;

الفرق بين بذور الريحان وبذور الشيا

يمكنك التعرف على الفرق بين بذور الريحان وبذور الشيا من خلال الشكل واللون والحجم إلى جانب وجود بعض الفروق بينهما في الفوائد والأضرار.

  • تاريخ النشر: السبت، 14 مايو 2022 آخر تحديث: منذ 3 أيام
الفرق بين بذور الريحان وبذور الشيا

يفضل عشاق الطعام الصحي تجربة كل ما هو جديد، ومن بين المكونات التي يذخر بها عالم الأطعمة الصحية تظهر بذور الريحان وبذور الشيا، باعتبارهما من المكونات التي تتمتع بالعديد من الفوائد الصحية، لكن ما هو الفرق بين بذور الشيا وبذور الريحان؟ هذا هو السؤال المحير الذي ستجيب عليه السطور القادمة من هذا المقال.

ما هي بذور الريحان

حبوب الريحان (بالإنجليزية: Basil seeds) أو بذور الصابجا كما يطلق عليها أحياناً، هي بذور صالحة للأكل نحصل عليها من نبات الريحان الحلو، وعن شكل بذور الريحان فهي تشبه السمسم إلى حد كبير، لكنها تكون سوداء اللون، تتمتع بذور الريحان بتاريخ طويل من الاستخدامات الطبية في الطب الصيني التقليدي والطب الهندي، وهناك الكثير من الأبحاث التي تشير إلى فوائدها في إنقاص الوزن، وتسهيل عملية الهضم.[1] 

هل بذور الريحان هي نفسها بذور الشيا

ما هي بذور الشيا

بذور الشيا (بالإنجليزية: Chia seeds) هي بذور يمكن الحصول عليها من أحد النباتات المزهرة في عائلة المريمية، تتميز بذور الشيا بشكلها البيضاوي ولونها الرمادي، إلى جانب نكهتها الخفيفة التي تجعل منها إضافة مميزة لأي نظام صحي متوازن.[2]

تتميز بذور الشيا أيضاً بقدرتها على امتصاص السوائل بدرجة تصل إلى عشرة أضعاف وزنها، كما أنها تعد مصدراً غنياً بالعديد من المكونات الغذائية؛ مثل: الحديد، والكالسيوم، ومضادات الأكسدة، وهناك بعض الآراء العلمية التي توضح الدور الذي تلعبه في خفض نسبة الكوليسترول في الدم.[2] 

هل البلنكو هو بذور الشيا

الفرق بين بذور الريحان وبذور الشيا

تمتلك بذور الشيا وبذور الريحان بعض السمات الغذائية المتشابهة، الأمر الذي يجعل البعض يشعر بالحيرة عند المفاضلة بينهم في النظام الغذائي، لهذا السبب نوضح في هذا الجزء من المقال الفرق بين بذور الريحان وبذور الشيا.[3]

الأصل 

تختلف بذور الريحان والشيا في الأصول التي يندرج منها كل منهم، حيث تأتي بذور الريحان من نبات الريحان الحلو الذي ينمو في المناطق الاستوائية في أفريقيا الوسطى وجنوب شرق آسيا، بينما بذور الشيا تنمو في دول أمريكا الوسطى وخاصةً في جواتيمالا والمكسيك. [3][4]

الشكل

على الرغم من صغر حجم بذور الشيا وبذور الريحان، إلا أن بذور الشيا تكون أكبر قليلاً من الريحان، كما يمكن التمييز بين نوعي البذور عن طريق اللون والشكل، حيث تمتلك بذور الريحان لوناً أسود فقط، ويكون شكلها مستديراً، بينما تأتي بذور الشيا بعدة ألوان؛ مثل: الأسود، والأبيض، والرمادي، والبني، ويكون شكل البذور بيضاوياً.[3][4]

القيمة الغذائية

تتمتع بذور الريحان وبذور الشيا بقيمة غذائية عالية جداً، فهما يشتركان في احتوائهما على البروتينات، والألياف، والمعادن، وأحماض أوميغا 3، بينما يكمن الاختلاف بينهما في أن بذور الشيا تحتوي على كمية أكبر من أحماض أوميغا 3، لكنها تحتوي على ألياف أقل مقارنةً ببذور الريحان. [1]

بالإضافة إلى ذلك تعد بذور الشيا مصدراً هاماً لمضادات الأكسدة، والألياف، والكالسيوم، بينما تحتوي بذور الريحان على نسبة أكبر من المعادن والحديد. [4]

طريقة الاستخدام

تحتاج بذور الريحان دائماً أن تنقع في الماء قبل استخدامها في تحضير أي وجبة لمدة لا تقل عن 15 دقيقة، وإلا سيكون من الصعب أكلها، بينما تختلف بذور الشيا في إمكانية تناولها نيئة أو بعد نقعها في الماء.[3][4]

السعر

يوجد اختلاف واضح في سعر بذور الريحان وبذور الشيا، حيث تتمتع بذور الشيا بتكلفة أقل بكثير من بذور الريحان، التي يرتفع سعرها نظراً لصعوبة الحصول عليها نسبياً مقارنةً بأنواع البذور الأخرى.[3]

الفوائد الصحية لبذور الريحان وبذور الشيا

بعد أن تعرفنا على الفرق بين بذور الريحان وبذور الشيا، نلقي الضوء في السطور القادمة على أهم الفوائد والاستخدامات الطبية لكلا النوعين من البذور.

فوائد بذور الريحان

تعدد الاستخدامات الطبية لبذور الريحان؛ نظراً لتمتعها بكثير من الفوائد الصحية، ومن ضمنها نذكر التالي:[1]

  1. تحتوي على قدر كبير من الكالسيوم والمغنيسيوم، وهما من أهم العناصر التي تعزز صحة العظام.
  2. تضم بعض المركبات النباتية التي تتمتع بخصائص مضادة للأكسدة؛ مثل: الفلافونويد، والبوليفينول.
  3. تحتوي على الحديد المعروف بأهميته في إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  4. تحتوي على الألياف الغذائية التي تعزز صحة الجهاز الهضمي، وتساعد على الوقاية من الإمساك.
  5. تساعد على إنقاص الوزن؛ نتيجة لاحتوائها على الألياف التي تزيد من الشعور بالشبع، بالإضافة إلى البكتين الذي يؤخر إفراغ محتوى المعدة.
  6. تساهم في خفض مستوى السكر في الدم.
  7. يساعد البكتين في الحد من مستوى الكوليسترول في الدم.
  8. تحتوي على نسبة كبيرة من أحماض أوميغا 3، التي تساعد على الحماية من أمراض القلب، وتقلل من معدل الالتهابات في الجسم.

فوائد حب الريحان

فوائد بذور الشيا

هناك العديد من الفوائد لبذور الشيا، من أهم هذه الفوائد: [2]

  1. تحتوي على العديد من العناصر الهامة؛ مثل: فيتامين أ، وحمض الفوليك، والنحاس، والزنك، والفوسفور، والكالسيوم.
  2. تتمتع بتأثير وقائي على توازن الدهون في الدم، فهي تساعد على زيادة الكوليسترول عالي الكثافة، وتقلل من نسبة الكوليسترول الضار منخفض الكثافة.
  3. تبطئ من سرعة إفراز الجسم للجلوكوز؛ مما يقلل من الزيادة المفاجئة في سكر الدم بعد تناول الكربوهيدرات.
  4. تعزز من صحة القلب؛ نظراً لأنها تحتوي على أحماض أوميغا 3، وأوميغا 6.
  5. تحتوي على الألياف الغذائية التي تقلل من معدل الإصابة بالإمساك.

هل بذور الشيا نفسها البلنكو

أضرار بذور الريحان وبذور الشيا

تجمع المكونات الطبيعية بين الفوائد والأضرار في آن واحد على عكس ما يعتقده البعض، نوضح في هذا الجزء من المقال أشهر أضرار بذور الريحان وبذور الشيا.

أضرار بذور الريحان

قد يتسبب احتواء بذور الريحان على قدر كبير من الألياف في بعض الآثار الجانبية للجهاز الهضمي، ومن أهمها الانتفاخ؛ لهذا السبب يفضل التدرج في تناول بذور الريحان أو أي مكون غذائي يحتوي على الألياف؛ لمنح الجهاز الهضمي فرصة للتأقلم مع وجود هذه الألياف تدريجياً.[1]

بالإضافة إلى ذلك نجد أن بذور الريحان تحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين ك، وهو الفيتامين الذي يساعد على تخثر الدم؛ لهذا السبب ينبغي أن يستخدم المرضى الذين يتناولون أدوية تزيد من سيولة الدم هذه الحبوب بحذر شديد؛ لأنها قد تعطل عمل هذه الأدوية.[1]

أضرار بذور الشيا

تعد بذور الشيا من المكونات الغذائية الآمنة إلى حد كبير، تقتصر الآثار الجانبية المصاحبة لها على المرضى الذين يعانون من حساسية تجاه بذور الشيا، ونلفت الانتباه أن الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه بذور البندق، وبذور السمسم قد يعانون على الأرجح من حساسية تجاه بذور الشيا.[2]  

أسئلة شائعة حول بذور الريحان وبذور الشيا

هل بذور الريحان هي بذور الشيا؟

هناك فرق بين بذور الشيا أو البلنكو وبذور الريحان أو الصابجا.[2][4]

ما الفرق بين بذور الشيا وبذور الريحان؟

بذور الشيا تأتي من نبات الشيا وهي صغيرة ومسطحة، تحتوي على الألياف والأحماض الدهنية الأوميغا-3، وتستخدم في الأطعمة والمشروبات. أما بذور الريحان فتأتي من نبات الريحان وأصغر حجم، تستخدم كتوابل في الطهي وتحتوي على مضادات الأكسدة وبعض العناصر الغذائية.[2][4]

هل البلنكو هو بذور الريحان؟

لا، بذور الشيا هي بذور البلنكو.[2] 

ما هي اضرار بذور الشيا؟

  1. امتصاص الماء: بذور الشيا تتمتع بقدرة على امتصاص الماء وتكوّن جل عند غمسها في السوائل. قد تؤدي تناول كميات كبيرة من بذور الشيا دون سالبة إلى مشكلات هضمية مثل الانتفاخ أو الإمساك. يجب تناولها مع كمية كافية من الماء.
  2. الحساسية: قد تسبب بذور الشيا حساسية لدى بعض الأشخاص، فإذا كنت تعاني من حساسية للبذور أو الأطعمة المشابهة، قد تظهر أعراض تحسسية مثل طفح جلدي أو حكة، وفي هذه الحالة يجب تجنب استهلاكها.
  3. التفاعلات الدوائية: بذور الشيا تحتوي على مادة تسمى حمض الألفا لينولينيك، والتي يمكن أن تتداخل مع بعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للتخثر (مثل الوارفارين).[2] 

هل هناك بدائل طبيعية لبذور الشيا إذا كنت أعاني من حساسية لها؟

نعم، إذا كنت تعاني من حساسية لبذور الشيا أو ترغب في البحث عن بدائل طبيعية، هناك عدة بدائل يمكن استخدامها، إليك بعض الخيارات: بذور القنب، وبذور الكتان، وبذور الكانولا.[2] 

كيف أتعرف على بذور الشيا؟

بذور الشيا لها شكل بيضاوي ولون رمادي، وتحتوي على بقع سوداء وبيضاء. قطرها يبلغ حوالي 1 مليمتر (0.039 بوصة). تتميز بقدرتها على امتصاص الماء، حيث تستطيع امتصاص ما يصل إلى 12 مرة من وزنها في السائل عند غمسها فيه تكوّن طبقة من الصمغ عند نقعها؛ مما يمنح الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على بذور الشيا تركيبة هلامية مميزة.[2]

ما هي فوائد بذور الريحان؟

بذور الريحان تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة لصحة الشعر، بما في ذلك الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والمغنيسيوم. تساهم هذه العناصر في تعزيز نمو بصيلات الشعر وتقليل تساقطه، كما تساعد في حمايته من التقصف، بذور الريحان أيضاً تعمل على التخلص من القشرة؛ مما يسهم في صحة فروة الرأس وشعر أكثر صحة ولمعاناً.[3]

هناك العديد من أوجه التشابه بين بذور الريحان وبذور الشيا، سواء من ناحية الشكل، أو من ناحية القيمة الغذائية، لكن هناك بعض العوامل الواضحة التي تمكنك من التفرقة بينهما؛ مما يسهل عليك اختيار المكون الأكثر توافقاً مع احتياجاتك الغذائية.