فوائد وأضرار رجيم اتكنز للحامل

  • تاريخ النشر: الإثنين، 23 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 22 نوفمبر 2020
فوائد وأضرار رجيم اتكنز للحامل
مقالات ذات صلة
رجل يخسر 250 رطلاً بفضل حمية الكيتو والصيام المتقطع
45 نوعًا من الأطعمة التي قد تكون مخزنة بشكل خاطئ طوال الوقت
أغذية بدون كربوهيدرات

يقوم مبدأ ريجيم أتكنز على مقاطعة الكربوهيدرات بشكل كامل، وقد أثبت هذا النوع من الريجيم فعاليته الكبيرة في خسارة الوزن لدى النساء، لكن هل هو آمن بالنسبة للنساء الحوامل؟، في هذا المقال سنعرف الإجابة على هذا السؤال، إضافة إلى تحديد اضرار وفوائد ريجيم اتكنز للحامل.

غذاء الحامل

بشكل عام، لا تحتاج المرأة الحامل إلى اتباع نظام غذائي خاص خلال فترة الحمل، بل يجب عليها فقط، تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة يومياً، من أجل الحصول على العناصر الغذائية التي تحتاجها هي والجنين، بالإضافة إلى تجنب بعض الأطعمة، وفيما يلي بعض النصائح للمرأة الحامل بخصوص نظامها الغذائي خلال فترة الحمل: [2]

  • يجب أن تشرب الحامل ثمانية أكواب من الماء على الأقل يومياً.
  • يجب على المرأة الحامل أن تأكل يومياً خمس حصص من الفواكه والخضروات، سواء طازجة أو مجمدة أو معلبة أو مجففة أو معصورة، فهي توفر كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى الألياف الغذائية التي تساعد على الهضم ومنع الإمساك.
  • يجب أن تشكل الكربوهيدرات ثلث الطعام الذي تتناوله الحامل يومياً، فهي مصدر مهم للطاقة وبعض الفيتامينات والألياف، كما أنها تساعد على الشعور بالشبع، مع سعرات حرارية أقل، ومنها الخبز والبطاطا وحبوب الإفطار والأرز والمعكرونة والنودلز والذرة والشوفان ودقيق الذرة.
  • يجب أن يتضمن غذاء الحامل على ثلاث حصص من الحليب خالي أو قليل الدسم، وغيرها من منتجات الألبان.
  • يجب أن تتناول الحامل أطعمة غنية بالبروتين، كاللحوم الحمراء والدجاج والسمك والبيض والفاصوليا، ويفضل اختيار اللحوم الخالية من الدهون، وإزالة جلد الدواجن، وعدم إضافة الزيت أو الدهون عند طهي اللحوم، والتأكد من طهيها جيداً بحيث لا يبقى أي جزء من اللحم وردي اللون.
  • تجنب تناول البيض النيئ أو طهيه بشكل جزئي، فذلك يزيد من خطر إصابة الحامل بالسالمونيلا.
  • يفضل أن تتناول الحامل حصتين من السمك أسبوعياً، وأن تكون إحداهما من الأسماك الزيتية كالسلمون أو السردين، فيما يجب الامتناع عن تناول سمك القرش وسمك أبو سيف والمارلين.

هل رجيم اتكنز آمن للحامل؟

ينصح العديد من الأطباء المرأة الحامل، بعدم اتباع أي نوع من الأنظمة الغذائية التي تلغي أنواعاً معينة من الأطعمة، أو اللجوء إلى حمية لفقدان الوزن، فذلك قد يؤدي غالباً إلى منع الحامل من الحصول على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها هي وجنينها، ما يؤثر على وزن الطفل وحالتهما الصحية.

وبما أن الكربوهيدرات تعد ضرورية جداً للحامل كونها تشكل مصدراً جيداً للطاقة والألياف والفيتامينات والمعادن، فإن ريجيم اتكنز يعد غير آمن نسبياً بالنسبة للحامل، كونه منخفض الكربوهيدرات، ويجعل الحامل وجنينها معرضان لنقص في الفيتامينات والمعادن المهمة خلال فترة الحمل، كحمض الفوليك والكالسيوم. [4]

فوائد رجيم اتكنز للحامل

يساهم اتباع ريجيم اتكنز من قبل المرأة الحامل في تحقيق العديد من الفوائد، ومنها: [1] [3]

  • عدم الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • حماية المرأة الحامل من احتمالية الإصابة بالأمراض القلبية المزمنة الناتجة عن ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
  • تحسين مزاج المرأة الحامل، وذلك كون رجيم اتكنز يساهم في ضبط نسبة السكر في الدم، دون ارتفاعات وانخفاضات.
  • خسارة الوزن والتخلص من الدهون الزائدة في منطقة الذراعين والساقين، وحرق الدهون المتراكمة في منطقة البطن والخصر والأرداف.
  • يساهم رجيم اتكنز في الحد من نسبة الإصابة بالالتهابات.
  • يساعد الحامل في الحصول على قسط كافي من النوم، من خلال الحصول على كمية صحية من الدهون والبروتينات، واستقرار نسبة السكر في الدم، ما يخفض من نسبة الإجهاد، وبالتالي النوم بشكل أسرع، بالإضافة إلى الاستمرار في النوم لفترة أطول.
  • يؤمن للمرأة الحامل كمية كبيرة من الطاقة التي تساعدها على تجاوز الأعراض المؤلمة التي تظهر خلال فترة الحمل.
  • يؤدي إلى زيادة قدرة الحامل على التحمل، من خلال حرق الدهون بدلاً من الكربوهيدرات للحصول على الطاقة، وبما أن لدينا كمية أكبر من الدهون مقارنة بالكربوهيدرات، فإن مستويات الطاقة ترتفع.
  • يعمل رجيم اتكنز بشكل عام لدى المرأة، على خفض مقاومة الأنسولين، التي تشكل أحد أسباب الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
  • قد يساعد رجيم اتكنز في خفض نسبة حدوث الارتجاع المعدي المريئي.

أضرار رجيم اتكنز للحامل

يعد غياب الكربوهيدرات السبب الرئيسي في وجود اضرار رجيم اتكنز للحامل، والتي تتلخص فيما يلي: [5]

  • يمكن أن يسبب نقص العناصر الغذائية، خطورة على حياة الجنين أو حالته الصحية، حيث يؤدي ذلك إلى العديد من المشاكل الصحية كالسمنة والسكري أمراض الكبد، وحدوث تشوهات خلقية وخلل في الدماغ وكساح وضعف في نمو الهيكل العظمي.
  • زيادة مستويات الكورتيزول بنسبة كبيرة، بسبب الاعتماد على البروتينات، ما يؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ظهور عيوب خلقية لدى الجنين كالسنسنة المشقوقة أو انعدام الدماغ، وذلك بسبب نقص في فيتاميناتB وحمض الفوليك اللذان يساهمان في منعها.
  • احتمالية الإصابة بحالة الكيتوزيس، والتي تحدث نتيجة زيادة إنتاج الكيتونات بسبب تحويل الدهون إلى طاقة، ما يسبب مشاكلاً في آلية عمل الكلى والكبد.
  • يمكن أن يسبب الامتناع المفاجئ عن تناول الكربوهيدرات، بعض الأعراض الجانبية كالصداع والدوار والتعب والإرهاق.
  • قد يؤدي نقص الألياف الغذائية التي تحتوي عليها الأطعمة الغنية بالكربوهيدارت إلى مشاكل صحية كالإمساك والإسهال والغثيان.
  • تسبب الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات تأثيراً سلبياً على وظائف الدماغ، وذلك لأن العقل يحتاج إلى الكربوهيدرات للقيام بمهامه.
  • بشكل عام، قد يتسبب الاعتماد الزائد على البروتين في رجيم اتكنز، بانخفاض نسبة حدوث الحمل.

ختاماً، يجب على المرأة الحامل، أن تطلب الاستشارة الطبية قبل اتباع رجيم اتكنز، وذلك لمعرفة ما إن يشكل خطراً على حياتها وحياة جنينها.