مكملات الحديد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 أبريل 2021
مكملات الحديد
مقالات ذات صلة
المكملات الغذائية
المكملات الغذائية للرجال لتعزيز الخصوبة والانتصاب
أسباب عدم امتصاص الجسم للحديد وما يمنع امتصاص الحديد

الحديد عنصر له وظائف حيوية أكثر بكثير من العديد من العناصر الغذائية أو الفيتامينات التي نعرفها. ومع ذلك، يواجه الجسم صعوبة في معالجة الحديد الزائد، ويمكن أن يؤدي فائض الحديد إلى إتلاف أعضاء مختلفة، بما في ذلك الكبد والجلد والبنكرياس. قد يرتبط ارتفاع في الجسم أيضاً مع مرض السرطان وأمراض القلب ومرض الزهايمر.

من الواضح أن تناول مكملات الحديد من قبل شخص لا يعاني من نقص الحديد هو أمر خطير. يجب تناول مكملات الحديد فقط تحت إشراف طبي وعندما يتم تشخيص نقص الحديد لديك. مكملات الحديد مفيدة عند استخدامها حسب الحاجة فقط.

ما هو الحديد؟

الحديد هو العنصر السادس الأكثر وفرة في الكون. الرمز الكيميائي للحديد هو Fe، اختصار لـ Ferrum.

لا يمكن لجسمنا إنتاج الحديد، لكنه معدن أساسي للإنسان والعديد من الكائنات الحية الأخرى. للحديد وظيفتان رئيسيتان في جسم الإنسان:

  • مطلوب بشكل أساسي من أجل قدرة خلايا الدم الحمراء على حمل الأكسجين.
  • يلعب دوراً مهماً في إنتاج الأدينوزين ثلاثي الفوسفات (ATP)، وهو مصدر الطاقة الرئيسي لدينا.

أعراض نقص الحديد وأسبابه

إذا كان مستوى الفيريتين في الدم أقل من المعدل المثالي نتيجة التحليل، يتم إجراء تشخيص لنقص الحديد. قد ترتفع مستويات الفيريتين في حالات العدوى الحادة أو بعض الأمراض الخطيرة. يمكن أن يؤدي هذا إلى عرض خاطئ لارتفاع الفريت الذي لا يعكس حالة الحديد الفعلية للمريض. من الضروري الانتباه إلى هذا الوضع.

في حين أن نقص الحديد لا يسبب أي أعراض لدى بعض الأشخاص، إلا أنه قد يتسبب في ظهور علامات وأعراض لدى البعض الآخر. تشمل الأعراض (الشكاوى) الشائعة لنقص الحديد الضعف، والصداع، والتعب، والتهيج، وتدهور الحالة المزاجية.

الأسباب الرئيسية لنقص الحديد هي:

  • اتباع نظام غذائي غير صحي
  • سوء امتصاص الحديد
  • الحمل
  • النزيف
  • الفشل الكلوي مزمن
  • بعض الاضطرابات الخلقية
  • بعض الأمراض المزمنة مثل السرطان

أسئلة شائعة

هل تزيد مكملات الحديد من الهيموجلوبين وتعالج فقر الدم؟

يدعم الحديد فقر الدم الناجم عن نقص الحديد ويزيد من نسبة الهيموجلوبين. ومع ذلك، لن يساعد أخذ مكملات الحديد على ذلك إذا كنت تعاني هناك من نقص الحديد بسبب مرض أو خلل ما دون علاج هذا المرض أو الخلل. ففي بعض الحالات، يكون نقص فقر الدم ناجمًا عن نقص حمض الفوليك أو نقص فيتامين B12.

هل تحسن مكملات الحديد وظيفة العضلات؟

وفقاً للبحث، يمكن أن يكون الحديد داعماً لنمو العضلات وتخفيف التعب. تم تقسيم إجمالي 22 لاعباً من لاعبي الكرة الطائرة من فريق الدوري الإسباني الأول إلى مجموعتين، تم إعطاء مجموعة واحدة 325 ملغ من كبريتات الحديد يومياً لمدة 11 أسبوعاً، بينما لم تتلق المجموعة الأخرى أي علاج. في نهاية الدراسة، تم العثور على زيادة ذات دلالة إحصائية في تقييم القوة الشاملة للمجموعة التي تلقت مكملات الحديد.

وجدت دراسة أخرى أن مكملات الحديد ارتبطت بتحسن كبير في تخفيف إرهاق العضلات.

نتيجة لذلك، يمكن أن تساعد مكملات الحديد في وظيفة العضلات لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة والرياضيين، عند فحص الدراسات التي أجريت حتى الآن. يحتاج الرياضيون المحترفون عموماً إلى حديد أعلى من غيرهم لأن التمثيل الغذائي للخلايا لديهم أسرع. هذه الدراسات هي دراسات قصيرة المدى ولا تظهر ما إذا كانت مكملات الحديد آمنة على المدى الطويل.

هل تعالج مكملات الحديد متلازمة تململ الساق؟

متلازمة تململ الساق هي مشكلة صحية يشعر فيها الناس بأنهم مجبرون على تحريك أرجلهم. هذا أمر مزعج بشكل خاص في الليل ويمكن أن يؤثر بشكل كبير على النوم ونوعية الحياة. يُعتقد أن أحد أسباب متلازمة تململ الساق هو انخفاض مستويات الحديد في الدم. بالإضافة إلى ذلك، لوحظ انخفاض مستويات الفيريتين الدماغي النخاعي في متلازمة تململ الساقين (الفيريتين هو بروتين يخزن الحديد). أظهرت الدراسات نتائج مختلطة فيما يتعلق باستخدام مكملات الحديد في متلازمة تململ الساق. لم تؤكد الدراسات الموثوقة في الغالب أن الحديد يلعب دوراً في متلازمة تململ الساقين.

هل تحسن مكملات الحديد وظائف المخ؟

ربما توجد علاقة بين الحديد ووظيفة الدماغ. ومع ذلك، قالت إحدى الدراسات إنه لم يكن مرتبطاً بشكل مباشر. يبدو أن الحالة الأساسية الحالية للحديد والعوامل الهرمونية تلعب دوراً رئيسياً في تأثير الحديد على الوظائف الإدراكية. قد يكون تصحيح نقص الحديد (وهو ممارسة طبية قياسية) شيئاً ذكياً، لكن الإفراط في ملء مخازن الحديد لتعزيز الوظيفة الإدراكية ليس خطة جيدة.

هل مكملات الحديد مفيدة لعلاج الإرهاق والضعف المزمن؟

نعم، لكن إذا كان سبب إرهاقك هو نقص الحديد فقط، ارتبط استخدام مكملات الحديد التي تحتوي على كمية كافية من الهيموجلوبين والفيريتين مع انخفاض كبير في التعب. احتياجات الحديد مهمة، وقد يعاني الأشخاص المصابون بنقص الحديد من التعب والضعف.

هل مكملات الحديد تقوي جهاز المناعة؟

تم نشر القليل حول كيفية تأثير الحديد على جهاز المناعة والعلاقة بين الحديد والمناعة. كما أسفرت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات عن نتائج مختلطة.

هل مكملات الحديد تعالج الأرق؟

يُعتقد أن مكملات الحديد يمكن أن تساعد جزئياً على النوم. في إحدى الدراسات، تمت زيادة مخزون الفيريتين بمكملات الحديد المناسبة. كان هناك تحسن كبير إحصائياً في أنماط النوم بعد استبدال مخازن الحديد.

على الرغم من أنه يشير إلى أن الحديد قد يساعد في النوم لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد، إلا أنه لا توجد دراسات في عموم السكان ولا يمكن التوصية بالحديد للنوم (خاصة بالنظر إلى مخاطر زيادة الحديد).

إذا كنت تشك في نقص الحديد، فاستشر الطبيب وقم بتحليله، ولا تتصرف بناءً على تخمينك الفردي.

هل تعتبر مكملات الحديد آمنة؟

مكملات الحديد آمنة للأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد. الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً لمكملات الحديد هي مشاكل الجهاز الهضمي. غالباً ما يشكو الأشخاص من اضطراب في المعدة، وغثيان، وحرقة، وطعم معدني، وآلام في البطن، وحكة، ولكن أبرز الآثار الجانبية هو الإمساك. يمكن أن تسبب مكملات الحديد أيضاً حركات الأمعاء الغليظة.

على عكس العديد من الأطعمة والمكملات الغذائية الأخرى، لا يمكن إخراج الحديد الزائد من الجسم. لهذا السبب، لا ينبغي استخدام مكملات الحديد إلا إذا أوصى بها الطبيب. بدلًا من ذلك، ضع في اعتبارك إضافة الأطعمة الغنية بالحديد إلى نظامك الغذائي.

ما هي بدائل مكملات الحديد؟

يوجد الحديد بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة. الحديد من الغذاء من أصل حيواني (معدل الامتصاص حوالي 25٪) يتم امتصاصه بسهولة أكبر من الحديد الموجود في الأطعمة النباتية (معدل الامتصاص حوالي 5٪). يوفر لونه الأحمر الداكن الهيموجلوبين في الأطعمة ذات الأصل الحيواني. كلما كان لون اللحم أغمق، زادت كمية الحديد. على سبيل المثال، محتوى الحديد في لحم الديك الرومي، والذي يكون أيضاً داكناً في اللحوم البيضاء، أعلى من محتوى الدجاج.

  • اللحم الأحمر
  • لحم الديك الرومي
  • البيض
  • الفواكه المجففة (مثل الزبيب والخوخ والتين المجفف والتمر والمشمش المجفف)
  • البقوليات الجافة (مثل الفاصوليا الجافة والعدس والحمص والقرون والفاصوليا)
  • الدبس والحلاوة الطحينية
  • البذور الزيتية (مثل البندق والجوز واللوز)
  • الخضار الورقية الخضراء (مثل الجرجير والسبانخ والسلق والبقدونس والنعناع والبروكلي والشبت)