انزلاق الفقرات - الأعراض وطرق التشخيص والعلاج

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 فبراير 2021
انزلاق الفقرات - الأعراض وطرق التشخيص والعلاج
مقالات ذات صلة
فقر دم البحر الأبيض المتوسط (الثلاسيميا)
الأطعمة التي تسبب تسوس الأسنان
أعراض جفاف العين

يعد انزلاق الفقرات (بالإنكليزية: Spinal disc herniation) من المشكلات التي قد يعاني منها الكثير من الناس وبشكلٍ خاص كبار السن، تحدث هذه المشكلة نتيجة انزلاق فقرة واحدة على فقرة أدنى منها. وقد تكون هذه الحالة خلقية أو مكتسبة.

انزلاق الفقرات المكتسب يحدث بعد التهاب المفاصل الفقاري الذي يسبب تآكل الكتل المفصلية والقرص الفقري، مما يجعل الفقرات أقل استقرارًا.

معظم حالات انزلاق الفقرات تكون نحو الأمام، وهي تؤثر في أغلب الأحيان على الفقرات القطنية الرابعة والخامسة.

الرياضات التي يمكن أن تسبب انزلاق الفقرات هي الغوص والجمباز ورفع الأثقال والجولف. في الواقع، يزداد خطر انزلاق الفقرات هي حال التقوس المتكرر في العمود الفقري.

في حال انزلاق الأقراص الفقارية، تندفع المادة الهلامية الموجودة بين هذه الفقرات، ونتيجة تخرج المادة الهلامية وتسبب الضغط على الأعصاب فيشعر المريض بالألم.

الأعراض

بشكلٍ عام، تعتمد الأعراض على درجة الانزلاق والسرعة التي يحدث بها. تتجلى الأعراض بشكلٍ رئيسي في الشعور بالألم في الظهر، خاصةً أسفل الظهر، وقد يمتد الألم ليصل إلى منتصف وأعلى الظهر أيضًا، هذا الألم يمكن أن يزول بعد أخذ قسط من الراحة والاستلقاء على سرير مريح.

في بعض الحالات، يمكن أن يحدث الانزلاق الفقاري بدون أعراض على الإطلاق، وفي حالات أخرى يمكن أن يترافق مع عرق النسا.

التشخيص

يتم التشخيص أولًا وقبل كل شيء من خلال تقييم حالة المريض وتاريخه المرضي وإجراء الفحص البدني حيث يمكن ملاحظة الأعراض السريرية للاشتباه في الحالة.

يجب تأكيد التشخيص من خلال الفحوصات الإشعاعية، الفحص الذي يتم إجراؤه في البداية هو التصوير بالرنين المغناطيسي ثم بالأشعة السينية، كما يمكن إجراء الفحص ضمن بعض الظروف، هذا يسمح بتقييم حركة فقرات المريض حين تكون تحت الحمل والحركة. تكون هذه الاختبارات كافية بشكل عام لإجراء التشخيص.

المخاطر

تُعزى المخاطر المرتبطة بالانزلاق الفقاري بشكل أساسي إلى الأعراض. على وجه الخصوص، يؤدي الانزلاق الفقاري غير المعالج إلى معاناة المريض من آلام الظهر المزعجة، والتي يمكن أن تجعله غير قادر على العمل أو متابعة حياته الطبيعية.

العلاج

يتم علاج انزلاق الفقرات في البداية عن طريق أخذ الأدوية المضادة للألم، حيث تؤخذ الأدوية هذه من أجل تسكين وتخفيف الآلام، ومن الممكن استخدام مرخيات العضلات التي تكون مفيدة من أجل تخفيف كل من التشنجات والآلام الحادة.

تستخدم المسكنات المخدرة للحد من الألم، ويمكن علاج انزلاق الفقرات عن طريق الحرارة بشكل خاص في الأيام الثلاثة الأولى من ظهور الأعراض، إضافة إلى أن التدليك وممارسة بعض التمارين الرياضية قد تفيد في زيادة وتحسين مرونة الفقرات، قد يكون من المفيد أيضًا الاستلقاء على سرير مريح دون استخدام أي وسادة.

علاج انزلاق الفقرات بالجراحة

في حال كانت الأدوية غير مفيدة، ينصح باللجوء إلى الجراحة، وفيها يتم التخلص من جزء القرص أو كامل القرص لتخفيف الضغط على الأعصاب، ويمكن بفضل الجراحة أن يتم التخلص من الألم والقضاء على المشكلة.

العلاج بالأعشاب الطبيعية

يحتوي شاي الصفصاف على نسبة جيدة من المركبات التي تعد مضادة للالتهاب مثل جلوكسيد الفينول والفلافونويدات والتانات والسالسيلك، يمكن إعداد مشروب شاي الصفصاف عن طريق إضافة القليل منه إلى ماء مغلي، ثم تركه لمدة 10 دقائق قبل شربه، لكن تأثير هذا المشروب لا يتعدى تسكين الألم في الحالات الخفيفة والمعتدلة ولا يمكن أن يكون بديلًا عن العلاج الطبي الذي يقرره الطبيب.

أيضًا، يحتوي نبات مخلب الشيطان على مركبات تخفف من أعراض الألم والالتهاب مثل مركبات هاربالموسايد والهارباجيد وبروكومبايد وايردود جالوكسايد، يمكن تناوله عن طريق وضع ملعقة كبيرة من مسحوق نبات مخلب الشيطان إلى لتر من الماء، يتم غلي هذه الخليط وتركه لمدة 10 دقائق قبل شربه، استشر الطبيب قبل تطبيق هذا العلاج.

يحتوي شاي الكركم على نسبة عالية من مادة الكركمين والتي تعد من مضادات الأكسدة والالتهابات، تقوم هذه المادة بالتخلص من السوائل المترسبة إلى الغضاريف مما يخفف الضغط على الفقرات الملتهبة ويقلل من حدة الألم، يتم تحضير شاي الكركم من خلال إضافة نصف ملعقة كبيرة من الكركم إلى كوب ماء مغلي، ثم يترك لمدة 10 دقائق قبل شربه، وأيضًا بعد استشارة الطبيب.

يحتوي البابونج على مركبات تساعد فقي تخفيف التشنجات العضلية والالتهابات مثل مركبات اللتيولين والكيرزورول والفلاوفيندات والهيدروكسي كومارين والأزولين، قم بتحضير شاي البابونج عن طريق وضع ملعقة كبيرة من البابونج إلى كوب ماء مغلي، ثم يترك لمدة 10 دقائق قبل شربه.

نصيحة هامة

يجب أن تقلل التمارين التي يتم ممارستها في صالة الألعاب الرياضية من الضغط المطبق على العمود الفقري إلى الحد الأدنى من أجل تجنب زيادة تفاقم المشكلة، بشكلٍ عام، يجب عليك تجنب بعض التمارين مثل القرفصاء ورفع الأوزان الثقيلة والتواء الجذع.

بالإضافة إلى ذلك، يجب ممارسة التمارين الرياضية التي تهدف إلى تحسين حالة انزلاق الفقرات والتي تساعد على دعم استقرار عضلات الحوض.