حمية غذائية لعلاج القولون العصبي

  • تاريخ النشر: الجمعة، 25 مارس 2022 آخر تحديث: الأربعاء، 21 سبتمبر 2022
حمية غذائية لعلاج القولون العصبي
مقالات ذات صلة
حمية الفودماب لمرضى القولون العصبي
ما هو علاج القولون العصبي
علاج القولون العصبي

تعتبر متلازمة القولون العصبي من الاضطرابات الشائعة جداً، حيث تصيب ما يقارب 10-15٪ من سكان العالم، وعلى الرغم من أنه ليس اضطراباً خطيراً، إلا أنه قد يكون مزعجاً للغاية، يمكنك التحكم في أعراضه والقضاء عليها من خلال تغييرات محددة في النظام الغذائي ونمط الحياة، ففي هذه المقالة، سوف نناقش أهم الأعراض، والأسباب، والعلاج، وكيف يمكن أن تؤثر الحمية الغذائية لعلاج القولون العصبي. [1]

القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable Bowel Syndrome Or IBS) هو اضطراب معدي معوي مزمن، يحدث عندما تنقبض عضلات الأمعاء الغليظة بشكل أسرع أو أبطأ من المعتاد، تختلف الأعراض في شدتها ومدتها من شخص الى آخر، قد يكون التعايش معه أمراً محبطاً للغاية، بحيث يكون له تأثيراً كبيراً على حياتك اليومية، وقد يتجه معظم الأشخاص في السيطرة على أعراض القولون العصبي من خلال النظام الغذائي وإدارة نمط الحياة والأدوية الموصوفة. [2]

حمية غذائية لعلاج القولون العصبي 

لا يوجد نظام غذائي واحد يناسب كل شخص من مرضى القولون العصبي، قد يجد البعض أنهم يشعرون بالراحة من الأعراض من خلال تجنب بعض الأطعمة المحددة فقط، بينما قد يجد البعض الآخر أنهم يشعرون بتحسن في تجنب مجموعة طعام كاملة، يمكن أن تساعد التغييرات البسيطة في النظام الغذائي بالسيطرة على أعراض القولون العصبي، لذلك، قد يحتاج الفرد إلى المرور بعملية التجربة وتدوين كل الأطعمة التي تساعد في إثارة الأعراض؛ للعثور على نظام غذائي ثابت ومريح [3]، وهذه قائمة بالأطعمة التي يجب تجنبها لمن أصيب بمتلازمة القولون العصبي: [2] [4]

الحليب ومنتجات الألبان

 تجنب الحليب ومنتجات الألبان مثل: الحليب كامل الدسم، الجبن، الآيس كريم، مخفوق الحليب، الزبادي، قد يؤدي التحول إلى منتجات الألبان القليلة أو الخالية من الدسم إلى تقليل الأعراض، إذا كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز، فقم بتضمين بدائل الألبان مثل: فول الصويا، وحليب الشوفان، والألبان النباتية، وجبن الصويا.[2]

الأطعمة الدهنية

تعتبر الأطعمة الدهنية من الأطعمة التي يصعب هضمها لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي، حيث تبقى في المعدة لفترات أطول، مما تسبب تشنجات وتقلصات في الأمعاء، بما في ذلك: البيتزا، والسلامي، وشرائح اللحم، والصلصات، والأطعمة المفرومة، والبرجر، والأفوكادو.[2]

الأطعمة المقلية

تجنب الأطعمة المقلية مثل: والبطاطس المقلية، والوجبات السريعة، والحلويات المقلية.[2]

الأطعمة الحارة

 تجنب الفلفل الحار والبهارات مثل: مسحوق الفلفل الحار، والفلفل الأسود، والقرفة، ومسحوق الخردل، والقرنفل، وجوزة الطيب، حيث إن الأطعمة الحارة قد تسبب غازات وانتفاخات في البطن.[2]

تجنب الأطعمة الغنية بالطماطم

 مثل: معجون الطماطم، وصلصات المعكرونة، وشوربة الطماطم، وعصير الطماطم.[2]

السوربيتول

 تجنب الأطعمة التي تحتوي على السوربيتول مثل: المحليات الصناعية، والعلكة الخالية من السكر، ومشروبات الطاقة وكذلك الأطعمة التي تحتوي على شراب الذرة عالي الفركتوز مثل: العسل والزبيب، كما يمكن تؤدي هذه الأطعمة إلى تفاقم الأعراض في الجهاز الهضمي وتسبب انتفاخ البطن بالغازات و الإصابة بالإسهال.[2]

منتجات القمح

مثل: الخبز، والمعكرونة، والحبوب، والكعك، والبسكويت، لأنه يمكن أن تسبب منتجات القمح انتفاخاً في المعدة وتشنجات وغازات وإمساك، كما أن الألياف الغذائية جزء مهم من نظامك الغذائي، لكن يجب أن تستهلكها باعتدال، لأن زيادتها تسبب زيادة الغازات في البطن.[2]

الأطعمة الغازية

 بما في ذلك: الفول، والملفوف، وبراعم بروكسل، والقرنبيط، والبروكلي، والكرفس، والجزر، وقد يشعر بعض الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي بعدم الراحة في البطن بعد تناول المزيد من الأطعمة الغازية في نظامهم الغذائي لذا تناول هذه الخضار باعتدال.[2]

الزيوت

 تجنب الزيوت المهدرجة جزئياً، واستخدم الزيوت الصحية مثل: زيت الكانولا، وزيت الزيتون.[2]

الأطعمة المكررة

تجنب الأطعمة المكررة الموجودة في: جميع أنواع الطحين، والكيك الإسفنجي، والمربى، والمعجنات، والكعك، والشوكولاتة.[2]

المشروبات

 تجنب المشروبات التي يمكن أن تهيج الأمعاء مثل: الكحول، والقهوة، والشاي، والمشروبات الغازية، وجميع المشروبات التي تحتوي على الكافيين.[2]

الفاكهة التي تحتوي على نسبة عالية من سكر الفركتوز

مثل: التفاح، والمانجو، والعنب، والتين، والمشمش، والبطيخ، والكرز، والخوخ، والكمثرى، والفواكه المجففة، وعصير الفاكهة.[4]

البقوليات

تعتبر البقوليات من الأطعمة الغنية بالألياف وبسبب السكريات الغير القابلة للهضم فيها، فإنها تسبب غازات في البطن، وزيادة معاناة مرضى القولون التشنجي والتي تشمل: الفول، والفاصولياء، والعدس، والبازلاء، والحمص.[4]

من المهم أن تتذكر أن محفزات الهضم والطعام تختلف من شخص لآخر، يمكن لبعض الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي تحمل الأطعمة التي لا يستطيع الآخرون تحملها.

حمية الفودماب لعلاج لقولون العصبي

(بالإنجليزية: FODMAP)، وهي اختصار لعدة كلمات (Fermentable Oligo, Di, Mono-saccharides and Polyols)، هو أحد الأنظمة الغذائية الشائعة والأكثر صرامة، يتم اتباعها لمكافحة أعراض القولون العصبي، يتركز على الابتعاد عن الكربوهيدرات قصيرة السلسلة الموجودة في العديد من الأطعمة التي تميل إلى التخمر وزيادة حجم السائل والغاز في الأمعاء الدقيقة والغليظة، مما يؤدي إلى تفاقم أعراض القولون العصبي، قد يؤدي تقليل الكمية الإجمالية لهذه السكريات القابلة للتخمر إلى تحسين هذه الأعراض، يجب تجربة النظام الغذائي منخفض الفودماب بمساعدة اختصاصي التغذية. [5]

كيف يعمل النظام الغذائي منخفض الفودماب

يتلخص هذا النظام في ثلاث خطوات:[5]

  1. تتوقف عن تناول أطعمة معينة (الأطعمة عالية الفودماب) لمدة 6-8 أسابيع.
  2. بعد ذلك، أعد تقديمها تدريجياً لنظامك الغذائي؛ لمعرفة أي منها قد تسبب لك الأعراض وتكون مزعجة لك.
  3. بمجرد تحديد الأطعمة التي تسبب الأعراض، يمكنك تجنبها أو الحد منها على المدى الطويل. 

أظهرت الدراسات أن اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب يحسن أعراض القولون العصبي، حيث وُجد أن 76٪ من مرضى القولون العصبي الذين يتبعون هذا النظام أبلغوا عن تحسن في أعراضهم.[5]

الأطعمة منخفضة الفودماب 

تشمل الأطعمة منخفضة الفودماب، والتي يمكن للأشخاص تناولها بشكل أكثر تحرراً، ما يلي:[5]

  • الخضار: الخس، والجزر، والباذنجان، والبروكلي، والكوسا، والفاصوليا الخضراء، والخيار، والزنجبيل، والزيتون، الفلفل الرومي، والبصل الأخضر، والطماطم، والثوم المعمر.
  • الفواكه: الفراولة، والأناناس، والتوت، والعنب، والبرتقال، والكيوي.
  • البروتينات: البيض، والدجاج، ولحم البقر، والديك الرومي، واللحوم الباردة، ولحم الضأن، والتوفو.
  • الأسماك: السلطعون، والكركند، والسلمون، والتونة، والروبيان.
  • الدهون: الزيوت، وبذور اليقطين، والزبدة، والفول السوداني، والصنوبر، والبندق، والمكاداميا، والجوز.
  • النشويات والحبوب: البطاطس، والكينوا، والأرز البني، ورقائق التورتيلا، والفشار، والشوفان، والبطاطا الحلوة، ودقيق الذرة.
  • منتجات الألبان والبدائل: حليب اللوز، وحليب جوز الهند، وحليب الأرز، وأنواع معينة من الجبن، مثل: البري، والكامامبير، والموزاريلا، والبارميزان.
  • بعض المحليات: السكر البني، والغلوكوز، والسكر الناعم، وسكر المائدة (السكروز).

الأطعمة عالية الفودماب

تشمل الأطعمة عالية الفودماب التي يجب تجنبها أو الحد منها ما يلي:[5]

  • الخضار: الثوم، والهليون، والبصل، والفطر، والخرشوف، والقرنبيط، والبنجر، والكرفس، والبامية، والبازيلاء.
  • الفواكه: العليق، والبطيخ، والبرقوق، والخوخ، والتمر، والتفاح، والمشمش، والكرز، والجريب فروت، والمانجو، والأجاص، والنكتارين، والرمان، والفاكهة المعلبة أو المجففة أو عصير الفاكهة.
  • الأسماك: الأسماك المطبوخة بالبقسماط، والأسماك التي تقدم مع الثوم أو الصلصات القائمة على البصل.
  • الدهون: اللوز، والكاجو، والفستق، والأفوكادو.
  • النشويات والحبوب: الفول، والعدس، والقمح، والخبز المحتوي على الغلوتين، والكعك، والمعجنات، والمعكرونة.
  • المحليات: الفركتوز، والمالتيتول، والمانيتول، والسوربيتول، وشراب الذرة عالي الفركتوز مثل: العسل.
  • الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز: اللبن، والكاسترد، والبوظة، والحليب (البقر، الماعز، الضأن)، بما في ذلك الجبن مثل جبن الريكوتا، والزبادي (العادي واليوناني).

من المهم العمل مع طبيب أو اختصاصي تغذية للتأكد من حصولك على تغذية كافية ومتوازنة.

أعراض القولون العصبي

تتضمن بعض الأعراض الرئيسية لمرض القولون العصبي ما يلي: [6]

  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك أو كليهما.
  • غازات وانتفاخات البطن.
  • مخاط في البراز.
  • غثيان.
  • تشنجات وتقلصات في البطن.

الأشخاص الأكثر عرضة للقولون العصبي 

يبدو أن متلازمة القولون العصبي تحدث بشكل متكرر لدى الأشخاص:[6]

  • الذين تقل أعمارهم عن 50 عاماً.
  • النساء أكثر عرضة من الرجال.
  • الذين يعانون من القلق أو الاكتئاب المستمر.
  • الذين عندهم تاريخ عائلي لمتلازمة القولون العصبي.
  • الإصابة بعدوى شديدة في الجهاز الهضمي.

أسباب القولون العصبي

في حين أن السبب الدقيق للقولون العصبي غير واضح، لكن هناك بعض المسببات تؤدي إلى ظهور الأعراض، والتي تتضمن: [7]

  •  النظام الغذائي: يلاحظ العديد من الأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي أن بعض الأطعمة تجعل أعراضهم تتجه نحو الأسوأ.
  • التوتر والإجهاد: يمكن أن تؤثر المشاعر القوية، مثل القلق أو التوتر، على أعصاب الأمعاء لدى الأشخاص المعرضين للإصابة.
  • العدوى: غالباً ما تؤدي نوبة من التهاب المعدة أو الأمعاء إلى أعراض الأمعاء المستمرة، بعد فترة طويلة من القضاء على البكتيريا أو الفيروس المخالف. 
  • الأدوية: يمكن أن تؤدي أنواع معينة مثل: المضادات الحيوية، ومضادات الحموضة، ومسكنات الألم إلى الإصابة بالإمساك أو الإسهال.

العلاج الدوائي لمتلازمة القولون العصبي 

تمت الموافقة على عدد قليل من الأدوية على وجه التحديد لبعض الأشخاص الذين يعانون من القولون التشنجي، والتي تشمل:[6]

  • أدوية تخفيف الآلام، بما في ذلك: أميتريبتيلين (الاسم التجاري: تريبتيزول )، ديسيبرامين (الاسم التجاري: نوربرامين )
  • مضادات التشنج مثل: ديسيكلومين (الاسم التجاري: بيناتيل) للتقليل تقلصات البطن والأمعاء.
  • مضادات الإسهال مثل: لوبراميد (الاسم التجاري: إيموديوم) وديفينوكسيلات (السم التجاري: لوموتيل).
  • مضادات الإمساك مثل: لوبيبروستون (الاسم التجاري: أميتيزا ) وليناكلوتيد (الاسم التجاري: لينزيس)

طرق تخفيف أعراض القولون العصبي

  • مارس الكثير من التمارين الرياضية؛ لأنها تساعد في الهضم وتقليل التوتر وتحسين الحالة المزاجية.
  • تناول وجبات صغيرة متكررة بدلاً من الوجبات الكبيرة.
  • امضغ وتناول الطعام ببطء.
  • احرص على شرب الكثير من الماء.
  • لاتجعل حصص الفاكهة الطازجة في اليوم أكثر من 3 حصص (الحصة 80 جرام).
  • تناول البروبيوتيك (البكتيريا النافعة التي توجد عادة في الأمعاء) للمساعدة في تخفيف الغازات والانتفاخ.
  • احتفظ بمذكرة خاصة بك لتحديد الأطعمة التي تسبب لك مشاكل وتفاقم الأعراض.
  • تناول الطعام بانتظام وتجنب تأخير أو تفويت الوجبات.
  • تناول البروتين أكثر من الكربوهيدرات.
  • احصل على قسط كافٍ من النوم.
  • ابتعد عن التوتر قدر الإمكان. [8]

ممكن لعادات الأكل الذكية أن تجعل حياتك أسهل عندما تكون مصاباً بمتلازمة القولون العصبي، ابدأ بنظام غذائي متوازن ومنتظم، ثم جرب الأطعمة التي تمت مناقشتها أعلاه، قد تساعدك الاحتفاظ بمذكرة طعام الى استبعاد الأطعمة المحفزة لأعراض القولون العصبي.

  1. "مقال حقائق حول القولون العصبي" ، المنشور على موقع aboutibs.org
  2. "مقال الأطعمة التي لا يمكنك تناولها مع القولون العصبي" ، المنشور على موقع discover.hubpages.com
  3. "مقال العلاجات التكميلية لـ IBS" ، المنشور على موقع medicalnewstoday.com
  4. "مقال ما الذي لا يجب أن تأكله من أجل القولون العصبي؟" ، المنشور على موقع medicalnewstoday.com
  5. "مقال نظام غذائي منخفض FODMAP" ، المنشور على موقع onpoint-nutrition.com
  6. "مقال ما هو القولون العصبي بالضبط؟" ، المنشور على موقع livestrong.com
  7. "مقال متلازمة القولون العصبي (IBS)" ، المنشور على موقع betterhealth.vic.gov.au
  8. "مقال النظام الغذائي ونمط الحياة والأدوية" ، المنشور على موقع nhs.uk