشبية وعشبية. نظراً لقدراته المهدئة، غالباً ما يستخدم كمنشط جنسي. وفقاً لمراجعة منهجية لعام 2015، يمكن أن يخفف زيت المريمية من التوتر والتحكم في مستويات الكورتيزول لدى النساء. يُعرف الكورتيزول بهرمون التوتر. تقلل مستويات الكورتيزول من خطر التفكير والقلق والاكتئاب. عندما تشعر بالقلق، استنشق زيت المريمية العطري مباشرة أو ضع الزيت المخفف على بشرتك وقم بالتدليك.

زيت الباتشولي الأساسي

يتم استخدامه في طب الأيورفيدا لتخفيف القلق والتوتر والاكتئاب. وغالبًا ما يتم دمجه مع زيوت أساسية أخرى مثل اللافندر. على الرغم من أن معظم الأدلة غير مؤكدة، يُعتقد أن زيت الباتشولي الأساسي يعزز الهدوء والاسترخاء. لتقليل القلق، استنشق زيت الباتشولي العطري مباشرة أو قم بتقطيره في ماء الاستحمام الساخن أو الناشر.

زيت الجيرانيوم العطري

يتم تقطير زيت إبرة الراعي الأساسي من نبات إبرة الراعي. أكدت دراسات أجريت في عام 2015 على النساء في المرحلة الأولى من المخاض، فإن استنشاق زيت الجيرانيوم الأساسي يقلل بشكل فعال من القلق أثناء المخاض. يمكن أن يساعد أيضاً في تقليل ضغط الدم الانبساطي. ضع بضع قطرات من زيت الجيرانيوم العطري على منديل واستنشقها عدة مرات.

زيت الليمون العطري

الليمون له رائحة منعشة. ووفقًا لدراسة أجريت عام 2011، فإن تناول كبسولات الليمون قد يساعد الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق الخفيفة إلى المتوسطة. يمكنه أيضاً تحسين النوم. قم بتقطير رائحة زيت عشبة الليمون العطري في موزع لتوزيعها في جميع أنحاء الغرفة. يمكنك أيضا الاستنشاق مباشرة.

زيت البردقوش العطري

يُعتقد أنه يقلل من التهيج والقلق. كما أنها تستخدم لتخفيف الصداع. هناك القليل من الأدلة العلمية لدعم فعالية زيت الميكورام الأساسي للقلق. ومع ذلك، ينصح به العديد من المعالجين بالروائح. خففي زيت البردقوش العطري بزيت ناقل وافركيه على صدغيك. يمكنك أيضاً وضعه على معصمك أو تقطيره في ناشر الهواء.

زيت زهرة البرتقال المر

النيرولي هو أحد الزيوت العطرية النادرة، يساعد على خفض ضغط الدم وتقليل القلق. في دراسة أجريت عام 2014، وجد أنه يساعد على زيادة الرغبة الجنسية عن طريق تخفيف الأعراض التي تحدث بعد انقطاع الطمث.

ما الذي يجب فعله قبل الاستخدام؟

قد تسبب الزيوت الأساسية رد فعل تحسسي عند استخدامها موضعياً. لتجنب ذلك، يجب إجراء اختبار رقعة على منطقة صغيرة من الجلد قبل الاستخدام. قم بتقطير بضع قطرات من الزيت العطري المخفف على معصمك أو كوعك وقم بتغطيتها بضمادة. افحص المنطقة لمدة 24 ساعة. إذا كنت تعاني من احمرار أو تقرحات أو حكة، فليس من الآمن استخدامها على بشرتك.

الزيوت الأساسية ليست آمنة للجميع. إذا كنت حاملاً أو مرضعة أو تعانين من مشكلة صحية أساسية، فتحدثي إلى طبيبك قبل استخدام الزيوت الأساسية. يجب استشارة طبيبك قبل استخدام الزيت العطري في الأطفال.

على الرغم من أن الأبحاث أظهرت أن العلاج بالروائح يمكن أن يساعد في تقليل القلق، يجب ألا تهمل زيارة الطبيب. إذا كان يومك مرهقاً في العمل أو كنت قلقاً، فلديك موعداً مهماً، فقد تكون جلسة العلاج بالروائح هي ما تحتاجه تماماً.

ومع ذلك، إذا كنت تعاني من قلق مزمن يتعارض مع الأنشطة اليومية، فاستشر طبيبك. قد تحتاج إلى اتخاذ إجراء لتطوير خطة إدارة تناسب احتياجاتك.