العناية بالبشرة الدهنية

تعرف على خطوات العناية الصحيحة بالبشرة الدهنية في الصباح والمساء، وكذلك الروتين الأسبوعي للعناية

  • تاريخ النشر: الجمعة، 20 يناير 2023
العناية بالبشرة الدهنية
مقالات ذات صلة
العناية بالبشرة الدهنية في المنزل
طرق العناية بالبشرة الدهنية
العناية بالشعر الدهني

البشرة الدهنية قد تسبب الكثير من المشكلات المزعجة للنساء والرجال خاصة مع صعوبة التحكم في إفراز الدهون التي تجعلها لامعة ولزجة لكن باتباع روتين العناية بالبشرة الدهنية اليومي والأسبوعي، واستخدام بعض المكونات التي تقلل من لمعان البشرة الدهنية يمكنك التعامل معها جيداً.

ما هي البشرة الدهنية

جميع أنواع البشرة تحتاج إلى إفراز الدهون الطبيعية للحفاظ على صحتها لكن البشرة الدهنية هي نتيجة فرط نشاط الغدد الدهنية تحت سطح الجلد حيث تنتج الدهون والغدد الدهنية دهونًا تساعد على ترطيب البشرة وحمايتها من الجفاف، ويؤدي إنتاج الدهون الزائد إلى انسداد مسام الجلد، مما يؤدي إلى ظهور حب الشباب للبشرة الدهنية.[1]

علامات البشرة الدهنية

يمكن أن يتغير نوع بشرتنا بمرور الوقت بسبب الطقس أو الإجهاد أو التغيرات الهرمونية، على الرغم من أن التعرق أو ظهور مظهر دهني خفيف أمر متوقع إلا أن تحديد نوع الجلد الصحيح قد يكون صعبًا، إذا كانت بشرتك دهنية فقد تواجه العلامات التالية:

  • مظهر بشرة لامع.
  • مسام كبيرة ومرئية ومفتوحة على وجهك.
  • البثور أو حب الشباب.
  • رؤوس سوداء وبيضاء على الجلد.
  • جلد أكثر سمكا.
  • ملمس بشرة يشبه قشر البرتقال مع مسام واضحة ومتضخمة.
  • يبدو المكياج وكأنه ينزلق بمجرد تطبيقه.

طريقة التعرف على البشرة الدهنية

إذا كنت غير متأكد إذا كان لديك بشرة دهنية، جرب هذا الاختبار المكون من 3 خطوات للكشف عن نوع بشرتك:

  1. اغسل وجهك بمنظف ولا تضع منتجات إضافية لمدة ساعة على الأقل.
  2. خذ قطعة مناديل نظيفة وامسح برفق منطقة T)) أي الجبهة، والأنف، والذقن للتحقق من وجود زيت متبق.
  3. إذا كانت بشرتك تشعر بالراحة أي ليست مشدودة لكن هناك بقايا زيوت على المنديل، فمن المحتمل أن تكون بشرتك دهنية.[2][3]

أسباب البشرة الدهنية

يحدث تنظيم إنتاج الزيت عن طريق هرمونات مثل هرمون التستوستيرون وهرمونات التوتر لكن هناك بعض العوامل الأخرى التي قد تؤدي إلى ظهور دهون البشرة:

  • العمر: تعتبر البشرة الدهنية أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الأصغر سنًا.
  • المناخ: قد تجعل المناخات الرطبة بشرتك تنتج المزيد من الزيت لكن حتى لو كنت تعيش في منطقة جافة فقد تلاحظ المزيد من الزيت في أشهر الصيف الحارة.
  • العوامل الوراثية: تلعب الوراثة دورًا كبيرًا في نوع الجلد لذلك إذا كان أفراد الأسرة لديهم بشرة دهنية ، فمن المرجح أن تمتلك بشرةً دهنيةً أيضًا.
  • حجم المسام: قد ينتج عن المسام ذات المسام الكبيرة كمية زيت أكثر من أولئك الذين لديهم مسام صغيرة أو متوسطة.
  • روتينك الحالي للعناية بالبشرة: هناك احتمال أن تكون بشرتك الدهنية نتيجة العناية الخاطئة حيث يؤدي الإفراط في الغسل أو التقشير في كثير من الأحيان إلى تجريد بشرتك من زيوتها الطبيعية بالتالي تُفرط البشرة في إنتاج الزيوت للتعويض.[3]

روتين العناية بالبشرة الدهنية صباحاً

الخطوة الأولى للعناية بالبشرة الدهنية هي اتباع روتين منتظم يحتوي على منتجات خاصة بالبشرة الدهنية، فيما يلي خطوات روتين النهار.

منظف الوجه

ابدأ روتين العناية بالبشرة في الصباح باستخدام منظف لطيف للبشرة الدهنية ليساعد على إزالة الدهون، والتراكمات وينظف المسام لكن ابتعد عن المنظفات القاسية التي تعمل على جفاف البشرة حيث تقوم بتجريد البشرة من الدهون الطبيعية مما يحفز الجلد على الإفراط في إفراز الزيوت ليحافظ على الترطيب مما يزيد من الدهون.

يُنصح باستخدام منظف وجه رغوي يحتوي على مستخلصات الفاكهة مثل الجريب، أو الشاي الأخضر.[4]

التونر

يأتي استخدام التونر كخطوة ثانية في روتين العناية بالبشرة الدهنية حيث يعمل التونر على تنظيم مستويات الأس الهيدروجيني (PH) في البشرة، وينقي المسام لذلك اختر مستحضر تونر خالِ من الكحول لأنه يجرد البشرة من الترطيب والدهون الطبيعية مما يؤدي إلى الجفاف وظهور البثور.

احرص على استخدام تونر في الصباح يحتوي على مستخلصات الشاي الأخضر أو ماء الورد أو جل الصبار أو البابونج لتهدئة البشرة.[4]

المرطب

أحد الأخطاء الشائعة التي يقع بها أصحاب البشرة الدهنية هي تجنب الترطيب لكن ترطيب البشرة الدهنية خطوة ضرورية في روتين العناية حيث يساعد الترطيب على تقليل إفراز الدهون، وتوازن البشرة الدهنية.

استخدم مرطباً غير دهني لا يحتوي على الزيوت، ويُفضل استخدام مرطب في صورة لوشن خفيف أو جل للبشرة الدهنية، ومُدون على العبوة أنه صالح للبشرة الدهنية والمُعرضة للحبوب.[4]

كريم واقي الشمس

الحماية من الشمس خطوة ضرورية لجميع أنواع البشرة حيث التعرض مباشرة إلى الشمس دون حماية يؤدي إلى جفاف البشرة مما يحفز الجلد على إفراز المزيد من الدهون لاستعادة الترطيب، وبهذا نُزيد من إفراز الدهون.

استخدم واقيات الشمس بتركيبات غير دهنية لا تترك أثراً دهنياً ثقيلاً خاصة للبشرة الدهنية ذات تركيبة خفيفة تحتوي على مضادات الأكسدة لتوفر حماية كافية ضد أشعة الشمس فوق البنفسجية.[4]

روتين العناية بالبشرة الدهنية مساءً

على مدار اليوم تتعرض البشرة الدهنية إلى الكثير من الملوثات كالغبار وعوادم السيارات، وتتراكم على البشرة الشوائب التي تختلط مع الدهون لذلك يجب أن يركز روتين العناية المسائي على تطهير البشرة جيداً، وتعويض الضرر الذي تعرضت له أثناء النهار.

تنظيف البشرة

إذا كنتِ تستخدمين المكياج يجب التأكد من إزالته جيداً قبل غسل الوجه، وذلك باستخدام مزيل المكياج اللطيف، ثم غسل الوجه باستخدام منظف لطيف على البشرة للتخلص من الزيوت والشوائب بالإضافة إلى آثار المكياج على وجهك، ومثل غسول الوجه للصباح يجب الابتعاد عن الغسولات القاسية التي تسبب جفافاً للبشرة.[4]

التونر

بعد غسل الوجه وتجفيفه يأتي دور التونر لاستعادة توازن البشرة لكن في المساء ننصح باستخدام تونر مُختلف للبشرة الدهنية يحتوي على مكونات مثل أحماض ألفا هيدروكسي (AHAs) وأحماض بيتا هيدروكسي (BHAs) لمكافحة حب الشباب، وتنقية البشرة الدهنية، بالإضافة إلى تجديدها خلال الليل.[4]

مرطب

من الضروري ترطيب بشرتك في الصباح والمساء، اختاري تركيبة خفيفة الوزن وخالية من الزيوت تمتصها البشرة بسهولة، وتحتوي على مكونات مثل حمض الساليسيليك، وحمض الجليكوليك للتخلص من حب الشباب، بالإضافة إلى الكريمات المرطبة التي تحتوي على فيتامين أ الذي يعمل على فتح المسام المسدودة وعلاج الحبوب.[4]

روتين أسبوعي للعناية بالبشرة الدهنية

البشرة الدهنية تحتاج إلى رعاية مستمرة للتعامل مع زيادة إفراز الدهون، ولكي لا تختلط تلك الدهون مع الملوثات الأخرى وتؤدي إلى مشكلات البثور، فيما يلي خطوات الروتين الأسبوعي للعناية بالبشرة الدهنية.

التقشير

التقشير يساعد تقشير بشرتك مرة كل أسبوع على التخلص من الملوثات، والخلايا الميتة المتراكمة على الجلد مما يجعل بشرتك نقية، لأنه عندما تختلط خلايا الجلد الميتة بزيوت الزهم الزائدة في البشرة الدهنية فإنها تتجمع وتسد المسام الكبيرة، وتكون النتيجة بثور ورؤوس سوداء.

استخدم قناع تقشير للوجه لإزالة خلايا الجلد الميتة بلطف، واختر أقنعة الوجه التي تستخدم مكونات مضادة للالتهابات لتهدئة البشرة المتهيجة.

تقشر المقشرات الكيميائية خلايا الجلد الميتة بمكونات نشطة مثل حمض ألفا هيدروكسي (AHA)، وحمض بيتا هيدروكسي (BHA).

تأكد من عدم المبالغة في التقشير، والتزم بالتقشير مرتين في الأسبوع على الأكثر، وتأكد من اختيار مقشر خالٍ من الزيت والكحول لأن ذلك قد يؤدي إلى زيادة إنتاج الزيت وانتشاره.[4]

قناع الوجه

استخدام قناع الوجه مرة واحدة في الأسبوع يساعد في تقليل الآثار الضارة للملوثات التي تتراكم على بشرتك خاصة الدهنية، كما أن أقنعة الوجه تساعد على تجديد بشرتك، مما يجعلها نضرة.

استخدم أقنعة الطين خاصة الطين الأحمر الفعال في التخلص من الزيوت الزائدة وتنقية المسام والبشرة، وكذلك أقنعة الفحم والسيليكا التي تؤدي إلى التخلص من خلايا الجلد الميتة.[4]

أفضل المكونات للبشرة الدهنية

العناية بالبشرة الدهنية يحتاج إلى استخدام عدة مكونات تعمل على تنقية البشرة، وتمنع تراكم الملوثات، فيما أبرز تلك المكونات:

حمض الساليسيليك

يقلل حمض بيتا هيدروكسي (حمض الساليسيليك) من التورم ويفتح المسام، إضافة حمض الساليسيليك إلى روتين العناية بالبشرة الدهنية يعمل على تكسير المركبات الدهنية الموجودة على سطح الجلد، مثل زيوت الجلد الطبيعية أو الزهم بالتالي التخلص من الزيوت الزائدة وتقليل مستويات الدهون.

يمكنك العثور على حمض الساليسيليك في العديد من منتجات العناية بالبشرة لكنه غالبًا ما يدخل في منظفات الوجه، والتونر، وعلاجات حب الشباب، والأقنعة، والسيروم، وعادة ما يكون محلول الساليسيليك 2٪ هو الأفضل للاستخدام المنتظم.

الريتينول

الريتينول هو نوع من الريتينويد مشتق من فيتامين أ، وهو من المكونات الشائعة والفعالة لعلاج مشاكل البشرة مثل الخطوط الدقيقة، وفرط التصبغ، بالإضافة إلى تقليل الزيت حيث يزيد الريتينول من إنتاج خلايا الجلد، ويساعد على فتح المسام، ويعمل الريتينول أيضًا على تقشير بشرتك وزيادة إنتاج الكولاجين مما يقلل من ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

النياسيناميد

النياسيناميد هو شكل من أشكال فيتامين ب الذي يمكن أن يساعد في تنظيم كمية الزيت التي تنتجها الغدد الدهنية في البشرة مما يقلل من زيوت البشرة الدهنية، كما أنه يتميز بخصائص قوية مضادة للالتهابات ويمكن أن يساعد في علاج حب الشباب الذي يعد من مشكلات البشرة الدهنية الشائعة. [5]

تحتاج البشرة الدهنية إلى رعاية منتظمة نهاراً ومساءً باستخدام مستحضرات عناية خاصة بالبشرة الدهنية، وتغيير غطاء وسادات النوم يومياً، وحماية البشرة من الشمس والجفاف.