التفكير الزائد - Overthinking

هل أنتم من الأشخاص الذين يواجهون هذه الصفة؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 31 يناير 2021
التفكير الزائد - Overthinking
مقالات ذات صلة
طريقة تعقيم اليدين بالمعقمات ودون مياه
التبرع بالدم بالفوائد والأضرار
تخزين السبانخ في المنزل بطرق مختلفة

بيبدآ الموضوع لما بتكون قاعد بأمان الله وبجي عبالك سؤال؟؟

"هو انا مبارح ما رديت عليه لما قال هيك ليش؟

بتجاوب بكذا إجابة وكل إجابة وراها سؤال وفجاة بتلاقي حالك في دوامه مالها نهاية من "التفكير"

العقل منشان يطور نفسو بيشتغل نفس نظام الشركة. آخر كل شهر بتراجع اوراقها وحساباتها...

بس عقلنا ما بستنى لآخر الشهر انما أول بأول بحب يراجع نفسو، يطور أداءه ف ما بصدق أي فرصة انت فاضي مع نفسك قبل ما تنام او قاعد لوحدك وببلش عملية التفكير..

التفكير الزائد - Overthinking

طبعا الهدف بالقصة:

  • انو العقل بدو يوصل لقرار أو قناعة جديدة بس أوقات بيطلع عن الطريق وبدخل بدوامة ما بتخلص..
  • السبب التاني انو التفكير أوقات بيعطي شعور إيجابي وهمي يعني مجرد التفكير بسيناريو ما صار او ممكن لسه يصير بتعادل حصول الموقف نفسه..

يلي لابد انو نفهموا... هو حلو التفكير والتعمق والتحليل ولكن مش كل التفكير دائما مفيد.. ممكن يوصلنا ل أفكار مؤذية..

إنك تفكر بالأمور التي تحدث بشكل استمراري مبالغ به، بحيث تقوم بتحليل الاحداث وصنع احداث جديدة خارجة عن سيطرتك وبالتالي بتسبب التشتت والحزن بالإضافة: انو تتذكر أمور قديمة ممكن تعيش فيها اكتر من وقتك الحالي او الواقع الراهن.

من علامات التفكير الزائد:

  • استرجاع الفشل او الأخطاء السابقة مراراً وتكراراً وبشكل لا يمكن تجاوزه
  • عدم القدرة على ابطاء سباق الأفكار او المخاوف او العواطف الغامضة
  • فقدان القدرة على العيش في اللحظة الحالية
  • ندم مستمر على كافة القرارات
  • إقناع نفسك بأن السيناريو الأسوء سيتحقق دائما

خطورته:

اثره سلبي على الصحة وعلى التركيز وعلى الاستمتاع بالحياة...وما يلحق به من مشاكل بالنوم والافراط بتناول الاكل للهروب من سطوة الأفكار...

الحل:

  • توقف على التخمين... واعتمد اكثر على الوقائع
  • التعامل بصدق مع نتائج، تحمل مسؤولية ،والتقليل من التبرير..
  • الوعي بمدى خطورته
  • تدوين الأفكار وتحليلها بوعي
  • ممارسة التنفس
  • التفريغ الانفعالي والبحث عن علاقة واعية تمنحنا التفهم بدون حكم (علاقة علاجية)

والأهم... تسال حالك؟؟

 عن النتائج لشو وصلت بعد التفكر هل اختلف ادراكك رؤيتك للأمور تغيرت قبل وبعد التفكير

هل في قرارات رح تأخذها ام كل هالدوامة مالها فايدة

بالنهاية ... ما في زر سحري تضغط عليه "يلا خيي" وقفت هاد التفكير بس في عندك قدرة تغير مجريات افكارك ل توصل لنتيجة مقنعة

تضلوا بخير..

كانت معكم.. الاخصائية النفسية: فاطمة سعدالدين

مزيد من المقالات