;

أضرار بودرة الحكة أو بودرة العفريت

أضرار بودرة الحكة تتمثل في تسببها لتهيج الجلد والعينين والفم، وهي عبارة عن بودرة تستخدم في المقالب وتستخلص من بعض أوراق النباتات.

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 17 نوفمبر 2021 آخر تحديث: الجمعة، 16 فبراير 2024

واحدة من أكثر المقالب شيوعاً هو مقلب مسحوق الحكة أو بودرة الحكة، الذي يُستخدم كمزحة أو مقلب بين الأصدقاء. لكن ما هي أضرار بودرة الحكة أو بودرة العفريت كما يطلق عليها؟وكيف يتم تحضيرها؟ وما هو علاج بودرة الحكة؟ الإجابة عن كل تلك الاستفسارات نلقي عليها الضوء في المقال التالي.

ما هي بودرة الحكة؟

  1. بودرة الحكة عبارة عن مسحوق أو مادة شبيهة بالمسحوق يمكن أن تسبب الحكة عند ملامستها لجلد الإنسان.
  2. يحتوي مسحوق الحكة على مكونين وهما: الورد وموكونا برورينز (بالإنجليزية: Mucuna pruriens) وهو بقول استوائية موطنها أفريقيا وآسيا الاستوائية ولها أسماء أخرى: قرد التمر الهندي، والفول المخملي، وفول البنغال المخملي، وفول فلوريدا المخملي، وفول موريشيوس فيلفيت، وفول يوكوهاما المخملي، والكويدج، والكووتش، وفول لاكونا، وفول ليون.
  3. يمكن لهذه المكونات أن تسبب الحكة بسبب وبرها الذي يشبه الإبر الناعمة، كما أن موكونا برورينز تحتوي على إنزيم يسمى موكونين يمكن أن يسبب حكة شديدة أيضاً.
  4. يُستخدم الفول المخملي بشكل شائع كمواد لبودرة الحكة، فقد تم استخدامه كذلك لاختبار فعالية الأدوية المضادة للحكة.
  5. تم إنشاء بودرة تسبب الحكة من هذه النبتة البقولية في أوائل القرن التاسع عشر،، حيث كان من استخدامات بودرة العفريت أو مسحوق الحكه علاج فقدان الإحساس في البشرة؛ إذ كان يعتقد في ذلك الوقت أن مسحوق الحكة قادر على تحفيز الشعور على الجلد بسبب بعض الحالات مثل الشلل.[1][2][3]  

مكونات بودرة الحكة

أضرار بودرة الحكة

يمكن أن تسبب بودرة الحكة تهيجاً للفم والعينين؛ لذلك عليك توخي الحذر عند تحضير المسحوق. ويوصى باستخدام القفازات والنظارات. وبشكل عام، مسحوق الحكة غير ضار ولن يسبب تأثيرات دائمة، لكن من الممكن أن يسبب مشاكل لذوي البشرة الحساسة.[1][2][3] 

أضرار بودرة الحكة

الحاجة إلى زيارة الطبيب

في المحصلة وبغض النظر عن السبب للحكة سواء مقلب لطيف ببودرة الحكة أو لمسها دون قصدك أو أثناء قيامك بصناعتها في المنزل؛ عليك أن تحدد موعداً مع الطبيب إذا كنت استمرت الحكة لمدة ثلاثة أيام أو أكثر، وفي حين أن الحكة عادة لا تشير إلى مشكلة خطيرة، فإن الحكة العامة في كل مكان يمكن أن تكون علامة على حالة خطيرة، اتصل بطبيبك على الفور إذا كنت تعاني من هرش شديد دون أي لدغات أو جروح أو طفح جلدي.[1][2][3]

مكونات بودرة الحكة

يمكنك شراء بودرة الحكة كما يمكنك تحضير بودرة العفريت بنفسك في المنزل! ستحتاج فقط إلى بعض من أزهار الورد المجففة، وإليك الخطوات التي يمكنك اتباعها لصنع مسحوق الحكة:[1][2][3]

  1. تحضير زهور الورد المجففة: إذا لم يكن لديك زهور الورد المجففة، يمكنك شراء زهور الورد الطازجة وتجفيفها لمدة خمسة إلى سبعة أيام تقريباً.
  2. إزالة البتلات والسبلات من الأزهار: ابحث عن ثمر الورد أو البرعم البني في أعلى وقمة الساق.
  3. لبس القفازات: ارتدِ القفازات ثم اقطع ثمر الورد إلى نصفين حتى تجد مادة شبيهة بالقطن في منتصف ثمر الورد. تسمى هذه المادة التي تشبه القطن السيثيليكوس والتي يمكن أن تسبب الإحساس بالحكة.
  4. تحضير كوب لوضع البودرة: ضع السيثيليكوس فوق الكوب وقم بإزالته قليلاً من ثمر الورد بقليل باستخدام عود أسنان. دع السيثيليك يسقط في الكأس، تأكد من أنك تفعل ذلك بعناية ولا تلمس عينيك أو فمك أثناء العملية.
  5. تجهيز الماء المغلي: جهز كوباً من الماء المغلي وضع الكوب بجوار الكوب الذي يحتوي على السيثيليكوس. دع نبات السيثيليك يمتص بخار الماء المغلي لتنشيط خصائص الحكة في السيثيليكوس.
  6. تجفيف السيثيليكوس: جفف السيثيليكوس في ضوء الشمس المباشر لمدة ساعة إلى ساعتين. 
  7. سحق السيثيليك: اسحق السيثيليك إلى مسحوق باستخدام الملعقة. بعد سحق نبات السيثيليك جيداً، ضعه في قارورة أو وعاء. بعد الانتهاء من كل هذه العملية، تأكد من غسل يديك جيداً لتجنب التهيج.

علاج الحكة الناتجة عن بودرة الحكة

يمكن التخلص من الحكة أو التهيج الناجم عن مسحوق الحكة بالماء، لكن للجلد الحساس قد تكون مضرّة؛ لذا وبصفة عامة تتعلق علاجات حكة الجلد بالمسبب لها؛ و بودره الحكه تسبب الهرش بسبب مكونات نباتية ويمكنك علاج الحكة في هذه الحالة وفقاً للطرق التالية:[2]

دقيق الشوفان

دقيق الشوفان الغروي وليس المكون الذي تأكله على الإفطار، هذا النوع مصنوع من الشوفان المطحون إلى مسحوق ناعم جداً. وهو منتج طبيعي يستخدم في العديد من أنواع الصابون والمستحضرات، ويمكن إضافته إلى الحمام البارد. فقد وجدت دراسة عام 2012 أن هذا المنتج آمن ويساعد في علاج الحكة الناتجة عن مجموعة متنوعة من الأسباب. يمكنك العثور على دقيق الشوفان الغروي في العديد من الصيدليات، أو يمكنك صنعه بنفسك عن طريق طحن الشوفان إلى مسحوق ناعم جداً.[2]

أوراق هلام الصبار

مثل جل الصبار أو المنثول المصنوع من نبات النعناع المبرد، جربها للحكة البسيطة الناتجة عن حروق الشمس أو لدغات البعوض. يجب استخدام المنثول الموضعي بحذر لاحتمال كونه مهيجاً للجلد إذا لم يتم تخفيفه.[2] 

مرطبات عالية الجودة

المرطبات عالية الجودة تحافظ على الماء في الطبقة الخارجية من بشرتك. هذا يمكن أن يساعد بشرتك على الشعور بالترطيب وأقل جفافاً وحكة.[2]

تبريد المنطقة المصابة

حل بسيط بكيس بارد أو كيس مليء بالثلج، وتجنب تعريض المنطقة المصابة للماء الساخن قدر الإمكان؛ حيث إن السخونة ستزيد  من تهيج الجلد الحكة.[2]

مضادات الهيستامين

مضادات الهيستامين عبارة عن مواد كيميائية في الجسم تسبب أعراض الحساسية، بما في ذلك الحكة، ومضادات الهيستامين علاج شائع لردود الفعل التحسسية. ومع ذلك، فإن العديد من مضادات الهيستامين تجعلك تشعر بالنعاس؛ لذلك يفضل استخدامها قبل النوم. لذلك يُوصي بتطبيق مضادات الهيستامين الموضعية مباشرة على المنطقة المصابة لتجنب الآثار الجانبية المرتبطة بمضادات الهيستامين الفموية.[2]

هيدروكورتيزون

يعد الكريم المضاد للحكة طريقة شائعة أخرى لتهدئة حكة الجلد. احصل على كريم مضاد للحكة يحتوي على 1٪ على الأقل من مادة الهيدروكورتيزون. يمنع هذا الدواء (المتوفر دون وصفة) الاستجابات الالتهابية في الجسم ويمكن أن يساعد في تهدئة الجلد الملتهب والحكة، ونلفت الانتباه أنه يجب استخدامه لأقصر فترة ممكنة ثم التوقف.[2]

التوقف عن الحك

عندما يكون لديك حكة، فإن خدش الجلد وحكّه بعنف هو الاستجابة الطبيعية. لكنها لن تساعد في حل المشكلة، في الواقع، قد يجرح ذلك الجلد ويمنعه من الشفاء. حتى إنها قد تسبب العدوى. حاول بشدة ألا تخدش بشرتك، وارتدِ ملابس مريحة لا تهيج الجلد وحافظ على تقليم أظافرك بشكل صحيح.[2]

علاج بودرة الحكة

أسئلة شائعة حول أضرار بودرة العفريت واستخداماتها

متى ينتهي مفعول بودرة الحكة؟

بعد الاستحمام مباشرة، وننصح باستخدام الماء البارد وتجنب الماء الساخن لتجنب المزيد من الشعور بالرغبة في الحكة أو الهرش. [1][2][3] 

كيف أتخلص من بودرة الحكة؟

  1. قم بغسل المنطقة المصابة بالحكة بالماء البارد: استخدم الماء البارد لتهدئة البشرة وتخفيف الحكة.
  2. تجنب فرك المنطقة: قد يؤدي الفرك إلى زيادة الحكة وتهيج البشرة. حاول تجنب الفرك واستخدم حركات لطيفة أو بلطف لتجفيف المنطقة بعد الغسل.
  3. استخدم كريم مهدئ للحكة: يمكنك استخدام كريم مهدئ للحكة يحتوي على مكونات مثل البنزوكينون أو الهيدروكورتيزون. يُنصح بمراجعة الصيدلي للحصول على المنتج المناسب.
  4. تجنب العوامل المهيجة: حاول تجنب العوامل التي تزيد من الحكة مثل الحرارة الزائدة، والنسيج الخشن، والمواد الكيميائية المهيجة.

ونلفت الانتباه أن احمرار البشرة والحكة المستمرة لفترة طويلة قد يشيران إلى وجود مشكلة صحية أخرى. إذا استمرت الأعراض أو تفاقمت، يُنصح بالتوجه للطبيب لتقييم الحالة والحصول على العلاج المناسب.[1][2][3] 

ما هي أضرار بودرة الحكة أو بودرة العفريت؟

بودرة الحكة يمكن أن تسبب حكة شديدة في الجسم والعين والفم وتزيد من الاحتقان والتهيج إذا لم يتم التعامل معها بحذر.[1][2][3] 

على الرغم من أن مسحوق الحكة غير ضار بشكل عام ، يجب أن تكون حذراً وحكيماً في استخدامه، خاصةً عندما تريد أن تخدع أصدقاءك، فربما كان لدى أحدهم حساسية خطيرة لبعض أنواع النباتات ولا سيما مكونات بودرة الحكة.