نوم الرضع على البطن بين الفوائد والأضرار

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 22 يناير 2020
نوم الرضع على البطن
مقالات ذات صلة
مراحل وخصائص الطفولة المبكرة
تدريب الطفل على استخدام النونية
الطول الطبيعي للأطفال حسب العمر

يواجه العديد من الآباء الحيرة إذا ما كان نوم الرضع على البطن آمنًا عليهم، إذ تكثر الأقاويل حول هذا الموضوع والآراء، والجدير بالذكر أنه يجب على الآباء أن يتثقفوا أكثر حول هذا الموضوع المهم؛ لأنه يُعرض أطفالهم إلى الإصابة بالكثير من الأمراض الصحية التي قد تنتهي بالموت المُفاجئ في أقصى آثارها إذا ما كانت وضعية النوم خاطئة. فيما يلي سيتم التعرف أكثر على إذا ما كان نوم الرضع على البطن آمنًا عليهم أم لا، وأفضل وضعية لنوم الرضع عليكِ اتباعها للمحافظة على سلامة طفلكِ:

 فيتامين د للرضع

شاهدي أيضاً: فيتامين د للرضع

فوائد نوم الرضع على البطن:

حقيقًة وبحسب أحدث الدراسات العلمية حول نوم الرضيع على بطنه، فليس هناك أي فوائد لنوم الرضيع على بطنه خلال السنة الأولى على وجه الخصوص، بل وعلى العكس فإن نومه على بطنه في هذا العمر قد يُسبب له العديد من المشاكل الصحية التي قد تنتهي بوفاة الرضيع. وبالرغم من أن طفلكِ قد يُحبذ هذه الوضعية في النوم، إلّا أنها في غاية الخطورة، حيث تُؤثر على سلامة عملية التنفس، وتضغط على أعضاء جسمه الأخرى مما تتسبب له الكثير من المشاكل الصحية.

أما عند بلوغ الرضيع عمرًا يتجاوز السنة، فقد يكون لنومه على بطنه عدة فوائد تتمثل بـ:

  • تجنب إصابة الطفل بالرأس المُتسطح، والتي تحدث نتيجة نوم الطفل على ظهره أو أحد جانبيه لفترات طويلة.
  • تقوية عضلات الرأس، حيث أن وضعية نومه على بطنه تُساعده على التحكم برأسه بشكل أسرع، وتحريكه في جميع الاتجاهات مما يُساهم في تقوية عضلات رأسه وعنقه.
  • تُعلم وضعية النوم على البطن الطفل الكثير من المهارات المتمثلة برفع الرأس والزحف والحبو والتدحرج، حيث أن هذه الوضعية من النوم تساعده على البدء في تجربة هذه المهارات الجديدة.

فوائد نوم الرضيع على البطن

أضرار نوم الرضع على البطن:

  • عند نوم الرضيع على بطنه فإن ذلك يُعرضه إلى استنشاق زفيره المكون من ثاني أكسيد الكربون، مما يُؤدي إلى الوفاة، وتُعرف هذه الحالة باسم إعادة التنفس.
  • يُؤدي النوم على البطن على الضغط على كل من القلب والرئتين، الأمر الذي يجعله عُرضًة للخطر.
  • يزيد نوم الرضيع على بطنه تعرضه لمتلازمة الموت المُفاجئ SIDS، كما أنه قد يكون سببًا في اختناق الرضيع.
  • تزيد هذه الوضعية من النوم على إصابة الرّضع بالحمّى وعدوى الأذن، كما يُمكن أن يُصاب بإنسداد الأنف، وخاصًة إذا كان الطفل يُعاني من الإنفلونزا، الأمر الذي سيزيد الضغط على رئتيه، مما يُسبب له إصابات عديدة في الجهاز التنفسي.
  • زيادة حرارة جسم الطفل، خصوصًا في فصل الصيف، مما يُعرض الرضيع للإصابة بالحمّى والجفاف.
  • تُسبب هذه الوضعية زيادة تسارع نبضات القلب، بحسب sharecare.

أضرار نوم الرضيع على البطن

أفضل الوضعيات لنوم الرضع:

يُعد نوم الرضيع على ظهره  خلال السنة الأولى هي الوضعية الأفضل لنوم طفلكِ بحسب ما كشفت آخر الدراسات الحديثة، وذلك لأن هذه الوضعية تُتيح لطفلكِ بأن يكون أنفه متجهًا نحو الأعلى بصورة دائمة، الأمر الذي يُمكنه من استنشاق الهواء بسهولة، كما أنها تُساعد في تقليل مخاطر متلازمة موت الرضع المفاجئ. وتكون هذه الوضعية بوضع الرضيع على ظهره، وإمالة رأسه إلى الجانب الأيمن أو الأيسر، وذلك حتى لا يتأثر شكل رأسه.

أفضل الوضعيات لنوم الرضع

يخشى العديد من الآباء من نوم أطفالهم على الظهر، ظنًا منهم أنّ ذلك قد يُسبب خطر الاختناق لهم، وهذا الاعتقاد خاطئ بالتأكيد، حيث أن تشريح مجرى الهواء للطفل وردود الفعل المنعزلة سوف يمنع حدوث الاختناق عندهم، وحتى الأطفال الذين يعانون من الارتجاع المعدي المريئي GERD يجب أن يناموا على ظهورهم، وهذا ينطبق على الغفوة ووقت النوم ، وذلك بحسب موقع thebump.

عدد ساعات نوم الرضيع:

تمتد ساعات نوم الرضيع لتصل إلى 16 ساعة في اليوم، حيث يستيقظ الطفل في أشهره الأولى فقط للأكل أو تبديل الحفاظات وهذا أمر طبيعي لجميع الأطفال في هذا العمر، ومع مرور الوقت وزيادة عمر الطفل فإنه يحتاج إلى ساعات أقل من النوم أثناء النهار، وساعات أكثر خلال الليل. والجدير بالذكر أن الطفل يجب أن يكون قادرًا على النوم طوال الليل بالإضافة إلى قيلولتين أو ثلاثة أثناء النهار في سن الست أشهر، أما عند بلوغ الطفل العام فيجب أن يكون قادرًا على النوم مرة أو مرتين خلال النهار، ويُمكنهم النوم حتى 11 ساعة في الليل، بحسب webteb.