تربية الطفل الصغير

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الإثنين، 26 أكتوبر 2020
تربية الطفل الصغير
مقالات ذات صلة
علامات الطفل الذكي
تطعيم شلل الأطفال
تطوير ذكاء الطفل

الهاجس الأصعب والأكثر قلقاً للآباء والأمهات هو كيفية تربية الطفل بطريقة تنتج منه شخصاً قادراً على مواجهة الحياة بدءاً من الصغر. في هذا المقال سنتعرف معاً على أهم النصائح لتربية الأطفال الصغار، من الرضع وحتى الأكبر من ذلك.

متى تبدأ تربية الطفل؟

في الواقع ليس هناك عمر محدّد لبدء التربية لكن هناك خطوط عريضة مرتبطة بكل مرحلة عمرية يمر بها طفلك منذ بدء الوعي لديه ورغبته باكتشاف ما حوله بشدّة، وازدياد أسئلته لك.. يمكن تحديد ملامح التربية في هذه المراحل كما يلي [1]:

1. حتى عمر 18 شهراً:

عندما تهتم بطفلك فأنت تعلمه كيفية رعاية الآخرين، وتبين له كيفية الاستجابة لحاجة معينة يراها لدى غيره، كأن تطعمه عندما يشعر بالجوع، وتعانقه عندما يخاف.

2. من 18 حتى 23 شهراً:

في هذا العمر يصبح الطفل على دراية بمشاعر الآخرين، كأن يقلق عند سماع بكاء أحد أو يحاول إعطاءك القليل من طعامه إن أخبرته بأنك جائع. ومن المهم هنا تشجيع الطفل بتقديم عبارات الثناء والشكر له.

3. من عمر 2- 3 سنوات:

هذا هو السن الذي تتطور فيه المهارات المعرفية واللغوية للطفل بشكل أكبر، حيث يمكنه تحديد متى يكون الناس حزينين وسعداء وغاضبين. يمكنك ممارسة لعب الأدوار الرمزي مع طفلك وتمثيل أوضاع معينة واختبار ما سيفعله إزاء احتياجاتك منه.

4. ما بين سن 4 و6 سنوات:

في هذا العمر تتجمع خبرات الطفل الشعورية والسلوكية التي تعلّمها ووجّهته إليها معاً، ويصبح قادراً على وضع نفسه مكان شخص ما وتوقّع شعوره، كما يستطيع إبداء آراء والتعبير عن رغباته، والانتباه إلى ردات فعلك تجاه ما يقوله أو يتصرفه، كما سيهتمّ إلى تقييمك له.

5. من عمر 7 حتى 10 سنوات:

الأطفال في هذا العمر مستعدون لاتخاذ الإجراءات مع بعض المساعدة من الوالدين، لذا ركز على اهتمامات طفلك وهواياته وميوله، واسأله عن إمكانية استخدام مهاراته للمساعدة في إنجاز أمر ما، واجعله يشعر بأهمية ما يحب فعله.

استراتيجيات تربية الأطفال:

فيما يلي عدد من استراتيجيات الأبوة التي تنمي رعاية الأطفال [2]:

  1. دمج التربية والتقويم مع المرح.
  2. كن قدوة قوية لطفلك لأنه يتعلم السلوكيات بالمراقبة.
  3. تعليم الأطفال رعاية الآخرين.
  4. تشجيع الأطفال على قول "شكراً".
  5. تعليم الأطفال استراتيجية حل المشكلات والتعامل مع مشاعرهم المختلفة بإيجاد حل لها.

أنماط تربية الأطفال:

هناك ثلاثة أنماط أساسية للتربية [3]:

  • النمط المتساهل:

في هذا النمط يعمد الوالدان إلى عدم معاقبة الطفل وتقبل أخطائه دون التشدد في تنبيهه.

  • النمط الاستبدادي:

يعمل الوالدان هنا على تكوين شخصية الطفل كما يريدان والسيطرة عليه بناءً على مقاييس يضعانها لسلوكه بطريقة قد تؤدي إلى مسح شخصيته.

  • النمط الموثوق:

ويعتبر وسطاً بين النمطين وفيه يركز الوالدان على توجيه الطفل بعقلانية وتصويب سلوكياته دون مسح شخصيته.

تربية الأطفال الرضع:

لتربية الأطفال الرضع هذه بعض النصائح [4]:

  1. تحدث إلى طفلك بصوت هادئ.
  2. أجب طفلك عندما يصدر أصواتاً عن طريق تكرار الأصوات وإضافة الكلمات، فسيساعده هذا على تعلم استخدام اللغة.
  3. اقرأ لطفلك حتى لو لم يفهم تماماً، فهذا سيساعده على تطوير وفهم اللغة والأصوات.
  4. غنّ لطفلك واجعله يستمع للموسيقى، هذا سينمي لديه حب الموسيقى ويساعد على نمو دماغه.
  5. امدح طفلك وامنحه الكثير من الاهتمام المحب.
  6. اقضِ بعض الوقت في احتضان طفلك وحمله، فهذا سيساعده على الشعور بالرعاية والأمان.
  7. العب مع طفلك وراقبه عن كثب حين يبدو عليه التعب حتى يتمكن من أخذ قسط من الراحة.
  8. شتت طفلك بالألعاب وانقله إلى مناطق آمنة عندما يبدأ في الحركة ولمس الأشياء التي لا يجب أن يلمسها.

تربية الأطفال عمر سنة:

للأطفال بعمر السنة نصائح تخص تربيتهم مثل [5] :

  1. اقرأ لطفلك يومياً.
  2. اطلب منه العثور على أشياء لك أو تسمية أجزاء وأشياء من الجسم.
  3. العب ألعاب مطابقة مع طفلك مثل فرز الأشكال والألغاز البسيطة.
  4. شجعه على استكشاف وتجربة أشياء جديدة.
  5. ساعد على تطوير لغة طفلك من خلال التحدث معه وإضافة الكلمات التي يبدأها.
  6. شجع استقلال طفلك بمساعدة محاولاته لارتداء الملابس وإطعام نفسه.
  7. استجب للسلوكيات المرغوبة أكثر من المعاقبة على السلوكيات غير المرغوب فيها، ولقن طفلك ما يجب عليه فعله بدلاً من ذلك.
  8. شجع فضول طفلك وقدرته على التعرف على الأشياء الشائعة من خلال القيام برحلات إلى الحديقة أو الذهاب في رحلة بالحافلة.

تربية أطفال عمر أربع سنوات:

فيما يلي بعض النقاط الهامة في تربية الأطفال بعمر الأربع سنوات [6]:

  1. امنح طفلك الكثير من الوقت للعب للتعبير عن مشاعر مثل الفرح أو الإثارة أو الغضب أو الخوف.
  2. خصص وقتاً للعب التخيلي والإبداعي مثل الرسم أو عزف الموسيقى.
  3. اقرأ مع طفلك الصغير لتصحيح أخطائه وزيادة مهاراته.
  4. يمكن أن تطهو مع طفلك لتعليمه الاهتمام بالطعام الصحي، وتعلم كلمات جديدة وفهم مفاهيم الرياضيات مثل "نصف" أو "ملعقة صغيرة" أو "30 دقيقة".
  5. العب مع طفلك الألعاب التي تتضمن تعلم المشاركة والتناوب ليتعلم أن هناك دوراً له ولغيره.
  6. راجع طبيباً إن وجدت أن طفلك لديه مشكلة في رؤية الأشياء أو سماعها أو لا يستخدم جملاً من أكثر من ثلاث كلمات.

تربية الأطفال الذكور:

قد يكون هناك خصوصية لتربية الأطفال الذكور، وهذه بعض الأمور المتعلقة بذلك [7]:

  1. مراقبة سلوكهم العدواني وانجذابهم إلى الألعاب العنيفة مثل البنادق أو السيوف أو الأسلحة أو ألعاب الفيديو العنيفة، فإذا كان طفلك عدوانياً جداً قد لا يرغب الأطفال الآخرون في اللعب معه، وهنا يجب تعليمه التعاطف واللعب النظيف.
  2. لا بأس من لعبهم لبعض الوقت بخشونة وتعثر كالقفز عن الأثاث أو التدحرج فالأطفال جسديون وهم يعبرون كذلك عن عاطفتهم، وهذا طبيعي وصحي بالنسبة لهم.
  3. غرس السلوك المهذب لديهم وتوجيه طاقاتهم بطرق أكثر إيجابية بدلاً من محاولة خنقها والمحافظة على هدوئك بمعالجة تصرفات ابنك المشاكس.
  4. التأكيد على تعليم ابنك اللطف والتعاطف مع الآخرين وان هذه الصفات غير مقتصرة على الفتيات.
  5. يُنظر إلى الأولاد على أنهم قساة بطبعهم ولكن هذا في الغالب نتاج قواعد المجتمع الصارمة حول الذكورة، لكن يمكن تعليم الحساسية للأولاد لتشجيع الجانب الحساس لديهم على التطور.

تربية الأطفال الإناث:

تربية الإناث قد تتميز بنقاط عدة مثل [8]:

  1. تأكد من إعطاء ابنتك نفس القدر من التوجيه والوقت اللذين تمنحهما للأبناء.
  2. ساعد ابنتك على اكتشاف الأشياء التي تحب فعلها وتريد القيام بها، أو لا تحب القيام بها.
  3. عزز مدى روعة وجدارة ابنتك في حياتك.
  4. اسمح لابنتك أن تكون لها شخصيتها المميزة.
  5. ساعد ابنتك على البقاء قوية وسعيدة خلال فترة المراهقة من خلال التمسك بصورة قوية عن نفسها.
  6. حاول التركيز على نقاط قوتها وذكائها وقدرتها على حل المشكلات؛ ولا تتحدث عن عيوبها كثيراً.
  7. ساعدها على تطوير السمات التي تعتبر في الأساس سمات ذكورية كالحزم والكفاءة والقوة.
  8. اجعل التعليم أولوية عالية وشدد على حاجتها للبقاء في مواجهة التحديات الأكاديمية.
  9. شجع ابنتك على اختيار رفيقة تناسبها وتحترم اختياراتها.

نصائح تربية الأطفال:

فيما يلي بعض النصائح العامة لتربية طفلك [3]:

  1. تشجيع طفلك على المشاركة في الأعمال المنزلية مثل إخراج القمامة، غسل ملابسهم الخاصة، ترتيب غرفتهم، والمساعدة في تنظيف المنزل. فذلك يعلمهم التعاون.
  2. تعليم الطفل المهارات الاجتماعية مثل التعاون وحل المشكلات.
  3. تخفيف الضغوط عن نفسك وعدم نقلها إلى طفلك.
  4. تقدير جهود طفلك وتشجيعه على تجنب الفشل وتعليمه أن الفشل ليس دليل عدم الذكاء بل نقطة انطلاق تشجع على النمو وتطوير قدراته الحالية.
  5. السماح لهم باتخاذ القرارات بأنفسهم حتى لو كان القرار باختيار ملابسهم وطعامهم.

    شاهدي أيضاً: العاب الأطفال

ختاماً.. قد تبدو تربية الأطفال الصغار صعبة جداً للآباء والأمهات الجدد، لكن مع القليل من الانتباه واتباع النصائح التربوية يمكن تربية الطفل تبعاً للاستراتيجيات والطرق الصحيحة وبما يجعل منه إنساناً متوازناً في المستقبل.

  1. "مقال: دليل العمر لتربية طفل ذي اهتمامات" ، منشور على موقع https://www.parents.com/
  2. "7 طرق لتنشئة أطفال "جيدين" ، وفقًا لعلماء النفس بجامعة هارفارد." ، منشور على موقع https://www.redbookmag.com/
  3. أ ب "مقال: هل تريد تربية طفل ناجح؟" ، منشور على موقع https://www.businessinsider.com/
  4. "الرضع (0-1 سنة)" ، المنشور على موقع https://www.cdc.gov/
  5. "الأطفال الصغار (1-2 سنة)" ، منشور على موقع https://www.cdc.gov/
  6. "مقال: 4-5 سنوات: تطور ما قبل المدرسة" ، منشور على موقع https://raisingchildren.net.au/
  7. "مقال: تربية الأولاد - أشياء يجب وضعها في الاعتبار للأمهات والآباء" ، منشور على موقع https://parenting.firstcry.com/
  8. "مقال: أمهات تربية البنات: 30 نصيحة حاسمة" ، منشور على موقع https://www.familyeducation.com/