فوائد الكركم للتخسيس وطرق تناوله

  • تاريخ النشر: الإثنين، 15 نوفمبر 2021 آخر تحديث: السبت، 21 يناير 2023
فوائد الكركم للتخسيس وطرق تناوله
مقالات ذات صلة
فوائد الشعير للتخسيس طرق استعماله وتناوله
فوائد شاي الكركم للتنحيف وطرق تحضيره
فوائد الرجلة الخضراء وطرق تناولها

بهار الكركم المعروف باسم التوابل الذهبية، شائع في المطبخ الآسيوي وكان جزءً من الطب الهندي التقليدي الأيورفيدا لآلاف السنين، ويحتوي الكركم على الكركمين، وهو مركب له خصائص قوية مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات.

فوائد الكركم للتخسيس أصبحت أمراً مستهدفاً للكثير من الدراسات العلمية الحديثة، حيث أثبتت تلك الدراسات جدوى تناول شاي الكركم بهدف إنقاص الوزن، وهذا ما نتناوله تفصيلاً في مقالنا هذا.

فوائد الكركم للتخسيس البطن

الكركم (بالإنجليزية: Turmeric) هو أحد أفضل الأشياء لفقدان الوزن وتعزيز المناعة، فهو يساعد على التخلص من السمنة، ويثبط دهون البطن بشكلٍ فعال، ومن فوائد شرب الكركم لتخسيس البطن الآتي:[1]

يتميز بخصائصه المضادة للالتهابات

تؤدي السمنة إلى حدوث الالتهابات وتزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل مرض السكري وأمراض القلب، ويثبط الكركمين (بالإنجليزية: Curcumin) الموجود في الكركم مسببات الالتهاب في خلايا البنكرياس وخلايا العضلات؛ فيقلل الالتهاب ويساهم في إنقاص الوزن.[1] 

يمنع نمو الأنسجة الدهنية

كما ذكرنا أن هذا البهار الذهبي غني بمركب الكركمين الذي يساعد على تهدئة الالتهابات، كما يحتوي الكركم على خصائص تمنع نمو الخلايا الدهنية من خلال منع تراكم الدهون بها؛ وبالتالي فهو يضاد عملية زيادة الوزن.[1]

يقي من ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري

يساعد في تقليل ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وارتفاع ضغط الدم والاضطرابات الأيضية الأخرى، وينظم معدلات السكر الصحية ويمنع مقاومة الأنسولين، كما يساعد الكركم خلال عملية التمثيل الغذائي على التخلص من الدهون الزائدة المخزنة في الجسم.[1]

يحسن الكركم الهضم

من فوائد مشروب الكركم أنه يحسن عملية الهضم والتمثيل الغذائي من خلال تعزيز قدرة الجسم على إنتاج الصفراء، وهو أمر ضروري لصحة الجهاز الهضمي، كما أن بهارات الكركم صديقة للأمعاء مفيدة لإنقاص الوزن؛ حيث تعمل كعلاج منزلي للحموضة وارتجاع الحمض.[1]

فوائد الكركم مع الحليب للتخسيس

غالباً ما يُطلق على هذا المشروب اسم الحليب الذهبي، أو حليب الكركم، وهو عبارة عن منقوع يتكون من جذر الكركم المجفف أو مسحوق الكركم الممزوج بالحليب لصنع مشروب ذهبي لذيذ، ويحتوي على عدة فوائد:[2]

  1. يساعد الكركم مع الحليب على الهضم: الكركمين مادة مطهرة ومضاد حيوي، تساعد في تخفيف الالتهاب في الأمعاء وتعزيز الهضم الصحي، عن طريق تخفيف عسر الهضم، وتهدئة التقلصات والانتفاخ، وتحسين التوازن البكتيري في الأمعاء، كما تساعد الجسم على هضم الدهون من خلال تحفيز إنتاج الصفراء وإفرازها.
  2. يساعد الكركم مع الحليب على فقدان الوزن: يمنع الكركم تراكم الدهون في الأنسجة الدهنية، فيساعد هذا في منع زيادة الوزن.
  3. يحتوي الكركم مع الحليب على الألياف: تساعد الألياف الغذائية في منع زيادة الوزن وتقليل الدهون، وعندما تستهلك الكركم مع الحليب، فإنه يسرع من فقدان الوزن.
  4. الكركم مع الحليب مصدر للبروتين: إن محتوى البروتين والكالسيوم في الحليب مرتفع ويكمل مع خصائص الكركم، فيساعد ذلك على فقدان الوزن.

فوائد شرب الكركم قبل النوم

مشروب الكركم مع القرفة ليس فقط مشروباً دافئاً لذيذاً، لكنه يجمع بين فوائد الكركم وفوائد القرفة معاً، فقد تم استخدامه لعدة قرون كعلاج بديل بسبب خصائصه الطبية، ولاحتوائه على الفوائد التالية:[3]

  • يحتوي مشروب نبات القرفة والكركم على مكونات مليئة بالأحماض الأمينية، مثل: التربتوفان، والمعادن وغيرها من المركبات الحيوية التي ثبت علمياً أنها تعزز النوم المريح.
  • غني بمضادات الأكسدة التي تعزز جهاز المناعة والتي يمكن أن تساعد في مكافحة الأمراض والعدوى.
  • يحتوي الكركم والقرفة على مكونات معروفة بخصائصها المضادة للالتهابات التي يمكن أن تخفف من آلام المفاصل وتيبسها.
  • يحسن الكركمين المركب النشط في الكركم وظائف المخ وصحة القلب.
  • يمكن أن يساعد في الهضم وتهدئة الغثيان وتحسين صحة الأمعاء بشكل عام.

فوائد الكركم مع الليمون للتخسيس

هناك الكثير من الأسباب التي تحفزك لشرب الكركم والليمون في الصباح للجمع بين فوائد الكركم وفوائد عصير الليمون في آن واحد، ومن تلك الفوائد نذكر التالي:[4]

  1. يعزز فقدان الوزن: يمنع تراكم الدهون، وعند احتسائه في الصباح قد يمنعك من الإفراط في تناول الغداء. 
  2. يحسن الهضم: يزيد الاستهلاك الآمن للكركم من إنتاج العصارة الهضمية مما يساعد في استقلاب الدهون وتسريع التمثيل الغذائي.
  3. يزيل الكركم والليمون السموم: يستخدم الكبد الصفراء كجزء من عملية إزالة السموم من جسمك، ويساعد حمض الستريك في عصير الليمون في الحفاظ على مستويات الحموضة المناسبة للعافية، والليمون نفسه مدر طبيعي للبول يساعد جسمك على استقلاب السموم وطردها عن طريق البول.
  4. قد يساعد في خفض مستويات الكوليسترول: أظهرت العديد من الدراسات أن مركبات الكركم يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على مستويات الكوليسترول في الدم، كما تمنع أمراض القلب.
  5. يحافظ الكركم والليمون على رطوبة الجسم: بدء يومك مع شرب الكركم والليمون هو وسيلة سهلة للحفاظ على رطوبة جلدك، فهو يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعمل على إبطاء عملية الشيخوخة، كما تعزز المركبات المضادة للالتهابات الشعور بالحيوية من الداخل إلى الخارج.

أضرار الكركم للتنحيف

يعتبر كل من الكركم والكركمين آمنين للاستخدام، وتشير الأبحاث إلى أن تناول ما يصل إلى 12 غراماً من هذا البهار يومياً لفترات زمنية قصيرة من غير المرجح أنها تعرض صحتك للخطر؛ لذلك يجب عليك تجنب تناول جرعات عالية من الكركم لأكثر من 2-3 أشهر في وقت واحد، ومن الأفضل تجنب استخدام الكركم أو مكملات الكركم إذا كان لديك أي من الظروف الصحية التالية:[5]

  1. نقص الحديد: قد يمنع الكركم امتصاص الحديد المناسب، وقد يتسبب ذلك في فقر الدم أو تفاقم الحالة.
  2. اضطرابات النزيف: قد يؤثر الكركمين على تخثر الدم؛ مما يعني أنه قد يسبب مشكلات لأولئك الذين لديهم اضطرابات النزيف.
  3. حصوات الكلى: قد يؤدي الكركم إلى ارتفاع مستويات أكسالات البول؛ مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بمشاكل مثل حصوات الكلى.
  4. الحمل: يجب تجنب الجرعات العالية من الكركم إذا كنت حاملاً أو مرضعة، حيث لا توجد أبحاث كافية متوفرة حول ما إذا كان الكركم آمناً أم لا.

 إن الكركم لفقدان الوزن هو خيار أصبح شائعاً الآن بين الأشخاص الذين يهدفون إلى إنقاص الوزن بشكل طبيعي، لكن نلفت الانتباه إلى ضرورة مراعاة عدم الإفراط في تناوله منعاً من حدوث الآثار الجانبية السابق ذكرها.