;

هل وضع الثوم في الشرج يعالج البواسير

الثوم يحتوي على العديد من الفوائد بما فيها علاج البواسير.

  • تاريخ النشر: الأحد، 26 فبراير 2023 آخر تحديث: منذ يومين
هل وضع الثوم في الشرج يعالج البواسير

البواسير من الحالات الطبية الشائعة التي يمكن التخلص من آلامها باستخدام علاجات منزلية بسيطة مثل الماء الدافئ والتخلص من الإمساك، مع ذلك يذهب بعض مرضى البواسير إلى تجربة علاجات طبيعية قوية مثل الثوم، لنجيب في هذا المقال عن تساؤل هل وضع الثوم في الشرج يعالج البواسير؟ وما هي مخاطره وطريقة استخدامه للتخلص من البواسير.

ما هي البواسير

البواسير (بالإنجليزية: Hemorrhoids) هي حالة طبية مزعجة ومؤلمة لكنها ليست خطيرة في معظم الأحوال وتشير إلى تضخم الأوردة حول الجزء الخارجي من فتحة الشرج أو في أسفل المستقيم، وهو الجزء الأخير من الأمعاء الذي يؤدي إلى فتحة الشرج، وهي الفتحة الموجودة في نهاية الأمعاء حيث يخرج البراز من الجسم.

كل جسم يحتوي على نسيج البواسير في هذه المنطقة، ويتكون من الأوعية الدموية والنسيج الضام وبعض العضلات التي لا تتضخم دائماً لكن قد تؤدي بعض العادات الخاطئة مثل الجلوس لفترات طويلة أو الإجهاد والإمساك وغيرها إلى تضخمها.[1]

أنواع البواسير

يوجد نوعان من البواسير إما داخلية أو خارجية:

  • البواسير الداخلية: تحدث البواسير داخل المستقيم ولا تكون مرئية بالعين المجردة عادةً، وهي بواسير غير مؤذية لكنها غالبًا ما تنزف دماً دون ألم، أحياناً تبرز البواسير الداخلية من خلال فتحة الشرج ويمكن رؤيتها، وهو ما يُعرف بالتدلي لكنها غالباً ما تتقلص مرة أخرى داخل المستقيم.
  • البواسير الخارجية: تحدث تحت الجلد حول فتحة الشرج الخارجية، وتسبب ألماً وحكة، ويشعر الشخص بوجود تكتل، أحياناً تختفي من تلقاء نفسها وأحياناً أخرى تحتاج إلى تدخل طبي.[1]

أعراض البواسير

  • نزيف بعد استخدام الحمام.
  • الشعور بحكة حول منطقة الشرج.
  • ألم أثناء إخراج البول أو البراز.
  • الشعور بوجود تكتل مؤلم حول فتحة الشرج.[1]

فوائد الثوم لعلاج البواسير

الثوم من العلاجات الطبيعية التي تعود إلى قرون لعلاج البواسير حيث يُستخدم الثوم النيء منذ فترة طويلة لخصائصه الطبية لتخفيف ألم البواسير والالتهابات، كما يحارب الثوم الأعراض التي تسبب إصابات في منطقة الشرج مثل الألم، والحكة، والحرق، والنزيف، فيما يلي أهم خصائص الثوم التي تساعد في علاج البواسير:

  • الثوم مضاد قوي للالتهابات يساعد في تقليل تورم البواسير وتقليل الحكة.
  • الثوم يحتوي على مركبات كبريتية مثل الأليسين التي تساعد على تحسين الدورة الدموية، وتمنع التهاب الأوعية الدموية وتكوين جلطات الدم لذلك يعمل على الوقاية من البواسير وعلاجها والتي تعد التهاباً في الأوعية الدموية المحيطة بالشرج.
  • التأثيرات القوية للمضادات الحيوية في الثوم تقتل الجراثيم التي قد تزيد من أعراض البواسير.
  • يقلل الثوم من ضغط الدم عن طريق تعزيز استرخاء الأوعية الدموية.
  • يمكن للتطبيق الموضعي للثوم أن يعزز الدورة الدموية في تلك المنطقة من الجسم.
  • الثوم يزيل الجذور الحرة بالتالي لديه تأثيرات مضادة للأكسدة مفيدة في إزالة الخلايا غير الطبيعية أو الخلايا غير المرغوب فيها.
  • الثوم مطهر قوي قادر على علاج الالتهابات البكتيرية، والفطرية، وحتى الفيروسية.[2][3]

كيفية استخدام الثوم لعلاج البواسير

يمكن استخدام الثوم بعدة طرق لعلاج البواسير، مثل تحاميل الثوم أو عصارة الثوم بالإضافة إلى تناول الثوم، فيما يلي أبرز الطرق لاستخدامه:[2][3][4]

تحاميل الثوم للبواسير

البواسير الداخلية تتواجد في الجزء السفلي من المستقيم وفوق فتحة الشرج، وهي مغطاة بغشاء مخاطي بدلاً من تغطيتها بالجلد لذلك تعد تحاميل الثوم أفضل خيار لعلاجها،  والتي تدخل مباشرة مما يساعد في تخفيف الألم ووقف النزيف.

يمكنك تقشير فص من الثوم ثم غسلها جيداً، وتقطعيه على شكل تحاميل، وإدخالها في فتحة الشرج، ويُفضل تركها لبضع ساعات فقط، ولتسهيل دخول الثوم إلى فتحة الشرج يمكن وضع قطرات من زيت الزيتون على الثوم بحيث يكون أكثر تزييتًا ويكون إدخال التحاميل أقل إزعاجًا.

خلاصة الثوم لعلاج البواسير

  • سائل الثوم: إذا كنت لا ترغب في استخدام الثوم كتحميلة، يمكن وخزها بالسكين لاستخراج السائل من الثوم ثم تطبيقه على البواسير، واتركها لبضع دقائق أو حتى وقت استخدام الحمام.
  • معجون الثوم: اصنع معجونًا من الثوم عن طريق سحق حوالي فصين من الثوم المقشر معًا، وضع خلاصته في شاش (ضمادة)، ثم ضعه على البواسير لمدة 5 دقائق على الأقل، ثم قم بإزالة الشاش وغسل المنطقة بالكثير من الماء الدافئ أو البارد.
  • زيت الثوم: ضع بضع قطرات من زيت الثوم في شاش نظيف، ثم تطبيقه مباشرة على البواسير الخارجية مرتين في اليوم.
  • مغلي الثوم: يمكن  تقطيع 3 أو 4 فصوص من الثوم وغليها في كوب واحد من الماء لمدة 10 دقائق، ثم يصفى المستحضر وعندما يبرد نضع بداخله الشاش النظيف، ثم نضعه فوق منطقة الشرج لعلاج البواسير الخارجية وتسكين الألم.

ملحوظة: يجب تنظيف منطقة الشرج جيداً بالماء وتجفيفها قبل استخدام الثوم لعلاج البواسير، وإعادة غسل المنطقة مرة أخرى بعد الانتهاء من العلاج.

تناول الثوم

تناول من 1 إلى 2 فص ثوم نيئ لعلاج البواسير مع كوب من الحليب الدافئ ليلاً لزيادة قدرة الجهاز الهضمي، وتسهيل خروج البراز مما يمنع الضغط أثناء إخراج البراز بالتالي يقل الضغط على البواسير، كما أن تناول الثوم  يقلل ببطء من الالتهاب الموجود بالقرب من منطقة الشرج أو المستقيم.

أضرار الثوم لعلاج البواسير

قد يبدو أن الثوم علاج مثالي طبيعي وآمن للبواسير لكن على العكس قد يؤدي الثوم إلى مشكلات خطيرة للغاية تستلزم التدخل الطبي العاجل، وبالرغم من فوائده في تخفيف ألم البواسير إلا أن الأطباء لا ينصحون على الإطلاق باستخدامه مباشرة عليها.

حروق الجلد

تطبيق الثوم موضعياً مباشرة على البواسير أو على أي جزء آخر من الجلد باستمرار قد يؤدي إلى حروق كيميائية حيث أشارت دراسة أجريت عام 2019 في جورنال أوف بيرن كير آند ريسرش (Journal of Burn Care & Research) إلى أن الاستخدام الموضعي للثوم المسحوق مع ضمادة يتم إجراؤه بشكل متكرر خاصة في الثقافات الشرقية للمساعدة في تخفيف لكن له بعض الآثار الضارة الشائعة وهي التهاب الجلد التماسي التحسسي، والحروق الكيميائية لأن الأليسين وهو هو مركب عضوي كبريتي موجود في الثوم المسحوق يسبب حروقًا في الجلد.[4]

مخاطر تحاميل الثوم

تحاميل الثوم أيضاً تحتوي على الكثير من المخاطر في حال استخدامها لعلاج البواسير، قد تحمل بعض البكتريا والجراثيم التي تدخل إلى الجسم، وقد تترك بقايا في فتحة الشرج، كما قد تزيد من خطر الحروق والألم.

أشار تقرير نُشر عام 2012 في (Intestinal Research) إلى حالة رجل أصيب بقرحة بسبب إدخال فص ثوم في المستقيم لأغراض طبية حيث أصيب بسريان دم شديد من فتحة الشرج، مع صدمة نقص حجم الدم بعد 5 أيام من إدخال تحاميل الثوم في الشرج.[4]

علاج البواسير في المنزل

يوجد العديد من العلاجات المنزلية الآمنة التي تساعد على تخفيف ألم البواسير، وتضم ما يلي:

  • الجلوس في حمام ماء دافئ لمدة 15 إلى 20 دقيقة مرة أو مرتين في اليوم.
  • استخدام كمادات أو أكياس الثلج لتخفيف التورم.
  • الجلوس على أسطح لينة ومبطنة بدلاً من الأسطح الصلبة.
  • تناول الكثير من الألياف مثل ألياف السيليوم، والخضروات، والدهون الصحية مثل زيت الزيتون، وشرب الكثير من الماء لتسهيل خروج البراز.
  • يمكن استخدام كريمات ومراهم تحتوي على الهيدروكورتيزون لتخفيف الألم والحكة والتورم.

في حال لم تُعالج أعراض البواسير ويخف الألم ننصحك باستشارة الطبيب.[1]

الثوم من الأطعمة الغذائية التي تحتوي على العديد من الفوائد وكان يُستخدم في القدم لعلاج البواسير مع ذلك قد يؤدي تطبيق الثوم على البواسير إلى حروق وشعور بالوخز مما يفاقم من ألم البواسير بدلاً من علاجها لذلك لا ننصح بوضع الثوم في الشرج لعلاج البواسير.