حمامات المياه الكبريتية في يلوا

السياحة العلاجية في يلوا الواقعة في تركيا

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 يونيو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 03 يونيو 2020
حمامات المياه الكبريتية في يلوا
مقالات ذات صلة
العلاج في تايلاند
العلاج في التشيك
العلاج في ألمانيا

تعد العلاجات الطبيعية محببة لدى الناس الذين يفضلون الابتعاد عن الأدوية، لذا فقد يعمدون إلى السياحة العلاجية لبلدان معينة تتوافر فيها مقومات هذه السياحة من أماكن طبيعية ولاسيما ينابيع المياه الكبريتية الحارة المنتشرة في عدد من بلدان العالم، واشتهرت بينها حمامات يلوا أو (يالوفا) للمياه الكبريتية الموجودة في تركيا، والتي تشهد سنوياً إقبالاً كبيراً لعلاج أمراض كثيرة. سنتعرف في هذا المقال على سياحة يلوا العلاجية، والفوائد التي تقدمها المياه الكبريتية للصحة الجسمانية والمعنوية.

السياحة العلاجية في يلوا:

مياه الينابيع الحرارية في يلوا (يالوفا) الواقعة في تركيا، تصنف في فئة المياه الحرارية المختلطة مع الكالسيوم والكبريتات والفلور. وتعتبر من أهم مقاصد السياحة العلاجية في تركيا والعالم.

مدة الاستحمام اللازمة في هذه المياه 15 -20 -30 دقيقة بدرجات حرارة تبدأ من 34 حتى 42 درجة مئوية. وإجمالي فترة العلاج 2-4 أسابيع [1].

تساعد الينابيع الحرارية الدافئة في يالوفا على التخلص من مجموعة من الأمراض الخطيرة، بما في ذلك [2]:

  1. أمراض الجهاز الهضمي.
  2. مرض الكبد.
  3. أمراض العين.
  4. الأمراض النسائية.
  5. أمراض الجهاز التنفسي العلوي.
  6. أمراض الرئة المزمنة.
  7. الأمراض الجلدية.
  8. الاضطرابات العصبية.

يعتمد العلاج على نهج متكامل يتكون من شرب الماء وحمامات المعالجة والسباحة وأنواع مختلفة من التدليك والحمام التركي وساونا فنلندية.

بالإضافة إلى ذلك، تقدم العديد من مصحات يالوفا للمياه الكبريتية برامج خاصة للإغاثة النفسية والعاطفية على أساس التدريب النفسي الجماعي وتقنيات الاسترخاء والتأمل.

فوائد المياه الكبريتية للصحة:

كثيرة الفوائد التي تقدمها المياه الكبريتية للجسم والصحة النفسية، حيث يمكن التحدث عن أبرز فوائد المياه الكبريتية فيما يلي [3]:

  • زيادة الدورة الدموية: يحتوي الماء الموجود في الينابيع الساخنة الطبيعية على مجموعة متنوعة من المعادن؛ بما في ذلك الكالسيوم وبيكربونات الصوديوم. يمتص جسمك هذه المعادن عندما تكون في ينبوع ساخن، ما ينشط من الدورة الدموية وتدفق الأكسجين بشكل عام.
  • فوائد للجهاز التنفسي: يساعد الكبريت الكبد في وظائف إزالة السموم، كما يمكن أن يكون استنشاق المياه المعدنية العلاجية كبخار علاجاً فعالاً للربو ومشاكل الجيوب الأنفية والحساسية وغيرها من مشاكل الجهاز التنفسي وإزالة المخاط من الرئتين وتسهيل التنفس.
  • تقليل الإجهاد وتعزيز النوم: يمكن أن تساعد المياه المعدنية في الينابيع الساخنة على تقليل التوتر عن طريق إرخاء العضلات المتوترة. ومع ارتفاع درجة حرارة جسمك في الحمام الكبريتي ثم تبريده بمجرد الخروج هذا يساعد على الاسترخاء والنوم بشكل أعمق.
  • تخفيف الألم: الحمامات المعدنية الساخنة قد تساعد في تخفيف الألم والتعب الناجم عن الأوجاع المنتشرة في الجسد؛ لأن الحرارة رغم شدتها في بعض الأحيان يمكن أن تخفف من إدراك الألم عن طريق تثبيط مستقبلات الألم في الجسم. كما أن السباحة في الماء الكبريتي تسمح بحرية الحركة ما يدعم مفاصل الجسم ويريحها.
  • شفاء مشاكل الجلد: يمكن للسيليكا الموجود في الينابيع الساخنة أن ينعم ويلين البشرة الجافة والخشنة، كما يمكن أن يحتوي الكبريت الموجود في الماء على خصائص طبية قد تخفف من حالات مثل الأكزيما والصدفية.

فوائد المياه الكبريتية للصحة

فوائد المياه الكبريتية للبشرة:

بالتوسع قليلاً بفوائد المياه الكبريتية للجلد ذكرت الدراسات جوانب عدة منها مثل [4]:

  1. يستخدم الكبريت الذي تحتويه المياه لتخفيف الطفح الجلدي المتهيج والحكة.
  2. قد تساعد المياه الكبريتية على التقليل من أعراض الصدفية والتهاب الجلد والقشرة والأكزيما والثآليل.
  3. باعتبار أن الكبريت موجود في كل خلية في الجسم ويتركز بشكل خاص في المفاصل والشعر والجلد والأظافر، وتساعد المياه الكبريتية بتعزيز وجوده ما يقوي الجلد.
  4. بروتين الكولاجين الموجود في الجلد والشعر والأنسجة الضامة وحتى العظام والأسنان يعتمد بشكل كبير على الكبريت، ويعمل الكبريت على المستوى الخلوي ليعطينا بشرة رائعة عن طريق جعل الخلايا أكثر مرونة ونفاذية لامتصاص المغذيات مع التقدم في السن خاصة.

فوائد المياه الكبريتية للبشرة

فوائد المياه الكبريتية للشعر:

كون المياه الكبريتية ذات فوائد للجسم كاملاً فهي أيضاً تفيد الشعر كعلاج ووقاية كما يلي [4]:

  1. ذكرت دراسات نشرتها مجلات طبية أن الكبريت ذو أهمية لصحة الشعر ونموه.
  2. الكبريت يساعد على تعزيز الكيراتين مما يمنح الشعر قوته ومرونته.
  3. تم العثور على الكبريت بكميات كبيرة في الكيراتين الذي يعالج الشيخوخة والتعرض المفرط للشعر للإشعاع الشمسي الذي يسبب الجفاف وخشونة الملمس.
  4. المياه الكبريتية تعالج فقدان لون الشعر وانخفاض لمعانه والتصلب والهشاشة والمظهر الباهت غير الصحي.

المياه الكبريتية للحامل:

بالنسبة للحامل قد يختلف الحديث عن المياه الكبريتية قليلاً لعدد من النقاط الهامة المتعلقة بها، منها [5]:

  1. قد لا يكون الكبريت آمناً إذا لم يتم استخدامه وفقاً لإشراف طبيب في حالة الحمل بالنظر إلى حالة الأم والجنين.
  2. لا ينصح الأطباء بشكل عام باستخدام المياه الكبريتية للحامل لأن المياه الساخنة تزيد تدفق الدم وتسبب ارتفاع الضغط وهذا قد لا يناسب صحة الجنين.
  3. رغم الفوائد التي يمكن أن تقدمها المياه الكبريتية لبشرة الحامل لاحتوائها عنصر الكبريت مع ما قد تعاني منه الحامل كتصبغات أو بثور جلدية أو حب شباب أو زيادة في إفراز الهرمونات والزيوت التي يمكن أن تسبب تهيج البشرة، إلا أنه من الضروري استشارة الطبيب.

مع الحذر الذي يجب توخيه لدى الحامل من المياه الكبريتية، إلا أن الفوائد العامة لها تجعلها علاجاً هاماً يستحق السفر بين البلدان والمدن وتجربتها كعلاج طبيعيّ ممكن وشامل يخفف الإجهاد والألم وينشط الدورة الدموية ويعيدك بنشاط إلى ممارسة حياتك.

المصادر:

[2]. مقال: تركيا. منتجع يالوفا. منشور على موقع euromd.com

[1]. منتجع الينابيع الساخنة الحرارية يالوفا. معلومات منشورة على موقع yalovatermal.net

[3]. مقال: الفوائد الصحية للمياه الكبريتية. منشور على موقع aasparesort.com

[4]. مقال: الكبريت: الشعر والجلد والسحر المعدني. منشور على موقع hair-therapie.com

[5]. مقال: علاج حب الشباب بالكبريت للحامل. منشور على موقع hellomotherhood.com