انزيمات القلب ارتفاعها وانخفاضها وأسبابها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 09 أغسطس 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
انزيمات القلب ارتفاعها وانخفاضها وأسبابها
مقالات ذات صلة
هل ارتفاع أنزيمات القلب خطير ما هو بالأعراض والأسباب
أسباب وأعراض ارتفاع انزيمات الكبد
سرعة الترسيب، استخداماتها وأسباب انخفاضها وارتفاعها

يعاني الكثيرون من حصول آلام في الصدر وضغط وضيق في التنفس وغيرها من الأعراض التي قد تدل على تعرض القلب لأزمة صحية، في هذه الحالة يتم إطلاق بروتينات أو مواد كيميائية استجابةً لبعض العمليات في الجسم، وتسمى بانزيمات القلب التي تساعد على اكتشاف ما يحصل في القلب وما يعانيه من أمراض، في هذا المقال سنتعرف عليها بالتفصيل.

ما هي انزيمات القلب؟

إنزيمات القلب (Cardiac Enzyme) هي بروتينات أو مواد كيميائية يتم إطلاقها في مجرى الدم استجابةً لبعض المحفزات أو العمليات في الجسم، وتعد مؤشرات حيوية تساعد الأطباء على اكتشاف بعض مشاكل القلب، وتشمل أنواع إنزيمات القلب [1] [2]:

  • الكرياتين كيناز (Creatine Kinase): يتعلق بالعضلات الهيكلية وبأنسجة الدماغ، ويرتفع مستوى الكرياتين عند حدوث احتشاء في العضلة القلبية.
  • التروبونين (Troponin): يساعد في عملية انقباض القلب، وهناك ثلاثة أنواع فرعية من التروبونين هي؛ تروبونين سي (Troponin C)، وتروبونين أي (Troponin I)، وتروبونين ت (Troponin T).
  • الميوغلوبين (Myoglobin): يتم إطلاقه عند حدوث تلف في الأنسجة العضلية للقلب.

المعدل الطبيعي لإنزيمات القلب

عند إجراء اختبار إنزيمات القلب فإن النتائج تختلف من شخص إلى آخر بناء على حالة الجسم وما يعانيه من أزمات صحية، ولكن بشكل عام فإم المعدل الطبيعي لإنزيمات القلب [3] [4]:

  • التروبونين: 0.4 نانو غرام/ مل.
  • الكريتانين كاينيز: من 2.6 إلى 140 نانو غرام/ مل.
  • الميوغلوبين: من صفر إلى 85 نانو غرام/ مل.

تحليل انزيمات القلب

تحليل انزيمات القلب (Cardiac Enzyme Test) هو أحد الأدوات التي يستخدمها الأطباء لمعرفة إذا كنت تعاني من نوبة قلبية أو أصيب قلبك بشيء ما.

كما يطلب الطبيب هذا التحليل إذا كانت لديك أعراض انسداد في شرايين القلب مثل [5]:

  • ألم في الصدر.
  • الشعور بالضعف الشديد أو التعب.
  • ضيق في التنفس.

وبعد حصول نوبة قلبية أو مشكلة في القلب ترتفع مستوى انزيمات القلب، لذا فإن فحصها يعد وسيلة جيدة لمعرفة إن حصل شيء خطير في القلب، ومن أجل القيام بتحليل انزيمات القلب يستخدم الطبيب إبرة رفيعة ويستخدمها لأخذ كمية صغيرة من دمك، على الأرجح من ذراعك، ثم ترسل العينة إلى المختبر لتحليها ومعرفة النتائج التي تظهر على الفور.

أعراض انزيمات القلب

هناك عدد من أعراض انزيمات القلب التي تصيب الجسم عند حصول مشكلة صحية ومن هذه الأعراض [1]:

  • حصول ضغط في الصدر.
  • دوخة وضيق في التنفس.
  • الشعور بالتعب والوهن العام.
  • التعرق.
  • التقيؤ أو الشعور بالحاجة إلى ذلك.

أسباب انزيمات القلب

قد تحصل انزيمات القلب لعدد من الأسباب أبرزها [2]:

  • أمراض القلب مثل: اعتلال عضلة القلب.
  • إصابة داخل الجمجمة.
  • تعفن الدم وهو نوع من عدوى الدم.
  • ارتفاع ضغط الشريان الرئوي.
  • عدم انتظام دقات القلب حيث ينبض القلب أسرع من المعتاد.
  • الانسداد الرئوي.
  • مرض كلوي.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • ضعف عضلة القلب.
  • إصابة أو صدمة في عضلة القلب مثل حادث سيارة.
  • انتفاخ عضلة القلب.

ارتفاع انزيمات القلب

عندما يعاني القلب من أزمة ما مثل حدوث نوبة قلبية، فإنه يطلق انزيمات معينة تعتبر كمؤشرات حيوية تدل الأطباء على حصول شيء خطير في القلب.

فعادة ما تكون هذه الإنزيمات بمعدلاتها الطبيعية في مجرى الدم وعندما ترتفع مستوياتها فهذا يشير إلى أن القلب يعاني من أزمة ما، أو أن عضلة القلب قد تكون مصابة، أو لا تحصل على ما يكفي من الأوكسجين.

انخفاض انزيمات القلب

عادةً ما تكون مستويات انزيمات القلب منخفضة أو حول معدلاتها الطبيعية في الدم لدى الإنسان الطبيعي، ولكن إذا أصيبت عضلة القلب بشي ما مثل نوبة قلبية، فإن الإنزيمات تتسرب من خلايا عضلة القلب وترتفع مستوياتها في مجرى الدم كمؤشر على حدوث شيء خطير [6].

علاج انزيمات القلب

بعد أن يشخص الطبيب ويقيّم مستوى انزيمات القلب ويعرف سبب الإصابة، فإنه يحدد العلاج المناسب الذي قد يكون [1]:

قد يوصي الطبيب أيضاً بأن يخضع الشخص الذي أصيب للتو بنوبة قلبية لعملية جراحية، بالإضافة إلى العلاج بالأدوية، كما قد يقترح الطبيب ما يلي:

  • دعامات الشريان التاجي: يقوم الطبيب بتوجيه أنبوب رفيع وطويل عبر الشريان للعثور على الانسدادات، وعندما يحدد مكان الانسداد يستخدم أداة في نهاية الأنبوب لفتح الشريان المسدود، وإدخال دعامة معدنية لإبقاء الشريان مفتوحاً.
  • المجازة التاجية: عبارة عن عملية جراحية قد تُجرى فور حدوث نوبة قلبية، أو بعد فترة وجيزة لمنح القلب فرصة للتعافي، وأثناء إجراء مجازة الشريان التاجي يقوم الطبيب بإزالة جزء من الشريان المسدود وخياطة الشريان مرة أخرى.

في النهاية.. تعرفنا على انزيمات القلب والمعدل الطبيعي وتحليلها، الذي يعد اختباراً مهماً يلجأ إليه الأطباء في حال تعرض القلب لأي إصابة خطيرة، أو عند ظهور أعراض تدل على مشكلة في القلب، مما يتطلب بدء عملية العلاج على الفور تجنباً لأي أضرار.