فرشاة الأسنان الكهربائية وطريقة استخدامها الصحيحة

  • تاريخ النشر: السبت، 07 أغسطس 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
فرشاة الأسنان الكهربائية وطريقة استخدامها الصحيحة
مقالات ذات صلة
تنظيف الاسنان.. الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان ولاختيار الفرشاة
هرمون الكورتيزون: علاج يجب استخدامه بالطريقة الصحيحة
فوائد غسول الفم وكيفية استخدامه الصحيح

يعتبر تنظيف الاسنان من أولى خطوات الحفاظ على صحة الفم وسلامة الأسنان وحماية اللثة من الأمراض، لذا يحاول العديد الأشخاص البحث عن أفضل نوع لفرشاة الأسنان.

وغالباً ما يصطدم الناس بخيار فرشاة الأسنان الكهربائية، لأنهم لا يعلمون إن كانت فرشاة الأسنان الكهربائية أفضل من فرشاة الأسنان العادية.

لذا سنناقش في هذا المقال سلبيات وإيجابيات فرشاة الأسنان الكهربائية وطريقة استخدامها بطريقة صحيحة.

أنواع فرشاة الأسنان الكهربائية

يتوفر في الأسواق أنواع مختلفة من فراشي الأسنان الكهربائية، وتختلف فيما بينها بطريقة عملها وكيفية حركتها، وتضم أنواع فرشاة الاسنان الكهربائية: [1]

  • فرشاة الأسنان الكهربائية الدائرية: تكون حركة شعيرات هذه الفرشاة بشكل دائري، وتدور جميع الشعيرات مع بعضها وباتجاه واحد.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية الدائرية العكسية: لها رؤوس صغيرة مستديرة وهي واحدة من أكثر فراشي الأسنان الكهربائية شعبية في مجموعة Oral B، ويدور فيها رأس الفرشاة باتجاه ثم يدور بالاتجاه الآخر حول السن ما يعزز من إزالة البلاك.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية النابضة: تتميز هذه الفرشاة عن غيرها بأنها تنبض بشكل خفيف مع حركتها الدائرية أو الجانبية، ما يساعد في إزالة البلاك، وهي تقنية توجد عادةً في الفراشي الدوارة الأغلى سعراً.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية ذات الحركة المتذبذبة: هذه الفرشاة الكهربائية لها نفس شكل رأس الفرشاة الدائرية، لكن شعيراتها تدور في اتجاهات مختلفة بوقت واحد، أي تدور كل خصلة من الشعيرات في الاتجاه المعاكس للخلصة المجاورة لها.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية ذات الرأس المزدوج: يجمع هذا النوع من فراشي الأسنان الكهربائية بين جزأين في رأس واحد، جزء يدور والآخر يمسح من جانب إلى آخر.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية ذات الحركة الجانبية: إن الحركة لهذه الفراشي هي حركة اهتزازية جانبية، حيث تنتقل من جانب إلى آخر بسرعات عالية.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية عالية السرعة: تهتز هذه الفراشي بسرعات وترددات عالية للمساعدة في تكسير البلاك، وهي أكثر تكلفة من النماذج الدوارة.

وعلى صعيد الشحن فيتوفر نموذجان رئيسيان، الأول يشحن عن طريق المقبس الكهربائي، والثاني يعمل عن طريق البطاريات.

ومن الأسماء التجارية لفراشي الأسنان الكهربائية الأكثر انتشاراً في الأسواق:

  • فرشاة أسنان أورال-بي جينياسOral-B GENIUS X  .
  • فرشاة أسنان جليم Gleem Electric Toothbrush .
  • فرشاة أسنان روتادنت كونتورRotadent Contour.
  • فرشاة أسنان أورال- بي من شركة Oral-B Pro 1000 Power Rechargeable .
  • فرشاة الأسنان سوني كير Philips Sonicare .
  • فرشاة سوني كير Philips Sonicare Flexcare .

فوائد فرشاة الأسنان الكهربائية

إن استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية في تنظيف الأسنان له العديد من الفوائد، ويمكن تلخيص مزايا فرشاة الاسنان الكهربائية بالآتي: [2]

  • فرشاة الأسنان الكهربائية أكثر فعالية في إزالة البلاك: تلعب فرشاة الأسنان الكهربائية دوراً فعالاً في تقليل البلاك والتهاب اللثة أكثر من فرشاة الأسنان اليدوية.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية أسهل للأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة: تقوم فراشي الأسنان الكهربائية بالعمل نيابة عنك، لهذا هي مفيدة لأي شخص لديه قدرة محدودة على الحركة، مثل الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل أو إعاقات معينة.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية تتطلب فقط استبدال رأسها: فعندما تتلف شعيرات رأس فرشاة الأسنان، ما عليك سوى استبدال رأس فرشاة الأسنان الكهربائية.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية تحسن تركيزك: حيث وجدت إحدى الدراسات أن الناس كانوا أكثر تركيزاً عند تنظيف أسنانهم باستخدام فرشاة أسنان كهربائية.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية تحسن صحة الفم لدى الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة تقويم الأسنان: وذلك لأنها تجعل تنظيف الأسنان بالفرشاة أسهل.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية ممتعة للأطفال: بشكل عام لا يتشجع الأطفال لتنظيف أسنانهم بالفرشاة، لكن عندما تكون فرشاة الأسنان كهربائية، فهذا يحفزهم بشكل أكبر على تنظيف أسنانهم.
  • فرشاة الأسنان الكهربائية آمنة للثة: في حال تم استخدمها بشكل صحيح.

هل فرشاة الأسنان الكهربائية أفضل من التقليدية؟

تعتمد الأفضلية بشكل عام على استخدام الفرشاة بالطريقة الصحيحة، أي عندما تستخدم فرشاة الأسنان التقليدية أو فرشاة الأسنان الكهربائية بشكل صحيح فإنك ستحصل على نتائج فعالة وإيجابية.

لكن يتم الحديث دائماً من أطباء الأسنان والخبراء بأن فرشاة الأسنان الكهربائية قد تكون بديلاً رائعاً عن الفرشاة اليدوية، بالنسبة للأطفال والأشخاص ذوي الإعاقة والذين يضعون تقويماً للأسنان وكبار السن ولمن يعانون من التهاب المفاصل أو أي حالات مرضية أخرى تجعل من الصعب عليهم تنظيف أسنانهم جيداً، لذا تعتبر فرشاة الأسنان الكهربائية أفضل من الفرشاة العادية بالنسبة لهؤلاء الأشخاص. [3]

طريقة استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية

تعتبر طريقة استخدام فرشاة الأسنان الكهربائية مشابهة بدرجة كبيرة لاستخدام فرشاة الأسنان التقليدية، تتم على الشكل الآتي: [4

  • بداية قم بترطيب رأس الفرشاة بقليل من الماء، ثم ضع عليه معجون الأسنان بمقدار حبة بازلاء.
  • ضع فرشاة الأسنان بزاوية 45 درجة على اللثة مع قليل من الضغط، وفرّش كل سن لمدة 3 - 5 ثوان.
  • حرك الفرشاة برفق بدءاً من الجزء الخارجي للقسم الخلفي من أسنانك العلوية.
  • فرّش من اليمين حتى تصل إلى اليسار.
  • ثم كرر الحركة لكن من اليسار إلى اليمين ومن الجهة الداخلية لصف الأسنان العلوي.
  • أعد تكرار ما فعلته للأسنان العلوية مع الأسنان السفلية.
  • نظف الأسطح الخارجية والأسطح الداخلية وأسطح المضغ للأسنان.

فرشاة الاسنان الكهربائية للأطفال

يعتبر خيار فرشاة الأسنان الكهربائية خياراً جيداً للأطفال كونه يشجعهم بشكل كبير على تنظيف أسنانهم (كما ذكرنا سابقاً) لكن هناك مجموعة من النصائح عند اختيار فرشاة اسنان كهربائية لطفلك، وهي: [2]

  • اختر لطفلك فرشاة أسنان كهربائية ذات شعيرات ناعمة.
  • استبدل رأس الفرشاة الكهربائية مرة كل 3 – 4 شهور.
  • يُفضل في البداية أن تعلم طفلك الطريقة الصحيحة لاستخدام فرشاة الاسنان الكهربائية، وأن تشرف عليه للتأكد من أنه أصبح يستخدمها جيداً بمفرده.

أضرار فرشاة الأسنان الكهربائية

على الرغم من فوائد وايجابيات فرشاة الاسنان الكهربائية، إلا أن استخدامها قد يكون ضاراً أحيانا، ويمكن تلخيص سلبيات فرشاة الأسنان الكهربائية، بما يلي: [2]

  • فرشاة الاسنان الكهربائية أكثر تكلفة من الفرشاة العادية.
  • قد لا تجد روؤساً مناسبة لفرشاتك عندما تحتاج إلى تبديل رأس الفرشاة.
  • بعض أنواع فراشي الأسنان الكهربائية لا تزيل البلاك بشكل أفضل من الفرشاة العادية.
  • فرشاة الاسنان الكهربائية أقل صداقة للبيئة من الفرشاة اليدوية كونها تحتاج إلى بطاريات وينتج عنها نفايات.

ختاماً، احرص على تنظيف أسنانك بشكل يومي وخاصة قبل النوم، واذهب إلى طبيب الأسنان مرتين في السنة على الأقل، لإجراء الفحوصات، فتنظيف الأسنان وحده، لا يكفي لحماية الأسنان واللثة من أي ضرر أو مرض.