نظافة الجسم للبنات

فوائد القراءة

عادات يومية من أجل تحسين حياتك

ماهي العادات التي تحسن حياتك؟

  • الأربعاء، 22 أبريل 2020 الأربعاء، 22 أبريل 2020
عادات يومية من أجل تحسين حياتك

هل تشعر بالإحباط بشكل يومي؟ هل انخفضت جودة حياتك بمرور الوقت؟ تستيقظ كل يوم بنفس الروتين والأفعال مما أدى إلى فقدان الطاقة والحيوية والحماس للمستقبل، كل إنسان يشعر بالإحباط من وقت لآخر وقد يكون السبب الحياة ومصاعبها، ولكن هناك بعض الأفعال والعادات التي ستحسن وتغير نمط حياتك وتعيدك إلى السكة الصحيحة وهو ما سنتحدث عنه في هذا المقال.

يمكنك تحسين حياتك ونمطها عن طريق إجراء بعض التعديلات الصغيرة على روتينك وطريقة تفكيرك، وهذا يتم عبر اتباعك سلوكيات يومية بسيطة.

تحسين عادة إدارة الوقت:

لكي تحصل على كمية جيدة من الطاقة والحيوية لابد لك من إدارة وقتك بشكل مناسب، وهذا يتطلب اهتماماً بمسألة تنظيم وإدارة الوقت، كما يعني تحديد المهام والزيارات والمواعيد المطلوبة منك حيث يمكنك إنشاء قوائم بهذه الأشياء والوقت الذي تحتاجه لإنجازها مما سيوفر عليك الكثير من الزمن، وستتخلص أيضاً من العادات السيئة مثل الإفراط في مشاهدة التلفزيون وتصفح الإنترنت.

إن مفتاح الحصول على يوم مثمر هو تقسيم كل مهمة إلى خطوات صغيرة ثم جدولة كل شيء، وهذا يمكنك من معرفة الأنشطة التي ستقوم بها منذ لحظة استيقاظك، ولن تضيع أي وقت في محاولة اتخاذ قرار مثل قضاء 10 دقائق في اختيار ملابسك، و15 دقيقة في تحديد إذا كنت تريد الركض أم لا [1].

تبني عادة التأمل يومياً وممارسة الامتنان:

اجلس بسكون وأغلق عينيك واستمع إلى الأصوات من حولك، واشعر بالهواء يتحرك داخل وخارج رئتيك ودفء الشمس على كتفيك، ولا تفكر في الماضي أو المستقبل أو أي شيء آخر، عند ذلك ستحصل على جميع فوائد التأمل التي تبحث عنها.

إن ممارسة التأمل سيعزز سعادتك ويقلل من التوتر والقلق ويخفض ضغط الدم، وبحسب دراسة أجريت في عام 2014 قام بها كل من قسم الطب العام وطب الأطفال والسياسة الصحية والإدارة في جامعة جونز هوبكنز الأميركية، فإن التأمل يخفف من الضغوط النفسية المرتبطة بالاكتئاب والقلق والألم، ولذلك فإن كل ما يتطلب منك هو ممارسة التأمل لمدة 15 دقيقة يومياً [2].

كما تفيد ممارسة الامتنان، أي الشعور بالراحة والرضا عن ذاتك واستحضار الجوانب الإيجابية من حياتك ويمكنك كتابة هذه الأشياء على دفتر صغير لتعود إليها كل فترة، فممارسة الامتنان طريقة رائعة لخلق الإيجابية وتقليل التوتر وتحسين صحتك الجسدية، كما يُقلل ذلك من مشاكل النوم وبالتالي ستحصل على نوم عميق.


التأمل اليومي وممارسة الامتنان

ممارسة الرياضة بشكل منتظم:

إن ممارسة الرياضة لحوالي 20 دقيقة على الأقل بشكل يومي يعطيك فوائد صحية كثيرة، أهمها تنشيط خلايا المخ وتخفيف التوتر وتحسين حالتك النفسية وبناء العضلات وإعطاء جسمك بشكل عام حيوية ونشاط يساعدك على قضاء يومك بشكل مثالي، يمكنك البحث عبر الانترنيت عن تمارين رياضية بسيطة للقيام بها يومياً مثل الركض الخفيف أو رفع الأوزان أو اليوغا.


ممارسة الرياضة بشكل منتظم

التعلم اليومي وتنمية عادة القراءة:

يعد التعلم يومياً أمراً بالغ الأهمية فهو يحسن مزاجك وجودة حياتك، ويسمح لك بالنمو والنضوج واكتساب المعرفة، ويمنحك دافعاً للعمل على تحقيق أحلامك واكتساب أسلحة وأدوات في سبيل ذلك، ابحث عن صحيفة أو مجلة أو فيديو تعليمي أو مدونة أو أي شيء آخر تستمتع باستخدامه كمصدر تعليمي، فلابد أن تقضي بشكل يومي من 15 إلى 30 دقيقة في التعلم واكتساب المهارات والخبرات، هذا سيساعدك على الحصول على فرص جديدة بالعمل.

كما أن قراءة الكتب طريقة رائعة لاكتساب المعرفة وتحفيز الإبداع، كما تساعد في الحصول على الراحة والهدوء في تأثير مشابه للتأمل، بالإضافة إلى ذلك فإن القراءة قبل النوم هي أداة ممتازة لتوسيع الأفق وتطوير أفكار جديدة، كما أن قراءة كتب عن الحياة تساهم في الحصول على نصائح حول كيفية التغلب على جميع المواقف الصعبة، لذلك احرص على تخصيص وقت يومي لقراءة بعض الكتب [3].

تعرف على نفسك

إن أفضل طريقة لتحسين أيامك هو التعرف على نفسك وتقييمها، من خلال معرفة كل نقاط القوة والضعف لديك، ثم العمل على تعزيز نقاط القوة وتحسين نقاط الضعف، لتصل إلى حلولٍ لمشاكلك وبالتالي ستكسب شخصية قوية قادرة على التعامل مع كل الظروف والمصاعب التي ستواجهها، كما أن قراءة قصص النجاح وشاهد الفيديوهات التحفيزية، تساعدك في التعرف أكثر على نفسك وإمكانياتك والحصول على حافز للابتكار والعمل على تحقيق أهدافك، وهذا النشاط لن يستغرق منك أكثر من 20 دقيقة، حيث يمكنك القيام به أثناء الاستعداد للعمل في الصباح أو أثناء استراحة الغداء.

التواصل مع الأصدقاء

إذا مر وقت طويل دون أن ترى أحد أصدقائك، فتواصل معه وأخبره أنك تفكر فيه، وفي حال كنت تعاني من مشكلة ما ناقشها معه ليساعدك في تخطيها، كما يمكن الحديث معه عن الذكريات أو الأشياء الجميلة التي حصلت معك أو معه، كل هذا سيمنحك قدراً كبيراً من النشاط والحيوية [4].


التواصل مع الأصدقاء

وضع ميزانية مالية

لابد أن تقوم بوضع ميزانية وأن تلتزم بها، هذا سيسمح لك بتوفير المال واستثماره بالشكل المناسب بعيداً عن الإسراف، فإن معرفة مقدار الأموال التي يمكنك أو لا يمكنك إنفاقها كل يوم يساعدك على معرفة ما يجب شرائه، وفي حال لم تلتزم بالميزانية من الصعب جداً المضي في تحقيق أهدافك المتعلقة بشراء الحاجيات، ولا تنسى أن تراجع حساباتك فمن المهم معرفة كل قرش يخرج من جيبك أين تنفقه، وقد تسبب لك بعض النفقات الصغيرة أو غير المتوقعة مشاكل كبيرة، ولكن وضعك لميزانية مالية سيعطيك فكرة عمّ تملك من نقود وسيمنحك شعوراً بالاستقرار المالي.

 تضحيات النجاح

شاهدي أيضاً: تضحيات النجاح

قلل من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي:

لقد سيطر العالم الرقمي على جميع جوانب حياتنا تقريباً، والشخص العادي لديه العديد من الحسابات على جميع وسائل التواصل الاجتماعي وينفق ما لا يقل عن ساعة و40 دقيقة يومياً لمتابعة ما يحصل على هذه المواقع، وتشير الأبحاث التي قامت بها جامعة بيتسبرغ الأميركية عام 2016، أنه  كلما زاد الوقت الذي تقضيه على موقع التواصل الاجتماعي زادت احتمالية إصابتك بالاكتئاب، لذلك لابد من تقليل وقتك على هذه المواقع للحد من التوتر وعدم الراحة بسبب بعض ما تشاهده، وهذا يتطلب منك إغلاق هاتفك والكمبيوتر المحمول لبضع ساعات كل يوم لتحسين مزاجك [5].


التقليل من استخدام مواقع التواصل الاجماعي

المصادر:

[1] مقال "16 طريقة صغيرة يمكنك من خلالها تحسين حياتك في أقل من 30 دقيقة "، منشور على موقع themuse.com.

[2] دراسة "دور التأمل في الرفاهية وتخفيف الإجهاد"، منشورة على موقع jamanetwork.com.

[3]: مقال "10 عادات يومية يمكن أن تغير حياتك بالفعل"، منشور على موقع forbes.com.

[3] مقال "25 عادات لتحسين جودة حياتك "، منشور على موقع wanderlustworker.com.

[4] مقال " جرب هذه العادات اليومية الخمس لتحسين حياتك هذا العام"، منشور على موقع science.howstuffworks.com.

[5]: مقال "ربط بين استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والإصابة بالاكتئاب"، منشور على موقع forbes.com.