رجيم التمر بإيجابياته وسلبياته ومحاذيره

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأربعاء، 14 أبريل 2021
رجيم التمر بإيجابياته وسلبياته ومحاذيره
مقالات ذات صلة
الفوائد الغذائية لفاكهة الدراق
الإفراط في تناول الطعام
25 نوعًا مختلفًا من التمور

يعد التمر أحد أفضل الأطعمة الحلوة المفيدة ذات القيمة الغذائية العالية، والتي يمكن أن تنظم عملية الهضم وتمد الجسم بالعديد من المغذيات الهامة فضلاً عن قيمتها الدينية. يحاول هذا المقال تسليط الضوء على رجيم التمر: أنواعه، برنامج رجيم التمر، بالإضافة إلى إيجابيات وسلبيات رجيم التمر فضلاً عن محاذيره.

أنواع رجيم التمر

لرجيم التمر أنواع عديدة ونذكر منها الأنواع التالية وأسباب أهميتها أيضاً [1] [2] [3]:

1-رجيم التمر والماء: من المفيد تضمين التمر في نظامكِ الغذائي لإنقاص الوزن، إذ يحتوي التمر على بعض الفيتامينات والمعادن الهامة بالإضافة إلى كمية كبيرة من الألياف.

في هذا السياق يقول اختصاصي الطب الباطني الدكتور غوراف جين في مستشفى دارامشيلا نارايانا بنيودلهي": "يمكن أن يساعد التمر في التخلص من الكيلوجرامات الزائدة من الجسم. فهو مصدر ممتاز للبروتينات التي تساعدنا في الحفاظ على لياقتنا، وحتى الحفاظ على عضلاتنا قوية. التمر غني جداً بمحتوى الحديد والفلور، كما أنه غني بالألياف الغذائية والأحماض الدهنية الأساسية التي تساعد على إنقاص الوزن".

لذا يمكنكِ في رجيم التمر والماء؛ تناول 7 حبات من التمر مع كوب ماء في كل وجبة فقط، ولا مانع من تقسيم هذه الكمية، بحيث يتم تناول كل وجبة على مرتين، ويُنصح بتناول المزيد من الماء بين الوجبات.

2- رجيم التمر واللبن: رجيم التمر واللبن هو نظام غذائي يشجع على عدم تناول أي شيء سوى التمر واللبن لفقدان الوزن بسرعة وذلك للأسباب التالية:

  1. يحتوي التمر واللبن على العديد من الفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الأخرى. فالتمر يعدُّ من الأطعمة الغنية بالألياف، والتي يمكن أن تساعدكِ على الشعور بالشبع لفترة أطول.
  2. أما اللبن فهو مصدر جيد للكالسيوم والبروتينات والبروبيوتيك (بكتيريا الجهاز الهضمي الجيدة).

ولكن قبل البدء باتباع رجيم التمر واللبن، عليكِ استشارة طبيبك لتحديد فوائد ومخاطر هذا النظام الغذائي، وإذا كان من المسموح لكِ اتباع رجيم التمر واللبن.

يتكون رجيم التمر واللبن من عدد محدد من حبات التمر (21حبة تمر) مقسمة على الوجبات الغذائية الرئيسية خلال اليوم، بحيث تكون كل وجبة مصحوبة بكوب من اللبن مع 7 حبات من التمر.

3-رجيم التمر والحليب: اتباع نظام غذائي يتكون من التمر والحليب يعدُّ وسيلة مثالية لفقدان الوزن، أما أبرز فوائد هذا الرجيم:

  1. رجيم التمر والحليب خالي من الكوليسترول الضار (الذي يؤذيكِ ويجعلكِ سمينة)، أيضاً لا يحتوي على كميات زائدة من الدهون.
  2. يعدُّ مصدراً مثاليا للبروتين.
  3. يحتوي التمر والحليب معاً على نسبة عالية من الفيتامينات التي تحسن صحتك.
  4. بالنسبة للطاقة التي تحتاجينها كل يوم، يمكن أن يمدكِ التمر بطاقة عالية كما يمكنكِ اعتبارها كوجبة خفيفة بسبب السكريات الطبيعية الموجودة فيها.

يتكون رجيم التمر والحليب من:

1-عدد محدد من التمور مقسمة على مدار اليوم على شكل ثلاث وجبات رئيسية وتتكون كل وجبة من 7 حبات من التمر.

2-كوب من الحليب مع كل وجبة تمر.

هذا الرجيم قد يتيح لكِ الحصول على جسم رشيق خلال أسبوع واحد.

برنامج رجيم التمر

لكي يكون رجيم التمر مفيداً ويؤدي الغرض المطلوب منه في إنقاص الوزن، يجب اتباع الخطوات التالية [4]:

1-الإفطار (بين 7-9 صباحاً): تناول خمس حبات من التمر مع كوب من الحليب أو اللبن.

2-الوجبة الخفيفة الأولى (12:00): تناول ثلاث حبات التمر مع كوب من الحليب أو اللبن.

3-الغداء (3 مساءً): تناول خمس حبات من التمر مع كوب من الحليب أو اللبن.

4-الوجبة الخفيفة الثانية (18:00): تناول ثلاث حبات من التمر مع كوب من الحليب أو اللبن.

5-العشاء (الساعة 20:00): تناول 5 حبات من التمر مع كوب من اللبن أو الحليب.

إيجابيات رجيم التمر

التمر مليء بالعناصر الغذائية وخاصة التمور الجافة، وبالتالي فإن اتباع رجيم التمر يساعدكِ على فقدان الوزن لأسباب عديدة أهمها [5]:

1- التمر غني بالألياف الغذائية: الألياف أو الكربوهيدرات الجيدة لا يمكن للبشر هضمها. إذ تساعد الألياف على إبطاء امتصاص الطعام في الأمعاء الغليظة؛ مما يجعلكِ تشعر ين بالشبع لفترة طويلة. كما أنه يمنع حدوث ارتفاع مفاجئ في نسبة الجلوكوز في الدم.

2- يجب أن يُدرج التمر في نظامكِ الغذائي لأنه يمكن أن يقلل الكوليسترول الضار على الفور ويساعدكِ على إدارة وزنك.

3- يحتوي التمر على نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة التي تساهم في تقليل الالتهاب.

4- التمور غنية أيضاً بالبروتينات صعبة الهضم، كما أن وقت انتقالها في الأمعاء الغليظة أطول، مما يجعلكِ تشعرين بالشبع لفترة طويلة. علاوة على ذلك، يمكن أن تساعد هذه البروتينات أيضاً في بناء العضلات وإصلاحها.

5- يمكن أن يساعد التمر في الحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم تحت السيطرة.

سلبيات رجيم التمر

على الرغم من أهمية رجيم التمر وفوائده الغذائية العالية، إلا أن لرجيم التمر وأنواع رجيم التمر التي تحدثنا عنها أعلاه؛ العديد من السلبيات ولا سيما رجيم التمر والحليب ومن أهم هذه السلبيات [6]:

1-الجفاف: بسبب نقص تناول السوائل.

2- تدهور صحة العضلات نتيجة نقص البروتينات الموجودة في الحليب والتمر.

3- ضعف جهاز المناعة في الجسم نتيجة عدم الحصول على ما يكفي من فيتامين سي.

4- خلل في نسبة أملاح الجسم.

5- الشعور بالتعب عند بذل أي مجهود بدني.

محاذير اتباع رجيم التمر

لرجيم التمر منافع كثيرة ولكن اتباعه له محاذير عديدة والتي يجب أخذها بالاعتبار عند اتباع رجيم التمر ومن أهم هذه المحاذير [7]:

1-هذا النظام الغذائي ليس بديلاً في توفير احتياجات الجسم من البروتينات والفيتامينات التي يحتاجها بالإضافة إلى الأملاح المعدنية.

2- هذا النظام الغذائي فعّال لفترة قصيرة من الزمن: رجيم التمر يعتبر فعالاً لفترة قصيرة من الوقت وبعد هذا الوقت تبدأ نتائجه بمردود سلبي على الجسم؛ فطبيعة الجسم ترفض الاستمرار في تناول كميات غذائية قليلة جداً ولوقت طويل.

3-يُنصح بشرب ليترين إلى ثلاثة ليترات من الماء يوميّاً؛ تفادياً لإصابة الجسم بالتجفاف.

4-ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

وبالمحصلة.. قد يتجنّب الكثير ممّن يتّبعون نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن تناول التمر، ولكنَّ الحقيقة أن التمر قد يجعل عملية خسارة الوزن أسهل في حال تناوله بكميّاتٍ محسوبةٍ ضمن العدد الكلي للسعرات الحرارية، فكن حريصاً على تضمين التمر ضمن خطة الرجيم. ولا مانع من استشارة خبير التغذية والطبيب المتخصص في الحالات الصحية.