الفطر الأسود وعلاقته بفايروس كورونا

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 23 مايو 2021
الفطر الأسود وعلاقته بفايروس كورونا
مقالات ذات صلة
هل أنت مؤهل لأخذ لقاح كورونا؟ اختبر نفسك
حساسية البنسلين أعراضه واختباره وعلاجاته
حمى القش بالأسباب والعلاج

بدأ العديد من أطباء الهند في شهر مايو/ أيار بقرع أجراس الإنذار بشأن انتشار مرضٍ يُسمى الفطر الأسود والذي انتشر بشكلٍ خاص بين مرضى كورونا أو أولئك الذين تعافوا منه مسبقاً، وهنا يجب أن نسأل.. ما هو مرض الفطر الأسود وما الذي يجعله بهذه الخطورة؟

ما هو مرض الفطر الأسود

مرض الفطر الأسود والمعروف أيضاً باسم فطار الغشاء المخاطي (Mucormycosis) هو عبارة عن مرض فطري نادر وخطير ينتج عن الإصابة بمجموعة من الفطريات المسماة بالفطريات المخاطية.

تعيش الفطريات المخاطية في بيئاتٍ مختلفة وتؤثر بشكل أساسي على الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل صحية أو يتناولون أدويةً تُقلل من مناعة الجسم وقدرته على محاربة الجراثيم والفيروسات.

من الشائع أن يُصيب الفطر الأسود الجيوب والرئتين بعد استنشاق أبواغ الفطر في الهواء ولكنّه يمكن أن يُصيب الجلد أيضاً بعد التعرض لجرحٍ أو حرقٍ أو غير ذلك من الإصابات الجلدية. [1]

أعراض مرض الفطر الأسود

تعتمد أعراضه بشكلٍ أساسي على مكان الإصابة ونمو الفطريات من الجسم وبذلك تنقسم أعراض المرض وفقاً لمكان الإصابة كما يلي [2] :

أعراض الإصابة في الأنف (الجيوب) والدماغ

  • تورم الوجه من طرف واحد
  • الشعور بصداع
  • احتقان الأنف أو الجيوب الأنفية
  • ظهور آفات سوداء على جسر الأنف أو القسم العلوي من الفم مع تزايد شدتها مع مرور الوقت
  • حمى

أعراض الإصابة في الرئة

أعرض الإصابة الجلدية

  • يبدو الجلد وكأنه مصاب بالقرحة أو البثور كما يمكن أن يتحول لون الجلد المصاب إلى الأسود
  • ألم
  • احمرار الجلد
  • تورم المنطقة المصابة

أعراض الإصابة في الجهاز الهضمي

الرابط بين الفطر الأسود ووباء كورونا

أكثر الأشخاص عرضةً للإصابة بمرض الفطر الأسود هم أولئك الذين يُعانون من حالات نقص المناعة وهذا يتضمن مرضى السكري والمرضى الذين يتناولون الستيرويدات والمصابين بالسرطان ومرضى الكورونا [3].

  • يكون مرضى الكورونا عرضةً للإصابة بالفطر الأسود بشكلٍ خاص لأنّ جهاز المناعة لديهم يُصبح أضعف بسبب كلٍ من الفايروس التاجي المستجد والأدوية المستخدمة للعلاج.
  • من ناحية أخرى فقد يزيد العلاج بالأوكسجين من فرص الإصابة لأنّ علاج مرضى الكورونا بالأوكسجين في غرف العناية المشددة قد يزيد من نسبة الرطوبة التي يتعرضون إليها.
  • كما أنّ زيادة سكر الدم بسبب الأدوية والمضادات الحيوية قد يمنح الفطريات فرصةً أكبر للانتشار وإصابة المرضى.

العدوى بمرض الفطر الأسود

من الضروري أن تعلم أنّ مرض الفطر الأسود ليس معدياً ما يعني أنّ انتقاله من شخصٍ مصاب لشخصٍ سليم غير ممكن.

بالتالي انتقال المرض يتم عبر تعرض الشخص لأبواغ الفطر المنتشرة في الهواء وتتواجد أبواغ الفطر بشكل خاص في التربة وأكوام أوراق الشجر وقطع الخشب المتعفنة وفضلات الحيوانات.

الوقاية من مرض الفطر الأسود

إنّ الفطريات المسببة لداء الفطر الأسود شائعة ومنتشرة في البيئة ولكنّها قد لا تكون ضارةً دوماً إذ يتعرض الكثيرون لأبواغها بشكل يومي دون تأثيرٍ على أجسادهم فالمشكلة هنا هي المناعة الضعيفة، وبما أنّ الفطريات منتشرة بشكلٍ كبير يُنصح ذوو المناعة الضعيفة بـ [4]:

  • تجنب المرور قرب مناطق البناء والمناطق التي يكثر فيها الغبار، وفي حال عدم القدرة على تجنبها فينبغي ارتداء كمامات N95.
  • تجنب العمل الزراعي والبستنة أو ملامسة التراب والغبار، وفي حال الاضطرار لهذا النوع من العمل فيجب ارتداء قفازات وأحذية مغلقة وسراويل طويلة وقمصان بأكمام طويلة.
  • تنظيف الجروح والإصابات الجلدية بشكل جيد وخصوصاً عند التعرض للأتربة والغبار.
  • يمكن أن يصف الطبيب المعالج نوعاً من المضادات الفطرية للوقاية من العدوى.

علاج مرض الفطر الأسود

الحصول على الأدوية المضادة للفطريات تُعتبر الخطوة الأولى على طريق العلاج من الإصابة بمرض الفطر الأسود، ويتم ذلك عن طريق المحلول الوريدي.

كما قد يتزامن ذلك أيضاً مع إجراء عمليات جراحية لاستئصال الأنسجة المصابة لتجنب انتشار المرض في الجسم حيث ثبت أنّ استئصال النسيج المصاب يمنع انتشار الفطر الأسود وهذا قد يتضمن أيضاً الحاجة لاستئصال العيون لتجنب انتشار المرض إلى الدماغ في بعض الحالات.

من الأفضل أن يتوجه المريض للعلاج حال ملاحظة الأعراض لأن الكشف المبكر عن المرض يُساعد على العلاج السريع بأقل الأضرار.

من الأدوية شائعة الاستخدام لعلاج الفطر الأسود [5]:

  • أمفوتيريسين ب (عن طريق المحلول الوريدي).
  • بوساكونازول (عن طريق المحلول الوريدي أو عن فموياً).
  • ايزافوكونازول (عن طريق المحلول الوريدي أو فموياً).

بما أنّ مرض الفطر الأسود يؤثر بشكلٍ واضح على مرضى كورونا أو المتعافين من المرض فمن الضروري أن تتصرف بحذر إن كنت من أحد هاتين الفئتين وتحرص على اتباع قواعد السلامة لتجنب التعرض لأبواغ الفطر المسبب للمرض، وفي حال لاحظت ظهور أيٍ من الأعراض المذكورة فمن المهم أن تتوجه للطبيب بشكل فوري للتأكد من كونك مصاباً بالمرض والحصول على العلاج المناسب.

  1. "مقال الفطر الأسود" ، منشور على موقع https://www.cdc.gov/
  2. "مقال أعراض الفطر الأسود" ، منشور على موقع https://www.cdc.gov/
  3. "مقال الفطر الأسود في الهند" ، منشور على موقع https://edition.cnn.com/
  4. "مقال الفطر الأسود" ، منشور على موقع https://www.emedicinehealth.com/
  5. "مقال فطار الغشاء المخاطي" ، منشور على موقع https://www.healthline.com/